اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


سلسلة كيف تدرس لــ تنجح !! لطلابنا وطالباتنا !!

الموضوع في 'ملتقى التوجيه والإرشاد الطلابي' بواسطة رَذَاذ, بتاريخ ‏2012-02-16.


  1. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    [​IMG]






    أولا : اطلق قدراتك

    هل تعرف أحد من الطلاب یدرس كثيرا ولكن علاماته لا تتناسب مع الجهد الذي یبذله في الدراسة؟؟
    أو آخر لا یدرس ومع ذلك فعلاماته جيدة أو تكاد تكون ممتازة؟؟

    هل تقول لنفسك : " لو أن العلامات تعطى بقدر الجهد أو التعب لكنت أنا الاول على البلد بلا منازع "، أليس هذا هو بعض ما تحدثك به نفسك أحيانا ؟؟


    حسنا.. سنتحدث في هذه السلسلة عن العدید من الأمور، سنبدأ اليوم بالتعرف إلى قدراتك وامكاناتك الابداعية،
    لننتقل في المرة القادمة إلى التحدث عن معلمك وكيف تستطيع بناء جسور أقوى من التفاهم بينك وبينه، بعد ذلك
    سنعرج على ساعة الوقت لنتعرف على بعض الطرق في إدارة وقتك ودراستك، ومنها إلى ما یسمى بالتخيل
    الابتكاري، وهو السرحان ولكن بطریقة منتجة وإیجابية، وفي النهایة سأحدثك عن الطعام وكيف تأكل وتشرب
    بطریقة تساعدك في الدراسة والتذكر، وربما .. أقول ربما نعرج في النهایة على مسألة الخوف والقلق من
    الامتحانات وكيفية التعامل معها .
    انت أحيانا تشكوا من بعض المشاآل التي تعاني منها مثل التذكر أو النسيان، وعدم الذكاء أو عدم القدرة على
    فهم أو حفظ بعض المواد الدراسية، معللا الأمر لنفسك بأنك لا تقوى على الدراسة، وبأن الله قد أعطى آلإنسان
    قدرات خاصة وبأنك أنت على وجه التحدید لا تملك هذه القدرات، فأنت آثير النسيان، عدیم الصبر، لا تستطيع
    الالتزام بشيء أو بخطة لاأكثر ، آما أنك تفتقر إلى الابداع والابتكار في التصرف عندما
    تواجهك التحدیات، أليس هذا ما یحدث أحيانا؟؟؟
    دعني أخبرك أن هذا غير صحيح، سوف أسألك بعض الأسئلة وأرید منك إجابة صریحة وصادقة، ولا
    تخشى شيئا فلن یعرف أحد غيرنا إن أجبت على هذه التساؤلات بصدق.
    كم مرة طلب منك أحد والدیك أن تقوم بأمر ما، وأنت تقول لهم، حسنا ..سأفعل ذلك غدا، أو سأقوم بهذا یوم
    الجمعة أو أنا لدي امتحانات ودراسة، فلنؤجل هذا الامر إذا أردتم مني أن أنجح هذه السنة ... إلى غير ذلك من
    الاجابات الجاهزة والصاروخية؟؟ فأنت لا تفكر في الاجابة، هي عادة تخرج وحدها وبسرعة ؟ هل
    .☺ عرفت أنك إنسان مبتكر وسریع الذكاء والبدیهة.. ولكن على هوى الظروف
    لو طلبت منك الان أن تعيد لي أحداث إحدى حلقات أحد المسلسلات الشهيرة، لانني كنت مشغولا یوم عرضها
    قبل ستة أشهر ولم أتمكن من مشاهدتها، فهل تستطيع أن تعيد لي أحداث الحلقة؟؟ على الارجح نعم وبكامل
    التفاصيل تقریبا، أليس كذلك؟؟ إذا ذاكرتك قویة وتستطيع أن تعود إلى الخلف ستة شهور لتستعيد ذكريات
    إحدى الحلقات التلفزیونية، وفي كثير من الأحيان، بدقة كبيرة .
    هل تجد نفسك ترید أن تخبرني بأن ما أقوله غير صحيح أو غير دقيق، فالمسألة تختلف من
    شخص لاخر ومن وقت لاخر؟؟ إذا كان الأمر كذلك فهل تستطيع أن تتخيل قوة الصبر التي لدیك
    حتى تصبر وتقنعني بأن ما أقوله لك غير صحيح؟؟ فكر في الأمر قليلا وستجد أن لدیك قوة
    وجلدا على الصبر والالتزام.
    غایة ما في الأمر أنك لا تضع طاقاتك وقدراتك في المكان الصحيح.
    ما أریده منك هو أن تعرف أنك إنسان متميز، فأنت أفضل مخلوق خلقه الله عزّ وجلّ في هذا
    الكون، ولدیك من القدرات ما لا یوجد لأي مخلوق آخر، فتوقف قليلا وحاول أن تعيد اكتشاف
    قدراتك الحقيقية، وابدأ بتعلم استخدامها واستثمارها بطریقة فعّالة ومنتجة .
    بعد أن تصدق هذا الامر، أرید منك أن تبدأ بتوجيه قدراتك نحو أهدافك، أي إجعل لنفسك أهداف محددة واعمل
    على تحقيقها، وشيئا فشيئا ستحصل على مبتغاك ومرادك .


    سأخبرك الان ببعض قوانين الذاكرة التي یمكنك استخدامها في دراستك وستجد لها فوائد عدیدة.

    أول هذه القوانين هو قانون التحدید والتركيز ، أي عليك بتحدید ما ترید حفظه أو التعامل معه، وبعد ذلك ركز عليه
    بدراسته بشكل جيد، ثم ضع قالبا من المرح والخيال في وسط هذه العملية، فتكون بذلك قد أضفت لمسة من
    الفكاهة إلى الدراسة، وبهذا یزید استيعابك أضعافا عدیدة.
    بعد التركيز والدراسة، أرید منك أن تحاول استخدام المعلومات التي تحصل عليها، لكي تربط المعلومة بأكثر
    من طریق أو رابط عصبي، وبهذا یقوى تذكرك لهذه المعلومة أو تلك، وهذا هو تماما ما حصل معك عندما
    تذكرت تفاصيل حلقة المسلسل الذي شاهدته منذ شهور، وآنت ساعتها مسرورا وضاحكا ومستمتعا او مهتما.
    فكان استيعابك أقوى وأثبت، إلى الدرجة التي استطعت بها أن تحفظ هذه المعلومات جيدا، وبطبيعة الحال عليك
    بتكرار الافعال والتعریفات الاساسية.

    ودعونا نختم هذا الجزء بشيء أخير، وهو الراحة. یجب عليك أن تأخذ حذرك دوما ، لكي تثبت المعلومات في
    ذاكرتك عليك بعد التحدید والتركيز والربط والتكرار أن تریح دماغك لعدة ساعات، وإلا لن تتذكر المعلومات
    بشكل قوي، بمعنى آخر، إذا كان لدیك اختبار صباح الغد، فلا تدرس بعد صلاة العشاء هذه الليلة، ودع عقلك
    یستریح قليلا.. وبالتأكيد لا تدرس وأنت في طریقك إلى الامتحان، فهذا لن یقدم لك سوى الكثير من الاضطراب
    والتوتر، وستجد نفسك تقرأ السؤال وتعرف أنك قرأت الإجابة في الأمس ولكنك لا تذكرها. وبعد أن تقوم بتسليم
    ورقة الاختبار بدقيقتين، تأتيك الاجابة على طبق من ذهب ولكن.. ذهبت ورقة الاختبار مع الریح. لذلك عليك
    بتوفير الراحة الذهنية لعقلك، فنم جيدا في ليلة الامتحان، لكي تتذكر الاجابات في الامتحان.

    انتهى ​

    تابعونا في المرة القادمة سنتحدث عن المعلمين وطرق التعامل معهم وآليات فهم ما یقولون .
    فإلى أن نلتقي في المرة القادمة أترككم في رعایة الله وحفظه
    .
     
  2. لست كما يقولون

    لست كما يقولون مميزة الملتقى عضو مميز

    1,578
    1
    38
    ‏2011-09-09
    معيدة

    لاحرمت أجر الدلالة على الخير
    جزيت الجنة
     
  3. مبارك مبارك

    مبارك مبارك تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    91
    0
    0
    ‏2011-06-17
    مرشد طلابي
    بارك الله فيك اخي الفاضل