اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


عذرا المساحة للعشماوي فقط . . . متجددܓܨ

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة أنثى بخطى ملكية, بتاريخ ‏2012-03-08.


  1. أنثى بخطى ملكية

    أنثى بخطى ملكية عضوية تميّز عضو مميز

    1,516
    0
    0
    ‏2010-07-24
    معلمه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    شاعر لا أمل من قرأت ما يطرح

    شاعر الصحوة

    شاعر غني عن التعرف خلق ودين وثقافة وعلم

    نحسبه كذلك والله حسيبه


    سوف تكون هذه المساحة للعشماوي فقط


     
  2. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    موضوع شيق
    وتميز داائماا بالطرح ياغلاي
    ومشااركه بسيطه لقصيدة للعشماااوي
    يــا واقـفـاً

    مالي أراك تقلبُ النظرا **** وكأن عينك لا ترى أثرا ؟

    وكأن قلبك لايحس بما **** يجري ولا يستشعر الخطرا

    وكأن ما في الكونِ من عبرٍ **** ومن المواعظ واجهت حجرا

    مالي أراك عقدتَ ألويةً **** للوهم ساقت نحوك الكدرا ؟

    أو ما ترى شمس الضحى وإذا **** جن الظلام، أما ترى القمرا ؟

    أو ما ترى الأرض التي ابتهجت **** أو ما ترى النبع الذي انحدرا ؟

    يا هارباً من ثوب فطرته **** أو ما ترى الأشواك والحفرا ؟

    أو ما ترى نار الظـلال رمت **** لهباً إليك وأرسلت شررا؟

    مالي أراك كريشة علقت **** ببنان مرتعشٍ رأى الخطرا ؟

    تصغي لقول المصلحين وإن **** فُتِحَ المجال ، تبعتَ من فجرا

    إن أحسن الناس اقـتديت بهم **** وإذا أساؤا تتبع الأثرا

    أتظل بين الناس إمعةً **** يسري بك الطوفان حيث سرى؟

    عجباً أما لك منهج وسط **** كمحجةٍ نبراسها ظهرا ؟

    يا ساكنا في دار غـفلته **** متوارياً وتعاتب القدرا

    أنسيت أن الأرض حـين ترى **** الجفاف تراقب المطرا ؟

    أنسيت أن الغصن يسلبه **** فصل الخريف جماله النضرا

    مالي أراك مذبذباً قـلقا **** حيران يشكو طرفك السهرا ؟

    هذا قطار العمر ، ما وقفتْ **** عرباته يوماً ولا انتظرا

    فإلى متى تبقى بلا هدفٍ **** اسماً كأنك تجهل السفرا ؟

    هبت رياح المرجفين على **** اسلامنا ، فلتحسن النظرا

    أو ليس للقرآن جلجلة **** في قلبك الشاكي الذي انفطرا؟

    أجزعت ؟ ، كيف وديننا أفق **** رحب وأدنى ما لديك ذرا ؟!

    خسر الجزوع وإن سعى سعياً **** نحو المراد ، وفاز من صبرا

    الأرض كل الأرض ترقبنا **** وتقول : هذا بابي انكسرا

    لم تسلك الدرب الصحيح فهل **** ترجو النجاة وتطلب الظفرا ؟

    إن الكريم إذا أساء بلا قصدٍ **** وأخطأ تاب واعتذرا

    هذي بلادك ، ذكرها عَطِرٌ **** فبها تسامى المجد وازدهرا

    رفعت لواء الحق منذ هوت **** أصنامها وضلالها اندحرا

    هي واحة الدنيا فكم نشرت **** ظلاً على من حج واعتمرا

    فافخر بها إن المحب إذا **** صدق الهوى ، بحبيبه افتخرا

    دع عنك من ماتت مشاعره **** وفؤاده في حقده انصهرا

    أرأيت ذا عقلٍ يمد يداً **** نحو التراب ويترك الثمرا ؟

    فإلى متى أبقى تدنسني **** مدنية ، وجدانها كفرا ؟

    ولديكم الاسلام ينقذني **** مما أعاني يدفع الخطرا

    الأرض تدعونا انتركها **** ونكون أول عاشقٍ هجرا ؟

    يا واقفاً والركب منطلقٌ **** أو ما ترى الأحداث والعبرا ؟

    أو ما ترى في العصر عولمةٌ **** جلبت إليك بنفعها الضررا

    ولديك مفتاح الصعود بها **** إن لم تكن ممن بها انبهرا

    عد يا أخي فالبحرُ ذو صَلَفٍ **** كم مركبٍ في موجه انغمرا

    كن واضحاً كالشمس صافية **** بيضاء يجلو نورها البصرا
     
  3. أنثى بخطى ملكية

    أنثى بخطى ملكية عضوية تميّز عضو مميز

    1,516
    0
    0
    ‏2010-07-24
    معلمه

    التميز منكم نتعلمه ياراقية
    شكرا لتشريف المتصفح والإضافة الرائعه
    أنرتي لاعدمتك
    وانتظر بصمتك ياكريمه^
     
  4. أنثى بخطى ملكية

    أنثى بخطى ملكية عضوية تميّز عضو مميز

    1,516
    0
    0
    ‏2010-07-24
    معلمه
    موازين الرجال :::



    وترفع بيننا أسمى مثالِ



    تسير بها الأَوائل والتَّوَالي




    تطير به إلى رُتَب المعالي



    وتتَّخذ الرِّياحَ لها بساطاً




    بماءٍ من مبادئنا زُلالِ



    سحائبُ من عقيدتنا، سقتْنا




    يغرِّد خِصْبُه فوقَ التِّلالِ



    ونَبْعٌ لم يزلْ ثَرّاً غنيَّاً




    يُسَلْسِلُ ماؤُه خَرَزَ الرِّمالِ



    ونهرٌ لم يزلْ يجري نقيَّاً




    على رملٍ، ولا خُدِعَتْ بآلِ



    قوافل، ما مشتْ فيها مطايا




    ولا تخشى العَناءَ ولا تُبالي



    ولا تخشى مواجهةَ الرَّزايا




    له بابٌ من الرُّكنِ الشمالي



    رأتْ فوقَ النُّجوم الزُّهْرِ حصناً




    تحدِّثنا بأسرارِ الجَمَالِ



    ومن شُرُفاته برزتْ وجوهٌ




    حديثَ حقيقةٍ مثلَ الخيالِ



    هنالكَ حدَّثَ التاريخُ عنَّا




    تََلأْلأُ فيه أَوسمةُ الجَلاَلِ



    وليَّ العهدِ، في بلدٍ أمينٍ




    يفتِّش عن إجابتها سؤالي



    رأيتُكَ، والمواقفُ ناطقاتٌ




    تذكِّر بالحقوقِ ولا تغالي



    رأيتُكِ في مواجهةِ القضايا




    رأيتَ القُدس مُوْحِشَةَ اللَّيالي



    دعوك إلى زيارتهم، ولكنْ




    دَعَا الطفلَ الرَّضيعَ إلى النِّزالِ



    رأيتَ الحربَ دائرةً، وجيشاً




    ضحايا قدسِنا في شرِّ حالِ؟!



    فقلتَ لمن دعوكَ، أَما رأيتم




    تُؤيِّد جَوْرَ مذمومِ الخصالِ



    نعم، أنا لن أزورَ بلادَ قومٍ




    وتمنح غيرَه طَرَفَ الشِّمال



    تَمُدُّ له اليَدَ اليُمْنَى احتفاءً




    لتضربَ من ينادي باعتدالِ



    عَصَا (الفيتو) تُلوِّح في يديها




    ظهورَ الماردين على الضَّلالِ؟!



    وكيف تُزارُ أَرَضٌ، وهي تَحمي




    وداسونا بجيش الإحتلالِ



    وتَحتضن الذين بغوا علينا




    بما نلقى، ولكنْ لا تُبالي؟!



    وكيف تُزارُ أرضٌ وهي تدري




    موطَّأَةً لإخوانِ السَّعالي



    هي الأرض التي مدَّتْ يديها




    بأحسنِ ما يُصاغُ من المقالِ



    لها تمثالُها الموصوفُ زوراً




    وما نَفْعُ الكلامِ بلا فَعَالِ؟



    دَعاوى لم تصدِّقْها فَعَالٌ




    سننسى جَوْرَ ساحات القتال؟!



    نعم، أَيَظنُّ (قَرْنُ الوَهمِ) أنَّا




    رأينا القُدْسَ منها في اشتعالِ



    ولسنا مِن دُعاةِ الحربِ، لكنْ




    وتقتحم البيوتَ على العيالِ



    تُشَبُّ على الأَراملِ واليتامى




    بعينِ الذئِب راصدةِ الغزالِ



    وعينُ الغربِ تَرصُدهم، ولكنْ




    كَمَن شُغلُوا بـ (أَلعاب التَّسالي)



    ترى الأشلاءَ في الأقصى، ولكنْ




    وشيخاً، ثوبُه المشقوقُ بالي؟



    تُراهم ما رأوا طفلاً صَريعاً




    ولا شكوى حقولِ (البرتقالِ)؟



    ولا سمعوا أَنينَ زهورِ يافا




    ينادينا إلى شَدِّ الرِّحالِ؟



    ولا سمعوا عن الأقصى حديثاً




    رأوا فِعْلَ الحرامِ من الحَلاَلِ



    نعوذ برِّبنا من شرِّ قومٍ




    على أهلِ التَّطاوُل والتَّعالي



    كأني بالجَوائح قد أغارتْ




    يُزَفُّ إليكَ من بلد النِّضالِ



    أَعبدَ اللَّه شكراً ثم شكراَ




    ومن حَسَراتِ رَبَّاتِ الحِجالِ



    يُزَفُّ إليكَ من طفلٍ جريحٍ




    بهيكل عَظْمِه معنى الهُزَالِ



    ومن شيخٍ بلا مَأْوى، يُرينا




    تُرينا صورةَ الوجه المثالي



    أعَبْدَ اللَّهِ ما كلُّ المرَايا




    يحرِّك وَمْضُه شَغَفَ الجبالِ



    ولا كلُّ الغيومِ تُثير بَرْقاً




    قليلٌ من شذا الأَزهارِ غالي



    وفي كلِّ الزُّهور شَذَاً، ولكنْ




    لغايتها موازينَ الرِّجالِ



    هي الأمجادُ، تعرف حين تسعى




    بها من كلِّ ذي جاهٍ ومالِ



    وتعرف أنَّ أهلَ الحقِّ أولى




    وصِدْقَ مقالةٍ وهدوءَ بَالِ



    عقيدُتنا تعلِّمنا وفاءً




    عن السَّير الحثيثِ إلى الكمالِ



    أعبَد اللَّه ما وقفتْ خُطانا




    تَسوقُ مواكبَ السُّحُبِ الثِّقالِ



    فإِنَّ رياحَنا تجري رُخاءً




    مُنَضَّدَةَ الجواهرِ والَّلآلي



    تَزفُّ إلى أَصَالتِنا التَّحايا




    ومن أَتْباع نَهْجِ (أبي رِغالِ)



    تَحذِّرنا من الباغي علينا




    لأسمعُه على شفتَيْ (بلالِ)



    تبشِّرنا بنصر الله، إِني




    عظيمٌ للتَّلاحُمِ والوِصالِ



    تقرِّبه المآذنُ وهي رَمْزٌ




    لبعض الناسٍ من ضَرْبِ المُحالِ



    أرى نَصْراً يلوحُ، وإنْ تَراءَى




    إذا عُدْنا إلى رَبِّ الجَلالِ



    فأبعدُ ما نرى، منَّا قريبٌ







     
  5. لست كما يقولون

    لست كما يقولون مميزة الملتقى عضو مميز

    1,578
    1
    38
    ‏2011-09-09
    معيدة
    نـذر وربـك بالمصـائـب تـنـذر وخطـى علـى درب الهـوى تتعثـر



    فتـن كليـل مظلـم يـنـدى لـهـا منـا الجبـيـن فنـارهـا تتسـعـر



    ماكنت أحسبنـي أعيـش لكـي أرى بنـت الجزيـرة بالمبـادئ تسـخـر



    تسعي الـي كشـف الحجـاب كأنهـا فـي أمــة سلطانـهـا يتقهـقـر



    جهـلـت بـأنـا أمــة محكـومـة بالديـن يحرسهـا الإلـه وينـصـر



    جهلت بـأن الرايـة الخضـراء مـا زالـت بتوحيـد المهيمـن تـزهـر



    جهلـت بأنـا دولـة قامـت عـلـى توحيدهـا وبــه تـعـز وتظـهـر



    جهلت بـأن كتـاب ربـي لـم يـزل فيـنـا وأن وجـوهـنـا تتـمـعـر



    جهلـت بأنـا أهـل ديــن ثـابـت فـي ظـلـه لا يستـحـل المنـكـر



    أختـاه يـا بنـت الجزيـرة ربـمـا غطـى علـى عينيـك فكـر أحمـر



    ولربـمـا خـدعـتـك علمـانـيـة ولربمـا أغــراك ذئــب أغـبـر



    أختـاه يـا بنـت الجزيـرة هـكـذا وخنـادق الباغيـن حولـك تحفـر ؟



    أوهكـذا والحـرب تضـرب دفـهـا يلقـى بيانـك بالسفـور وينشـر ؟



    أوهـكـذا والملـحـدون تجمـعـوا من حولنـا والطامعـون تجمهـروا ؟



    أنسيـت فاطمـة الـتـي لحجابـهـا خضعت - فرنسا - والعصاة توتروا ؟



    ثبـتـت عـلـى إيمانها وتسامـقـت كالنخـلـة الـشـمـاء لا تـتـأثـر



    أنسيتهـا أنسيـت كيـف تحـدثـت عنها الوسائـل كيـف عـز المخبـر



    قـد كنـت أولـى أن تكونـي قـدوة تدعـو الـى إسلامـهـا وتبـشـر



    قد كنـت أولـى أن تكونـي للتقـى رمـزا يجـل بـه العفـاف ويفخـر



    أواه يـا بنـت الجـزيـرة هـكـذا تتمرديـن لبئـس هــذا المنـظـر



    إن التزامـك بالحـجـاب تمـاسـك والسعي في نـزع الحجـاب تدهـور



    إني لأسـأل عـن رجـال عشيرتـي أين الثبـات وأيـن أيـن الجوهـر ؟



    أين الأب الراعي وأين الـزوج فـي بيـت بـه تنهـى النسـاء وتؤمـر



    أيـن القوامـة يـا رجـال أما لكم شرف أليـس لكـم إبـاء يـذكـر



    أيـن الحـيـاء أضيعـتـه ثقـافـة غربيـة تـئـد الحـيـاء وتقـبـر



    أيـن العقـول أمـا لديكـم حكـمـة أيـن القلـوب أمـا تحـس وتشعـر



    إن عـدت الفتـن العـظـام فإنـمـا فتـن النسـاء أشـدهـن وأخـطـر



    إنـي لأسـأل كيـف يصمـد جندنـا وقلوبهم بلظـى التوجـس تصهـر ؟



    يخشون دعـوى السافـرات تهدهـا بنت المكـارم فـي البيـوت وتكسـر



    " ياخادم الحرمين "أخشـى أن نـرى يوما تسـل بـه السيـوف وتشهـر



    أخشـى علـى أوطاننـا مـن فتنـة فتـن البـلاد أمامـهـا تستصـغـر



    " ياخادم الحرميـن "عيـن قصيدتـي تبكـي وقلـب مشاعـري يتفـطـر



    رمل الجزيـرة كـاد يطحـن بعضـه ممـا جــرى ونخيلـهـا يتـذمـر



    وجبالهـا الشـم الرواسـي تشتكـي من سوء ما كتـب البغـاة وسطـروا



    " يا خادم الحرمين " أخشـى أن أرى عقد التلاحـم فـي الجزيـرة ينثـر



    فالنـار تأكـل كـل شـئ حولـهـا والقدر مـن فـوق الأثافـي يطفـر



    اضرب بسيـف الحـق رأس رذيلـة أبواقهـا كالسـوس فيـنـا ينـخـر



    اضرب مصادرها التـي دفعـت بهـا فلسوف تفنى حيـن يفنـى المصـدر



    اضرب - بربك - لاتدع في أرضنـا صوتـا ينـادي بالضـلال ويجـهـر



    فبلادنـا بـيـن الـبـلاد تمـيـزت بالديـن يمنحهـا الثبـات ويعـمـر



    قـد يهـدم السـد المشيـد فــأرة ولـقـد يحـطـم أمــة متـهـور
     
  6. لست كما يقولون

    لست كما يقولون مميزة الملتقى عضو مميز

    1,578
    1
    38
    ‏2011-09-09
    معيدة
    غاليتي : أشكرك على حسن الإنتقاء ... وأذكر أن أول ديوان قرأته في حياتي كان لهذا الشاعر
    ... سلمت ذائقتك أخيتي
    وأسمحي لي أن أنقل هنا نبذة عن هذا الأديب الرااائع والشاعر المبدع ...


    شاعر عربي مسلم من المملكة العربية السعودية , حاصل على درجة الدكتوره من قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي عام 1409 للهجرة .. تدرج في وظائف التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية حتى تقاعد قبل سنوات ,



    شاعر نشيط وكاتب متفتح الذهن يتفاعل بقوة مع أحوال أمته ومشكلاتها فقد كتب العشماوي أشعاره ومقالاته في البوسنة والشيشان ولبنان وبالتأكيد في أطفال الحجارة وفي أحوال الأمة وفي الخير والشر وفي أهوال يوم القيامة وغير ذلك .. كما أن العشماوي كاتب نشيط وله مقالاته الدائمة في الصحف السعودية ..

    للعشماوي مشاركات في الأمسيات الشعرية والندوات الأدبية ، وله حضوره الإعلامي من خلال برامجه الإذاعية والتلفازية مثل (من ذاكرة التاريخ الإسلامي ، قراءة من كتاب ، وآفاق تربوية) ، بالإضافة إلى دواوينه وقصائده ومقالاته التي تنشر بشكل دائم في الصحافة وعلى شبكة الإنترنت..



    له دواوين مثل : إلى أمتي ، صراع مع النفس ، بائعة الريحان ، مأساة التاريخ ، نقوش على واجهة القرن الخامس عشر ، إلى حواء ، عندما يعزف الرصاص ، شموخ في زمن الانكسار ، يا أمة الإسلام ، مشاهد من يوم القيامة ، ورقة من مذكرات مدمن تائب ، من القدس إلى سراييفو ، عندما تشرق الشمس ، يا ساكنة القلب ، حوار فوق شراع الزمن و قصائد إلى لبنان ..


    كما أن الشاعر عبدالرحمن العشماوي أديب ومؤلف وله مجموعة من الكتب مثل كتاب الاتجاه الإسلامي في آثار على أحمد باكثير وكذلك له كتـــاب من ذاكرة التاريخ الإسلامي ، بلادنا والتميز و إسلامية الأدب كما أنه له مجموعة من الدراسات مثل دراسة (إسلامية الأدب ، لماذا وكيف ؟)

    شاكره لك هذه المساحة وسأعود لها كثيراا ..
     
  7. أنثى بخطى ملكية

    أنثى بخطى ملكية عضوية تميّز عضو مميز

    1,516
    0
    0
    ‏2010-07-24
    معلمه
    الفاضلة لست كما يقولون
    أنرتي المتصفح بكريم المرور والأضافة التي اضافة له الكثير
    شكرا لك والمتصفح يتشرف بك دائما
     
  8. أنثى بخطى ملكية

    أنثى بخطى ملكية عضوية تميّز عضو مميز

    1,516
    0
    0
    ‏2010-07-24
    معلمه
    تشكو الفتاوى


    تشكو الفتاوى في زمانك حالها ** من بعدما سَلبَ الفضاء جمالِها

    صارت مُبَلْبلة الفؤاد, أتشكتي ** علماءها, أم تشكتي جُهّالها ؟

    قابلتُها يوماً على درب الأسى ** تُلقي على باب الأنين رِحالها

    فسألتها عمّا جرى فاستعبرت ** ورمت إليّ مع الدموع سُؤالها

    قالت: أتسألني كأنّك لا ترى ** رمضاءَ بيداءِ الهوى ورمالها ؟

    فأنا الفتاوى صِرتُ في أرجوحةٍ ** أبلت أيادي الراحلين حبالها

    أولست تبصر في الفضائيات ما ** يلقي عليّ من الهموم ثقالها

    يتسابقون على انتهاك كرامتي ** ويقلِّبون حرامها وحلالها

    يتخّطفون القول من فم سائلٍ ** متجاهلين من الأمور مآلها

    يتجرّأون على الفتاوى بعدما ** كسرت لهم أوهامهم أقفالها

    كم ليلةٍ قطعوا عليّ هُدوءها ** حتى أزاحوا نجمها وهلالها

    هذا يجوّز للفتاة سفورها ** ويُبيحُ أن تلقى النساء رِجالها


    ويبيحُ للأنثى الذكورة َ ناسياً ** أن المهيمنَ حرَّم استرجالها

    وهناك من عشق الظهور فزاده ** رهقاً, وأعطى نفسه استرسالها

    راقت له الشاشات حتى أصبحت ** في النفس غايته التي يسعى لها

    يا من تحمّلتم أمانة علمكم ** ما كلُّ من حَمَلَ السيوف أجالها

    ما كلُّ من راش السّهام رمي بها ** كم من سهامٍ لا تُحِبُّ نِصالها

    إنّ التسرُّع في الفتاوى ثغرةٌ ** تتسلُّل الفتن العظام خلالها

    كان الصحابة يكبحون جماحها ** ويضّيقون طريقها ومجالها

    يتدافعون سؤالها وجوابها ** ورعاً, ولا يستسهلون وبالها

    ما بالكم أنتم كسرتم بابها ** كسراً ولم تُبقوا عليها شالها ؟

    ثوبوا إلى رُشدِ الحكيم وأطلقوا ** تقوى النفوس وحطّموا أغلالها

    يا مسرعون إلى الفتاوى, هوّنوا ** فلربَّ فتوى أهلكت من قالها

    ولربَّ فتوى شكّكت متديَّناً ** فيما لديه وأحدثت زلزالها

    ما بالكم تنسون يوم قيامةٍ ** الله يعلم – وحده ..أهوالها
     
  9. أنثى بخطى ملكية

    أنثى بخطى ملكية عضوية تميّز عضو مميز

    1,516
    0
    0
    ‏2010-07-24
    معلمه
    تألقي ياحروف الشعر


    لا تُطفئي شمعة لا تُغلقي بابا
    فمذ عرفتك وجه الفجر ما غابا
    ومذ عرفتك عين الشمس ما انطفأت
    ومذ عرفتك قلب الحب ما ارتابا
    ومذ عرفتك ريح الخوف ما عصفت
    ومذ عرفتك ظن الشعر ما خابا

    تزينت لك أشعاري فكم سكبت
    عطراً ، وكم لبست للحب أثوابا
    وكم أثارت جنون الحرف فارتحلت
    ركابه في مدى شعري وما آبا
    تألقي يا حروف الشعر واتخذي
    إلى شغاف قلوب الناس أسبابا

    وصافحي لهب الأشواق في مهج
    محروقة واصنعي للحب جلبابا
    وسافري في دروب الذكريات فقد
    ترين ما يجعل الإيجاز إسهابا
    وصففي شعر أوزاني فقد عبثت
    بشعرها صبوات الريح أحقابا

    وعانقي فوق ثغر الفجر أغنية
    كتبتها حين كان الفجر وثابا
    وحين كانت شفاه الطل منشدة
    لحناً يزيد فؤاد الروض إطرابا
    وحين كان شذى الأزهار منطلقاً
    في كل فج وكان العطر منسابا

    تألقي يا حروف الشعر واقتحمي
    كهف المساء الذي ما زال سردابا
    ومزقي رهبة في البدر تجعله
    أمام بوابة الظلماء بوابا
    وخاطبي قلبي الشاكي مخاطبة
    تزيده في دروب العزم أدرابا

    يا ، قلب يا منجم الإحساس في جسد
    ما ضل صاحبه درباً ولا ذابا
    قالوا أطالت يد الشكوى أظافرها
    وأقبلت نحوك الآهات أسربا
    وأشعل الحزن في جنبيك موقده
    وأغلقت دونك الأفراح أبوابا

    ماذا أصابك يا قلبي ألست على
    عهدي يقيناً وإشراقا وإخصابا
    حددت فيك معاني الحب ما رفعت
    إليك غائله الأحقاد أهدابا
    صددت عنك جيوش الحزن ما نشأت
    حرب ولاحرك الباغون أذنابا

    ولا تقرب منك اليأس بل يئست
    آماله فانطوى بالهم وانجابا
    فكيف تغرق في بحر جعلت على
    أمواجه مركباً للصبر جوابا
    أما ترى موكب الأنوار كيف غدا
    يعيد نحوي من الأشواق ما غابا

    وينبت الأرض أزهاراً ، ويمطرها
    غيثاً ويجعل لون الأفق خلابا
    انظر إلى الروض يا قلبي فسوف ترى
    ظلاً وسوف ترى ورداً وعنابا
    قال الفؤاد أعرني السمع لست كما
    تظن أغلق من دون الرضا بابا

    لكنها نار الحزن ، كيف يطفئها
    صبر وقد أصبح الإحساس شبابا
    يزيدها لهباً دمعُ اليتيم بكى
    فما رأى في عيون الناس ترحابا
    وصوت ثكلى غزاها الليل فانكشفت
    لها المآسي تحد الظفر والنابا

    نادت ، ونادت فلم تفرح بصوت أخ
    يحنو ولا وجدت في الناس أحبابا
    وأرسلت دمعة في الليل ساخنة
    فأرسل الليل دمع الطل سكابا
    ضاعت معالم بيت كان يسترها
    عن الذئاب ، وأمسى روضها غابا

    فكيف تطلب تغريد البلابل في
    روض يُشيع به الطغيان إرهابا
    هون عليك فؤادي لست منهزما
    حتى أراك أمام الحزن هيابا
    هون عليك فؤادي واتخذ سببا
    إلى التفاؤل ،واترك عنك ما رابا

    وقل لمن بلغ الإحساس غايته
    منهما ، فما عاد مكسوراً ولا خابا
    لاتُطفئي شمعة يا من أبحت لها
    حمى فؤادي ، فإن الليل قد آبا
    أما ترين ضياء الشمس كيف بدا
    مستبشراً ، فحماه الليل وانجابا

    لكنها لم تطاوع يأسها فمضت
    تخيط من نورها للبدر جلبابا
    ما حركت شفة غضبي ولا شتمت
    وما أثارت على ما كان أعصابا
    مضت على نهجها المرسوم في ثقة
    وأعربت عن سداد الرأي إعرابا

    لو أنها شغلت بالليل تشتمه
    لما رأت في نجوم الليل أحبابا
    كذلك الناسُ لو لم يفقدوا أملاً
    واستمنحي رازقاً للخلق وهابا
    فعندها سترين الأفق مبتسماً
    والشمس ضاحكة والفجر وثابا
     
  10. أنثى بخطى ملكية

    أنثى بخطى ملكية عضوية تميّز عضو مميز

    1,516
    0
    0
    ‏2010-07-24
    معلمه
  11. أنثى بخطى ملكية

    أنثى بخطى ملكية عضوية تميّز عضو مميز

    1,516
    0
    0
    ‏2010-07-24
    معلمه