اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


تـــغريــــدات ؛ الشيخ حــسن المــــالــــكي بشأن التعليم في المملكة

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة ..محمد.., بتاريخ ‏2012-03-15.


  1. ..محمد..

    ..محمد.. تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    397
    0
    0
    ‏2009-04-02
    ........
    يولد الإنسان عندناعلى الفطرة! ولاينصرانه أويهودانه؛ ولكن المذهب مع المدرسة يمسلفانه ويحمقانه ويملعنانه ويجهلانه

    إن التعليم يصبح محسناً إذاأبقى على الفطرة على الأقل؛ ومن خصائصها حب المعرفة؛ ويصبح التعليم مجرماً إذا مسخ هذه الفطرة

    نعم إنها الفطرة؛يولدالإنسان طفلاً عاشقاً للمعرفة؛ فما أن يستمر تحت تعليم السلفية عشر سنوات حتى يكره المعرفة والحقيقة

    من خلال خبرتي في التعليم والتصاقي بمناهجه وسياساته أرى أنه مختطف من الحمقى: ويتعمدون تأجيل نور المعرفة إلى أقصئ حدممكن

    إنه يعمد بطريقة شيطانية إلى مسخ الفرد؛ مسخ عقله وضميره؛ والطمس على سمعه وبصره؛ ليتحول إلى شخصية فاقدة لخصائص الإنسان

    إنهي علم الطالب كيف يكون جاهلاً حقوداً خائفاً متردداً غير واثق من نفسه ولاعقله ولادينه ولاقرآنه بل ولاربه!

    لذلك تجد المخرجات التعليمية كأنها خارجة من كوكب آخر؛كوكب يبغض كل الكواكب ويعاديها ويريد الخروج من الفلك ليصطدم بها هكذا

    إنه تعليم يعلم أبناءه الكبر والأنانية والخيلاء والتشدق والدعاوى الحمقاء وإشباع الذات بالغرور والكذب والأوهام! تعليم جهنمي

    لو كنا بلا تعليم هل سنكون أفضل إنسانياً؟ لقد عاش أجدادنا بلا تعليم ولم يكونوا يبغضون بالمجان ويتكلفون الحقد والظلم والكذب!

    واجب التعليم أن يواصل إنعاش حب المعرفة عند الطفل؛ لاأن يحطمها ويبددها؛ إنه تعليم يحتل الإرادة وينتزع خصائص الإنسانية

    أول ما يتعلم الطفل في المدرسة هي الحروف والأعداد والفاتحة فهل يا ترى يعلمها - وأكرر يعلمها- القائمون على التعليم

    في الحروف مثلا هل يعلم القائمون على التعليم من معلمين فما فوقهم لماذا ننطق الحروف بهذها لصيغ المعروفة؟

    أعني لماذا نقول ( ألف باء تاء ثاء جيم حاء خاء دال ذال الخلماذا لا نقول ( جيم حيم خيم)! مجرد أسئلة هل فكروا فيها يوماً؟

    هل يعرفون معاني الحروف أصلا؟ دلالاتها النفسية والقصدية والوجدانية والدلالية؟ أبدا إنه تلقين اضطهادي تجهيلي لا يتساءل

    وفي الأعداد الأسئلة نفسها وفي الفاتحة أسئلة أكثر إنه تعليم يجيب على كل شئ ولكن بشرط أن تكون كل الإجابات خطأ!

    كل الإجابات الدينية في التعليم خطأ تقريبا ومعظم الإجابات التاريخية ولولاالعلوم الرياضية والطبيعية لكانت كل الإجابات خطأ

    وكل شخص ترونه مثقفا أو باحثا فاعلموا أنه كان متمردا على ما علموه! إنه يبحث عن ذاته المخطوفة عن تحرير نفسيته المحتلة

    لذلك تعليمنا لم يخرج مثقفين ولاعقلاء أصلا إنما أخرج ذلك إما العلوم غير الدينية أو التمرد على الاحتلال التعليمي للإنسانية

    إنه تعليم يعلم الإجابات الخاطئة أو الناقصة بقصد أو غير قصد من شهادة أن لا إله إلاالله إلى إماطة الآذى عن الطريق

    لو أن هناك مقاييس عقلية ونفسية وتم قياس العقل الذي تعلم في المدارس والجامعات مع عقل من لم يتعلم أصلا لكانت النتائج مذهلة

    ليس جريمة التعليم أنه لا يعلمك بل ينزع منك بقايا المعرفة الفطرية والضميرالإنساني ويملأ قلبك بالكبروالغرور والأحقاد

    نحن لا نعلم شيئا حتى معنى المواطن عندنا ليس له معنى صحيح الدولة ليس عندنا لها معنى صحيح الإسلام ليس له عندنا معنى صحيح

    لم يعلمنا معنى حرف واحد واللفظ مؤلف من حروف والجملة مؤلفة من ألفاظ فإذا كنا لا نعلم معنى حرف فلن نعلم لفظة ولاجملة

    يوهمك بأنك تعلم كل شئ وفي الواقع أنك لا تعرف شيئا أول العلم أن تعلم أنك جاهل جاهل بكل شئبلغتك ونفسك ودينك وربك

    نعم إن ما أقول لكم ليس مبالغة إبدأ بتعلم الحرف فالحرف له شخصيته ونفسيته ووظيفته لذلك سأحاول التركيز على الحرف بعد قليل

    نعم لماذا لم نسأل أنفسنا يوما؛ لماذا ننطق الحروف هكذا؟ صاد ضاد/ سينشين / فاء قاف/ الخ لماذا لا نقول صين ضين ساد شاد

    مجرد طرح السؤال جميل حتىلو لم تجد إجابة مقنعة لماذا نجد الف باء متجاوران في كل اللغات تقريبا وتأتي أولا لحروف؟ ما سر هذا الحرف؟

    ما سر هذا الحرف ودلالته؟ ما هو مخرجه؟ ما علاقة مكان المخرج بالمعنى المستبطن في النفس؟ هل الحرف عبثي أم له معنى؟ ولماذا اختلفت اللغات؟

    دعنا من اللغات الآن لنبق في العربية ونبقى في حووفها لماذا يخاف التعليم من طرح أسئلة عن الحروف؟ ويعطي الطلاب فرصة للإحساس بشخصية الحرف؟

    كل تعليم لا يدفع الطلاب لمشاركته في إنتاج المعرفة وإنعاشها والإحساس بلذتها فهو تعليم خائف! إنه تعليم لا يثق في نفسه ويخاف من المعلومة

    التعليم ليس معلومة إنه طريقة تفكير العلم ليس معلومات إنه منهج بحث متى يتعلم التعليم أنه جاهل خائف؟ وكيف يعلم أبناءه ما يفقده

    السبب في فساد التعليم عندنا أن التعليم هو ( ابن السلفية ) والسلفية تخاف من طرح الأسئلة وتحب الحمقى وتبغض الأذكياء والابن يلحق أمه في كل شئ

    كل ما درسناه في الدين عائد إلى فهمنا من فهم الحرف إلى اللفظة إلى الجملة إلى الكليات الدينية بناء البيت يتم من الأسفل لا من الأعلي

    نعم نحن لا نطلب من التعليم المعجزات فقط ليمتنع عن تخريب العقول والنفوس ليتوقف عن الجريمة ليسمح بالمنطق والفلسفة كحد أدنى

    التعليم ابن السلفية والسلفية بنت الفرعونية ( ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد)! فالكفر ملة واحدة في الطبائع والخوف من المعلومة

    أكرر إذا قلت السلفية فأنا أقصد تلك السلفية المزيفة التي تشعرأنها تتبع السلف الصالح وهي كاذبة في ذلك إنما تتبع السلف الطالح في التجهيل

    وأكرر بأن السلفية المزيفة لا ينصرها إلا الكذب والتكذيب الكذب على الله ورسوله والتكذيب بالحق والصدق وقد استطاعوا أن يستقطبوا العامة كأبليس

    فإبليس استقطب آدم وحواء بالكذب والتكذيب والإشعار بالصدق عبر القسموالحلف بالله وهذه الثقة موجودة عند السلفية المزيفة يثقون ويكذبون ويحلفون!

    بهذه الثقة المطلقة بما تعلموا من الجهل ولصغر عقولهم عن إدراك ماوراء جهلهم لذلك فإنهم من أكثر الفئات ثقة بجهلهم وتكذيبا بالحق كإبليس تماما

    كل مجرم يعيد مظالمه إلى نفسه وشهواته أفضل ألف مرة من مجرم يقول إنه ينفذ أوامر الله ويحقق رضاه ( ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا )

    ..