اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الزير لـ"سبق": البرنامج تلقى أكثر من 70 ألف رسالة تخاطب الوزير

الموضوع في 'ملتقى النقل الخارجي والتعيين' بواسطة العاطفي الحنون, بتاريخ ‏2012-04-10.


  1. العاطفي الحنون

    العاطفي الحنون تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    54
    0
    0
    ‏2011-04-28
    معلم
    سعود الدعجاني، عبدالإله القحطاني- سبق- الرياض: يستضيف برنامج الثامنة مع داود الشريان، الذي تبثه قناة mbc، غداً الثلاثاء وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله آل سعود، عند الثامنة مساء على الهواء مباشرة؛ لمناقشة قضايا وتطورات الأوضاع التعليمية.

    وكشفت مديرة الإعداد ببرنامج "الثامنة" حنان الزير لـ"سبق" عن تلقي البرنامج أكثر من سبعين ألف رسالة من المتابعين، سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو قنوات الاتصال الأخرى، التي تركزت حول طلب مناقشة حقوق المعلمين وحركة النقل وتثبيت المعلمين وأوضاع المباني المدرسية، وغيرها.

    وقالت الزير: من أبرز المحاور التي سيناقشها الشريان مع وزير التربية والتعليم موضوعات المباني المدرسية والمدارس الأهلية وحركة النقل وتثبيت المعلمين والنقل المدرسي وصلاحيات مديري المدارس.

    ونفت الزير ما تردد حول زيادة وقت الحلقة استثناء من القناة، مؤكدة أنها ستمتد لساعة كاملة، سيُفتح خلالها عدد من الملفات المهمة والشائكة حول العملية التعليمية في السعودية.

    ويطالب المعلمون والمعلمات في السعودية بسرعة إعادة حقوقهم، المتمثلة في الفروقات المالية ودرجاتهم المستحقة، والإسراع بإجراءات التأمين الصحي، وتوفير المباني الحكومية المجهَّزة للعملية التعليمية، علاوة على تعديل نصاب الحصص؛ ليصبح 16 حصة فقط؛ حتى يتساوى مع باقي دول الخليج، وإعطائهم "بدل النائي".

    كما تطالب معلمات بند محو الأمية باحتساب سنوات بند محو الأمية الصباحي أسوة بالمدارس الأهلية.
    ويطالب المعلمون والمعلمات كذلك بضرورة توفير الحماية لهم من الطلاب وأولياء أمورهم، ووضع عقاب رادع من أجل إعادة هيبة المعلّم، وحل مشكلة الجفاء والكراهية التي أصبحت بين المعلم ووزارته.

    "سبق" التقت عدداً من المعلمين الذين عددوا مطالبهم وأبرز مرئياتهم وانتقاداتهم لإدارة الوزارة الحالية؛ حيث علّق المعلم إياد المسبح قائلاً: "منذ تعيين الأمير فيصل وزيراً للتربية وهو يعد المعلمين بحل مشاكلهم، ومنذ ذلك اليوم لم يتم حل المشكلة الأزلية التي يعلم بها القاصي والداني (الدرجة المستحقة والفروقات المالية)".

    وتساءل المعلم عبدالكريم المهنا: "هل الوزارة تعترف بحقوق المعلمين والمعلمات الوظيفية؟ إذا كانت الإجابة بنعم فمتى سترى النور؟ فقد أرهقت كاهلنا المطالبات من دون الوصول إلى حل نهائي".

    أما المعلم مفرح الغيثي فيقول: "ضمن حزمة الأوامر الملكية التي صدرت في عام 1431 إضافة نسبة 100%، صدرت بقرار مفصل، وهو بدل النائي، وهذا ما لم يطبَّق نهائياً".

    وأضاف: "لماذا مُنع مديرو ومديرات المدارس من النشر أو التصريح بأي شيء يدور داخل أسوار المدارس من مشاكل بالمباني أو التجهيزات أو الصيانة؟".

    وقال المعلمون والمعلمات لـ"سبق" إنه من حقهم أن يجيب الوزير عن أسئلتهم بشفافية تامة، ويلبي مطالبهم، ويسرع برد حقوقهم؛ لأنهم يبنون العقول، ويهذبون السلوك، ويزرعون ثمار المستقبل الجميلة، وهم عماد الأمة وقوامها؛ حتى يرتاح المعلم في أداء مهمته بفكر حاضر وهمةٍ عالية، ولينعم الطلاب بجو مريح ومتزن. مبينين أنهم ينتظرون الحلقة بفارغ الصبر؛ لأنها تخص جميع فئات الشعب السعودي.