اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


"شاحنة معاكسة" تقضي على معلمتَيْن وتصيب 4 بمكة

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة المشتاق, بتاريخ ‏2012-05-05.


  1. المشتاق

    المشتاق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    311
    0
    0
    ‏2008-11-27
    معلم
    عوض الفهمي- سبق- الليث: لقيت معلمتان، فجر اليوم، مصرعهما وأصيبت أربع أخريات، إضافة إلى سائق المركبة التي تقلهن، إثر حادث تصادمٍ وقع لهن في طريقهن من مكة المكرّمة إلى محافظة الليث حيث يعملن في مدارس قرية عيار (50 كم شرقي الليث).

    ووقع الحادث بالقرب من محطة الجبل، حيث فُوجئ سائق مركبتهن بشاحنةٍ تعكس الطريق، وحاول تفاديها إلا أنه اصطدم بها وجهاً لوجه، ما نجم عن الحادث وفاة معلمتَيْن إحداهما في الموقع والأخرى في المستشفى، وإصابة أربع أخريات والسائق.

    وباشر الحادث أمن الطرق، ومرور العاصمة المقدسة، وإسعافات الهلال الأحمر. ونقلت المعلمات المصابات إلى طوارئ مستشفى مِنى العام.
     
  2. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    رحم الله المتوفيات وألهم أهلهن الصبر والسلوان

    ودعاءنا للمصابين بالشفاء العاجل
     
  3. أم فدوى

    أم فدوى عضوية تميّز عضو مميز

    2,135
    0
    0
    ‏2010-03-22
    معلمه
    لا حول ولا قوة إلا بالله
     
  4. علي البراهيم

    علي البراهيم تربوي فعال عضو ملتقى المعلمين

    1,287
    0
    36
    ‏2009-01-11
    مدير مدرسة
    إن لله وإن اليه راجعون نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة
     
  5. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    أسأل الله لهم الرحمة والمغفرة وان يتقبلهم قبول حسن ويوسع مدخلهم ويغسلهم بالماء والثلج والبرد
    ويعظم اجر أهليهم
    إنا لله وإنا إليه راجعون
     
  6. اااااالباحث

    اااااالباحث تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    44
    0
    0
    ‏2011-06-19
    معلم
    إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ )) ولا حول ولا قوة إلا بالله ))
    صورة مع كومة تراب لكل مسؤول ما راعى الله في خلقه وأستعل صلاحياته في ظلم العباد
    وما زال مسلسل نزف الدماء الطاهرة تسيل على الطرقات , الله يرحمهم إحدى المعلمات نقلت في الحركة الماضية ولكن لم يكتب لها أن تفرح بنقلها .