اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


حملةالوقوف مع الشيخ العبيكان

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ع الغلا, بتاريخ ‏2012-05-10.


  1. ع الغلا

    ع الغلا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    99
    0
    0
    ‏2011-06-02
    ؟
    اخواني نريد اطلاق حملة للوقوف مع الشيخ العبيكان ومقاطعة صحف اللبراليين والعلمانيين(الجزيرةوالرياض)تكفون تكفون هذااقل مايستحة الشيخ ان نعملة له
     
  2. ماجد السليمان

    ماجد السليمان عضو شرف مجلس الإدارة عضو مجلس الإدارة

    23,169
    10
    0
    ‏2009-07-11
    معلم
    حسبي الله على من يتكلم على الشيخ
     
  3. ع الغلا

    ع الغلا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    99
    0
    0
    ‏2011-06-02
    ؟
    شكرا لك اخي على المرور واخاف ان يحصل له ماحصل لشثري وماحصل لبعض المشايخ الفضلاء
    فاليوم نريد ان نقف معه نصرة للحق في وجه اللبراليين والعلمانيين
     
  4. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    جزاك الله خير ..
    والعبيكان الآن في موقف يستحق فيه النصرة ..
    ونحن وإن كنا نختلف مع العبيكان سابقا في 10 % فإننا نختلف مع خصومه المفسدين 99 %
    وبالتأكيد فإن 10 % لن تفرقنا عن الشيخ العبيكان
    وكذلك لن تجمعنا 1% مع المفسدين

    ومن الغريب والعجيب حقا عندما نرى رجل بمنصب مستشار عند الملك ينتقد مجموعة من المفسدين في الدولة
    ثم لايرد عليه المفسدين أنفسهم وإنما يتولى الرد عليه شرذمة من كتاب الصحافة !!
    أليس هذا غريب حقا ؟!
    أليس فيه إشارة إلى أن المفسدين الذين انتقدهم الشيخ العبيكان هم من يمسك بمفاصل البلد ومنها الإعلام
    حتى أنهم يقولون للكاتب الإمعة عديم المروءة : أكتب في كذا وكذا فيكتب مباشرة بغير رادع من حياء ولا خلق !!


    وعلى ذلك فإني سأقوم هنا بجزء من هذه النصرة من خلال بيان آلية هذه الحملة التي تدعين إليه
    1 - لنجعل هذا الموضوع هو ( موضوع النصرة )
    2 - سنجمع فيه أسماء الكتاب الصحفيين ( الإمعات ) الذين سيقعون في عرض العبيكان وذلك لغرض التحذير منهم فقط أسماءهم دون مقالاتهم
    3 - سنجمع بعض تناقضات الصحافة قديما وحديثا في شأن العبيكان
    4 - سنجمع وننشر هنا المقالات والتغريدات التي كتبت في نصرة الشيخ العبيكان


    أخيرا : هذا جهد المقل ونسأل الله التوفيق والسداد

     
  5. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    صحيفة الرياض
    عام 1426 هـ 2005 م تضفي على العبيكان وصف ( عالم العصر )
    وعام 1433هـ 2012 م تصمه بالتخلف !!
     
  6. ع الغلا

    ع الغلا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    99
    0
    0
    ‏2011-06-02
    ؟
    بارك الله فيك اخي الكريم ووالله ان لم نقف اليوم مع مثل هولا الفضلاء نحسبهم والله حسيبهم لسوف نرى العجب العجاب في مقبل الايام فيجب ان نقطع الطريق عليهم وذالك بمحارب صحفهم واعلان مقاطعتها امام الملاء
     
  7. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    سيل من المقالات يتدفق على الشيخ العبيكان وهذه قائمة بأسماء الإمعات :
    1 - صحيفة الجزيرة .... الكاتب : خالد بن حمد المالك
    2 - صحيفة الجزيرة .... الكاتب : د . حمزة بن محمد السالم
    3 - صحيفة الرياض .... الكاتب : المومياء : تركي السديري
    4 - صحيفة الرياض .... الكاتب : رجاء ساير المطيري
    5 - صحيفة الرياض .... الكاتب : علي الخشيبان
    6 - صحيفة الرياض ..... الكاتب : محمد بن سعود الجذلاني
    7 - صحيفة البلاد ..... الكاتب : خالد الوحيمد
    8 - صحيفة الشرق .... الكاتب : جاسر الجاسر
    9 - صحيفة عكاظ ..... الكاتب : هاشم عبده هاشم
     
  8. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    العبيكان من "عالم العصر" إلى "المدعو" !!

    الكاتب : عبدالعزيز الدميجي

    كان عبدالله بن سلام رضي الله عنه من علماء اليهود , ولما أسلم قال لرسولنا صلى الله عليه وسلم : (يا رسول الله ، إن اليهود قوم بهت ; وإنهم إنْ يعلموا بإسلامي بهتوني ، فأرسلْ إليهم ، فسَلْهُمْ عنِّي) .فسألهم رسول الله عليه الصلاة والسلام عنه. فقالوا: (هو حَبْرُنا وابن حبرنا، وعالمنا وابن عالمنا).عندها خرج عبد الله قائلاً: (أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله). فقالوا: (هو شرُّنا وابن شرِّنا، وجاهلنا وابن جاهلنا) !! (صحيح البخاري).

    القرآن أخبر أن الهوى يُعبد كبقية الآلهة : (أفرأيت من اتخذ إلهه هواه) لأن صاحبه لا حكمة له ولا زمام، حيثما تولت مراكبُه تولى، وأينما سارت ركائبه سار, هو شخص أعمى يؤمن بالمتناقضات ولا يراجع نفسه, إنه لا يعرف أعلى الوادي من أسفله.

    ولأجل ذلك تجده يتحول بالحرارة نفسها من محب إلى مبغض وهنا مربط الفرس وبيت القصيد.

    كان في عام (2004) "أبرز الفقهاء السعوديين", وفي عام (2005) "عالم العصر", وفي عام (2006) "سماحة الشيخ صاحب الرأي الجريء", ثم أصبح في عام (2012) "المدعو" على لسان من كان يكلله بإحدى تلك الأوصاف الزاهرة.

    تبخر "احترام المخالف" في الهواء وذهبت "نحن والآخر" أدراج الرياح, ونضح الإناء بما فيه وانكشف الغطاء.

    وهذا إنما يحصل من هؤلاء بسبب الهوى وضعف الحجة؛ فإن العربة الفارغة تكون أكثر جلبة وضجيجاً من العربة الملأى, ولو كانت الغلبة في المجادلة بالصياح, لكان الجُهَلاء أولى بالغلبة فيها من العقلاء.

    إن مسلسل الإطاحة المتكرر المدبر بليل, , وتكبيرَ الأخطاء, والاتفاقَ على الحملات التشويهية واستدعاءَ ملفات من الأرشيف لمجرد الاختلاف في الرأي - يُنبئُ أن هناك فئة خاصة ترغب بمحو صوت البقية, وأقلية تسلب صوت الأغلبية مع أنها تدندن عن التعددية. ينبغي أن نتذكر أن المؤسسات والأفراد يفسدون حين لا تكون قاعدتهم الأخلاق, حين تكون الوطنية كلمة يتاجر بها على حساب أطماع أخرى, هذا وصف لحالة مَرَضية قائمة,ودفاع عن الحقيقة لا عن الشخص المنقود.
     
  9. حكيم وزعيم

    حكيم وزعيم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    101
    0
    0
    ‏2011-04-27
    معلم
    سبحان الله وبحمده
     
  10. حكيم وزعيم

    حكيم وزعيم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    101
    0
    0
    ‏2011-04-27
    معلم
    سبحان الله وبحمده
     
  11. حكيم وزعيم

    حكيم وزعيم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    101
    0
    0
    ‏2011-04-27
    معلم
    سبحان الله وبحمده
     
  12. ماجد السليمان

    ماجد السليمان عضو شرف مجلس الإدارة عضو مجلس الإدارة

    23,169
    10
    0
    ‏2009-07-11
    معلم
    [​IMG]



    استنكر الداعية الشيخ سعد البريك ما قال انه هجوم يتعرض له الشيخ عبد المحسن العبيكان، واصفاً من يقومون بمهاجمته بأنهم كهواتف العملة ما ان تم شحنها حتى بدأت في الردح.

    وقال: “الشيخ عبد المحسن استفز اخطبوط الفساد فأوعز الأخطبوط إلى هواتف العملة، تأخرت الهواتف قليلا حتى تم الشحن وبعدها بدأ الردح”.

    وأشار البريك من خلال تغريدات متتابعة على حسابه الشخصي بتويتر الى تلقيه تهديدات بأن الدور عليه في الهجوم، قائلاً: “احدهم ارسل لي يهدد بان الدور علي بمهاجمتي، ألا يعلم أن مهاجمة بعض الكتاب المعروفين بـ? تعني تزكية لا تحتاجها ولا تضرك”.

    وأكد على ضرورة ان يتم حصر وتوثيق جميع المقالات والكتاب الذين هاجموا العبيكان وتسجيل مقارنة بين كل من هاجم الشيخ الشثري بالأمس والعبيكان اليوم وهل هم انفسهم ام زادوا ام نقصوا، مبينا ان “هذا مهم جدا لنخرج بنتيجة مهمة تظهر لاحقاً بجلاء”.

    واقترح البريك عودة محاكمة الصحافة الى المحاكم الشرعية لتضمن محاسبة الكاتب الصحفي الذي لا يضبط عبارته إلا بتذكر المحكمة الشرعية.

    وقال انه حتى الآن تم جمع 12 مقالاً في مهاجمة العبيكان خلال يومين، مناشدا من اسماهم اهل السنة بالرفق ببعضهم البعض بالقول: “لسنا معصومين وقد نجتهد فنخطئ وإنما الأعمال بالنيات يا اهل السنة رفقاً بأهل السنة”.



    العودة لمنتقدي العبيكان: تطالبون بالتضييق عليه وأنتم أحوج لمزيد من الحرية



    [​IMG]



    كما انتقد الداعية الشيخ سلمان العودة الصحفيين الذين هاجموا الشيخ عبدالمحسن العبيكان بعد تصريحاته الأخيرة التي تعرض فيها لأشخاص لم يسمهم قال إنهم يخططون لهدم القضاء الشرعي.

    وقال العودة على حسابة بـ”تويتر” إن من حق الصحفيين أن يتحفظوا على أداء العبيكان وتصريحاته ، وأضاف ” لكن كصحفي لماذا تهاجم وتطالب بمزيد من التضييق وأنت أحوج إلى مزيد من الحرية؟؟.. “.

    وتعرض الشيخ العبيكان المستشار بالديوان الملكي لهجوم عنيف خلال اليومين الماضيين من قبل صحف رسمية وقاد الهجوم رئيسا تحرير كل من جريدتي “الرياض” و”الجزيرة” فضلا عن عدد آخر من الكتاب. وفيما يلي بعضاَ من ذلك:




    أدعياء ومضللون!
    خالد بن حمد المالك



    [​IMG]

    يحاول نفر منا أن يكون حاضراً في وسائل الإعلام، فيتحدث لها عن غير علم، بأن يلوي عنق الحقائق، وأن يكيل الاتهامات يميناً ويساراً لهذا وذاك، دون أن يستثني صغيراً أو كبيراً، ودون أن يتحرك ضميره، أو يعود إليه رشده، أو يتعلم الدرس من ماضيه.

    ***

    الشيخ عبدالمحسن العبيكان هو من هذا النوع، يتصرف هكذا، حتى ولو كان على حساب مصلحة وطنه ومواطنيه، فيستخدم الدين في تمرير أهدافه، مدعياً أنه يذب عن الإصلاح، ويحارب الفساد، مع أن ما تحدث به مؤخراً هو عين الفساد والإفساد.

    ***

    أتساءل: كيف لمن هو في موقعه ومسؤوليته الوظيفية أن يقول مثل ما قاله، وأن يتحدث عن القضاء والعدل ووزيره، وعن من هم موضع ثقة الملك من المستشارين والمسؤولين، بمثل ما تحدث به، فيخون بذلك أمانة عمله، ويسيء إلى هيبة الدولة، ويتطاول دون وجه حق على ما ينبغي أن يكون له الطاعة والإخلاص والولاء.

    ***

    إنه تصرف أحمق لا يقوم به ولا يقدم عليه من يملك عقلاً راجحاً، ونضجاً في التفكير، وسلامة في المقصد والنية، فهو أسلوب يلجأ إليه عادة المهزوم في ذاته، وغير المدرك لمصلحة وطنه ومواطنيه، وهو سقف أعلى لعدم الشعور بالمسؤولية يصل إليه الإنسان عندما يعطى أكثر من حجمه، وعندما يقدر بأكثر مما يستحق، وعندما يكون التسامح مع أخطائه وتصرفاته غير مقدر منه.

    ***

    وإن أحداً لا يرفض النقد الموضوعي الذي يدل على الخير، وليس أياً منا في عداء مع النصح، أو نقل الحقائق المجردة من هوى النفس، لكننا أيضاً مع حفظ اللسان من أن يتفوه بكلمات غير أمينة، أو أن يتحدث بما يضر بمصلحة الوطن أمناً واستقراراً، وليس بيننا من يدعي الكمال، أو ينأى بنفسه عن قبول النصيحة، ملكاً كان أو أميراً أو وزيراً أو مواطناً في موقع المسؤولية، وهو ما أكد عليه ويؤكده دائماً الملك عبدالله بن عبدالعزيز في كل المناسات.

    ***

    فما الذي حدا بعبد المحسن العبيكان بأن يسمح للسانه بتجاوز أدب الحوار، ولا يتأدب بما أمرنا به ديننا الحنيف أو نهانا عنه، وفي توقيت دقيق نحن أحوج ما نكون فيه إلى التلاحم ورص الصفوف في مواجهة الأعداء المتربصين بنا شراً، وهل يملك الشجاعة الآن وليس غداً ليعتذر للمواطنين، وتحديداً لكل من أساء إليهم حتى ولو كان تلميحاً لا تصريحاً، عوضاً عن المكابرة والتمسك بآراء غير منضبطة وبعيدة عن الواقع.

    ***

    لقد بلغ السيل الزبا - كما يقولون - وآن للعبيكان بعد أن قال ما لا يقال أن يريح ويستريح، إذ ما الفائدة من مستشار تسلم له بعض قضايا الأمة لإبداء المشورة والرأي، وهو على هذا النحو من التهور والانفلات في القول دون أن يخشى في قول كلمة (الباطل) من لوم لائم.

    http://www.al-jazirah.com/20120509/lp4d.htm


    منطق براهين تخلّف
    تركي عبدالله السديري



    [​IMG]

    تمر جميع شعوب العالم الثالث بمراحل تطوّر يرافقها تبادل لغة حوار، وكلما كانت هذه الشعوب بعيدة عن التطرف الديني كلما كان الحوار بين فئات مواطنيها أقرب إلى الموضوعية والانتقاء الواعي لما هو ملائم عند الغرب أو غيره من تطوّرات لما يحتاجه العالم الإسلامي من إمكانيات وكفاءات..

    نحن تابعنا قسوة تدخل إحدى فئتين تدّعيان جزالة الإسلام، بل الانفراد بكل متطلباته.. الأولى - ومعظمها من الشباب - يتم الاستيلاء على عقولها عبر تكريس المبالغة في تفسير الأحاديث، بل تستطيع القول إلزامهم عقلياً بإسلام لم ينفّذ في الماضي إلاّ عند الخوارج ومَنْ هم على شاكلتهم، هؤلاء غالباً شباب ويتصوّرون أن قتل مسلمين بقنابل سرية والقاتل يكون بينهم هو أقرب طريق لذلك الشاب نحو الجنة.. ولم يسأله أحد.. هؤلاء الذين أرادوا قتلهم.. هم مسلمون فما هو مبرر العدوان عليهم؟..

    تأتي الفئة الثانية.. وهي مَنْ يوجه هؤلاء سواء من داخل نظام القاعدة أو من خارج هذا النظام، لكن بدفع مزيد من الاتجاه إليه..

    في كل الأحوال ما يحدث هو جهل في جهل، ولا تستطيع أن تحصل على إجابة مقنعة عندما تطلب البرهنة إسلامياً على عدم توظيف المرأة مثلاً.. ولماذا لا تسير وحدها في الشارع؟.. ولماذا لا تتولى مهمة بيع وشراء؟.. هل الرجل هو مَنْ يملك العقل وبالتالي فهو مَنْ يكون مسؤولاً عنها أم أنها تملك كل الصفات عقلياً ووعياً واجتماعياً فيما يخص إسلامها وعملها وأمومتها؟.. إن أدوار المرأة اجتماعياً هي أفضل من أدوار الرجل.. ومَنْ يريد تحويلها إلى «ماعز» بيت إنما يريد تكريس وجوده كصاحب سيادة أولى..

    المدعو عبدالمحسن العبيكان الذي مرّ بأدوار متناقضة في حياته نعرف ماذا كانت بدايتها وكيف صعدت به ادعاءات تجمّل عقلياً بها، وكيف انتكس في ارتداد عمّا كان يقول ليحلم بما هو يأمل وهو غير مؤهل له..

    تحدث في إذاعة نت عن المرأة كما لو كانت «عنزاً» مهملة في الشوارع أو مواقع التجارة، ويعلم الله أن كثيرات منهن أرقى منه عقلياً وثقافياً.. وعرّج على الإعلام السعودي الذي هو الآن في مقدمة الإعلام العربي دون أي تهمة توجّه إلى أي كاتب أو صحيفة بأنهما في حالة ولاء لدولة أخرى.. نتحداه أن يثبت ذلك، ويتحتم علينا في هيئة الصحفيين أن نطلب محاكمته في جرائم القول التي أعلنها..

    منذ زمن قديم كتبت وجهة نظر ذكرت فيها أن لدينا بعض فئات إما تتكسب بادعاءات الدين أو تتكسب بما تتوهمه حقائق دين.. وهؤلاء لن يأخذوا من التقنية والحضارة في الغرب مزايا تطويرها لحياة الإنسان وتوفر إمكانيات تقدمه العلمي، فهم لا يفهمون ما تعنيه التقنية، لكنهم يفهمون بعض مسلكيات شخصية نحن لا نقبل بها.. هذه الفئات حاولت في الماضي ومنذ حرب السبلة في عهد الملك عبدالعزيز أن تمنع أي جديد علمي، وفي المقدمة وجود السيارة أو جهاز الفاكس.. ونعرف كفاءة مواجهة الملك فيصل لمحاولات إغلاق مدارس البنات.. نحن الآن في مرحلة محاولات منع توظيف السيدات.. ما هذر به عبدالمحسن العبيكان يفتقد لأي برهنة دينية أو علمية وإنما هو حشد اتهامات وتجاوزات غير أخلاقية.. نعم غير أخلاقية.. وإلاّ فما هو مبرر محاولاته ردع تقدم وتطور مجتمعه.. هل هناك لغة خفية تبحث عن ثمن لغة صمت؟..

    وفيما يخص الرجل الواعي عقلاً وممارسة وزير العدل هو برهان على مستوى التخلف في النظرة إلى جزالة مسؤوليات الدولة التي خرجت بنا عن تخلف عالمنا العربي، ومهدت لنا مسالك البروز الحضاري..


    http://www.alriyadh.com/2012/05/08/article733988.html


    رحلة العبيكان الفكرية من السحر إلى التغريب
    د. حمزة بن محمد السالم


    [​IMG]


    هم الرجل -الذي يسعى من أجل تحقيقه ويستهين من أجله الصعاب- دليل على مستوى عقله وإدراكه. وواقعية هذا الهم وإمكانية تحقيقه دليل على مصداقية حديث حامله. وبالأمس القريب تحدث الشيخ عبد المحسن العبيكان بحديثه الثاني في محطة إعلامية بأحاديث قد تستهوي بعض الناس، لما فيها من أقاصيص خرجت عن السائد المعروف، يعتقد بعض الناس أنها تكشف عن واقع مستور عنهم. والصحيح أن حال القاص وهمته واهتماماته وسيرته هي تحكم على مصداقية قوله من عدمها.

    في حرب الخليج الأولى، كان كل من امتطى المنبر وحدث الناس بأساطير المؤامرات ثم أزبد وأرعد، نزل من المنبر وهو شيخ الزمان وإمام المتقين. وكان الشيخ العبيكان ممن امتطى ذاك المنبر، ثم استغفر بعد ذلك، ثم عاد اليوم لما استغفر منه بالأمس.

    وسمع الشيخ العبيكان بأن هناك قولا في جواز الذهاب إلى السحرة للاستشفاء بسحرهم. فتبنى هذا القول وحفظ الضعيف والمتروك والشاذ المعارض لصريح السنة الذي ينص على شرك من يأتيهم وبطلان عمله. ثم بذل هيبته وجدله ووقته دفاعا عن هذا الرأي الذي ليس هو رأيه في الأصل إنما هو مجرد مقلد فيه. ومن تناقض الشيخ العبيكان أنه يتهم غيره من أهل الحل والعقد والعلم والثقافة بأنهم يريدون نشر الفساد في بلاد الحرمين! أوليس السحر الذي يروج هو له لتمكينه وتحقيقه في بلاد الحرمين من الفساد؟ بل هو أعظم الفساد. فهو إفساد للعقائد بالشرك وإفساد للعقول والمجتمعات بالشعوذة. وبغض النظر عن الجانب الشرعي لهذا الرأي، إلا أنه يدل على شخصية الشيخ العبيكان وهمته. فكون تشريع الذهاب إلى السحرة وإتيان الشعوذة هما يحمله الشيخ ويخسر فيه ما خسر، فإنما يدل أولا على إيمانه وتصديقه بالخرافات وعدم مصداقية ما ينقله من أخبار، فغالب أحاديث السحر والسخرة والمسحورين خرافات وأكاذيب. والدعوة للاستشفاء بشعوذة السحرة هو أيضا دليل على عدم واقعية الشيخ وعدم إلمامه بالأمور كلها عند تفكيره في مسألة. فالأصل أن المسلم يقوم بواجبه في النهي عن المنكر - الذي يتباكى عليه الشيخ- فيجب على المسلم أن يخبر السلطات بالسحرة لقطف رؤوسهم، مما يستلزم علميا أن لا يكون هناك سحرة فكيف يدعو لما يجب أن يكون غير موجود.

    ثم سمع الشيخ بإرضاع الكبير، وهو وإن ثبت شرعا إلا أنه محال التطبيق إلا في حالات نادرة وخاصة. وهذا دليل على أن الشيخ يتحدث فيما لا وجود له تطبيقا. وهو دليل على أن الشيخ «يلقط» كلمة أو فتوى أو حديث فيحدث به مدافعا ومتباكيا له وعليه دون تمحيص في صحته. وإن صح فهو يتبناه دون إدراك لأهميته أو واقعيته أو عدم انضباطه مع الأمور الأخرى التي يتباكى عليها. ففي تعميم رضاع الكبير ما فيه من الاحتجاج به في انتشار الخلوة المحرمة بحجة الأخوة في الرضاع، والشيخ يتباكى اليوم على وجود نساء عاقلات بوفد رسمي مع وزير العدل، الذي لا خير في البلاد والعباد إن شكك الناس في صلاح من هو في مثل هذا المنصب ومصداقيته وأمانته.

    ثم سمع الشيخ أخيرا بأساطير التغريب فتذكر ماضيا عاشه عندما ركب مطية أساطير المؤامرات التغريبية التي شاعت أيام حرب الخليج، وأخرجها مرة اخرى من سلة المهملات بعض الجدد من سلالة الصحوين القدامى، فطار بها العبيكان فعاد الشيخ من حيث بدأ، من منبر كمنابر الصحوة الباحثة عن الإثارة، يبحث في هذه القصاصات المهملة، التي بان أنها كأعمال السحر والشعوذة «دنابيش».

    إن حديث الشيخ العبيكان في تهجمه على الإدارة العليا والوزراء وهو ما زال في منصب الوزارة هو نقض لعهدها وعدم قيام بحقها. فلا أعلم أن وزيرا في بلاد الغرب والشرق قد انتهك حرمة وزارته، فحدث بما يظن وما لا يظن تخرصا أو تشفيا أو إفسادا قبل أن يستقيل من الوزارة. (وهذا كولن باول وزير الخارجية الأمريكي وغيره (عبر الإدارات المتعاقبة) تنازعوا نزاعا شديدا مع الرئيس الأمريكي وإدارته ولكنهم لم يخرجوا -وهم في أكثر الدول حرية للرأي- فينثروا نزاعاتهم وشكوكهم الظنية أمام الناس قبل أن يقدموا استقالاتهم، ولو فعلوا لاحتقرتهم شعوبهم. (وهذا على افتراض الفساد المستشري في تلك الحكومات، وإلا فالوفاء والمروءة والنخوة أن لا ينقلب الرجل على من ائتمنه ووثق به ولو ظن أنه قد ظُلمه لذا فإن هؤلاء الوزراء في الغرب لا يخرجون بالتصريحات عادة إلا في مذكرات للتاريخ بعد تغير الإدارة).

    التعليق على الأقاصيص التي حدث بها الشيخ العبيكان وإظهار سذاجتها وتناقضها كثير وسهل، وقد ضربت لبعضه المثل ولا مجال لحصرها هنا. ومن أمثلة بعد تفسيره للأمور عن الواقع قوله إنه لم يعد يرى صور الملك كما كانت من قبل على السيارات، ثم يفسر ذلك بتفسيرات شاذة بمستوى شذوذ دعوته إلى السحر، وقد غاب عنه أن الناس ليس من السذاجة لكي يحتفلوا بعودة الملك من رحلة علاج أو نصر أبد الآبدين؟ ومن تفسيراته العجيبة دعوته لمحاكمة الإعلاميين ونحوه وهم لم يفعلوا شيئا فيتأول ويفسر ذلك بتعطيل النظام . وقد نسى في غمرة تزكيته لنفسه أن الأولى منه أن يدعو إلى أن يُحاكم هو أولا لكي لا يتعطل النظام. ففي نظام محاكمة الوزراء يسجن الوزير من ثلاث إلى عشر سنوات في حالة التدخل الشخصي في القضاء. والعبيكان لم يتدخل فقط بل شكك في أمانة القائمين عليه واتهم نياتهم وأهدافهم، فماذا بقى للبلاد بعد الدعوة إلى الطعن في قيادات القضاء (هذا إن لم يتغير النظام أو يكون تفسير اللائحة التنفيذية لهذه المادة بعيدا عن ظاهرها).

    والجامع لما يمكن أن يقال عن موقف الشيخ وهمته ومستوى إدراكه وعقله ومصداقية حديثه ونخوته ووفائه، تجمعها جملة المسكوت عنه في حال الشيخ العبيكان : اختار موسى من قومه سبعين رجلا فخذلوه، واختار علي أبو موسى في التحكيم (رضي الله عنهم أجمعين)، والعبيكان قد أُختير فأُكرم فرُفِعوه من مستوى الشعوذة والسحر لكنه أبى إلا أن يعود إليه، فقها وعقلا وهمة ومروءة.

    http://www.al-jazirah.com/20120509/fe25d.htm

    hamzaalsalem@gmail.com
    تويتر@hamzaalsalem



    للشيخ العبيكان: وَإِن لَّمْ يُعْطَوْاْ مِنهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ
    د. عبدالله بن ثاني



    [​IMG]

    هناك مثل يعتمد عليه ذوو الخبرة في العالم الغربي وهو أن الآلة التي تبدأ في الطريق الخطأ لا تثقوا بها فيما بعد، فلو أخطأت إبرة الخياطة طريقها مثلاً يجب على الحائك ألا يستعملها لأنها مظنة خطأ، ولقد وجدت نتيجة هذا المثل بعدما استمعت كغيري لمقاطع اليوتيب التي عرّض فيها الشيخ العبيكان بأسلوب لا يرقى إلى أسلوب عالم جليل برجال غمسوه بالمعروف حتى أصبحت رائحته أزكى من رائحة العود بعدما تجاوزوا عن أخطائه التي بدأ بها مسيرة حياته التي يذكرها كل من عاصر تلك الفترة قبل عشرين سنة حينما ركب المنبر وهاج وهيج الشباب في زمن كنّا بأمس الحاجة للكلمة الطيبة والموقف الجميل، أزبد وأرعد على جهل وظلم وتطاول وشوه فما كان من سماحة الشيخ ابن باز -رحمه الله- إلا أن يوقفه عن الخطابة بخطاب لازلت احتفظ بصورته ثم غاب فترة تمت معالجة فكره فيها فخرج على النقيض تماما في صورة أذهلت الجميع ليعود أيضا هذه الأيام إلى النقيض الذي كان قبل عشرين سنة وكشر عن انيابه ونفث سمه الزعاف ليهاجم الدولة ورجالها ومؤسساتها القضائية التي شهد لها القاصي والداني بالتصحيح والسير على ما يجب أن تكون عليه خطى المؤسسات القضائية في العالم المتمدن، تجاوز المقام السامي عن فتاويه المشبوهة والتي أحرجت الملك شخصيا ابتداء من فتاواه في إرضاع المرأة للرجل الكبير وانتهاء بجواز علاج السحر بالسحر والشعوذة، وتناسى المقام صكاً قضائياً أصدره بناء على شهادة جني منذ أكثر من عشرين سنة، وتقديرا من الملك ورجاله له ولشيبته أصدر المقام السامي منعا للمفتين في القنوات الفضائية وهم يعنون العبيكان تحديدا لأنه سيلٌ بلغ الزبى في تضليل الناس فألبس عليهم دينهم وخلط عليهم الحق بالباطل خلافا لعقيدة ومنهج كبار العلماء في هذه البلاد التي تحارب الشعوذة والسحر والجن وأصدرت هيئة كبار العلماء فتاوى تصحح زلل الشيخ عبد المحسن العبيكان، وتتبعت طرقه التي تبحث في الفقه عن المرجوح والمثير لتظهره على أنه الفتوى والحق وكل الخبراء العارفين بنفسيته حفظه الله لا يخرجون فقده لتوازنه هذه الايام من سبب عدم تعيينه رئيسا لمجلس القضاء الأعلى لأن الجميع على علم بما كان بالألفاظ التي كان يسب بها المجلس السابق وينتقده في المجالس العامة والخاصة، ولم تقتصر أجهزة الدولة حفظها الله على التجاوز عن ماضيه الحركي بل تم تعيينه مستشارا قضائيا على رأس القضاء في بلادنا ثم تم اختياره عضوا في مجلس اشورى ثم مستشارا للملك الذي تطاول عليه بأسلوب لا يفوت على أي فطن وتطاول على من حوله، ممن لهم الفضل والمعروف دون تحديد لأمور يعرفها الشيخ العبيكان في صورة تدعو كل من سمعها وشاهدها يشفق عليه من جهتين:

    أحدهما أنه خلاف النصوص الشرعية التي أمرت بالستر والنصيحة السرية للحاكم وقد اعتمد قواعدها السلف الصالح، والخلف العقلاء حفظا لهيبة السلطان ووحدة المجتمع وبخاصة في ظل ظروف ليس المقام مقام انتقام فيها من مؤسسة أو شخصية وطنية، وقد دلت مواقف أهل السنّة على أهمية وضرورة هذه الطريقة، والذي يجعل المرء في حيرة من امره أن الشيخ العبيكان يعمل مستشارا وقريبا من مكتب الملك حفظه الله ويستطيع رؤيته والحديث معه بيسر وسهولة والحديث مع ولي العهد والامير سلمان حفظهم الله جميعا دونما حاجة لوسيلة فضائية تفضح ولا تستر، تشوه ولا تنصف، تظلم ولا تعدل، ودونما احتجاج بمنعه من مقابلته بأسلوب يفضح نية النفس الأمارة بالسوء وكلنا يعلم سياسة الباب المفتوح لولاة امرنا حفظهم الله، واعرف شبابا تمت مقابلتهم من رئيس الديوان ومعاونيه بناء على برقية رفعوها من أقصى جهة في هذا الوطن فما بالك بمستشار الملك حفظه الله والكارثة انه تجاهل ظروفه الخاصة وهو اولى الناس بتقديرها.

    والأخرى أن هذا التصرف خلاف الشيم العربية والاخلاق الإسلامية والتي حرصت على بث القيم فيمن أسدى إلينا معروفا فما بالك بمن غمرك من رأسك حتى اخمص قدميك بالفضل والاحترام.

    إن الحقيقة المدهشة التي لا تخفى على كثير من الناس أن هذا الهجوم غير المسوغ له على اجهزة الدولة ورجالها كان بسبب دنيوي تافه جدا يتعلق بضم مجلس القضاء الأعلى لوزارة العدل وهذا ما تقتضيه الهيكلة الصحيحة لأن وزارة العدل في جميع البلاد والدول مسؤولة عن كل ما يتعلق بالقضاء ومرافقه ولابد من إعادة هيكلتها دونما نظر لمصلحة احد كائنا من كان وأخشى على شيخنا العبيكان أن يدخل في قوله تعالى: {فَإِنْ أُعْطُواْ مِنْهَا رَضُواْ وَإِن لَّمْ يُعْطَوْاْ مِنهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ } وفي الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تعس عبد الدينار، تعس عبد الدرهم، تعس عبد الخميصة، تعس عبد الخميلة، إن أُعطي رضي، وإن لم يعط سخط، تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش. طوبى لعبد آخذ بعنان فرسه في سبيل الله، أشعث رأسه، مغبرة قدماه، إن كان في الحراسة كان في الحراسة، وإن كان في الساقة كان في الساقة، إن استأذن لم يؤذن له، وإن شفع لم يشفع)...

    المسؤولية غرم وليست غنما، والولاية مسؤوليات وليست صلاحيات، والمنصب تكليف وليس تشريفا، فقد روى الشيخان - البخاري ومسلم - في صحيحيهما من حديث عبد الرحمن بن سمرة - رضي الله عنه - قال: قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((يا عبد الرحمن بن سمرة، لا تسأل الإمارة؛ فإنك إن أُوتِيتَهَا عن مسألة وُكِلْتَ إليها، وإن أوتيتها من غير مسألة أُعِنْتَ عليها)). فالإمارةُ والقضاء والإفتاء وغيرُها من الولايات على الخلق ينبغي أن يُسعى بها إلى أهلها ومستحقيها، ولا ينبغي للناس أن يتصارعوا عليها؛ بل على العبد أن يسأل الله العافية والسلامة، فإنه لا يدري أتكون الولاية خيرًا له أم شرًّا، وبخاصة في ظل نصوص بينت أن المسلم يأتي يوم القيامة ويتمنى أنه لم يحكم بين اثنين قط... قال السعدي - رحمه الله -: «وفي قوله - صلى الله عليه وسلم -: ((أُعِنْتَ عَلَيْهَا)) دليلٌ على أن الإمارة وغيرها من الولايات الدنيوية جامعة للأمرين: للدين وللدنيا؛ فإنَّ المقصود من الولايات كلها: إصلاح دين الناس ودنياهم، ولهذا أعطى الله - سبحانه وتعالى - للأمراءِ حقَّ الأمر والنهي، والإلزام بالواجبات، والردع عن المحرَّمات، والإلزام بأداء الحقوق»؛ اهـ. بتصرُّفٍ يسير.

    ولكننا نرى في الواقع تسابقا خطيرا لمناصب كان السلف يتدافعونها ويهربون إلى عرصات الجبال منها ويلزمون بيوتهم هربا من التكليف ويبكون أياما ويتشفعون بكل وجهاء الأرض ليتم إعفاؤهم منها ويلجؤون إلى الله تحت أستار الكعبة أن يخلصهم من تبعاتها ومن حقوق أمة محمد صلى الله عليه وسلم فما بال الخلف الذين لم يقتصروا على التسابق والضغط في كشف أسرار هم مؤتمنون عليها بحكم العمل بل أصبحنا نلحظ عدم توازن في تصرفاتهم وتصريحاتهم على رؤوس الأشهاد في صورة تختلف عما كان عليه الإمام أحمد بن حنبل وشيخ الإسلام ابن تيمية وعلماء الإسلام الذين لم يكرمهم الولاة في زمانهم ولم يقلدوهم المناصب والمراتب العليا ولم يغدقوا عليهم وعلى ذويهم الأموال ولم يبلغوا ربع حظوة الخلف عند دولتهم بل إن السلف جلدوا على ظهور الحمير والبغال وسجنوا وبلغ الأذى من ولاتهم مبلغه ومع ذلك حفظوا للسلطان كرامته حبا في جمع كلمة الأمة ووحدة صفوفها أمام الأعداء والمتربصين ودعوا له وجمعوا الناس حوله تحقيقا للمصلحة العليا..

    صدقا نحن أمام كارثة أخلاقية قبل أن تكون شرعية حينما يقابل الإحسان بالإساءة و{هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ}، وإذا كان الفساق والكفار والجاهليون يأسرهم المعروف والكرامة فإن أهل الإسلام وعلماء الأمة من باب أولى فعجب كل العجب أن نلحظ الغضب والانتقام وكشف الأسرار ممن أقسم بقسم لو يعلمه عظيم بسبب أنه كان يحلم بمنصب لم يرشح له أو كان على رأس جهاز أعفي منه لمصلحة مرسلة يراها ولي الأمر، والذي تجب طاعته في غير معصية الخالق والأدهى من ذلك أن هؤلاء كانوا يعلمون الناس حقوق ولي الأمر وواجبات الرعية ويلزمون مخالفيهم بضرورة النصيحة السرية وعدم كشف أسرار اللقاءات بولي الأمر وما يجري في مكاتب الدولة ثم يخالفون لسبب تافه هذا المنهج السلفي الذي تبنوه وعلموه الناشئة لأنهم لم يحصلوا على امتيازات وظيفية، فأي منهج غير موضوعي تماما بهذه الهشاشة يمكن أن يبني أمة ويصمد أمام رياح التغيير، وليت هؤلاء الساخطين استحضروا مواقف من السنّة النبوية تبين وفاء الرجال لمنهجهم الإسلامي القويم الذي لا يساومون عليه ديانة وخلقا كريما، وولائهم لقائدهم تحت أي ظرف من الظروف دونما نرى إلى مصلحة دنيا ومنها:

    1- موقف الصحابي كعب بن مالك حينما هجره رسول الله ومنع الناس من الحديث معه وجاءه رسول ملك غسان يطلب منه أن يلحق به لأن صاحبه قد جفاه، لم يفرح رضي الله عنه بهذه المنزلة ولم يساوم بهذه الرسالة رسول الله والصحابة ولم يعرضها في وسائل الإعلام ولم ولم ولم.. ولكنه قال هذا والله البلاء وسجر بها التنور: قال كعب: غزا النبي صلى الله عليه وسلم تلك الغزوة، حين طابت الثمار، فتجهز رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتجهز المسلمون معه، ولم أتجهز وأقول في نفسي سألحق بهم حتى إذا خرجوا ظننت أني مدركهم، وليتني فعلت، فلما انفرط الأمر، أصبحت وحدي بالمدينة لا أرى إلا رجلاً مغموصاً عليه في النفاق - أي مشهورا به - أو رجلاً ممن عذر الله من الضعفاء، فلما بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عاد راجعا من تبوك حضرني الفزع، فجعلت أتذكر الكذب، وأقول: بماذا أخرج من سخط رسول الله؟ واستعين على ذلك بكل ذي رأي من أهلي، فلما دنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من المدينة، زال عني الباطل، وعلمت أني لا أنجو منه إلا بالصدق، فأجمعت أن أصدقه. فلما وصل رسول الله صلى الله عليه وسلم للمدينة بدأ بالمسجد وجلس للناس، فجاء المخلفون وجعلوا يعتذرون له ويحلفون، فيقبل منهم ظواهرهم ويستغفر لهم، وكانوا بضعا وثمانين رجلاً، فجئت فسلمت عليه، فتبسم تبسم المغضب، فقال لي، ما خلفك؟ قلت: يا رسول الله والله لو جلست إلى غيرك من أهل الدنيا، لخرجت من سخطه بعذر ولقد أعطيت جدلاً، والله ما كان لي عذر حين تخلفت عنك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أما هذا فقد صدق، فقم حتى يقضي الله فيك. فخرجت من عنده فلحقني بعض أهلي يلوموني على أني لم أعتذر، ويستغفر لي رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى هممت أن أرجع عن صدقي، فسألت هل قال أحد بمثل ما قلت؟ فذكروا لي رجلين صالحين: مرارة بن الربيع وهلال بن أبي أمية وكان فيهما لي أسوة. ثم إن رسول الله نهى عن محادثتنا نحن الثلاثة، فاجتبنا الناس، وتغيروا لنا، فتنكرت لي نفسي والأرض، أما صاحبيّ فاستكانا وقعدا في بيتيهما، أما أنا فأصلى مع المسلمين وأطوف الأسواق ولا يكلمني أحد حتى أقاربي.بينما أنا في هذا الحال إذا جاءت رسالة من ملك غسان يقول لي: الحق بنا نواسيك بعد أن هجرك صاحبك، قلت: هذا من البلاء أيضا، فحرقت الرسالة، فلما مضت أربعون ليلة إذ رسول من النبي صلى الله عليه وسلم يأمرني باعتزال امرأتي فقلت: الحقي بأهلك، وان الأمر باعتزال النساء لصاحبيّ أيضاً. فلما مضت خمسون ليلة أذن الله بالفرج وجاءت التوبة، قال كعب: فما أنعم الله علي بنعمة بعد الإسلام، أعظم في نفسي من صدقي رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ، والله ما أعلم أحداً ابتلاه الله بصدق الحديث بمثل ما ابتلاني. والآيات التي نزلت في توبتهم هي قوله تعالى: {وَعَلَى الثَّلاَثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُواْ حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ* يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ}.

    2- موقف أبي بصير وأبي جندل وهما قد جاءا لرسول الله يرسفان في قيودهما في صلح الحديبية وأعادهما للكفار، ومع ذلك لم يرتدا ولم ينتقما ولم يعرضا، قال ابن إسحاق: فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أتاه أبو بصير عتبة بن أسيد بن جارية، وكان ممن حبس بمكة، فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب فيه أزهر بن عبد عوف بن عبد بن الحارث بن زهرة، والأخنس بن شريق بن عمرو بن وهب الثقفي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعثا رجلا من بني عامر بن لؤي، ومعه مولى لهم، فقدما على رسول الله صلى الله عليه وسلم بكتاب الأزهر والأخنس؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أبا بصير إنا قد أعطينا هؤلاء القوم ما قد علمت، ولا يصلح لنا في ديننا الغدر، وإن الله جاعل لك ولمن معك من المستضعفين فرجا ومخرجا، فانطلق إلى قومك؛ قال: يا رسول الله، أتردني إلى المشركين يفتنونني في ديني؟ قال: يا أبا بصير، انطلق، فإن الله تعالى سيجعل لك ولمن معك من المستضعفين فرجا ومخرجا.

    3- موقف المجاهد خالد بن الوليد حينما عزله سيدنا عمر بن الخطاب عن القيادة فلقد تلقى الأمر بصدر واسع، ولم ينتقم لنفسه، ولم يفكر في رفض الأمر، ولم يفكر في انقلاب على سيدنا عمر رضي الله عنه، ولم يشوه سمعة الخليفة بين الجنود، ولم يفضح أسرار أبي عبيدة ويتهمه بالقصور وقلة الخبرة، ولم يفكر في أن يتخذ أي موقف سلبي لأنه سيف الله المسلول ويعرف تماما أن المسلمين في هذا الوقت بحاجة للاجتماع والوحدة، كانت مواقفهم لله جل وعلا ولذلك ثبتوا واستطاعوا السيطرة على النفس الأمارة بالسوء وما اجمل الحوار الذي دار بينه وبين أبي عبيدة الذي لم يكن حريصا على المنصب والقيادة إذ استقبل مبعوث عمر بهذا الأمر الجديد، حتى استكتمه الخبر، وكتمه هو في نفسه طاويا عليه صدر زاهد، حتى أتمّ القائد خالد فتحه العظيم.. تقدّم اليه في أدب جليل بكتاب أمير المؤمنين!! ويسأله خالد: «يرحمك الله يا أبا عبيدة. وما منعك أن تخبرني حين جاءك الكتاب»..؟؟ فيجيبه أمين الأمة: «اني كرهت أن أكسر عليك حربك، وما سلطان الدنيا نريد، ولا للدنيا نعمل، كلنا في الله إخوة».!!! وفي بعض الروايات أن خالدا قال للجيش: ولي عليكم أمين هذه الأمة وقال أبوعبيدة: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «خالد سيف من سيوف الله ونعم فتى العشيرة « رواه احمد وصححه الألباني، وعن أبي الزبير، عن جابر رضي الله عنهما قال: كنت في الجيش الذين مع خالد، الذين أمد بهم أبا عبيدة وهو محاصر دمشق، فلما قدمنا عليهم قال لخالد: تقدم، فصل، فأنت أحق بالإمامة؛ لأنك جئت تمدني. فقال خالد: ما كنت لأتقدم رجلا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لكل أمة أمين، وأمين هذه الأمة: أبو عبيدة بن الجراح». والله من وراء القصد



     
  13. The crawler

    The crawler تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    15
    0
    0
    ‏2012-02-24
    معلم
    عليهم لعائن الله المتتاليه وعليهم من الله مايستحقون
     
  14. ع الغلا

    ع الغلا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    99
    0
    0
    ‏2011-06-02
    ؟
    شكرا لكل من شاركنا في هذا الموضوع واسال الله رب العالمين ان يرد كيد العلمانيين واللبراليين في نحورهم
     
  15. انتظااااااار

    انتظااااااار تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    6
    0
    0
    ‏2012-05-11
    معلمة
    لاحول ولاقوة الا بالله ...اختلط الحابل بالنابل
    في هالزمن ماحد عارف الصادق من الكذاب
    يعني عشان قال رأيه يهجمو عليه بألسنتهم واقلامهم ..موكافي ان الرجال خسر وظيفته
    الله ينصر كل مظلوم ...اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
     
  16. حلم الكووون

    حلم الكووون تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2
    0
    0
    ‏2012-05-12
    حلم الكووون
    اشكر لك جهودك الطيبة والمباركة

    اسأل الله ان يُثقّلَ بها موازين حسناتك يوم القيامة
     
  17. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    قائمة باسماء الكتاب الإمعات المجرمين الذين كتبوا في العبيكان
    1 تركي السديري
    2 د.عبدالله بن ثاني
    3 بدرية البشر
    4 علي الخشيبان
    5 محمد بن سعود الجذلاني
    6 رجا ساير المطيري
    7 د. عبدالله بن إبراهيم العسكر
    8 د. هاشم عبده هاشـم
    9 د. حمزة بن محمد السالم
    10 خالد بن حمد المالك
    11 خالد الوحيمد
    12 جاسر الجاسر
    13 د.أحمد الفرّاج
    14 د.سعيد السريحي
    15 محمد الوعيل
    16 عبد الله فراج الشريف
    17 ننتظر ... ... ... ... ...


    هذه القائمة للتحذير من هؤلاء
    فهم كتاب مأجورين ساقطي العدالة
    لا تأخذوا منهم شيئا بعد اليوم
    وحبذا لو تذكرتم من كتب في ( الشثري ) وأضفتموهم إلى القائمة
    وللتذكر ستجدون هؤلاء بعد فترة يكتبون عن قضايا أخرى فاحذروهم ولا يغرنكم تدليسهم
     
  18. ع الغلا

    ع الغلا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    99
    0
    0
    ‏2011-06-02
    ؟
    انظاااار وحلم الكون شاكره لكم المرور وشكر خاص لاخي ابوعبدالله