اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الى كل شريف ٍ وشريفة يمتهن التعليم كوظيفة

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة ابونايف1475, بتاريخ ‏2012-05-11.


  1. ابونايف1475

    ابونايف1475 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1
    0
    0
    ‏2012-05-11
    معلم
    الى كل شريف ٍ وشريفة يمتهن التعليم كوظيفة
    عجبت كثيرا الى كل من يستهتر اويقلل من مهنة المعلم أومكانته ودورة في صناعة المجتمع وتربيته على القيم النبيلة التي يتمنى أي مجتمع او دولة بأن يتربى ابنائها على أسس متينة منها , فما بالك بمجتمع مسلم يتبع كتاب الله وسنة نبيه الشريف في جميع التشريعات والقوانين المدنية منها وغيرها .
    أن المعلم الرجل الوحيد في المجتمع الذي يمتهن وظيفة يحرق نفسه فيها من أجل غيره وليس غيره شخص بذاتة بل أمة بأسرها أجيال تتعاقب تلو بعضها والمعلم ثابت في مكانه ولست أشبهه هنا الا بالعود الازرق الثمين الذي يحترق حتى يسعد ويعطر ويزين غيرة مع جل احترامي للذات البشرية التي نزهها الخالق عن غيرها من الذوات والجمادات والكائنات باسرها .
    لم أكن أعلم بأن من ينظر الى المعلم بهذه الدنيوية أشخاص معدودين من فئات المجتمع الجاهل بحسبي فقط , بل أن الادهى والامر أن تنظر السلطة التعليمية (التربوية ) الى المعلم بهذه النظرة البشعة التي لا يرتضي أي رجل شريف بأن ينظر اليه بها فما بالك وهذا الرجل (المعلم) يئتمن كل يوم على ابناء المسلمين وتعليمهم و تربيتهم وتنشئتهم على القيم الاسلامية الفاضلة
    ألا وهي نظرة التخوين للمعلم نعم سعااادة الوزير أن من قام على برنامج (فارس) لا ينظر الى المعلم الا نظرة الخائن المجرم الذي يتولى تربية ابناء هذه الدولة الكريمة ويقتصر جميع مشاكل التعليم الجمة التي تعلمها وأعلمها ويعلمها المجتمع بأسره في هذا الرجل الخائن الذي تجب مراقبته لحظة بلحظة ومعاقبته والاصرار على معاقبته أمام الملى وكأن المشهد بمعاقبة سجين أمام الجميع وتكرير العقاب تلو العقاب ليس الا لانه امتهن التعليم


    سعادة الوزير
    أن كنت تعلم بما يحاك للمعلم والمجتمع بأسره بموافقتك على هذه الجريمة الشنعاء بتطبيق هذا النظام (فارس) فلمن الشكو وانت الخصم والحكم , وأن كنت لا تعلم فوربي أن المصيبة أعظم .
    أمة محمد
    أني أخاطبكم قبل أن ارفع شكواي الى فاطر السموات والارض لان الشكوى لغير الله في حال مثل هذا مذلة وقد تشبع المعلمين من المذلة على مر السنين الماضية بأن تفيقو الى ما يحاك بأبنائكم وأمتكم قاطبة من ويلات
    أتعلمون ما تبيعات هذا البرنامج(فارس) انهم فلذات أكبادكم انها قيم هذا المجتمع الاسلامي الفاضل أنها مجتمع تنحط فيه أسمى القيم
    أن المعلم في هذا الزمان أصبح يجاهد ايما جهاد في تربية وتعديل سلوك ابنائنا وبناتنا في زمن أصبح الطفل يذهب الى المدرسة وقد أعبى هذا العقل بما يسمعه ويراه ويتعايش معه في اليوم واليلة من الكم الهائل من المعلومات والمعارف الصحيحة والخاطئة من وسائل شتى لست في هذا المقام من أجل سردها فالمعروف لا يعرف ويأتي الى المعلم بذاكرة عاجزة كسلة فيفرز له هذه المتناقضات فيعزز الصائب ويقبح الخاطئ بل ويزيد هذه الذاكرة بكم من العلوم المعارف المطالب بها.
    بل انا هنا من اجل ان أناشدكم وابين لكم ما يحاك لنا أمة الاسلام
    أتعلمون بأن أكثر المعلمين تقصيرا في عمله لن يرى ابنك أو ابنتك على خطا أوعلى جرم أوفعل مشين (نحن هنا نتكلم خارج المنهج والمادة والعلم) ويتجاوز ذلك بدون ان يعمل شيئا او يعدل سلوكا او اقل الايمان بان يوصل ذلك الامر الى صاحب الشان من الجهات الادراية داخل هذا الكيان , عندما يعامل المعلم بهذا التدني من الرؤية اليه ومراقبته وعقابه في كل لحظة فأنه سيكمل مسيرته أن أكمل ورضي بالمهونة لنفسه ولغيره ولامته كالالة التي يؤتى بها للقيام بعملها للسبع ساعات في عمل محدد تنجزه بالجلوس مع ابنائنا في حجرات الفصول والبوح بما لديها من معلومات مثل سائر المصادر الاخرى ثم تغادر
    لن يدخل نفسه في ترهات الاطفال ومشاكلهم وهمومهم وسلوكياتهم وهو يعامل هكذا فمن البديهي أن اترك ما لا يعنيني وأحرق نفسي من أجله مادام الامر بنسبة لمن أعمل لديه لا يهم بل الاهم بأن تبقى مدة المحكومية اليومية في هذه المنشئة وكأن الامر بدخول سجين زنزانته في هذا الوقت من كل يوم ثم الخروج الى باحة السجن بعد ذلك فيحس بمتعة الحرية وعدم المراقبة وأن خالف وخرج فالويل الويل لك ايها المعلم ستجد عقابك آلي وفوري فهل اتي من اجل أن أعاقب أم اتي لاخذ لقمة عيشي واعود الى بيتي بدون حسرات
    ام أعود الى أبنائي محملا بهموم ومشاكل وتربية أبناء الناس أفضل أو أعود قرير العين خارج من زنزانتي بدون أي عقاب
    الامر أكبر من ذلك انه هدمٌ للقيم فكل عاقل في هذه المهنة لن يتدخل في شأن غيره مادام انه لن يتعاقب , فالمطلوب منك محدد وواضح وليس قابل للاجتهاد فتحضر لتحافض على نفسك من العقاب فقط وتدخل حجرتك لتبوح ما لديك وتخرج بعد مغادرة عمك فارس الى الباحة للتتنفس هواء الحرية ونتاج ذلك جيل ليس لديه قيم ولا قدوة صالحة ولا مربي يوجهه على الصواب وانما لدية كتاب وشهادة وكأن الامر ينطبق على مجتمع لايعرف الله ولا يعرف حقيقة هذه الدنيا الفانية وانما الاهم كتاب وشهادة حصار وعقاب طالب ومعلم على التوالي وأجيال تتعاقب حتى تنحط القيم .
    الى كل شريف وشريفة
    عنونت المقال بكم وأختم بكم لانكم أوفياء لدينكم ولعظم مكانتم لمن يعلم قدركم (كاد المعلم أن يكون رسولا ) ولدرجة الفضل التي حصلتم عليها بوقوفكم سنة تلو الاخرى تحترقون وتفنون انفسكم وصحتكم لينعم غيركم وانتم ثابتون والكون يتحرك لاتخونو أمانتكم التي في قلوبكم فمن رضي بان يبقى ويستخان ويجرم ويراقب بهذه الصورة فليتقي الله في ابنائنا وعاملومهم بما يرضي الله وحده وليس بما يرضي فارس ومن يعوله
    ومن ابت عليه غيرته وتقديره لذاته التي كرمها الخالق فليغادر هذا المعتقل وليحتسب الاجر وليطرق ابواب الرزق وربكم كريم لن ينساكم فأنتم مجبرون لا مخيرون فلم يتبقى لنا في هذه المهنة الا القليل من كرامتنا فلننعم بها قبل ان تستباح .

    خاطرة
    سعادة الوزير كان حري بك وانت نسل كرام شمام بأن تحفز المعلم وتشجعه وتحث من خطاه بأعطاءه حقوقه المستباحة وأرجاع الهيبة له والمطالبة والسعي الى توفر جميع الخدمات الاجتماعية بيسر وسهولة الى هذه الطبقة النبيلة لتساعد أبانا وولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين في الاتمام بأمانته التي تولاها وهو اهل لها بتكوين مجتمع مسلم راقي متعلم نافع لنفسه وامته ودينه , لا بمعاقبته وحصارة وتجريمه وسحب الثقة منه تماما والتقليل من قدره حتى أمام تلاميذه . فأساس كل مجتمع دينه وتربيته وتعليمه وجميعها بيد هذا الرجل الشريف الذي تجردونه كل يوم من اطرافه فيبقى وكانه جثة هامدة تلفض أنفاسها الاخيرة .
     
  2. ذوق واحساس

    ذوق واحساس <font color="#008080">عضوية تسويق </font> عضو ملتقى المعلمين

    623
    0
    0
    ‏2008-05-31
    معلم
    (ربنا هيئ لنا من أمرنا رشدا). الموضوع اكبر من هذا
     
  3. الجـــــازي

    الجـــــازي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    315
    0
    0
    ‏2011-12-05
    معلمة
    عندما دخلت مجال التعليم كنت أحلامي وطموحاتي كبيره بحجم السماء ولكن الان عذرا

    بسبب قوانينهم وقرارتهم وتعاميمهم لم يعد باليد حيلة

    ولم يعد التعليم والتربية وسام شرف أضعه على صدري او رساله أوصلها

    انما هو راتب اخر الشهر اتقاضه

    انها جريمة ارتكبتها الوزارة في حق أبناء هذ الوطن قبل ان ترتكبها في حقي

    وعلى قولة أخوننا المصريون ((( المخرج عزيز كده )))