اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


المفتي: المسلم الغيور لا يرضى بكلماتٍ وقحةٍ تتطاول على الله ورسوله

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة سديم فرح, بتاريخ ‏2012-05-14.


  1. سديم فرح

    سديم فرح عضوية تميّز عضو مميز

    5,557
    0
    0
    ‏2009-03-11
    معلمة
    قال إنه يجب التأكد من أي قولٍ لأن التقنية الحديثة تُختَرق

    المفتي: المسلم الغيور لا يرضى بكلماتٍ وقحةٍ تتطاول على الله ورسوله


    [​IMG]


    عبد الإله القحطاني ـ سبق ـ الرياض: قال الشيخ عبد العزيز آل الشيخ مفتي عام المملكة، إنه يجب التأكد من أي قول وصحة نسبته للشخص؛ لأن الأجهزة الحديثة تُختَرق ويُكتَب فيها أشياءٌ قد يتبرّأ منها كثيراً ممّن نُسبت إليهم, مشدّداً على أنه من الواجب على المسلمين النصيحة لمَن زلت به القدم وليس الفرح بأخطائهم والشماتة بهم.

    وأكّد المفتي أنه من الممكن الكتابة إلى لجنة الإفتاء بشأن المعتدين على جناب الله ورسوله والدين، وقال "كل مسلمٍ غيورٍ على دينه لا يرضى بهذه الكلمات الوقحة، لكن بعضهم يكون عنده جهلٌ فيما يقول وقلة إدراك وتصور لما وراء ما يقول، ينطق بالكلمة بغير مبالاة بها، لكن الواجب على المسلمين الحذر ونصيحة مَن زلت به القدم وإنقاذهم من الضلال، لا أن نكون شامتين بهم فرحين بأخطائهم".

    وعن مخاطبة المسيئين، وخصوصا التغريدة المُسيئة للذات الإلهية، قال المفتي: "الهيئة في فتاويها وبياناتها الخير الكثير، إنما يجب علينا أولاً التأكد من أي قول، الأجهزة والتقنية الحديثة تُختَرق أحياناً كثيرة ويكتب فيها أشياءٌ قد يتبرّأ منها كثيرٌ ممَّن نُسبت إليهم، فالواجب التأكد من الأمر، هل ما قيل من فلانٍ أو فلان صحيح أم لا، فإذا تأكدنا تجري الأحكام الشرعية أولاً بالدعوة إلى الحق والتحذير والنصيحة والأخذ على يد كل سفيه، لكن يجب أن نحذر؛ لأن هذه التقنية تُختَرق وليس فيها توقيعٌ نراه ولا صوتٌ نسمعه".

    جاء ذلك في مداخلة عبر برنامج "ساعة حوار" الذي يعرض على "قناة المجد" ويقدمه الدكتور فهد السنيدي، وكان موضوعها "الردة والتعدّي على الذات الإلهية".
     
  2. $ ~ سفانة ~ $

    $ ~ سفانة ~ $ مراقبة عامة مراقبة عامة

    2,355
    0
    0
    ‏2010-10-18
    معلمة
    شيخنا الفاضل ... حفظكم الله وبارك فيكم وفي علمكم .

    * لكن الله جل وعلا يقول في كتابه الكريم :

    1 / ( إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً ) [الأحزاب:57] .

    2 / وقال جل شأنه : ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ * لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )
    [المائدة:72-73] .

    ** فماهوالفرق هنا بين من يقول : إن الله هو المسيح ؟ ... وبين من يقول : ــ


    [​IMG]



    * * *

    3 / أيهما أشد في نظركم : ــــ
    من إستهان بالله جل وعلا وإنتقص من قدره والعياذ بالله ؟؟ أو من إنتقص رسوله صلى الله عليه وسلم وإستهزأ بأصحابه رضوان الله عليهم ؟؟

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ــ فإذا كان هذا هو حكم الله جل وعلا على من إنتقص أو سخر من رسوله عليه الصلاة والسلام وأصحاب رسوله رضوان الله عليهم !!! كما نرى لاحقاً ،،، فكيف يكون حال من إنتقص من قدره جل شأنه !!! تعالى عن ذلك علواً كبيرا
    ** فاانظرواماهو حال هؤلاء : .
    ــ عن ابن عمر ، ومحمد بن كعب ، وزيد بن أسلم ، وقتادة - أنه : قال رجل في غزوة تبوك : ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطونا، ولا أكذب ألسنة ، ولا أجبن عند اللقاء ، يعني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه القراء.

    فقال له عوف بن مالك : كذبت، ولكنك منافق، لأخبرن رسول الله -صلى الله عليه وسلم ، فذهب عوف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ليخبره ، فوجد القرآن قد سبقه.
    فجاء ذلك الرجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقد ارتحل وركب ناقته ، فقال يا رسول الله : إنما كنا نخوض ونتحدث حديث الركب نقطع به عناء الطريق.
    قال ابن عمر: كأني أنظر إليه متعلقا بنسعة ناقة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وإن الحجارة تنكب رجليه، وهو يقول : إنما كنا نخوض ونلعب . فيقول له رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ما يلتفت إليه ، وما يزيده عليه.

    ** وذلك بعد أن أنزل الله فيهم هذه الآية : ـ
    (( وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ ))
    ( 66 ) سورة التوبة .


    * * *


    يقول العلاّمة الفوزان حفظه الله

    " هذه القصة فيها فوائدعظيمة :

    الفائدة الأولى : أن مَنِ استهزأ بالله أوبرسوله أو بالقرءان ارتدّ عندين الإسلام ردّة تنافي التّوحيد، وأن مَنِ استهزأ بالله أوبرسوله أو بالقرآن، أو استهان بشيء من ذلك، أنه يرتدّ عن دين الإسلام ردّة تنافي التّوحيد وتخرج من دين الإسلام، لأن هؤلاء كانوا مؤمنين،فارتدّوا عن دينهم بهذه المقالة، بدليل قوله تعالى :
    (( قد كفرتم بعدإيمانكم )).

    الفائدة الثانية : أنّ نواقض الإسلام لا يُعفى فيها عن اللّعبوالمزح، سواءً كان جادّاً أو هازلاً، بل يحكم عليه بالردّة والخروج من دين الإسلام،لأن هؤلاء زعموا أنّهم يمزحون ولم يقبل الله جلّ وعلا عذرهم، لأن هذا ليس موضع لعب ولا موضع مزح.

    * وإنّما يُعذر فيها المُكْره على القول خاصة كما في ءاية النّحل:" إلاّ مَن أُكْرِه وقلبه مطْمَئِنٌّ بالإيمان"

    الفائدة الثالثة : وجوب إنكار المنكر، لأن عوف بن مالك أنكرذلك وأقرّه الرسول صلى الله عليه وسلم على ذلك.

    الفائدة الرابعة : أن مَن لم يُنكر الكفر والشّرك فإنه يكون كافراً، لأن الذي تكلّم في هذا المجلس واحدٌ والله نسب هذا إلى المجموع فقال:" قل أبالله وءاياته ورسوله كنتم تستهزؤون لاتعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم"،لأن الرّاضي كالفاعل، وهذه خطورة عظيمة.

    الفائدة الخامسة : أن إبلاغ وليّالأمر عن مقالات المفسدين من المنافقين ودعاة السّوء الذين يريدون تفريق الكلمة والتحريش بين المسلمين من أجل الحَزْمِ يُعَدُّ من النصيحة الواجبة، وليس هو من النميمة ، لأن عوف بن مالك فعل ذلك ولم يُنكر عليه الرسول ، فدل على أن هذا من النصيحة، وليس من النميمة المذمومة.

    الفائدة السادسة : فيه احترام أهلالعلم وعدم السخرية منهم، أو الإستهزاء بهم، لأن هذا المنافق قال:"ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء" يريد بذلك العلماء، والعلماء ورثة الأنبياء، وهم قدوة الأمة، فإذاطعنّا في العلماء فإن هذا يُحْدِث الخَلْخَلة في المجتمع الإسلامي، ويقلَّل من قيمة العلماء، و يُحْدِث التشكيك فيهم .


    * * *

    فالواجب الحذر من هذه الأمور، وحفظ اللّسان، والسّعي في الإصلاح، ونصيحة مَن يفعل هذا الشىء.

    هذا والله أعلم وصلى الله على نبيه محمد وعلى آله وصحبه وسلم


    .
     
    آخر تعديل: ‏2012-05-14
  3. جنتي سعادتي

    جنتي سعادتي تربوي مميز عضو مميز

    1,880
    0
    0
    ‏2011-05-15
    بديله ليست على راس العمل
    لاحول ولاقوة إلابالله


    حسبي الله ونعم الوكيل على كل متطاول على الله ورسوله

    وهو يعلم بأن الله واحداً احد فرداً صمدويكتب وهو مقتنع بما يكتب

    سبحانك لاإله إلا انت

    كل ذلك لحكمة تريدها لانعلمها

    الحليم - العظيم- الجبار -المتكبر -الحكيم-الصبور- القادر -المعز المذل-البصير -المنتقم



     
  4. turki ali

    turki ali عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,739
    0
    36
    ‏2009-12-26
    قوس قزح
    حسبي الله ونعم الوكيل على كل متطاول على الله ورسوله