اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مقال للدكتور حسن يـٌٍےـا ليتني كنت اماراتيا

الموضوع في 'ملتقى المعلمات البديلات المثبتات ومحو الأمية' بواسطة ام وروفه, بتاريخ ‏2012-05-22.


  1. ام وروفه

    ام وروفه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    688
    0
    0
    ‏2012-03-15
    معلمة
    حدث - خاص

    في مقال جديد لـ كاتب " حــدث " الـ د. حسن العجمي بعنوان: ( ونعم بأهل الامارات ) تطرق فيه لـ سياسة العقاب والثواب التي تطال المسئول قبل المواطن في دولة شقيقة مجاورة لنا لا تتجاوزنا في الأمكانيات سواءاً المادية أوالبشرية , ولكنها تتجاوزنا فقط بالعمل للصالح العام مؤكدةِ سياستها على مبداء من يحب أن يخدم وطنه وهو أن المسئولية تكليف وليست تشريف وليس هناك من هو فوق القانون وأن المسئول يعاقب قبل المواطن أذا قصر في خدمة الوطن والمواطن.


    المقال:

    مكالمة واحدة من سيدة (إماراتية) تُنهي الحياة السياسية لوزير الصحة الإماراتي ، وقد سقط وزيرٌ إماراتي آخر (في وقت سابق) وأدخل السجن مباشرة على خلفية قضية فساد بسيطة!!!
    لو كانت في بلادنا لما اطاحت بأمين مستودع!!! ،
    يا اهل الإمارات... (ليتني كنت إماراتياً!!!) حتى أُشعُر بالفخر والرِّضى الذي تجدونه في قلوبكم ، أمَّا نحنُ فلدينا مواطنون فقدوا ارواحهم وضاعت أعمارهم لأن الأنظِمة وأوامر العلاج لا تساوي قيمة الورق الذي كُتِبت عليه بل هي لذر الرماد في العيون (فحسب) ، وقد بُحت حناجرنا ، وأغمي علينا في الاعتصامات ، وضاعت أعمارنا في المطالبات ، ولم نستطع أن نحرك خيطاً واحداً في بِشت وزيرٍ (أهوج) ، فوزير الخدمة المدنية مع وزير المالية ، يقابلهم وزير الصحة مع وزير التربية ، كل واحد فيهم يقول للثاني ثبِّتْ لي وارفع لك!!! والأشواط الإضافية عند وزير العمل!!! ، أما وزير التعليم العالي ، ووزير المياه ، ووزير الزراعة ، ومدراء الجامعات ، فكل واحد منهم فاتح له أستاد رياضي خاص (يسحِّب في الشعب زي ما هوه عايز!!!) ، وكل مسئول فيهم لاهم له سوى الرد على المواطنين وإفْحِامهم في الخصومة والتضييق عليهم في حقوقهم ، ثُم يُبرِّيء ساحة وِزارته وكانه وزير مِن كوكبٍ آخر!!! ، والله فلا سئلوا عن المواطنين ولا عن حملاتهم على الفيس بوك ولا عن اعتصاماتهم في الطرقات ولم تردعْهُم حتى السُلطة الرابعة (لأن من أمن العقوبة أساءَ الأدب) ما أريد ان أصل إليه من هذه المقارنة مع دولة الإمارات هو : أننا ليس بالضرورة أن نكون شقراً أو أصحابَ عيونٍ زرقاء حتى تنعم شُعوبُنا بالاحترام والحياة الكريمة بدليل ما يحصل في الامارات!!! ، وغيرُ مقبولٍ مِن أحدٍ أن يرُد علينا بحُب الوطن والولاء للدولة (جعجعةٌ قديمة) لأن الحُب والولاء يزيدان بالبِر وينقُصان بالجفاء!!! ، وليست هناك مشاعر مُطلقة سوى عند الأغبياء .

    كل ما نريده هو إعادة النظر في العيِّنات الموجودة على سُدة الوزارات الخدمية ، واحترام المواطنين ، والتعامل مع احتياجاتهم بجدية ، وتلبية كافة طلباتهم المُتراكمة منذ سنين ، ومعاقبة كُل من يُعطِّل مصالحهم ويُسبِّبُ لهُم الأذى ، وتغيير كافة الأنظمة والقوانين التي لا تخدم إلا الدولة!!! ولا تُكرِّس إلا هيبة الدولة!!! ولا تحمي إلا حق الدولة!!! حتى تغوَّلتِ الدولة!!! ، وبِما ان بلادنا مليئة بالعاطلين عن العمل و بالمرضى الذين يرون قبورهم وهي تدنوا إليهم ، فإني أعتبر أن الدولة لم تُقدِّم للمواطن حتى الآن أي شيءٍ يُذكر .



    بقلم د/حسن العجمي
    hagmi_25@hotmail.com
     
  2. بديلة راحت عليها

    بديلة راحت عليها تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    849
    0
    0
    ‏2011-12-28
    انتظر الاعانة
    ياسلام عامقالات الي تبرد القلب والله

    كأنه يقووووول الي فخاطري

    حسبي الله على كل مسؤول ضاعت اعمارنا

    في الانتظاار
     
  3. صوت الصمت@

    صوت الصمت@ تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    376
    0
    0
    ‏2012-03-26
    عاطله
    مقال رائع ع الوتر
    جزاك الله خيرا
    وحسبي الله ع ظالم ومسئول لم يؤدي الامانه
     
  4. الرند العطرة

    الرند العطرة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    297
    0
    0
    ‏2012-04-27
    معلمة
    مقال يشكي الحال الله يعطيه العافية
    اللهم عليك بكل ظالم لايخافك
     
  5. أنسان عادي

    أنسان عادي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    180
    0
    0
    ‏2012-03-29
    طبيب الطوارئ
    تمنيت ان نحذوا حذوهم

    ونزج بالمفسدين في السجون

    ونطهر وزاراتنا