اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


القصة التى أبكت عمر بن الخطاب وأبكت من حوله

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة الأخت الحنونة, بتاريخ ‏2012-05-25.


  1. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    القصة التي أبكت "عمر بن الخطاب"
    -رضى الله عنه-

    وأبكت كل من كان حوله.....!


    ((جاء في بعض الكتب أن أمية الكناني كان رجلاً من سادات قومه
    وكان له ابناً يسمى كلاباً,
    هاجر إلى المدينة في خلافة عمر رضي الله عنه, فأقام بها مدة

    ثم لقي ذات يوم بعض الصحابة فسألهم أي الأعمال أفضل في الإسلام,
    فقالوا: "الجهاد"، فذهب كلاب إلى عمر يريد الغزو,
    فأرسله عمر رضي الله عنه إلى جيش مع بلاد الفرس فلما علم أبوه بذلك
    تعلق به وقال له:
    "لا تدع أباك وأمك الشيخين الضعيفين, ربياك صغيراً،
    حتى إذا احتاجا إليك تركتهما؟"
    فقال: "أترككما لما هو خير لي" ثم خرج غازياً بعد أن أرضى أباه،
    فأبطأ في الغزو وتأخر.

    وكان أبوه وأمه يجلسان يوماً ما في ظل نخل لهم وإذا حمامة تدعوا
    فرخها الصغير وتلهو معه وتروح وتجئ،
    فرآها الشيخ فبكى فرأته العجوز يبكي فبكت

    ثم أصاب الشيخ ضعف في بصره،
    فلما تأخر ولده كثيراً ذهب إلى عمر رضي الله عنه ودخل عليه المسجد وقال:
    "والله يا ابن الخطاب لئن لم ترد علي ولدي لأدعون عليك في عرفات"،

    فكتب عمر رضي الله عنه برد ولده إليه، فلما قدم ودخل عليه قال له عمر:
    "ما بلغ برك بأبيك؟"
    قال: "كنت أُفضله وأكفيه أمره, وكنت إن أردت أن أحلب له لبناً أجيء
    إلى أغزر ناقة في أبله فأريحها وأتركها حتى تستقر ثم أغسل أخلافها
    -أي ضروعها- حتى تبرد ثم أحلب له فأسقيه

    " فبعث عمر إلى أبيه فجاء الرجل فدخل على عمر رضي الله عنه وهو يتهاوى
    وقد ضعف بصره وانحنى ظهره وقال له "عمر" رضي الله عنه:
    "كيف أنت يا أبا كلاب؟"
    قال: "كما ترى يا أمير المؤمنين"
    فقال: "ما أحب الأشياء إليك اليوم"
    قال: "ما أحب اليوم شيئاً، ما أفرح بخير ولا يسوءني شر"
    فقال عمر: "فلا شيء آخر"
    قال: "بلى, أحب أن كلاباً ولدي عندي فأشمه شمة
    وأضمه ضمة قبل أن أموت"
    فبكى رضي الله عنه وقال: "ستبلغ ما تحب إن شاء الله".

    ثم أمر كلاباً أن يخرج ويحلب لأبيه ناقة كما كان يفعل ويبعث بلبنها إليه
    فقام ففعل ذلك ثم جاء وناول الإناء إلى عمر فأخذه رضي الله عنه وقال :
    " أشرب يا أبا كلاب "
    فلما تناول الإناء ليشرب وقربه من فمه قال:
    "والله يا أمير المؤمنين إني لأشم رائحة يدي كلاب"

    فبكى عمر رضي الله عنه وقال:
    "هذا كلاب عندك وقد جئناك به"
    فوثب إلى ابنه وهو يضمه ويعانقه وهو يبكي
    فجعل عمر رضي الله عنه والحاضرون يبكون ثم قال عمر:
    "يا بني الزم أبويك فجاهد فيهما ما بقيا ثم اعتنى بشأن نفسك بعدهما" ))...


    هيا أخي الحبيب بادر ببر أبويك وكن كهؤلاء الأفذاذ
    قبل
    أن تصحو يوما على مفاجأة مفزعة والناس حولك يقولون لك

    عظم الله أجرك

    فقد مات والدك

    ادعوا لوالديكم وأن يجمعكم بهم في جنة الفردوس الاعلى
    ويكونوا راضيين عنا
    امين امين امين​
     
  2. بديلة صابرة 1430

    بديلة صابرة 1430 مراقبة عامة مراقبة عامة

    1,650
    0
    0
    ‏2012-04-10
    بدون
    شكرا لك اختي وجزاك الله خيرا
     
  3. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه





    [​IMG]
     
  4. Rodina

    Rodina مراقبة إدارية مراقبة عامة

    4,215
    0
    36
    ‏2012-01-03
    معلمة
    [​IMG]
     
  5. مروة098

    مروة098 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    715
    0
    0
    ‏2012-04-16
    عاطلة
    لم استطع حبس دموع عيني
    شكراً يالاخت الحنونة
    والله يبارك لنا بابنائنا
     
  6. نور الهدىّ

    نور الهدىّ تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    10
    0
    0
    ‏2012-05-24
    مدرسه
    جزاك الله خيرا
     
  7. أمنيآتي

    أمنيآتي تربوي عضو ملتقى المعلمين

    54
    0
    6
    ‏2011-10-30
    معلمة
    جزاااااااك الله خيرااااااا
     
  8. حمامة المدينه

    حمامة المدينه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    222
    0
    0
    ‏2012-06-05
    بالبيت
    جزاك الله خيرا