اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


هل تشاركونني الرأي أن المعلمو التعليم في السعوية هي سبب انتشار الاجرام؟؟

الموضوع في 'ارشيف المواضيع المخالفة والمكررة' بواسطة الدمامي2, بتاريخ ‏2009-01-29.


  1. الدمامي2

    الدمامي2 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    66
    0
    0
    ‏2008-10-23
    معلم
    أنتشرت في الأونة الاخير جرائم الخطف والسرقة و الزنى واللواط وعرق

    وعقوق للوالدين

    ما سبب ذلك قبل عشرين سنة تستغرب بل تتعجب اذا سمعت عن شخص يقوم بأي فعل من هذه الافعال

    بل قد يجمعها شخص واحد .

    واغلب من يقوم بها هم طلاب المدارس لأن المعلم الأن يقول لست مسؤولاً عنهم انا عندي منهج اعطيهم اياه وانصرف

    لماذا ايها المعلم ؟؟
    ما هو السبب (يا مربي الأجيال )؟؟

    لماذا يامن حملت مهنة الانبياء ؟؟

    أقسم بالله انني أتألم عندما اشاهد شخص صغير في السن عمره مابي 13الى 19
    يقع في مثل هذه الجرائم

    اقسم بالله ان المدرسة تستطيع أن تفعل ما يعجز عنه مركز الشرطة وهذا ليس تقليل من مركز الشرطة
    لكن بر الوالدين من الذي يغرسه في قلوب الطلاب نعم انتم أيها المعلمون.
    من الذي يبعد الطلاب الصغار عن الطلاب الكبار ممن( يتصفون بالزاحف) انتم أيها المعلمون ولو بالقوة .
    كان المعلم في السابق يؤدب بالقوة كل من يزيغ عن الطريق الصحيح
    فينفر من المدرسة ثلاثة طلاب الى الحارة يهجولون ويدشرون أو يشتغلون في أي شغلة
    أما الان بسبب غفلة المعلمين عن الطلاب وقولتهم ((ما لي دخل)) ضاع اغلب طلاب المدرسة
    الطالب الان لا يخاف من أي شيء والمعلم يقول (بقريح يطير فيه) وأنا وانتم ايها الأباء الصبح دوام وفي الظهر نوم والعصر شغل والليل الإستراحات قاتل الله الاستراحات.
    نداء عاجل الى الاباء
    انتبهوا لأبنائكم فلذت اكبادكم لا تتهاونوا في مراقبتهم استعينوا بالله وجهوهم انصحوهم مروهم اضربوهم اذا لزم الأمر صادقوهم في في رحلاتكم في اسفاركم في مجالسكم.
    أخي المعلم :
    يجب أن تعمل في سبيل الإصلاح وأن تحتسب وتحاول جاهدا لعل الله ان ينفع بك خلقا كثيرا

    نداء عاجل

    (( الى من يهمه الأمر ))
    بأن يجعل التعليم يشد على الصغار المراهقين من عمر 13الى 19 بأي وسيلة

    أما بعد هذا العمر يكفيه التوجيه فقط بدون أمر ولازجر ولا ضرب لأنه يدرك عواقب الأمور اذا وجهه..

    والله الهادي الى سواء السبيل
    منقوووووووووووووووووووووول​