اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


رد على قصيدة ( قم للمعلم وفه التبجيلا )

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة يحيى المتحمي, بتاريخ ‏2012-06-01.


  1. يحيى المتحمي

    يحيى المتحمي مراقب عام مراقب عام

    812
    10
    18
    ‏2010-11-26
    معلم
    شوقي يقول وما درى بمصيبتي
    قم للمعلم وفّه التبجيلا
    اقعد فديتك هل يكون مبجلاً
    من كان للنشء الصغار خليلا
    ويكاد يغلقني الأّمير بقوله
    كاد المعلم أن يكون رسولا
    لو جرّب التعليم شوقي ساعة
    لقضى الحياة شقاوة وخمولا
    حسب المعلم غمَّة وكآبة
    مرآى الدفاتر بكرة وأصيلا
    مئة على مئة إذا هي صلِّحت
    وجد العمى نحو العيون سبيلا
    ولو أنّ في التصليح نفعاً يرتجى
    لأخيك لم أكُ بالعيون بخيلا
    لكنْ أصلّح غلطةً نحويةً
    مثلاً واتخذ الكتاب دليلا
    مستشهداً بالغرّ من آياته
    أو بالحديث مفصلاً تفصيلا
    وأغوص في الشعر القديم فأنتقي
    ما ليس ملتبساً ولا مبذولا
    وأكاد أبعث سيبويه من البلى
    وذويه من أهل القرون الأُولى
    فأرى حماراً بعد ذلك كلّه
    رفَعَ المضاف إليه والمفعولا
    لا تعجبوا إن صحتُ يوماً صيحة
    ووقعت ما بين البنوك قتيلا
    يا من يريد الانتحار وجدته
    إنَّ المعلم لا يعيش طويلا
     
  2. فيصل الجهني

    فيصل الجهني المشرف العام عضو مجلس الإدارة

    5,862
    0
    36
    ‏2008-07-07
    معلم

    بارك الله فيك اخي يحي

    القصيدة بعاليه لشاعر فلسطين إبراهيم طوقان كان معلما للغة العربية رد على صديقه أمير الشعراء أحمد شوقي

    وأكمل غيره:


    وأكون منشغلاً بشرحي غارقاً * * * بالدرس لا أبغي سواه بديلا..

    مستخدماً طرق الحوار وتارة * * * أجد السؤال يفيد والتعليلا..

    فأسائل الطلاب عن مضمونه * * * وأقول قد يشفي الجواب غليلا..

    وإذا بطفل يستطيل بصوته..* * * "يرِد الفرات زئيره والنيلا"

    أستاذ أستاذي ويرفع إصبعاً * * * ويقيم أخرى ترفض التنزيلا..

    وأكاد أقفز من مكاني فرحة * * * هيا بنيّ أجب أراك نبيلا

    فيقول يا أستاذ إني محصر * * * هب لي إلى الحمام منك سبيلا..

    وأكاد أصعق منه إلا أنني..* * * أجد التصبر نافعاً وجميلا..

    وإذا بآخر في الجواب يغيضني* * * يشكو زميلاً مؤذياً وكسولا..

    أو يمتطي جنح الخيال محلقاً* * * فيفوق" هوميروس"أو"فيرجيلا"

    أو قد يقول مباهياً ومفاخراً * * * إني رأيتك تحمل الزنبيلا..


    أو قد رأيتك قائماً أو قاعداً * * * أو في الحديقة جالساً مفتولا..

    حتى كأني قد فعلت جريمة * * * أو قد قتلت من الأنام قتيلا

    وأقول في الفسحات ألقى راحتي* * * وأزيل هماً جاثماً وثقيلاً

    بكؤوس شاي أو برشفة قهوة* * * أو بالهواء مطيباً وعليلا..

    وإذا بناظرنا يهرول مسرعاً* * * أستاذ صرت مناوباً مشغولا

    اخرج مع الطلاب طابوراً ولا* * * تدع النظام ولا تندَّ قليلا..

    واجعل نشاطك في الصحافة والإذا* * * عــة والريادة بيناً مقبولا..

    وإذا كتبت محضراً في دفتري* * * أهداف تعليمي وجئت عجولا..

    ووضعت فيه مواهبي ومذاهبي* * * ومعارفي منذ القرون الأولى..

    جاء الوكيل وقال عدّل يا فتى* * * اشطب وسجّل غيره مقبولا..

    هدف يقاس وآخرٌ لا ينبني* * * فيه القياس وذا يعمّ قبيلا..

    حصّص ومثّل للنشاطات التي * * * أعطيتها واجعل لديك دليلا..

    قد صار في التحضير عندي عقدة* * * فأراه في الحلم الطويل طويلا..

    أهذي به وقت الطعام وتارة * * * أهذي به إذْ مــا رأيت خليلا..

    لا تعجبوا إن صحت يوماً صيحة * * * ووقعت ما بين الفصول قتيلا..

    "يا من يريد الإنتحار وجدته * * * إن المعلم لا يعيش طويلاً"..




    القصيدة من كتاب "قصائد ضاحكة" للدكتور ناصر الزهراني..
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2016-06-27
  3. النرجسيه

    النرجسيه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    80
    0
    0
    ‏2012-05-31
    معلمه
    الحمد لله الذي بحمده تدووووم النعم ..... ليه التشاؤم ؟