اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


حسني مبارك ( المنهج والنهاية ) .

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة **أبوعبدالله**, بتاريخ ‏2012-06-03.


  1. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين
    والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
    اللهم إنا نعوذ بك من سوء العاقبة والمنقلب
    اللهم لا تجعلنا من الشامتين ....
    وبعد :
    فكلنا سمعنا وعلمنا بنتيجة محاكمة رموز النظام المصري السابق وعلى رأسهم رئيسهم المخلوع محمد حسني مبارك و ابنيه ووزير داخليته وغيرهم ...
    ولهذا سأقف هذه الوقفات الثلاث البسيطة مع هذا الحدث العجيب :

    1 - في شأن القاضي
    يقول القاضي في مقدمته " هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق " ويردد البسملة وبعض الآيات القرآنية ـ وهذا حسن منه ـ ولكن المؤسف أنه يحكم بقوانين وضعية مستوردة وصدق الشيخ الألباني ـ رحمه الله تعالى ـ عندما قال : أن المسلمين اليوم ، قد جعلوا القرآن عضين كما قال تعالى ( وَقُلْ إِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْمُبِينُ{89} كَمَا أَنزَلْنَا عَلَى المُقْتَسِمِينَ{90} الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَ{91} فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِيْنَ{92} عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ{93} ) سورة الحجر


    2 - حسني مبارك ( المنهج والنهاية )
    لنتعرف أولا على منهج حسني مبارك في الحكم وكيف أنه حرف الإسلام الوسطي عن صورته الحقيقة
    و أخرج لنا صوره ممسوخة وزعم هو وشيوخه ـ المغشوشين ـ أن هذه الصورة هي الإسلام الوسطي
    هذه الصورة المزيفة قاموا بتشكيلها وتلفيقها من وحي عقولهم المريضة وشياطينهم المتربصة و خلطوه بشيء من مناهج المبتدعة و بشيء من مناهج العلمانيين الذين ليس لهم دين
    كل ذلك لكي تتوافق هذه الصورة مع سياسة الصهيونية العالمية التي تديرها أمريكا وإسرائيل
    وليأمنوا ـ كما يظنون ـ على أنفسهم وبلدانهم من التصادم مع تلك القوى .....
    وهكذا أصبح كل ماتمليه أمريكا وإسرائيل هو من الإسلام لا ضده .....
    وهكذا يريد التغريبيون في كل مكان ، يريدون الانبطاح تحت أقدام الغربيين ليأمنوا مكرهم وخستهم ، وياليتهم بعد هذا الذل حصلوا على مبتغاهم ومرادهم ،
    ويأبى الله إلا أن يتم قوله تعالى ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )
    فترى ساسة الغرب يواجهون انبطاح ساسة المسلمين تحت أقدامهم بأن ركبوهم وداسوهم تحت أحذيتهم القذرة ثم ركلوهم بعيدا إلى مزبلة التاريخ ...
    فلا يرضى أولئك عن هؤلاء مهما قدموا من تنازلات ، وكلما هدموا حجرا من بناء الإسلام انتقلوا للذي يليه دون كلل ولا ملل ...
    هذا هو المنهج الممسوخ ( الإسلام الأمريكي ) صاحب قيم التسامح و حقوق المرأة و حقوق الآخر ....
    هذا هو المنهج الذي يتحدث عن 5000 من الضحايا الأمريكيين ولكنه لايتحدث عن الملايين من الضحايا في فلسطين والعراق والأفغان وغيرها من بلاد المسلمين
    هذا هو المنهج الذي يتحدث عن إرهاب المسلمين ولكنه لايتحدث عن إرهاب من ألقى القنابل النووية على مدينتين يابانيتين فأبادهما !!
    هذا هو المنهج الذي يجعل حسني مبارك يغلق معبر رفح في وجوه الفلسطينيين الهاربين من تحت القنابل في غزة فيغلقه في وجوههم ويقول هذا من مصلحتكم !!
    ومثله في هذا كمثل من يرى بريئا يستغيث به من مجرم يريد قتله
    فيقول المستغاث به للمستغيث : دعه يقتلك فالموت خير لك من الحياة !! وأنا إذا أتركك في يديه ليقتلك فإني أفعل ذلك من أجل مصلحتك !!
    وحتى لا نسترسل بعيدا عن موضوعنا أعود فأترككم مع هذه الكلمة التي ألقاها : حسني مبارك أثناء احتفال أقيم بمناسبة بدعة المولد النبوي في مصر وأبى فخامة الرئيس إلا أن يحييها ، وكان من جملة الحاضرين شيخ الأزهر الراحل محمد طنطاوي !!!
    وفي هذه الكلمة يشرح فضيلة الشيخ حسني مبارك منهجه الإسلامي( الوسطي ) الذي يزعمه ، ويتبرأ فيه من السلفية ـ التي هي الإسلام الحقيقي ـ ويصمها بالجمود والانغلاق ، فاستمعوا يارعاكم الله لما يقوله ، وانظروا ماذا يفتري على مسمع ومرأى من شيخ الأزهر :

    [YOUTUBE]imy-F3cCu5k[/YOUTUBE]

    ثم بعد أن تعرفنا على المنهج نقول : هذا كان المنهج الممسوخ وهذه كانت النهاية البائسة فهل من متّعظ ومعتبر ؟!

    3 - من أجل هذا يسعى المرجفون لتحييد " الشريعة الإسلامية " وتطبيق " القوانين الوضعية"
    كما رأيتم أيه الكرام فقد خرج جمال وعلاء مبارك براءة والسبب أن سرقاتهم المثبتة كانت قبل عشر سنوات
    والقانون الوضعي المستورد من بلاد الكفار يسقط الحق في مثل هذه القضايا بالتقادم
    ولهذا يسعى الساسة الفاسدون لتنحية الشريعة الإسلامية جانبا ... لأنهم باختصار شلة من الأوباش والحرامية
    فهذا قاتل يحكم عليه بالمؤبد لا بالقصاص ...
    وذاك سارق يحكم عليه بالبراءة لا بقطع اليد لأن الحق قد تقادم حتى سقط ...
    هكذا يريد أوباش العالم من الساسة ،،، تلاميذ بوش وبلير وشارون وغيرهم
    هكذا بالقوانين الوضعية يمكنهم الفرار من وجه العدالة
    ولإن فروا من العدالة في الدنيا فإنهم لن يفروا منها في الآخرة عند من يزن بالذرة وبمثقال الذرة


    =====
    أبو عبدالله
    الأحد 13 رجب 1433 هـ

     
  2. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم
    لله درك

    اصبت كبد الحقيقة

    في جميع ما قلت

    فالقوانين الوضعية ، وضعت للهروب من التشريع الإلهي الذي نزل في القرآن على النبي صلى الله عليه وسلم ، ولقد قال عليه الصلاة والسلام ( لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها)...

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    جزاك الله خيرا أبا عبد الله ...

    وجعل ذلك في مووازين حسناتك


    مقال مميز وخمس نجوم بجدارة
     
  3. عوض العسيري

    عوض العسيري عضوية تميّز عضو مميز

    1,714
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    بارك الله فيك أخي أبو عبدالله​
     
  4. نايل

    نايل موقوف موقوف

    3,730
    0
    0
    ‏2011-07-05
    مثلكم
    هناك ثغره بسيطة لكن تنسف كل شي في المقال
    وهي المادة 2 في الدستور المصري
    ( مادة 2)
    الاسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الاسلامية المصدر الرئيسى للتشريع

    نرجع لهدف المقال وهي التغييرات الغير مرئية في القضاء السعودي

    وهو نفس التغييرات التي أفسدة القضاء في مصر

    االتشريعات الرئيسية في السعودية ومصر تنطلق من الكتاب والسنه
    لكن هناك تشريعات تضاف في مابعد تكون فرعية وكثيرة وغير منتهيه
    فقد تكاثرة في الدستور المصري حتى اصبح تطبيق القانون مستحيل

    اما في السعودية فقد زادة في الخمس سنوات الاخيرة الى حد
    اصبحت من الامور التي لايلتفت اليها
    المادة كذا تقسيم كذا بدون تفصيل
    وهي أساسية لنقض أحكام وتمرير احكام ووقف قضايا
    وغالباً لتحقيق مكاسب ماديه تتجاوز حدود الفرد والدولة
    وتلبي متطلبات طبقة معينه لها نفوذ

    نعم سيفرغون القضاء السعودي من كل مقومات العدل
    ولن تجد فيه مايطبق الا على المواطنين المعدومين من أي سلطه

    وأكبر دليل لمن يريد البحث أن يتتبع تشريعات الأراضي وتملكها
    في السعودية
    وسيجد ما يذهل وأجابات حقيقية لكيفية تمكن بعض العائلات
    من تحقيق ثروات خياليه ولا منطقية

    ولك مني يابو عبدالله فائق الاحترام والتقدير
     
  5. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بارك الله فيك أخي نصار ....
    ولك من الخير بمثل ...
    أشكرك على مرورك العطر وتعليقك الطيب ...
    كما لايفوتني الثناء على صنيعك بالتقييم ، وبلاشك أن كلامك هذا قد زاد المقال بهاء و جمالا ...


     
  6. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    وفيك بارك أخي عوض ...
    وكتب الله لك الأجر على مرورك العطر وتعليقك الطيب ....
     
  7. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم


    أهلا وسهلا بك أخي نايل ...
    ثغرة بسيطة وتنسف كل شيء في المقال !!:bigsmile:
    ما صارت بسيطة !!
    إلا صارت داهية من الدواهي ...

    وبعدين المادة الثانية في الدستور المصري هي حبر على ورق
    قد يستفاد منها في نطاق ضيق جدا ،، ولكن لو نظرنا للقانون الوضعي القضائي لوجدناه يناقض هذه المادة في كثير من مواده
    فلو نظرنا لحكم الزنا مثلا ....ستجده مستورد من القانون الفرنسي " وهذه معلومة سمعتها من الشيخ عبدالحميد كشك ـ رحمه الله ـ في أحد أشرطته "
    ولو نظرنا لحكم السارق ... بالتأكيد لن يكون قطع اليد
    ولو نظرنا لحكم القتل عمدا .... لا أظن أنه قصاصا ...
    وبالتالي فإن هذه المادة هي مجرد ديكور ، تم وضعها لأهداف مرحلية في تلك الحقبة التي وضع فيها هذا الدستور ، ولذلك فإنك تسمع الآن أصواتا تنادي بحذف هذه المادة لأن المرحلة الانتقالية قد انتهت
    وهذه المادة ـ وغيرها ـ ليست إلا حيلة يحتال بها الطواغيت من أجل تفريغ الشحن النفسي للجماهير الإسلامية العريضة في مصر خاصة والعالم الإسلامي عامة ، والتي تتعاطف مع دينها وتحبه ،
    إذا هذه المادة هي حبر على ورق ، و عند النظر لحيز التطبيق منها ربما نجده ( لا شيء )
    وربما من أهم أهدافها : الجدل والمحاجة أمام الجماهير ...
    فعندما ينبري لهم من يحاجهم في سياسة الدولة وأنها علمانية وليست إسلامية يخرج السياسي المنحرف أو من ينيب عنه من الإعلاميين ليتكلم أمام العامة فيقول رادا على ذلك المتهم له : أنه مرجف ثم يحتج بتلك المادة ( هذا إذا احتيج لذلك أما إذا كان الشخص الذي احتج عليهم ليس له قيمة مؤثرة في المجتمع فإنهم لا يكلفون أنفسهم عناء الرد عليه )
    وعلى كل حال يا نايل فهذه المادة وغيرها هي مجرد دعاوى فارغة يدعيها ساسة المسلمين والعرب
    وكل يدعي وصلا بليلى وليلى لا تقر لهم بذاك
    ومثلك يعلم أن الدعاوى مالم يقيموا عليها بينات أصحابها أدعياء ....
    وبلاشك فانت تعلم أخي الموفق أن الركن الأول وهو الشهادتان التي يدور عليهما الإسلام إذا نطق بها الإنسان غير معتقد لها فإنها كعدمها ودليل ذلك ما فعله المنافقون في زمن النبوة
    قال تعالى عنهم ( إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ )
    لاحظ أنهم قد نطقوا بالشهادة ولكن الله كذبهم ، ثم ذكر الله سبحانه وتعالى في الآية التي تليها هدفهم من التلفظ بالشهادة فقال تعالى ( اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )
    فقط اتخذوه ( جنة ) أي وقاية ....


    المقال له ثلاثة أهداف رئيسية قسمتها على فقرات المقال :
    1 - كيف جعل ( بضم الجيم وكسر العين واعذرني فلوحة المفاتيح عندي ليس فيها حركات ) القرآن عضين عند المسلمين ؟ وضربت مثالا بهذا القاضي ...
    2 - التحذير من منهج حسني مبارك الإسلامي الوسطي ( المزور ) الذي زيفه هو وشيوخه ليتوافق مع سياستهم حتى جعلوا الإسلام تبعا للسياسة لا العكس ، و أسهم هذا إسهاما كبيرا في إيصال حسني ودولته إلى هذه النهاية المأساوية ، وهذه الفقرة خصوصا هي لب المقال وعصبه الحيوي ، وهذه الفكرة هي التي حولها كنت أدندن وأدور ، لا فكرة القضاء ، ومع ذلك فإن فكرة القضاء تأتي تبعا لها في الأهمية ...
    3 - هدف كبار قادة الغرب ومن تبعهم من ساسة الشرق في تنحية الشريعة الإسلامية جانبا والتحاكم للقوانيين الوضعية عوضا عنها ، هذا الهدف هو خلق جو من الأمان الساسي لحكام الشرق ليفتروا في شعوبهم ودولتهم ومقدراتهم و الحيدة عن دينهم والتبعية للغرب دون خوف من رادع يردعهم في هذه الدنيا ...
    والهدف الذي ذكرته بالأعلى هو من ضمن هذه الأهداف ، ولكنه لم يأت تصريحا وإنما يدب دبيبا ويهمس همسا بين سطور المقال ... ولكن من لي بمثلك يستطيع أن يقرأ ما خلف السطور
    وهذا ليس بغريب على مثلك أخي نايل فأنت من المتميزين هنا ...
    ثم أعود لموضوعي فأقول :
    وأذكر أن الشيخ عبدالحميد كشك ـ رحمه الله ـ قال في شريط سمعته قديما يخاطب جماهير المصريين وعامتهم في خطبة الجمعة فيقول بما معناه : أن هذه القوانيين الوضعية فصلت على مقاس الحرامية في العالم ومن أجلهم ولذلك فهم لايريدون أن تقطع يد السارق ـ مثلا ـ لأنهم سيسرقون ، أما أنتم فلايتعاطف أحد منكم مع السارق الا إن كان سارقا مثله .... أو كما قال رحمه الله


    أحسنت بهذه الإضافة ، وأشكرك عليها ، فقد سلطت الضوء على الطريقة التي يلتف بها ويحتال بها على الشريعة ، وضربت مثالا لها بالقضاء ولو نظرت في القطاعات الأخرى لوجدت نظيرا وشبيها لما وصفته في القضاء ...

    أخيرا أخي نايل :
    أشكرك على مرورك الجميل و تعليقك الطيب المفعم بأريج ورود الطلّ
     
  8. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم
    القضاء المصري يعتد على قانون وضعي و هو مستوحى من القانون الفرنسي ...إن لم يكن كله فأغلبه ..

    والله أعلم

    وإليكم هذه المعلومات : التي وجدتها في الموسوعة الحرة

    القضاء في مصر على درجتين وهما محاكم أول درجة ومحاكم ثان درجة تقوم عليه سلطة قضائية مستقلة تتألف من محاكم علي اختلاف أنواعها ودرجاتها وتصدر أحكامها وفق القانون المادة 165 من الدستور وهي عبارة عن خمس محاكم هي : -

    محاكم القضاء العادي
    ويشمل قضاء القانون الخاص والقضاء الجنائي ويتألف من محكمة النقض ومحاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية والمحاكم الجزائية.
    وتختص كل منها بنظر ما يرفع إليها طبقا للقانون .

    مجلس الدولة
    وهي هيئة قضائية مستقلة تختص بالفصل في المنازعات الإدارية وفي الدعاوى التأديبية وقد حدد لها القانون اختصاصات أخرى المادة 172 من الدستور ويتألف القسم القضائى من: المحكمة الإدارية العليا ومحكمة القضاء الإداري والمحاكم الإدارية والمحاكم التأديبية وهيئة مفوضي الدولة. وتختص كل منها بنظر ما يرفع إليها طبقا للقانون .
    المحكمة الدستورية العليا
    وهي هيئة قضائية مستقلة بذاتها وتصدر أحكامها وفق القانون المادة 174 من الدستور .
    محاكم أمن الدولة
    وينظم القانون ترتيبها وبيان إختصـاصاتها والشروط الواجب توافرها فيمن يتولون القضاء فيها المادة 171 من الدستور .
    القضاء العسكري
    وقد نظمه القانون وبين إختصـاصاته في حدود المبادئ الواردة بالقانون المادة 183 من الدستور ويتألف من:
    المحكمة العسكرية العليا والمحكمة العسكرية المركزية لها سلطة العليا والمحكمة العسكرية المركزية. وتختص كل منها بنظر الدعاوي التي ترفع إليها طبقا للقانون .
    .........

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  9. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم
    إن محاكمة القرن كان فيها من العجائب الكثير فالقاتل لا يقتل والسارق يسقط الحكم عليه بالتقادم ، إنها محكمة ومحاكمة العجائب والمتناقضات

    شكراً أبا عبد الله
     
  10. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أشكرك أخي نصّار على هذه الإضافات القيمة التي تدل على أن الحكم في مصر هو بالقوانين الوضعية لا بشريعة رب العاملين
    ولاحظ كثرة المحاكم فكل جهة لها محكمة مستقلة وربما يكون من اهداف هذا التقسيم هو التهرب والتملص من بعض القضايا من خلالها نظرها في جهات خاصة
    ولدينا نحن هنا في السعودية : تم استثناء الصحفيين من المثول أمام القضاء الشرعي
    وتم تشكيل لجنة إعلامية في وزارة الإعلام للنظر في القضايا الإعلامية المرفوعة ضدهم
    وهذا التقسيم الهدف منه خلق جو من الأمان للصحفيين ليفتروا ما شاءوا أن يفترون
    دون خوف من رقيب ولا حسيب فحسبنا الله ونعم الوكيل ...


     
  11. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    العفو أخي العزيز الموهوب
    وشكرا على مرورك العطر وتعليقك الطيب
     
  12. غدي أملي

    غدي أملي مراقبة عامة مراقبة عامة

    1,204
    2
    38
    ‏2011-10-24
    معلمة
    لا حول ولا قوة إلا بالله .. اللهم احمي مصر وأهلها و ولي عليهم خيارهم..
     
  13. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    آمين
    جزاك الله خير
    شكرا على المرور والتعليق الطيب
     
  14. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم
    حصل الموضوع على وساااااام التميز....

    [​IMG]مبرووووك
     
  15. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    الله يبارك فيك أخي العزيز نصّار
    وأشكرك على هذا الجهد الطيب الذي قمت به وأشرفت عليه ، وعلى هذا الوسام الجميل المميز ...
    كذلك أشكر كل من صوت لي وأسأل الله تعالى أن أكون عند حسن ظنهم بي ...
    كما لايفوتني أن أبارك للشعب المصري فوز الدكتور محمد مرسي بالانتخابات الأولية ( هكذا تشير الإحصائيات الأولية )
    وأسأل الله تعالى أن يصلح لهم راعيهم ورعيتهم وأن يجمع كلمتهم على الحق والدين وأن يولي أمورنا وأمورهم الأخيار وأن يكفينا ويكفيهم الأشرار ....
    كما أسأله تعالى أن يكفيهم شر المجلس العسكري الذي يبدو أنه يؤسس لنفسه ليكون دولة في داخل دولة ، ويسعى ليؤمن نفسه من العقوبات ، و يريد أن يفسد الثورة المصرية برمتها !!