اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قطاعات الأحساء .........(تحرم)........... المعلمين من النقل الداخلي بين القرى والمدن......

الموضوع في 'ملتقى النقل الخارجي والتعيين' بواسطة مكنونات, بتاريخ ‏2012-06-23.


  1. مكنونات

    مكنونات قلم مميز عضو مميز

    4,729
    0
    0
    ‏2011-07-11
    تدريس
    الهفوف: عدنان الغزال*2012-06-23 12:47 AM* * *

    أبدى عدد من معلمي مدارس اﻹ‌دارة العامة للتربية والتعليم في اﻷ‌حساء تحفظهم الشديد من آلية وزارة التربية والتعليم في تقسيم حاضرة اﻷ‌حساء إلى 5 قطاعات في حركة النقل الداخلي بين مدن وقرى اﻷ‌حساء، وهي قطاعات الهفوف، والمبرز، والعيون، والقرى الشرقية، والقرى الشمالية، مؤكدين لـ"الوطن"، أن هذه اﻵ‌لية حرمتهم من اﻻ‌ستفادة من النقل الداخلي بين مدن وقرى اﻷ‌حساء، واصفين تلك اﻵ‌لية بـ"المعقدة"، والتي ﻻ‌ تصب في مصلحة المعلمين، وكذلك ﻻ‌ تخدم أهداف حركة النقل الداخلي والخارجي التي تؤكد على توفير المناخ المناسب للمعلمين نفسيا واجتماعيا وأسريا، ﻻ‌فتين إلى أن هذه اﻵ‌لية انتفى فيها مبدأ "المصلحة اﻹ‌يجابية ﻷ‌طراف العملية التعليمية" التي تسعى الوزارة إلى العمل بها وتحقيقها في جميع اﻹ‌جراءات، مطالبين الجهات المختصة في إدارة شؤون المعلمين في الوزارة التدخل السريع لوضع الحلول الناجعة وإلغاء هذه القطاعات وفتح النقل الداخلي على مستوى حاضرة اﻷ‌حساء قاطبة دون تقسيم.
    وقال المعلم صالح الغانم، نحن في اﻷ‌حساء نعيش حياة اجتماعية مترابطة، ولذا ﻻ‌ تجد فرقا بين المدينة والقرية وﻻ‌ حتى بين المدينة واﻷ‌خرى، وﻻ‌ يمكن تقسيم مدينتي الهفوف والمبرز إلى قطاعين منفصلين، إذ إن الفاصل بينهما شارع ﻻ‌ يتجاوز عرضه 30 مترا، ولنا أن نتصور مدى المعاناة التي سيقضيها معلم يريد النقل للهفوف أو العكس بأن ينتظر النقل الخارجي والذي فعليا ستمر عليه سنتين في المدرسة ذاتها وقد تطول ﻷ‌كثر من ذلك، موضحا أن هذا التقسيم للقطاعات ولد معاناة نفسية كبيرة عند بعض المعلمين بسبب بقائهم في مدارس ﻻ‌ يرغبون اﻻ‌ستمرار فيها.
    وأوضح المعلم هاشم الصالح، أنه معلم في إحدى المدارس المتوسطة بقطاع مدينة المبرز، وتقدم للنقل إلى قطاع القرى الشمالية، وذلك من خﻼ‌ل حركة النقل الخارجي، وبالفعل حققت حركة النقل الخارجي طلبه باﻻ‌نتقال إلى القرى الشمالية، إﻻ‌ أن مصيره مجهول في توجيهه إلى أي مدرسة في القرى الشمالية، معربا عن مخاوفه بتوجيه إلى مدرسة قد تكون بعيدة عن مسكنه أو ﻻ‌ يرغب في اﻻ‌نتقال إليها لظرف ما، ﻻ‌ سيما وأن آلية توجيه المعلمين المنقولين بين قطاعات حاضرة اﻷ‌حساء في حركة النقل الخارجي ﻻ‌ تسمح للمعلم تحديد رغباته باختيار مدرسة محددة، بل تتم من خﻼ‌ل اختيار رغبات الشرائح "الشريحة الواحدة تضم مجموعة من المدارس القريبة من بعض".
    بدورها، وضعت "الوطن" كامل معاناة المعلمين أمام المسؤولين في اﻹ‌دارة العامة للتربية والتعليم في اﻷ‌حساء، إذ أوضح مدير إدارة اﻹ‌عﻼ‌م التربوي باﻷ‌حساء سلمان الجمل، أن توزيع القطاعات الداخلية، هو تقسيم معتمد من الوزارة يتم التعامل معه في حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات على حد سواء للراغبين في النقل الخارجي من خارج اﻷ‌حساء إلى داخل اﻷ‌حساء، وكذلك للراغبين في النقل الخارجي بين قطاعات اﻷ‌حساء الثمانية، مؤكدا أن إدارته بناء على توجيه المدير العام أحمد بالغنيم، رفعت إلى وزارة التربية والتعليم خطابا لتقسيم اﻷ‌حساء إلى قطاعين فقط هما قطاع اﻷ‌حساء ويشمل "قطاعات الهفوف، المبرز، القرى الشرقية، والقرى الشمالية، والعيون"، وقطاع هجر اﻷ‌حساء ويشمل "هجر اﻷ‌حساء الشرقية، والغربية، والجنوبية".


    Bookmark and Share http://alwatan.com.sa/Local/News_Detail.aspx?ArticleID=104195&CategoryID=5