اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الوطن تنشر معاناة محضري الحاسب والمختبرات ( فهل سيكون هناك انصاف)

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة نجران, بتاريخ ‏2009-01-31.


  1. نجران

    نجران تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    11
    0
    0
    ‏2009-01-28
    محضرو معامل الحاسب بالتربية يطالبون بمستوياتهم المستحقة مطالبات نحن محضري معمل تم تعيين أول دفعة منا في سلك التعليم عام 1424ومنذ ذلك الوقت ونحن على المستوى الثاني مع أننا نستحق الثالث من عدة وجوه ولكن كان هناك آلية للوزارة في عملية تعديل المستويات ولكن بعد المكرمة الملكية التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين باستحداث أكثر من 204 آلاف وظيفة على المستويين الرابع والخامس ونقل المعلمين حسب مؤهلاتهم لم يخطر ببال أحدنا أننا سوف نستبعد من هذه المكرمة وذلك بحجة واهية هدفها حرق أحلامنا من المستوى الثالث الذي نستحقه فقط وبخطاب من مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التربية رقم 5/1 في 14/1/1430 والقاضي باستبعاد محضري معمل الحاسب... إلخ.
    مع العلم أن استحقاقنا هو المستوى الثالث كما ورد في لائحة الوظائف التعليمية والتي صدرت بقرار من مجلس الخدمة المدنية رقم 590 في 10/11/1401 وعدلت بقرار المجلس رقم 687 في 7/5/1402 وتم العمل بها اعتباراً من تاريخ 1/7/1402 وتنص المادة(2) المؤهلات والمستوى: على أن متطلبات
    المستوى الثالث:
    (أ‌) شهادة إتمام الدراسة في الكلية المتوسطة أو ما يعادلها
    (ب‌) دبلوم تخصص في حقل التعليم لمدة لا تقل عن سنتين بعد الثانوية العامة.
    * وكذلك حسب خطاب الخدمة المدنية بفرع عسير رقم 1727 في 27/7/1429 والمرفقة صورته.
    * وأن زملاءنا من خريجي الجامعة وحاملي دبلوم حاسب مدة سنتين تم تعينهم كذلك على المستوى الثاني والمستحق الثاني بقرار رقم 250/8 في 24/6/1426 وبعد مطالبتهم تم تعديل الاستحقاق لهم إلى الخامس بناء على قرار شؤون المعلمين رقم 414400 في 18/11/1426 وبمحاولة الإجابة على التساؤل: هل تم تعيينهم أساسا بالشهادة الجامعية أم الدبلوم؟
    نجد أنه تم تعيينهم بشهادة الدبلوم إذن يستحقون الثالث مثلنا ولكن للأسف عملوا بالجامعية من باب جبر الخواطر وأصبحت شهادة الدبلوم تحصيل حاصل.
    * كما أن هناك تخبطاً من الشؤون الإدارية والمالية ففي القرار رقم 172918 في 9/6/1428 والقاضي بتعيين مجموعة من حملة الشهادة الجامعية + الدبلوم على وظيفة "محضر" ونفس الخطاب يقول بتعيينهم على وظيفة مدرس حاسب آلي فكيف يكون ذلك؟
    * الوزارة تحتج بأننا لا ندرس وفي خطاب الوزارة رقم 368/31 في 15/10/1425 القاضي بحاجة الوزارة في بعض المدارس إلى محضري حاسب آلي للتدريس من المعلمين.
    * تقول الوزارة إن مكرمة سيدي خادم الحرمين للمعلمين المشمولين بلائحة الوظائف التعليمية وأنتم لستم مشمولين في خطاب المدير العام للشؤون الإدارية والمالية بالوزارة في قرار تعيين زملائنا رقم 459/328/5/1428 يقول العكس.
    وفي النهاية هذه معاناتنا باختصار وكلنا أمل والأمل يحدونا للطمع في مساعدتنا.
    عبدالله محمد الشهراني
    محمد عائض السلاميين
    ---------------------------------------------------------------------------
    محضرو مختبرات التربية ينتظرون مساواتهم بمعلميها
    ما إن يخطر ببالنا أو تمر على مسامعنا كلمة التقنية حتى تسترجع عقولنا ماذا درسنا وماذا عرفنا عنها فتكون الإجابة (المختبر) نسترجع مع أنفسنا ما قام به المحضرون أمامنا من إعداد وتطبيق كان محظوراً علينا أن نعمله لخطورته أو لخطورة مكوناته أو نواتجه على صحتنا ونحن على مقاعد الدراسة. نتذكر أولئك المعلمين وهم يتقلدون البالطو الأبيض حاملاً شعار وزارة التربية والتعليم وهم يبينون مدى وكيفية أن هذه المادة خطرة يجب عدم ملامستها فنقول في ذاتنا ألا تضرهم! وتسبب لهم الأذى وهم يتعاملون معها؟ فنذهب دون إجابة شافية سوى أنهم معلمون أحبوا مهنتهم فخاطروا بأنفسهم ليوصلوا إلينا معلومة علمية فكيف لا وهم يمضون ساعات وهم يتحركون ذهاباً ومرجعاً ليطمئنوا على سلامتنا عند التعامل مع بعض المواد غير الضارة. لكن فوجئنا بالصحف تبين لنا أمراً أكبر مما كنا نراه في محياهم وابتساماتهم أمر معاناة هم بصددها أو يعانون منها فكيف كانوا يبدون الابتسامات وهم مهمشون هذا هو السؤال اليوم يا وزارة التربية والتعليم؟
    كيف لهذا المعلم المهمش بعد اليوم أن يعطي بتفان كما كان من قبله يعطي ويتفانى وهو مهمش سمعنا الكثير عن الأبحاث العلمية حتى على طاولات اجتماعات القمم والرؤساء لكن كيف لأولادنا أن ينجحوا يوماً في تحقيق بحوث علمية تحتاج إلى التجارب الدقيقة دون المختبرات العلمية وكيف ستكون المختبرات فعالة ذات يوم ومحضروها لم يعتد بهم. أهو تجاهل لما نحن مقدمون عليه من التقنية والتطور أم عدم اقتناع بهذا التخصص.
    أسئلة تدور هنا وهناك أولها لماذا تجمع معلمو المختبرات أمام مبنى الوزارة أتم فصلهم عن زملائهم من قبل اللجنة الوزارية أم سقطوا من جدول أعمالها سهواً؟ هل ستكون هناك معاناة جديدة في أروقة وزارة التربية تحتاج إلى تشكيل لجان وزارية جديدة اسمها محضر المختبر أم ستحل معاناة المحضرين مع إخوتهم في التخصصات الأخرى من المعلمين هل ستكون هناك إجابة شافية لهذه الأسئلة هذا ما يتمناه كل من له ابن أو ابنة ملتحقة بالمدارس الحكومية وكل من يحرص على تطور العلم والتعليم في مملكتنا الحبيبة.
    علي أحمد آل مردف

    منقول من جريدة الوطن 5/ 2​