اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


عصي الدمع

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة أم فيصل, بتاريخ ‏2012-06-27.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    أراك عصي الدمع ...شيمتك الصبر

    كلنا له ذكريات ...
    سعيدة أو حزينة ...
    أجملها وأنقاها ذكريات الطفولة .....
    طفولتنا أو طفولة أبنائنا ...
    تأخذنا الأيام وتمضي بنا ونكبر ....
    ننأى بعيدا عن تلك الذكريات ....
    لكنها تستعصي على الذاكرة ...
    لاتُنسى ... ولا تُمحى ...
    نركض لها عند دوما نبحث عن النقاء والطُهر...
    ننزوي في ركن ذواتنا ونسترجعها
    وعندها
    ذلك الدمع العصي
    يستسلم ....
    فما يهيض الحنين لديكم ويوقظ حنين الذكريات
    ويقف صارخا
    عذرا أيها الدمع العصي رفقا ....

    فأي ذكرى تلك التي تجبر الدمع العصي على الاستسلام ؟؟

    سجلوا من ذاكرتكم مواقف لاتملكوا أمامها كبت مشاعركم ودموعكم
    فكلنا بشر !!!
    مواقف تتمنوا لو عادت
    مواقف لاتُمحى
    ...........
    في انتظاركم ....

    أختكم جهنية ....
    الحقوق محفوظة هنا ...
     
  2. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    جهنية وافتخر

    الله يسعدك قلبي لو اقدر كان شاركتك ولكن كلها مواقف صعبة يدمع لها قلبي قبل عيني

    موضوع جدا جميل غلاتي يسلمو
     
  3. ماجد السليمان

    ماجد السليمان عضو شرف مجلس الإدارة عضو مجلس الإدارة

    23,169
    10
    0
    ‏2009-07-11
    معلم
    مساحة جميلة

    للتعبير عن ما مضى من ذكريات

    ال1000 شكر
     
  4. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    الفاضلة الأخت الحنونة / الفاضل ماجد السليمان
    انفضوا غبار الذاكرة
    وتمردوا هنا

    في الانتظار ...
     
  5. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    أفا
    كلكم مفرمتين الذاكرة
    أم دمعكم عصي؟؟
     
  6. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    أحن إلى مسقط رأسي ينبع
    إلى سطح بيتنا
    إلى صياح ديك جارتنا
    وثغاء أغنام جدتي
    وغبار أقدامنا
    وتلك المرجيحة المتهالكة الحبال تؤجرها علينا جارتنا
    وسدرة النبق التي نتجمع تحت ظلها ونجمع ثمارها

    كانت لذيذة

    ليتها تعووود
    أحن إلى رمضان في تيك الأيام
    حيث يصنع أخواني الطراطيع من بواجي السيارات
    إلى حربنا كل ليلة بقشر البطيخ
    ياااااه
    أفشي لكم سرا
    دمعي أبدا ليس عصي
    من صغري وأمي تنعتني بــ أم دميعة
    ومازلت ...
     
  7. أمة البارىء

    أمة البارىء <font color="#4CC417">مبدعة الاستراحة </font> عضو مميز

    4,074
    0
    36
    ‏2011-05-19
    English Teacher
    سقا الله ايام الماضي


    تشجيل حضوررر وعودة قريبه بإذن الله
     
  8. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه
    تسجيل حضووور لرووووعة مآوجدته هناااا
    جهنية وأفتخر
    [​IMG]
     
  9. (غريب الدار)

    (غريب الدار) مراقب عام مراقب عام

    730
    2
    16
    ‏2011-11-22
    معلم
    عند مدخل باب جارتنا ..
    أشم رائحة (القرصان) واتشوق إلى طعمه الذيذ,,
    أتعمد وأسترق النظر عليها وهي تعجن وتخبز..
    على صاجها القديم ..
    كنت صغيرا ً وإذا رأتني عند بابها المفتوح كرما ً
    تنادي باسمي (تعال وانا امك)
    وتجلسني بجانبها ,أنا وأخي الذي يصغرني ,,
    وتقطع لنا من قرصانها فنأكل ,,,
    جارتنا التي أصبحت مسنة مريضة ,,
    هي أم ثانية ,, نأكل من يدها ,, ونقطف من حنانها ,,
    وننهل منها المعنى الحقيقي لتقدير الجيرة ,,
    في زمن العطاء والنقاء ,,
    أفتقد رائحة القرصان ,,
    أفتقد باب جارتنا المفتوح التي تخبز في عصر رمضان , وتنادي الأطفال ,,
    ليحملوا الخبز لبيوتهم قبل الإفطار ,,
    كلنا عائلة ,, واحدة
    وكلنا اهل ,,
    فطعامنا طُبخ على نار ٍ واحدة ,,
    فكيف ننسى تلك الحياة الجميلة والذكرى الباقية ,,

    نفتقدك ياجارتنا الطيبة
    ليت زمن الطفولة يعود



    الأخت الغالية
    موضوع جميل جدا ً وراقي
    يستحق فعلا ً الكثير
    شكرا ً من الأعماق سيدتي
    بحول الله لي عودة
     
  10. معلمه تعهد 1

    معلمه تعهد 1 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    14
    0
    0
    ‏2012-07-07
    معلمه
    يعطيك العافيه ..في انتظار ابداعاتك
     
  11. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    حضور راقي ونسمات ذكرى عبقة بحنين الطفولة وبراءتها

    في انتظار تكرار هطولك أستاذي ...
     
  12. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    في انتظارك غاليتي ...


    الروعة إطلالتك الراقية ..
    عافاك المولى وبلغك الأمنيات ...
     
  13. رذاااذ المطر

    رذاااذ المطر عضوية تميّز عضو مميز

    1,660
    0
    0
    ‏2012-05-25
    Teacher
    رائعة يا جهنية في كل مكان تتركين أثرا فواحا يجذبنا ويخبرنا انك هنا..
    مساحة حزينة ومؤثرة لكن جميلة ..

    ربما لي عودة ..
     
  14. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة
    أحن الى زمن مضى ...
    حيث تركت هناك شيء من ابتسامات وبقايا ضحكات اشغلت سمعي المرهف ...
    حيث الحروف ليست بحروف ... والكلمات لاتسلك يوما فيه اكثر من طريق ...
    احن الى حضن أمي ...
    واشياء اخرى ربما سرقت الايام تفصيلها الجميل لكنها لم تستطع يوما محو اثرها من قلبي ...
    حيث كل ذرة من ذكرى .... لها طعم آخر ... :tears:
    لها وحدها ... أريسا
     
  15. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    وبتواجدك العطر يزدان أكثر


    لا أريد ربما
    أريد حتما سأعود ....

    في انتظارك غاليتي
     
  16. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    وما أجمل حنين الذكريات
    يأخذنا بعيييدا لأيام نقية ... لا تتعوض في نظرنا ...

    أريسا
    لحضورك رونق مختلف ...
     
  17. أمة البارىء

    أمة البارىء <font color="#4CC417">مبدعة الاستراحة </font> عضو مميز

    4,074
    0
    36
    ‏2011-05-19
    English Teacher
    حنيني يعود لجدي رحمه الله
    كان هو الوحيد اللي يدلعني
    ويخاصم اي احد يقرب مني
    مااشوف الا الحجار عليهم


    يحجون اهلي ويتركونا في الديرة من قري بدر
    وعادتهم اللي يحج اول مرة يسوون عند بيته مرجيحه
    او زي ماننطقها زمان اول
    درديحة
    خشبتين وحبل قوي ووفوقه يا موكيت ياخرق
    او يربطو الكفر
    ويرزون علي البيت علم
    ويسمونها سرارة
    لان امي اول مرة تحج
    اما ابوي ماشا الله حج من قبل
    لكنا اول ناس نتمرجح احنا في الفجر في القايله عصير في الليل طول الوقت
    والسلطه لنا
    اللي نزاعلها ما امرجحها
    *
    بكل براة نلعب بنات وعيال
    في يوم اخر الليل امي تفك الشباك وتنادينا مو عشان ننام لا عشام مافي كهربا وجبت العيد بهرجي
    انا زوجي صالح وبناتي فلانه وعلانه
    ونورة زوجها هاني وعيالها ذولي
    ماكان همنا غير شي واحدنبي نكون امهات
    وعندنا نونة نهتم فيه






    من صغري اكره ولد عمتي لانو نجدي وعمتي دايم تهرج قدام الناس انها بتزوجني ولدها
    ولدلك كرهته
    وفي يوم العصر تونا جاايين من جده للديرة الا هو يلعب في حال سبيله بالحجارة يرميها ويشيلها
    بكل حقد جيت واخذ صخرة مو حجرة وارميها فوق
    وبكل فخر اتبسم للي قدامي بنات وعيال
    والشعر الله لايوريكم مافي شعره بمكانها تقولو كدش طويل تقولو خيشه منثرة
    المهم الا جمهوري نظراتهم تغيرت كلهم فاتحين فميهم ومذهولين وانا اقول اشبكم
    وياشرون ع راسي
    واحط ايدي ع جبهتي والا دم غطي وجهي
    ولان المغرب توه اذن في رمضان واهلي ببيت جدي اهل ابوي وعارفه حانضرب وولد عمتي بيضحك علي
    شردت بيت جدتي ام امي
    وياحليلها طحنت لي شاهي وكتته ع فقشتي
    واحلفهم لاحد يعلم ابوي لاني بانضرب
    الا بعد الصلاة جا ابوي مفجوع
    واناطريحه فراش يسلم علي ويبوسني
     
  18. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    ههههه

    مجرمة ياأمة البارئ !!
    ولا أحلى ولا أطهر من ذكريات الطفولة ... ليتها تعود ... ليتها ...

    كنتِ هنا رائعة وبريئة ونقية ...
     
  19. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم
    وضعت موضوع مشابه لهذا الموضوع في استراحة الاعضاء...ولكنه أندفن

    و اشكرك على بعثه من جديد ...

    في عام 1416هـ...

    كنت وقتها بلا مسؤوليات فقط انتظر ليلة العيد بفارغ الصبر..

    أريد ان أري الناس ملابسي الجديدة..

    ونجتمع بأقاربنا ...

    العيد ما زال له طعم خاص..ونكهة خاصة مهما تقدم بي عمري

    ما زلت اشعر بشيء من البراءة تداعبي احاسيس في كل ليلة عيد

    ولكن تلك الليلة لم تكن عادية ...

    آخر ليلة من رمضان عام 1416هـ ...

    بعد الافطار في تلك الليلة ذهبت إلى الملعب الذي كنا نلعب في الكرة الطائرة...

    كان بين صلاة المغرب والعشاء..كنا نريد فك الشباك واخذ الاشياء الأخرى..

    وحصلت مناوشات بيننا وبين مجموعة أخرى من الفتيان لم نكن نعرفهم..

    وعدت إلى البيت ..وكان واضح اني داخل في عراك مع أحدهم..

    صليت العشاء ، لم يكن بعدها تراويح لأنهم أعلنوا العيد وقتها ...

    دخلت إلى احدى الغرف خلسة ونمت او تظاهرت بالنوم ..

    حتى لا يسألني أحد من أين أتت هذه الخدوش..

    بالطبع كان البعض منا يذهب إلى القرية ليبقى فيها فترة العيد..

    منهم ابن عمي وبرفقته زوج اختي...ذهبوا جميعاً وانطلقت سيارتيهما قبل صلاة العصر...

    كان معهم سيارتين احدهما لاند كروز والاخر (هايلكس) للعفش ..

    البك أب..أو الهايلكس كان يقوده زوج اختي ...ومعه ابنه لم يتجاوز السنتين ..وولدا ابن عمي قائد السيارة

    العائلية ....أحدهما عمره 12 عام والاخر لم احدد اصغر منه ب اربع سنوات تقريباً أو أكثر..

    وحينما أذن العصر كانوا قد وصلوا لمنطقة برية والمسجد يبعد حوالي 3 كم متر ..فتوقفوا وتشاوروا هل يصلون

    العصر هنا أم في المسجد ، فقال ذلك الطفل ذو الـ12 عام ، سنصلي هنا ... والغريب أن الجميع أخذ برأيه..

    فصلوا وانتهوا من الصلاة وجهزوا لإكمال المسيرة إلى القرية التي لم تكن تبعد الشي الكثير ..

    وما أن وصلوا المسجد ...حدثت الفاجعة ...

    هناك اسفل الطريق عبّارة لتصريف المياه...حاول أحدهم تجاوز الهايلكس...الذي كان لا يسرير بسرعة كبيرة..

    ولكنه تفاجأ بقدوم شاحنة أمامه واراد العودة إلى الطريق مرة أخرى ...إلا انه ارتطم بمؤخرة السيارة...فاختل توازنها

    وانقلبت عدة مرات ...

    لقي حتفه ذلك الطفل ...ورمت السيارة بأخيه بعيداً ...وزوج أختي اصيب بإصابات خطرة في الرأس ...

    هذا ما وصلنا وقتها ...وكأنني أشاهد الحادث ...هذه اللحظة ...

    أم الطفل "خالتي" لم تكن تدري بأنه مات ...فقد سبقوهم

    وأيضاً والد الطفل ...

    وصلنا خبر بأنه حصل حادث بسيط ...والحادث مع مرور الوقت ما زال يكبر ..

    اجتمع النساء في بيتنا ، يتكلمون لعله خيراً ...

    وأنا مع ابناء خالي خارجاً ننتظر هل بآت بأخبار...

    جاء والدي...

    نظرت في وجهة وعرفت أن هناك خطب ...ما

    تعلقت به النساء..

    نسألك بالله أجبنا ؟؟هل هم بخير؟؟

    فقال : أثنان هما بخير والحمد لله ...

    وواحد أسأل الله العظيم ان يعوضكم فيه خير

    أدعو له بالرحمة ...

    كلنا كنا نريد أن نعرف من ؟؟

    فتعالت الاصوات ..

    من ؟ من ؟

    فنطق اسمه ؟؟

    وأن نطق اي اسماً

    لكن الانهيار هو ما نشاهده...

    تقدمت إلى أبكي وسألته لم أكن أبكي وقتها ...

    تماسكت

    لم يكن الفرق كبيراً بين وبين المتوفي...

    وكنت امازحه قبلها بالليلة واذكر أني قدمت له نصيحة ...

    كنت اتوقع له مستقبلاً ...أي كان قريباً من القلب أكثر رحمه الله ..

    سألت والدي ...كان ابن اختي معهم ؟؟

    أين هو ؟

    فقال لي لم يكن في السيارة إلا ثلاثة ؟؟

    ثلاثة فقط ..

    فقلت الحمد لله ...

    بالطبع لم يكن الوضع يسمح أن أبقى واشاهد انهيارات النساء أمامي ..أمي وجدتي ..وخالاتي..

    كان الوضع غريب...

    تألمت وخرجت ...

    أذن الفجر ...

    وتجهزت السيارات

    للانطلاق بعد الصلاة ...

    إلى القرية

    لم أبكِ إلا في صلاة العيد...

    و المرة الأخرى حينما قابلت أبن عمي والد الطفل ..

    فرأيته يبتسم ...

    اللهم ارحمه ...
     
  20. أمة البارىء

    أمة البارىء <font color="#4CC417">مبدعة الاستراحة </font> عضو مميز

    4,074
    0
    36
    ‏2011-05-19
    English Teacher
    يا الله ربي يرحمه
    ذكرى مؤلمة نصار
    الله يرحمنا برحمته
     
حالة الموضوع:
مغلق