اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


إلى جميع معلمات التعهد لابد من الدخول

الموضوع في 'ملتقى النقل الخارجي والتعيين' بواسطة خلودي القاضي, بتاريخ ‏2012-07-04.


  1. خلودي القاضي

    خلودي القاضي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1
    0
    0
    ‏2012-07-04
    معلمة
    يا معلمات التعهد نحتاج للفعل أكثر من القول وأرى عمل الآتي
    1- التقدم بتظلم رسمي للوزارة من حركة النقل وطلبها بيان سبب عدم النقل مسببا لان الحركةإلحاقية للحركة التي تدعي الوزارة أنها كانت 28 ألف معلمة على الرغبة الأولى في حينلو تم إدخالنا في الحركة لكنا مع المنقولات ويكون العدد 32ألف معلمة بنسبة 90% بدلامن 100% كذبا وزورا
    2- التصعيد الاعلامي بكافة أنواعه والتركيز على الحقائق وطلب تحقيق العدل في النقل وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بدلا من الواسطات ومن تلك الحقائق أن المتعهدات سابقات في خدمتهن في الدولة للمتعاقدات اللاتي تم تثبيتهن كماأنهن سابقات للمعينات حديثا وبالتالي فهم أحق بالنقل من باب الأدب المهني فضلا عن أهمية الأقدمية واعتبارها قي الوظائف على مستوى العالم أجمع
    3- التقدم لديوان المظالم لطلب الزام التربية والتعليم بالنقل للمتعهدات عللى الرغبة الأولى أسوةبزميلاتهن مع الإشارة للحقائق الواردة في البند ثانيا
    4-الإشارة إلى الضرراللاحق بمعلمات التعهد من عدم نقلهن وأن هذا القرار بمثابة حرمان من النقل طوال مدةالخدمة لانه ولأول مرة في التاريخ السعودي يتم التعيين بهذه الكثافة(سواءالمتعاقدات المثبتات أو المعينات حديثا ) وهذا يعني تحقيق الاكتفاء لجميع المدارسفي جميع مناطق المملكة لمدة لاتقل عن عشر سنوات بسبب التكدس من المثبتات والمعيناتحديثا ولن يكون هتاك نقل الا 10-20 معلمة للحركة كاملة بسبب الوفيات والمتقاعداتوهولاء يعدون على الأصابع
    5- التركيز على حلول عملية للوزارة تخرجها من تخبطها وأن يشعروا بأن الخطأ لا يعالج بالخطأ حيث وافق الفهيد على تثبيت المتعاقدات مكانيا بقرار سريع بعد تظاهرات 200 معلمة أو أكثر وكان الأولى به أن يطبق أبجديات النظام وأبجديات العدالة بأن يلحق معلمات التعهد بزميلاتهن ممن نقلوا على الرغبة الأولى إحتراما للأقدمية في الخدمة ثم ينفذ الأمر الملكي بتثبيت المتعاقدات مكان المنقولات ثم يعين الجديدات حسب الاحتياج لاسيما وأن شرط الاقامة قد ألغي بالأمر الملكي
    6- نحن في زمن العدالة وإحترام الحقوق ومكافحة الفساد والافصاح والشفافية وقد ولى زمن الصمت والسكوت عن الحقوق وكل هذه العوامل تؤكد مواصلة المطالبة بقوة بأسلوب راق وكبير يليق بمعلمات التعهد