اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


اطمئن فقد حطمتني ~ ( خاص جدا )

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة الأخت الحنونة, بتاريخ ‏2012-07-10.


  1. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    اطمئن فقد حطمتني ~



    خارت قوآي وافترشت الأرض كالأموات

    كل الخلايا ترفض البقاء

    وأصبحت جسدا بلا روح

    اطمئن فقد قتلتني !!


    ظلام يحيطني من كل الجوانب

    وأسمع لصوتك صدى فألتفت كهاجر

    حين ظنت أن الماء قادم ..

    ولاشىء يمحو ظلامي

    اطمئن فقد كسرتني ​






    قالها : ليتك قلبي لأظل بك نابضا

    فأجابت ليتك عيني لأرى كل الناس أنت

    وكانت صادقة .. أما هو فقد كان للكلمات مازاحا






    كوني قوية هكذا أريدك

    قالت قوتي في وجودك معي

    قال لا وألف لا أريدك أقوى

    ولم تكن تعلم أنه طلب منها القوة ليطعنها بقسوة

    ثم يرحل بهدوء مرتاح الضمير

    اطمن فقد دمرتني











    واقتلعت جذور الذكرى وفي أعمق قاع ألقيتها

    وظننت أني نسيتها !! فحدثتني كل الأرجاء بها

    كيف أنسى صباح خيرك ومساء وردك

    علمني بالله عليك كيف استطعت ومن أين استمد قلبك قوته








    ضاع سندي بعدك نعم ضاع وضاع كل شىء معه

    أصبحت أرسم بخيالاتي يد تحنو وتحتضن لأشعر

    بهذا الأمان المفقود بعدك ~

    اطمئن فقد ضيعتني ~






    أحدث الطير بكل الأمنيات وأرسلها بداية كل صباح

    لتخبرك أن قلبي سامحك رغم تلك الدماء التي مازالت

    تنزف من قسوتك ...






    أتعلم هذا الشعور القاسي .. المؤلم حين تدفن

    أم وليدها تحت التراب حين تغطيه وتنظر إليه نظرة وداع

    حين تتمنى منه نظرة أخيرة يطفي بها نار الفراق

    وتظل تبكيه طول العمر

    هكذا أنا يا .......


    ولتطمئن

    فقد انتهيت أنـــــــــــــــــــا ~​
     
    آخر تعديل: ‏2012-07-12
  2. الأشقر

    الأشقر <font color="#008080">ماللخيـــــال حدود</font> عضو مميز

    2,150
    2
    0
    ‏2010-12-14
    !!!
    رائـعـة .. يـا الـحـنـونـة .. رغـم قـسـوتــهــا ..

    ألـف شـكـر يـا فـاضـلــة ..​
     
  3. (غريب الدار)

    (غريب الدار) مراقب عام مراقب عام

    730
    2
    16
    ‏2011-11-22
    معلم
    وجودك ليس كـأي وجود

    لكِ رونق خاص سيدتي

    دمتي بكل الود



    .


    .