اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


دعاء في هذا الشهر الفضيل

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة ykemoo, بتاريخ ‏2012-07-26.


  1. ykemoo

    ykemoo تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    42
    0
    0
    ‏2009-05-25
    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد



    اولا ادعو الله باسمائه الحسنى وصفاته العلى ان يعز الاسلام والمسلمين وان ينصر اخواننا المسلمين في كل مكان



    نرى مآسي المسلمين في كل مكان شامها ويمنها شرقها وغربها



    ونحن المسلمون من المفترض ليس لنا هم الا رضا الله واعلاء كلمة التوحيد اولا واخيرا



    نعم اشغلتنا الدنيا بهمومها ومشاكلها ولكن يبقى همنا الاكبر هو رضا الله سبحانه وتعالى



    ولهذا الشهر الفضيل خصوصية عن باقي الشهور لذا وجب علينا الاجتهاد في الطاعة والدعاء والعودة الى الله



    فالدنيا زائلة لا محالة والساعة آتية



    نعم سلبت منا حقوق بغير وجه حق ولكن عند الله لايضيع شيئا



    قال تعالى " وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ
    "

    لذا فلنوحد الدعاء



    ولن ابدأ في الدعاء بارجاع الحقوق فكما ذكرت همنا الاول الاسلام والمسلمين



    ولكن سأقول اللهم ياربي يا الله يا مجيب الدعاء نحن عبيدك نواصينا بيدك ماض فينا حكمك عدل فينا قضائك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك او انزلته في كتابك او علمته احد من خلقك او استأثرت به في علم الغيب عندك ان تنصر الاسلام والمسلمين في كل مكان يارب العالمين . اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه . اللهم واصلح حالنا وحال المسلمين واجمع كلمتهم على الحق يارب العالمين . اللهم اجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين . اللهم اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار . اللهم تقبل صيامنا وقيامنا واجعلنا من عتقائك في هذا الشهر الفضيل . اللهم اهدنا وثبتنا واحسن بالصالحات اعمالنا . اللهم وتوفنا مؤمنين واجعلنا ممن يدخلون الجنة بغير حساب ولا سابق عذاب اللهم وارزقنا رزقا حلالا طيبا مباركا فيه واجعله عونا لنا على طاعتك يارب العالمين اللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا الى النار مصيرنا واجعل الجنة هي دارنا وقرارنا



    اللهم قلت وقولك الحق ادعوني استجب لكم



    اليك لجأنا يا الله اليك لجأنا يا الله اليك لجأنا يالله



    اللهم رد الينا حقوقنا وحسبنا انت عليك توكلنا وانت رب العالمين

    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه والتابعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين وعنا معهم يارب العالمين

    اللهم امين​
     
  2. Emperor

    Emperor تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3
    0
    0
    ‏2012-07-26
    معلم
    جزاك الله خير ونتمنى ان تجتمع كلمة المسلمين وليس المعلمبن فقط
     
  3. ykemoo

    ykemoo تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    42
    0
    0
    ‏2009-05-25
    اخي العزيز Emperor جزاك الله خير


    نحن المسلمون للاسف ليس في حقوقنا المادية فقط وانما في اسلامنا ومبادئنا اصبحنا نخاف ولا نواجه

    لسنا فقط صامتون على حقوقنا فنحن صامتون على المسلمين الذين يهانون في مشارق الارض ومغاربها وفي شامها ويمنها

    فعلا كما قال الشاعر عبدالرحمن العشماوي نحن امه نسيت معاني الثأر

    فقدنا عروبتنا وقيمنا وقبلها ضعف ايماننا

    اليكم ابيات الشاعر عبد الرحمن صالح العشماوي


    حينما أَجْهزَ ذلك الجنديُّ المتوحش على ذلك الجريح في أحد مساجد الفلُّوجة الصامدة كان على يقين أنَّ دمه سيذهب هَدْراً.

    أَجْهِزْ عليه بطَلْقةٍ من نارِ *** لا تَخْشَ من نَقْدٍ ولا استنكارِ
    أَجْهِزْ عليهِ كما تشاءُ فإنَّما *** هو واحدٌ من أُمَّةِ المليارِ
    هو واحدٌ من أُمَّةٍ قد فرَّطتْ *** في دينها فتجلَّلتْ بالعارِ
    مَزِّقْ بِرَشَّاشِ احتلالِكَ جسمَهُ *** وانْظُرْ إليهِ بمُقْلَةِ استحقارِ
    فَجِّرْ بطلقَتِكَ الدَّنيئةِ رأسَهُ *** واصْعَدْ إلى المحرابِ (بالبُسْطَارِ)
    فَجِّرْ ولا تَخْشَ العقابَ فإنَّهُ *** من أُمَّةٍ نَسِيَتْ معاني الثَّارِ
    هو ليسَ أوَّلَ مَنْ ظَفِرْتَ بقتلِهِ *** من أُمَّةٍ منزوعةِ الأظفارِ
    لانَتْ أصابِعُها فما شَدَّتْ بها *** حَبْلاً ولا رَبَطَتْ خيوطَ إِزارِ
    هو مسلمٌ دَمُهُ حرامٌ، إنَّما *** حلَّلْتَهُ بطبائعِ الأَشرارِ
    آذيتَ بيتَ اللهِ حينَ دخلْتَهُ *** مُتباهياً بعقيدةِ الكفَّارِ
    دنَّسْتَ بالقدمِ الرخيصةِ ساحَهُ *** ومشَيْتَ مِشْيَةَ خادعٍ مكَّارِ
    مُتَبَخْتِراً تمشي على أشلائِنَا *** فوقَ المصاحفِ مِشْيَةَ استكبارِ
    ما كانَ أوَّلَ مسجدٍ ذاقَ الأسَى *** وبكى نهايةَ صَرْحِهِ المُنْهارِ
    لو أنَّ عيسى شاهدَ الظُّلْمَ الذي *** يجري وما فيكُم من الأَوْضَارِ
    لَمَشَى براياتِ الجهادِ لِصَدِّكُمْ *** عن ظُلْمِكُمْ، ولنُصْرَةِ المُختارِ
    عيسى نبيُّ اللهِ مثلُ مُحمَّدٍ *** يترفَّعانِ بنا عن (الأضرارِ)
    لَسْتُمْ نَصارى للمسيحِ، وإِنَّما *** جَنَحَ الصَّليبُ بكم إلى الأَوْزَارِ
    هَمَجِيَّةٌ رَعْنَاءُ لم تَرْعَوْا بها *** مِقدارَ محرابٍ وحُرْمَةَ دارِ
    هذا قَتِيلُكَ بين نَصْرٍ عاجلٍ *** وشهادةٍ لاقَى أعزَّ خِيارِ
    أَطْفَأْتَ شَمْعَةَ رُوحِهِ برصاصةٍ *** حتى دَنَا من رَبِّهِ الغفَّارِ
    أَكْسَبْتَهُ أملَ الشهادةِ، وانتهَى *** بكَ ما اقتَرَفْتَ إلى طريقِ بَوَارِ
    واللهِ لولا أنَّ أُمَّتَنا رَمَتْ *** بزِمامِ مركَبِها إلى الشُّطَّارِ
    خَضَعَتْ لقوْمِكَ واستبدَّ بها الهوَى *** ومَشَتْ بلا وَعْيٍ إلى الجزَّارِ
    لولا تنكُّبُها طريقَ رَشادِها *** حتى هَوَتْ في ذِلَّةٍ وصَغارِ
    واللهِ لولا ضَعْفُ أُمَّتِنَا لَمَا *** فَرِحَتْ يَداكَ بِلَمْسَةٍ لجدارِ
    وَلَمَا وَطِئْتَ بِرِجْلِ غَدْرِكَ مسجداً *** وقَطَعْتَ فيهِ عبادةَ الأخيارِ
    ولما شربتَ الكأسَ فيهِ مُدَنِّساً *** بالموبقاتِ براءةَ الأَسحارِ
    أنا لا أَلُومُكَ؛ فالمَلامةُ كلُّها *** لمُخادعٍ من أُمَّتِي ومُمَارِي
    كلُّ المَلامةِ للذينَ تشاغَلُوا *** عن مجْدِهِم بالنَّايِ والقِيثَارِ
    كلُّ المَلامةِ للذينَ تنافَسُوا *** في عِشْقِ غانيةٍ وشُرْبِ عُقَارِ
    باعُوا الكرامةَ والإِباءَ بشهوةٍ *** قَتَلَتْ رُجولَتَهُم ولِعْبِ قِمَارِ
    يتَشاتَمُونَ على فضَائيَّاتِهِم *** متجاهلينَ فظائعَ الأَخبارِ
    فَلُّوجةُ العَزَماتِ تَلْقَى وحدَها *** صَلَفَ الغُزاةِ وقسوةَ الأخطارِ
    وغُثاءُ أُمَّتِنَا على بابِ الهوَى *** يَسْرِي بهم نحوَ المَذَلَّةِ سارِي
    يا جُنْدَ آكِلَةِ اللحومِ إلى متَى *** تَبْقَوْنَ في دوَّامةِ الإعصارِ
    سِرْتُمْ على آثارِ (كِيمَاوِيِّكُمْ) *** يا شَرَّ مَنْ سَارُوا وشَرَّ مَسَارِ
    ما هذهِ صفةُ الشجاعةِ إِنَّما *** هيَ من صفاتِ الخائنِ الغدَّارِ
    أينَ الحضارةُ؟! أصبحتْ أُكذوبةً *** لمَّا بَدَتْ مكشوفةَ الأسرارِ
    لا تَفْرَحُوا بالنَّصْرِ؛ فَهْوَ هزيمةٌ *** أَلقَتْ بكم في حُفْرةِ الأَقذارِ
    أنَّى يَنالُ النَّصْرَ مَنْ لا يَرْعَوِي *** عن هَتْكِ أَعراضٍ وقَتْلِ صِغَارِ؟!
    فَلُّوجةَ العَزَماتِ، أُخْتَ حَلَبْجَةٍ *** لا تَيْأَسِي من نُصْرةِ القهَّارِ
    أَثَرُ الجريمةِ سوفَ يَبْقَى شاهداً *** عَدْلاً يَهُزُّ ضمائرَ الأَحرارِ
    سَيَجِيءُ نصرُكِ حينَ تَرْفَعُ أُمَّتِي *** عَلَمَ الجهادِ ورايةَ الأَنصارِ​
     
  4. Emperor

    Emperor تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3
    0
    0
    ‏2012-07-26
    معلم
    اللهم اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار
     
  5. ثلجة

    ثلجة تربوي عضو ملتقى المعلمين

    980
    0
    16
    ‏2012-03-19
    معلمة
    جزاك الله خير