اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مهلا أيها الحاسد

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الموهوب, بتاريخ ‏2012-07-27.


  1. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم
    الحسد آفة عظيمة وبلية كبرى ، ومن عجائب الحسد أن الحاسد هو أول ضحية من ضحايا حسده المقيت فإنه يجني على نفسه جناية لا علاج لها إلا أن يترك هذا الداء العضال ...
    ومن أروع من تكلم في هذا الموضوع البشير الإبراهيمي ـ رحمه الله ـ حيث قال في موسوعة " آثار البشير الإبراهيمي صـ 1/354 " : " الحاسد الذي قامت به صفة الحسد ، وهو الذي يحب أن تسلب النعم من غيره ، وقد تلج به هذه الصفة الذميمة فتزين له سلب النعم حتى من نفسه إذا توقف على ذلك سلبها من غيره ، فهو لا يحب الخير لأحد ويتمنى أن لا يبقى على وجه الأرض منعم عليه ، وإنما ينشأ الحسد من العجب وحب الذات فتسول له نفسه أن غيره ليس أهلاً لنعم الله ، وكفى بهذا محادة للمنعم .
    والحسد شر تلازمه شرور ، العجب والاحتقار والكبر ، وقد جمع إبليس هذه الشرور كلها ، حسد آدم عجباً بنفسه ، فقال : " أنا خير منه " ورآه لا يستحق السجود احتقاراً له فقال : " أرأيتك هذا الذي كرمت علي " ، ثم تكبر ولم يسجد ورضي باللعنة والخزي . ولا أشنع من صفة يكون إبليس فيها إماماً .
    والحسد شر على صاحبه قبل غيره ، لأنه يأكل قلبه ويؤرق جفنه ويقضّ مضجعه ، ولا يكون شراً على غيره إلا إذا ظهرت آثاره بأن كان قادراً على الإضرار أو ساعياً فيه ولهذا قال تعالى : (( إذا حسد )) . والمتمني للشيء لا يمنعه من إتيانه إلا العجز .
    وأعظم ما ينمي الحسد ويغذيه امتداد العين إلى ما متع الله به عباده من متاع المال والبنين ، ونعمة العافية والعلم والجاه والحكم ، وقد نهى الله نبيه عن مد العين إلى ما عند الغير فقال : " ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجاً منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى " .
    وفي هذه الآية مع النهي إرشاد إلى علاج الحسد ، فإن الحسد مرض نفساني معضل ، ولكنه كغيره من الأمراض النفسية يعالج ، وقد وصف الحكماء له أنواعاً من العلاج فصلتها كتب السنة وكتب الفقه النفسي ككتاب الإحياء للغزالي " . انتهى كلامه رحمه الله .

    وختاماً بعد أن قرأنا هذا الكلام الرائع من صاحب القلم الماتع البشير الإبراهيمي ـ رحمه الله ـ فليت كل حاسد يعي هذه الرسالة وأن يوقن أنه لا خلاص ولا فكاك له إلا أن يعالج نفسه من الحسد ويسأل الله من فضله ولا يحسد الناس على ما آتاهم الله من فضله .
     
  2. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أعوذ بالله من شر حاسد إذا حسد ...
    جزاك الله خير أخي الموهوب ...
     
  3. أمة البارىء

    أمة البارىء <font color="#4CC417">مبدعة الاستراحة </font> عضو مميز

    4,074
    0
    36
    ‏2011-05-19
    English Teacher
    حسبناالله ونعم الوكيل
     
  4. نايل

    نايل موقوف موقوف

    3,730
    0
    0
    ‏2011-07-05
    مثلكم
    اليس ماتحدثتم عنه هو الطموح
    اليس هو ذلك الامر الذي يسمى الدافع
    وان كان ليس ذلك او ذاك فما الفرق الجوهري بينهم
    التعريف واحد والتشخيص واحد والأعراض واحدة
    بالله عليكم ايهم هو ..... ؟

     
  5. نيوب الليث

    نيوب الليث تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    236
    0
    0
    ‏2011-06-19
    معلمة
    فعلاً و العياذ بالله انتشاره ظاهر هذه الأيام بشكل مخيف

    جزاك الله خير