اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أمراض الرجل في علامات جسمه إنتبه اليها !!! - الجزء الاول

الموضوع في 'ملتقى الصحة' بواسطة turki ali, بتاريخ ‏2012-08-03.


  1. turki ali

    turki ali عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,739
    0
    36
    ‏2009-12-26
    قوس قزح

    [​IMG]
    [​IMG]

    أمراض الرجل في علامات جسمه إنتبه اليها أيها الحبيب


    الجزء الاول





    هناك الكثير من الدلائل والعلامات الصحية التي تظهر على الرجال ويرونها غالباً دون أن يكترثوا بها، مع انها تكون اشارات تستوجب الاهتمام بها ككشف مبكر عن أمراض قد تكون خطيرة يمكن معالجتها قبل أن يستفحل خطرها .


    وفي التحقيق التالي أهم هذه العلامات والنصائح التي يقدمها الأطباء التي تساعد الرجل على الاحتفاظ بصحته في افضل حال .


    فقدان الشعر


    غالبا ما يعتقد الرجال انه لا يمكنهم عمل شيء ازاء فقدان الشعر، ولكن الحقيقة ليست كذلك كما يقول الدكتور سونيل شوبرا، مدير مركز الأمراض الجلدية في لندن .


    ويضيف هناك الكثير من المنتجات التي تباع في الصيدليات ومحلات مواد التجميل من دون وصفة طبية والتي تعمل بشكل جيد للوقاية من تساقط الشعر” .


    ويقول إن الرجال يميلون للتفكير بأنه طالما يمكن شراء هذه المنتجات من دون الحاجة الى وصفة طبية، فانه لا فائدة منها، ولكن هناك فائدة منها” .


    ويوضح قائلا إن عقار مينوكسيديل” - الذي يتوفر بالاسم التجاري ريجين” (Regaine) في منتجات الشامبو” أو الكريمات السائل (lotion) يعمل جيدا من خلال تحسين تدفق الدم الى بصيلات الشعر .


    واضاف كلما لاحظت تساقط الشعر في وقت ابكر كان ذلك افضل، فهذا العقار يحقق فائدة بالنسبة لنحو 70% من الرجال الذين يمكنهم رؤية التحسن بنسبة 40% في نمو الشعر . ولكن معظم الرجال يستعملون هذا العقار لفترة قصيرة ثم يتوقفون عن ذلك، ولكن ينبغي استعماله لمدة 18 شهرا حتى يمكن رؤية النتائج فعلا . وعند التوقف عن استعماله فإن الشعر يعود للتساقط مرة أخرى” .


    ولأن السبب الرئيسي لتساقط الشعر هو جيني ووراثي، فإن كل العلاجات بالأدوية أو الدهانات (الكريمات) أو التدليك (المسّاج) أو الليزر قد تطيل عمر الشعرة (ربما لسنوات) ولكنها لن تمنعها من السقوط بالنتيجة .


    ويقول الاخصائيون إن التقنيات الحديثة قد تصل الى غدٍ يمكن فيه تغيير الجينات المسببة لسقوط الشعر قبل حدوثه مما يحل المشكلة جذرياً . ولكن الغد لناظره بعيد . أما الجراحة فتحل المشكلة بطريقة ملتوية سنأتي على شرحها .


    ويرى الاخصائيون أن العلاج بالأدوية والكريمات والبخاخات والإبر يؤخر سقوط الشعر ولكن لا يمنعه .


    وتنطلق هذه العلاجات من أن تأمين بعض المواد الضرورية لنمو الشعر وصحته، يؤدي الى الحفاظ عليه لأطول فترة ممكنة .


    كذلك لاحظ الأطباء انه عند استعمالهم لأدوية للضغط المرتفع مثلاً، تحسنت حالة تساقط الشعر فحولوا هذه الأدوية عن غاياتها واستعملوها للشعر .


    اما العلاج بالليزر فإنه ينطلق من مبدأ تحفيز الجلد وأوعيته الدموية للاتساع وتأمين الغذاء الضروري للشعر، للتخفيف من تساقطه . ولكن الليزر لن يكون بمقدوره تغيير الجينات .


    واضافة لذلك هناك العلاج الجراحي، وهو على ثلاثة أنواع:


    * استئصال وزرع الشعر، شعرة شعرة .


    * استئصال جزء من فروة الرأس مع ابقاء اتصالها بشرايينها، وتحوير مكانها لتغطية منطقة حليقة .


    * استعمال البالونات لتكبير فروة الرأس .





    تابع الجزء الثاني
     
  2. وميض الحق

    وميض الحق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    215
    0
    0
    ‏2011-05-06
    معلم
    يعطيك العافيه