اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الجيش الحر يستولي على كتاب الجفر العلوي السري \ فيديو

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة نايل, بتاريخ ‏2012-09-13.


  1. نايل

    نايل موقوف موقوف

    3,730
    0
    0
    ‏2011-07-05
    مثلكم

    - نشرت صفحات مؤيدة للثورة السورية فيديو لسيطرة الجيش الحر على كتاب "علوي" وصفوه بالمهم والتاريخي .. وهو كتاب الجفر .

    ما هو كتاب الجفر؟

    قال شيخ الاسلام ابن تيمية : واما الكذب والاسرار التي يدعونها عن جعفر الصادق ، فمن اكبر الاشياء كذبا ، حتى يقال : ما كذب على احد ما كذب على جعفر الصادق رضي الله عنه .

    وقال عنه صديق حسن خان في كتابة ( ابجد العلوم ) و ( لقطة العجلان ) : فهذا الكتاب لا تصح نسبته الى علي ولا الى جعفر الصادق ، والذين نسبوه اليها من اجهل الناس بمعرفة المنقولات والاحاديث والاثار ، والتمييز بين صحيحها وسقيمها ،، وعمدتهم في المنقولات التواريخ المنقطعة الاسناد وكثير منها من وضع من عرف بالكذب والاختلاق ، وغير خاف عن طلبة العلم ان ما لا يعلم الا من طريق النقل لا يمكن الحكم بثبوته الا بالرواية الصحيحة السند ، فاذا لم توجد فلا يسوغ لنا شرعا وعقلا ان نقول بثبوته .

    كتب د.ابراهيم زيد الكيلاني في جريدة الدستور الاردنية في 29/11/1990 يوم الخميس يحذر من هذا الكتاب قائلا : كتاب الجفر المنسوب لسيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه ، في نظر الاسلام كذب وكفر وضلال :

    1. قرات كتاب الجفر طبعة مكتبة الكليات الازهرية طبع سنة 1971من مقتنيات الجامعة الاردنية وتبين لي انه مكذوب منحول ، ورايت فيه مكر الحاقدين على الاسلام وكيدهم في اشاعة الشعوذة وادعاء علم الغيب ، والهاء المسلمين واشغالهم بالغيبيات المزعومة عن الاعداد والجهاد وبث التوعية الايمانية الجهادية في الامة وتحمل مسئولياتها .

    2. في الكتاب مخالفة صريحة للعقيدة الاسلامية ، وادعاء علم الغيب للامام علي رضي الله عنه واحاطته بعلم اللوح المحفوظ ، وهذا يعني مشاركة الامام علي لله في علم الغيب . كبرت كلمة تخرج من افواههم ان يقولون الا كذبا .

    وقد بين القران الكريم كذبهم ، قال تعالى ((( قل لا يعلم من في السماوات والارض الغيب الا الله ))) وقال تعالى على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم ((( لو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء ))) ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من جاء الى عراف او كاهن ، فقد كفر بما انزل على محمد .

    3. الكتاب في خمس وثلاثون صفحة يحتوي على ثمانية وعشرون باب ، منها في البداية ابواب متصلة برموز الكواكب وارقام وحروف ، وبيان لدلالاتها واسرارها ليس لها في الدين دليل . وتعتبر من ادعاء علم الغيب الذي اختص الله بمعرفته .

    4. في بقية الفصول تجد مزاعم تدور حول ما يحصل في بلاد الشام والعراق والحجاز وفلسطين واسطنبول ، من فتن وحروب واضطراب وتغيير من خصب الى جدب ، ومن يسر الى عسر وغلاء ومن امن الى حرب وامراض ، وتغيير احوال وكثرة الموت والقتل

    (((( مما يدل على هدف خبيث يضع اهل هذه البلاد تحت سيطرة حرب نفسية تملؤهم رعبا وفزعا من المستقبل ، فلا يستقرون ولا يطمئنون لشل قواهم الفكرية والنفسية وتعطيلها عن العمل والجد والعطاء ،، وهذا ما قد يفسر لجوئهم الى القبور والائمة في البلاد التي بها شيعة كثير ))))

    5. من عبارات الكتاب وتوقعاته فيما يحصل في احد الاشهر وتواريخها :

    "يكون رخص كثير ومرض ، ويكون الموت في الناس ، وتكون الخيانة والزنى ، ويكثر الوباء والحروب ............. ...... وبعدها السنة كثيرة الخصب ، جيدة الكروم والزيتون ، ولكن تكثر الفتن بين الملوك ..... ""

    واسلوب الكتاب قائم على تعريض القاري للتاثيرات النفسية المتقابلة الحادة لينهار ويستسلم فهو كذب على كذب ...

    وفيه " يجتمع بنو اظفر في ارض الجزيرة بين جمادى ورجب ويظهر رجل يقاتل الروم اسمه : صادم ....

    قال ابن القيم رحمه الله في ( مفتاح دار السعادة ) : فهذا لا يعلم ثبوته عن علي ، والكذابون كثيرا ما ينفقون سلعهم الباطلة بنسبتها الى علي وال بيته ، كاصحاب : القرعة والجفر ، والبطاقة ، والهفت ، والكميان ، والملاحم ... الخ ، فلا يدري ما كذب على اهل البيت الا الله سبحانه .

    من روايات الجفر :

    صفحة 4 : ان عليا صعد المنبر بالكوفة ، وخطب خطبة جامعة ، ذكر فيما ما اطلعه الله عليه مما هو مثبت في اللوح المحفوظ ، فصار يتكلم مما شاهده ، وكان من الحاضرين جعفر الصادق فكتب ما سمعة في جلد الجفر ... الى اخر كذبهم .

    ويتناقضون حتى في مصدر الجفر ،،،

    جاء في كتاب الظنون ( 1/591 ) ان سر تدوين هذا الجفر ، هو ان رسول الله قد اسره لعلي رضي الله عنه وامره بتدوينة .

    وهذا دليل من ادلة البطلان .

    والجفر كله قائم على علم التنجيم والطلاسم ومنه الفاظ كفرية صريحة ، فيها حلف بغير الله كالجن والافلاك السبعة ونحوها ، وفيه طلب المدد من الجن والعفاريت واستطلاع الغيب ونحو ذلك من امور ينكرها الاسلام جملة وتفصيلا : مثال ذلك فيما قالوه لمعرفة استحضار المندل وخدامها الروحانية وفي ايراد الزجر الذي يزجرون به :

    "" بقوف قوف ، يريش مبروش ، انزلوا بحق نطوش ، وزجرتكم بالحاكم عليكم قرموش "

    وامثال ذلك من الكفريات التي لا تنطلي الى على الجهلة الغارقين في البله والغباء

    وصياغة الجفر ظاهرة الصناعة بادية التمحل والانتحال ، ودليل ذلك ما سبك به الكتاب من اسلوب السجع وهو اسلوب كتابي لم يعرف في القرون الاولى على مثل هذ الصفة ، ومن صور سجعهم السخيف ( صفحة 25 ) على لسان علي وهو منه بريء

    "... انا بثير الترك ، انا شملاص الشرك ، انا جنبتا الزنج ، انا جرجس الفرنج ، انا عقد الايمان ، انا يركم الغيلان ، انا بدر البروج ، انا سنشار الكروج """ ثم قال (صفحة 26) " انا والله وجه الله ( ! ) انا والله اسد الله "

    (صفحة 67) " يا صالح سلم ، وللجماعة كلم ، يوسف اعرض عن هذا ، يا موسى اقبل على هذا ، يا سلام سلم ، يا جهجاه كلم ، يا محمد ارقد ، يا مصطفى اسجد "

    ورقصني يا جدع على وحدة ونص ( من اقوال محارب قدس الله سره )

    قال الكليني عن هذا الكتاب : ان هذا الجفر فيه توراه موسى ، وانجيل عيسى ، وعلوم الانبياء والاوصياء ، ومن مضى من علماء بني اسرائيل ، وعلم الحلال والحرام ، وعلم ما كان وما يكون .

    استغفر الله العظيم ،،، حتى مرجعة علماء بني اسرائيل ،، اما امة محمد فلا يوجد بها علماء حتى ،،، الله اكبر

    شاهد الفيديو:
    [YOUTUBE]wlmQeoe4pU0[/YOUTUBE]​