اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


البنت التي غسلوها ولازالت تتنفس ..

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة المنصور, بتاريخ ‏2009-02-05.


  1. المنصور

    المنصور تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    172
    0
    0
    ‏2008-12-15
    معلم



    البنت التي غسلوها ولازالت تتنفس ..



    أحسستٌ بتعب وببعض الألم...اتجهتُ إلى أمي اشتكي إليها كعادتي...

    تحسست جبهتي براحتها النقية..ثم ناولتني مخفضا للحرارة وقالت لي:حرارتك مرتفعه قليلا..

    اذهبي وارتاحي وبإذن الله ستكونين بخير...

    نفذت ما قالته والدتي...واستلقيتٌ على سريري...

    شعرتُ بالنعااااااااااس............

    وحينها....أحسست ببرودة شديدة في أطرافي....

    حاولتُ تحريك أصابع قدمي فلم استطع!!!!

    شعرتُ بشيء يسري في أوصالي!!

    أيقنتُ وقتها انه الموت لا محالة!!!!

    مرّت سنوات عمري كلها أمام عيني في لحظات...

    كم أذنبت؟!! وكم أسرفت؟!! وكم قسوت؟!! وكم؟؟ ...وكم؟؟ ....وكم؟؟

    كيف سألاقي ربي وهذه افعالي!!!

    لم أعد اشعر بشيء,,,,سوى بتسارع أنفاسي..

    ضيقا شديدا في صدري...

    لســــــــــــــــــاني!! مالذي جرى له هو الآخر؟؟؟

    لا استطيع الكلام ..حاولتُ أن انطق بالشهادتين...

    ولم استطع حتى ان اراجع اقوالي!!

    لـ ـــحــ ــظـــ ــــ ـــات............وسكن كل شيء...

    ولم يعد في هذا الجسد روح...

    فقد فاضت لخالقها......................
    .......

    دخلت أختي الغرفة...نادتني.....ونادتني فلم اجبها......ظنّت بأنني نائمة..

    اقتربت مني وحركتني فلم اجبها أيضا...

    أسرعت إلى أمي الحبيبة....جاءت أمي وحملتني في حضنها...نادتني وحركتني بقوة..

    وهي تناديني...وما من مجيب لها!!!

    ليتني استطيع أن أرد عليكِ يا أمّـــــــــاه..كم تجاهلت نداءك حين كنت استطيع الاجابه..

    ...دوت صرخة من أمي ملأت المكان..استيقظ أبي من قيلولته...

    جاء يركض فزعا...سمع صراخ أمي وبكاء إخوتي...الذين تجمهروا حولي!!!

    حملني...واسندني...وكذلك ناداني...ولم يجد مني جواب.......!!!

    ردد...لاحول ولا قوة إلا بالله...إنا لله وإنا إليه راجعون..

    أغمض عيناي وأغلق فمي............وغطـــــــــاني...!!

    لازالوا يبكون ...وضعوني ليلتها في غرفة باردة...باردة جدا....

    هذا صوت عمتي....وتلك الأخرى جدتي...كلهم هـــنا يبكون فقدي...

    تلك تقول..كانت رحمة الله عليها......وكانت....والأخرى تقول كانت.....وكانت......

    أتُراهم يذكرونني بالخير!!!!!!!

    أم يغتابونني كما كنت افعل بالناس...!!

    ..........
    ..

    وفي اليوم التالي..

    جاؤوا إلي وحملوني...ووضعوني على تلك الخشبة....

    التي طالما خفت منها...وكنت ابغضها....

    والآن وضعوني عليها عنوة...دون أن يأخذوا برأيي....!!

    بدأوا بقص ملابسي...ونزعها..لم استطع منعهم!!

    فقد أصبحت جمـــــــــــــادا!!

    غســـــلوني.....وطهروني....وبذلك البياض لفّوني وكفنوني!!!!

    وهنا جاء دور الأحباب والأصحاب....ليودعونني الوداع الأخير!!

    انهالوا عليّ بقبلاتهم...ودموعهم قد ملأت عيونهم....

    وبعدها.....حملوني على الاكتـــــــــــــــــــاف!!

    ((وحدّووووه ........لا الـــــــــــــــه إلا الله))

    قالوها بعد أن حملوني...تلك الكلمات التي كنت أخاف سماعها...

    واهربُ حتى لا أرى منظر الجنازة.....

    ولكن الآن لا مفر لي فقد أصبحت....جنــــــــــــازة.....

    وضعوني بالسيارة..حيث سيأخذونني إلى مسكني الجديد..

    الدنيا لم تعد كما كانت...أراها بااااااااهته...لاشيء يوحي بالجمال فيها...!!

    وصلنا إلى ذلك المسجد ..الذي أحببته مُذ كنت طفله..

    أذكر أنني كنت أتمنى أن أصلي في قسم الرجال...

    لكن أبي كان ينهرني ويقول:اذهبي مع أمك فأنت امرأة!!

    لكنني الآن سأدخل قسم الرجال..ولكن ليس على قدميّ..

    بل.........محمولة على الاكتــــــــاف!!

    وضعوني وبدأوا بالصلاة...

    وبعد أن انتهوا...عادوا وحملوني من جديد..

    ليذهبوا إلى تلك المقبرة!!.....كم هو اسمها جااااف!!

    تلك الحفرة التي هناك...هي بيتي الجديد!!

    التراب مبللا...يبدو أن مطرا أصاب هذه المقبرة...

    كم كنت اعشق اللعب بالتراب...والعبث بالطين مع الصغار...

    ولكني اليوم سأسكن هنا...وكل ما حولي تراب!!!!!!!!

    وضعوني وبداوا بوضع التراب فوقي..

    ما هذه الظلمـــة الحااااالكة!!!

    لقد دفنـــــــــــــــــــــــــوني!!!

    ودفنوا معي كل ذكرياتي...فقد تناثر مابقي مني مع ذرات التراب..

    رحلتُ عن هذه الدنيا رحيلا بلا عودة..

    فماذا أعددت للقبر


    أحسستٌ بتعب وببعض الألم...اتجهتُ إلى أمي اشتكي إليها كعادتي...

    تحسست جبهتي براحتها النقية..ثم ناولتني مخفضا للحرارة وقالت لي:حرارتك مرتفعه قليلا..

    اذهبي وارتاحي وبإذن الله ستكونين بخير...

    نفذت ما قالته والدتي...واستلقيتٌ على سريري...

    شعرتُ بالنعااااااااااس............

    وحينها....أحسست ببرودة شديدة في أطرافي....

    حاولتُ تحريك أصابع قدمي فلم استطع!!!!

    شعرتُ بشيء يسري في أوصالي!!

    أيقنتُ وقتها انه الموت لا محالة!!!!

    مرّت سنوات عمري كلها أمام عيني في لحظات...

    كم أذنبت؟!! وكم أسرفت؟!! وكم قسوت؟!! وكم؟؟ ...وكم؟؟ ....وكم؟؟

    كيف سألاقي ربي وهذه افعالي!!!

    لم أعد اشعر بشيء,,,,سوى بتسارع أنفاسي..

    ضيقا شديدا في صدري...

    لســــــــــــــــــاني!! مالذي جرى له هو الآخر؟؟؟

    لا استطيع الكلام ..حاولتُ أن انطق بالشهادتين...

    ولم استطع حتى ان اراجع اقوالي!!

    لـ ـــحــ ــظـــ ــــ ـــات............وسكن كل شيء...

    ولم يعد في هذا الجسد روح...

    فقد فاضت لخالقها......................
    .......

    دخلت أختي الغرفة...نادتني.....ونادتني فلم اجبها......ظنّت بأنني نائمة..

    اقتربت مني وحركتني فلم اجبها أيضا...

    أسرعت إلى أمي الحبيبة....جاءت أمي وحملتني في حضنها...نادتني وحركتني بقوة..

    وهي تناديني...وما من مجيب لها!!!

    ليتني استطيع أن أرد عليكِ يا أمّـــــــــاه..كم تجاهلت نداءك حين كنت استطيع الاجابه..

    ...دوت صرخة من أمي ملأت المكان..استيقظ أبي من قيلولته...

    جاء يركض فزعا...سمع صراخ أمي وبكاء إخوتي...الذين تجمهروا حولي!!!

    حملني...واسندني...وكذلك ناداني...ولم يجد مني جواب.......!!!

    ردد...لاحول ولا قوة إلا بالله...إنا لله وإنا إليه راجعون..

    أغمض عيناي وأغلق فمي............وغطـــــــــاني...!!

    لازالوا يبكون ...وضعوني ليلتها في غرفة باردة...باردة جدا....

    هذا صوت عمتي....وتلك الأخرى جدتي...كلهم هـــنا يبكون فقدي...

    تلك تقول..كانت رحمة الله عليها......وكانت....والأخرى تقول كانت.....وكانت......

    أتُراهم يذكرونني بالخير!!!!!!!

    أم يغتابونني كما كنت افعل بالناس...!!

    ..........
    ..

    وفي اليوم التالي..

    جاؤوا إلي وحملوني...ووضعوني على تلك الخشبة....

    التي طالما خفت منها...وكنت ابغضها....

    والآن وضعوني عليها عنوة...دون أن يأخذوا برأيي....!!

    بدأوا بقص ملابسي...ونزعها..لم استطع منعهم!!

    فقد أصبحت جمـــــــــــــادا!!

    غســـــلوني.....وطهروني....وبذلك البياض لفّوني وكفنوني!!!!

    وهنا جاء دور الأحباب والأصحاب....ليودعونني الوداع الأخير!!

    انهالوا عليّ بقبلاتهم...ودموعهم قد ملأت عيونهم....

    وبعدها.....حملوني على الاكتـــــــــــــــــــاف!!

    ((وحدّووووه ........لا الـــــــــــــــه إلا الله))

    قالوها بعد أن حملوني...تلك الكلمات التي كنت أخاف سماعها...

    واهربُ حتى لا أرى منظر الجنازة.....

    ولكن الآن لا مفر لي فقد أصبحت....جنــــــــــــازة.....

    وضعوني بالسيارة..حيث سيأخذونني إلى مسكني الجديد..

    الدنيا لم تعد كما كانت...أراها بااااااااهته...لاشيء يوحي بالجمال فيها...!!

    وصلنا إلى ذلك المسجد ..الذي أحببته مُذ كنت طفله..

    أذكر أنني كنت أتمنى أن أصلي في قسم الرجال...

    لكن أبي كان ينهرني ويقول:اذهبي مع أمك فأنت امرأة!!

    لكنني الآن سأدخل قسم الرجال..ولكن ليس على قدميّ..

    بل.........محمولة على الاكتــــــــاف!!

    وضعوني وبدأوا بالصلاة...

    وبعد أن انتهوا...عادوا وحملوني من جديد..

    ليذهبوا إلى تلك المقبرة!!.....كم هو اسمها جااااف!!

    تلك الحفرة التي هناك...هي بيتي الجديد!!

    التراب مبللا...يبدو أن مطرا أصاب هذه المقبرة...

    كم كنت اعشق اللعب بالتراب...والعبث بالطين مع الصغار...

    ولكني اليوم سأسكن هنا...وكل ما حولي تراب!!!!!!!!

    وضعوني وبداوا بوضع التراب فوقي..

    ما هذه الظلمـــة الحااااالكة!!!

    لقد دفنـــــــــــــــــــــــــوني!!!

    ودفنوا معي كل ذكرياتي...فقد تناثر مابقي مني مع ذرات التراب..

    رحلتُ عن هذه الدنيا رحيلا بلا عودة..

    فماذا أعددت للقبر





    \\
     
  2. teacher2006

    teacher2006 أبــو فهـد .. عضو مميز

    9,954
    0
    0
    ‏2008-09-12
    teacher
    إيش قصة مسلسلات الرعب ؟؟؟

    العــطااا من جهة !!! و المنصور من جهة ٍ ثانية

    قصص عجيبة ٍ غريبة

    هذا أسلوب مرفوض ثم مرفوض !!!!

    خخخخخخخخخخخخخخخخ

    الله يسعدك أخوي المنصور
     
  3. أسد من الجنوب

    أسد من الجنوب تربوي فعال عضو ملتقى المعلمين

    1,504
    0
    36
    ‏2008-11-26
    كل شي في زمن ضاع كل شي
    اننا لنعلم اننا لم نعد العدة

    وكلنا اثام

    ونسأل الله العفو والعافية والمغفرة

    ولكني اعددت لكل هذا رب رحيم غفور مسامح عن الزلات

    رحمته سبقت غضبه وعذابه

    الله ارحمني برحمتك

    وادخلني جنتك

    امين

    وجميع المسلمين

    امين
     
  4. تداعيات كاتب

    تداعيات كاتب عضوية تميّز عضو مميز

    863
    0
    0
    ‏2008-08-10
    موظف حكومي
    أعتقد بأن هنـــاك فلم من أفــــلام هوليــــود وُضِــــع هُنـــــا !
     
  5. المنصور

    المنصور تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    172
    0
    0
    ‏2008-12-15
    معلم
    شكرا ثم شكرا ثم شكرا لمن مر على موضوعي وأستفاد منه

    وأقول لأخواني الأفاضل ولست أفضلكم بل أكثركم في التقصير

    فقط القصه من باب التذكير بالمووت

    إن تذكر الموت يزهِّد العبد في الدنيا، ويرغبه في الآخرة، إن ذكره للموت يجعله على صلة بربه، ويعلم أن هذه الدنيا دار ممر وعبور، دار عمل يكدح فيها العباد، [​IMG]فَلاَ تَغُرَّنَّكُمُ ٱلْحَيَوٰةُ ٱلدُّنْيَا وَلاَ يَغُرَّنَّكُم بِٱللَّهِ ٱلْغَرُورُ[​IMG] [لقمان:33].
    أيها المسلمون، تذكروا ما أنتم صائرون إليه من الموت وما بعده يوم تبعثون، تذكروا حالة الموت ومفارقة الأوطان والأهل والمال.
    تذكروا ـ أيها الإخوة ـ حينما يدنو الرحيل من الدنيا فتكونون إلى الآخرة أقرب منكم للدنيا، أنتم على الآخرة مقبلون، وعن الدنيا وزينتها مدبرون.


    ================================

    انا العبد الذي أغلق الأبواب مجتهدا"

    علي المعاصي وعين الله تنظرني

    تمر ساعات أيامي بلاندم بلابكاء

    بلاخوف بلا حزن

    ولي بقايا من ذنوب لست أعلمها ويعلمها الله في السر وفي العلن


    ما أحلم الله حيث أمهلني

    وقد تماديت في ذنبي ويسترني

    وأنا الذي أغلق الأبواب مجتهدا" علي المعاصي وعين الله تنظرني

    كأنني بين تلك الأهل منطرحا"

    علي الفراش وأيديهم تقلبني

    وقد أتوا بطبيب كي يعالجني

    ولم أري الطبيب اليوم ينفعني

    واشتد نزعي وصار الموت يجذبها

    من كل عرق بلارفق ولا هون

    وأنا من كنت أغلق الأبواب مجتهدا" علي المعاصي وعين الله تنظرني

    كأنني ومن حولي من ينوح

    ومن يبكي علي دمعا"فيألمني

    وقام من كان أحب الناس في عجل

    نحو المغسل يأتيني يغسلني

    فجائني رجلا" منهم وجردني عن الثياب

    فأعراني وأفردني

    وصب الماء من فوقي فغسلني

    غسلا"ثلاث ونادي الأهل بالكفن

    وجائوا فحماوني علي الأكتاف أربعة

    وخلفي من يشيعني

    وقدموني الي المحراب وانصرفوا

    خلف الامام فصلي ثم ودعني

    صلوا علي صلاة لاركوع لها

    ولاسجود لعل الله يرحمني

    واخرجوني من الحياة وا أسفاه

    وا أسفاه علي رحيل بلازاد يبلغني

    وأنزلوني الي قبري علي مهل

    وقدموا واحد يلحدني

    وكشف الثوب عن وجهي لينظرني

    فأسكب الدمع من عينيه أغرقني

    وقال هلوا عليه التراب وانصرفوا

    واغتنموا حسن الثواب من الرحمن ذي المنن

    وتقاسما الأهل مالي

    وصار وزري علي ظهري فأثقلني

    منكرا ونكير ما أقول لهما

    قد هالني أمرهما جدا" فأفزعني

    وأقعداني وجدا في مسائلتي

    مالي سواك الهي

    مالي سواك

    من يخلصني

    فلاتغرنك الدنيا وزينتها

    وانظر الي فعلها في الأهل والوطن

    يانفس كفي

    يانفس كفي عن العصيان واكتسبي

    فعلا" جميلا" لعل الله يرحمك


    فيرحمني





    اكرر شكري لكم

    \\​
     
  6. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
     
  7. راضي الشمري

    راضي الشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,438
    0
    0
    ‏2008-01-20
    معلم
    المنصور

    لا ادري عن صحه القصه

    ولكن الذكرى نافعه

    توقعت انها تفيق قبل الدفن ولكن

    خذلني المخرج وماتت فعلا

    لاحول ولا قوه الا بالله ولكن صياغه الفليم

    لم تكن بشكل صحيح كيف نقلت القصه وهي دفنت

    عموما الذكرى نافعه

    والله يغفر لنا زلتنا

    ويرحمنا برحمته

    دمت بصحه وعافيه
     
  8. المنصور

    المنصور تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    172
    0
    0
    ‏2008-12-15
    معلم




    [​IMG]


    تحيتي القلبيه أبعثها إليك
     
  9. المنصور

    المنصور تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    172
    0
    0
    ‏2008-12-15
    معلم

    الغالي أخي
    راضي الشمري

    القصة ألفت وهميه تحاكي واقع للمقصرين
    ألا ترى أن لها تأثير قوي في تنوير القلوب الغافلة
    نقلتها لعل الله يفيد بها
    وسيمر عليها من لايستفيد منها لامحاله
    نسأل الله أن ينور قلوب الجميع
    لك مني أجمل تحية من القلب سخيه مرفق بها ورده هديه


    [​IMG]


    [​IMG]