اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الوزير محمد الرشيد : مناهج التربية الإسلامية لا تربِّي النشء

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة طاسان, بتاريخ ‏2012-10-04.


  1. طاسان

    طاسان تربوي عضو ملتقى المعلمين

    374
    0
    16
    ‏2010-06-15
    معلم
    الرياض – فيصل البيشي

    قال وزير التربية والتعليم الأسبق الدكتور محمد الرشيد، إن مناهج التربية الدينية في المملكة العربية السعودية تحتاج إلى تحديث مستمر، لأنها لم تصنع شباباً متدينين، ولا تربي النشء، وتنزل بمستوى عقولهم، كما تسببت في ضياع القيم الإسلامية.
    وأضاف الرشيد، في ورقة قدمها خلال اللقاء الشهري الأول للجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية (جستن)، الذي عُقد في جامعة الملك سعود في الرياض مساء أمس الأول (الثلاثاء)، «نحن لا نلقى من العنت ما نلقاه في (عملية) تطوير مناهج الدين، فخلال عملي عشر سنوات، كوزير للتعليم، كافحت وقاتلت من أجل أن أحذف مقولة إن الصورة الفوتوجرافية حرام شرعاً».

    وشهد اللقاء تحدياً بين الرشيد وبين المشرف في إدارة تطوير المناهج في وزارة التربية والتعليم عبدالله اليمني، الذي أوضح أن الاستشهادات التي أوردها الرشيد في ورقته لم تعد موجودة، وأنها في الكتب القديمة، وقال «إن كبر سن الرشيد جعله يفقد القدرة على التركيز والحفظ، فجميع الاستشهادات ليست في كتب الوزارة الحالية»، فأخرج الرشيد عدداً من الكتب التي اقتبس منها استشهاداته، التي في ورقته، وعرض للحضور السنة الدراسية للكتاب، التي أشارت إلى أنها خاصة بالعام الدراسي 1433 – 1434هـ.
    وأشار الرشيد في ورقته إلى أن أولى خطوات التطوير بدأت وهو على رأس العمل في الوزارة، حيث تم إعداد ورقة «مناهج التربية الدينية والحاجة إلى تطويرها»، وهي ورقة أولية لم تكن للتداول، وتم عرضها على مسؤولين كبار، ومفتي المملكة، آنذك، الشيخ عبدالعزيز بن باز، رحمه الله, الذي أشاد بها، وقال «إنها حقاً مناسبة».

    وأوضح الرشيد أن ابن باز رشح له «ثلاثة من العلماء الشرعيين ليعيدوا صياغة مناهج التربية الدينية في التعليم في ضوء ما جاء في هذه الورقة؛ فاجتمعت مع كل واحد منهم، غير أني فوجئت بأن كل واحد منهم يتصل بي ليبدي أسفه، وأنه لا يستطيع التصدي لهذا الأمر لأسباب صارحني كل منهم بها، كما أن الشيخ ابن عثيمين، رحمه الله، قد اعترض على المناهج، وقال إنها لا تُرضي الله ولا رسوله عندما زرته في منزله في عنيزة».
    وأكد الرشيد أن القدر الذي يخصص من وقت الدروس في مختلف سنوات الدراسة للعلوم الدينية لا يجوز المساس به، وإذا اقتضت الضرورة أو تطلب حسن السياسة التربوية إعادة توزيعه على السنوات فإن ذلك لا يعني إنقاصه بحال من الأحوال.
    وقال إن الموضوعات التي تجري دراستها في كل سنة من سنوات الدراسة النظامية يجب أن تتواءم مع التكليف المطلوب شرعاً من الطلاب في معدل العمر الذي يكونون عليه في هذه السنة أو المجموعة من السنين.
    وأشار الرشيد إلى أن المناهج الدينية الحالية محشوّة ببعض المعارف البديهية والمعروفة بفطرة الإنسان، مثل: الماء الذي غلب عليه الحبر، أو الماء الذي غلب عليه المرق لا يصح التوضؤ به، على أنه يجوز الوضوء بماء غسلت به أكواب القهوة والشاي، ومثل ما يجوز من أكل اللحوم وما لا يجوز، وتعداد كثير من الحيوانات التي لا يجوز أكلها بما في ذلك الفيل، والذ‍ئب، والفأر، والتمساح، متسائلاً «من ذا الذي سيأكل لحوم هذه الحيوانات؟».
    وأوضح أن بعض الكتب المقررة تحتوي على أسماء لأشياء لم تعد الآن معروفة للكبار فضلاً عن الصغار، مثل: المد، الصاع، والأوسق.
    كما نوّه إلى وجود أحكام مختلف فيها، ومروية بصيغ متعددة، لافتاً إلى أن مثل هذه الأحكام إما أن لا تدرس في مراحل التعليم العام، وإما أن يُشار إلى أن صيغه المروية متعددة، «والرأي عندي، أن لا تدرس في هذه المراحل التعليمية»، مستشهداً بدعاء الاستفتاح في الصلاة، الذي توحي المناهج بأنه ركن من أركان الصلاة.

    وقال «غاية ما يمكن أن ترمي إليه الدراسة العامة أو تحققه هو أن تعلم الطالب الأحكام والمعارف الدينية الضرورية التي لا يستغني عن معرفتها أحد، وأن تتيح له تكوين فكرة عامة عن غيرها من المعارف الإسلامية، حتى يبحث عنها عند العلماء بها، أو في مصادرها المدونة عندما يحتاج إليها»، مستشهداً بعبارة «ما لا يسع المسلم جهله»، موضحاً أنها «تشمل فرائض الدين وقيمه العظيمة المتضمنة الأخلاق الفاضلة، والسلوك الحسن»، وبعبارة «ما لا يليق بالمسلم جهله».
    وأبدى الرشيد استغرابه من تمييز المقررات الدراسية، الدينية وغيرها، الخاصة بالطلاب، والأخرى الخاصة بالطالبات، كما تعجب من أن كتب الطالبات تتحدث باسم المذكر (اكتب، اذكر، وناقش زميلك).
    وتساءل عن جدوى إقرار كتب في مادة التربية الدينية وغيرها منذ أول أسبوع لطالب الصف الأول الابتدائي، موضحاً «هو لا يعرف الألف من الباء، كيف يقرأ هذه الكتب؟ علِّموه القراءة والكتابة، ثم قرًروا عليه المناسب».
     
  2. صمت الشفايف777

    صمت الشفايف777 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    259
    0
    0
    ‏2010-11-14
    معلم
    محمد الرشيد
    الى مزبلة التاريخ
    فلم يعرف عنك المعلم والمتعلم الا التخبط فأنت بداية النهاية للتعليم
    وكنت ورقة فأنحرقت فلا تحاول أن تلفت الانظار ......
     
  3. معلم صابر

    معلم صابر تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    90
    0
    0
    ‏2012-07-29
    للاسف معلم
    محمد الرشيد مثال فعلي للمثل القائل

    امسك مجنونك لايجيك اجن منه

    من ينقد الرشيد الان ماذا وجد في التعليم حاليا من تطور ومميزات ؟؟

    من ينقد محمد الرشيد الان ماذا وجد في التعليم من خطوات تصحيحية لاخطاء الرشيد ؟؟

    نقدر الجهود الحالية لمسوؤلي الوزارة ولكن من يقارن الرشيد بغيره وكأنه الاسوأ فهو مخطئ فالحال هو هو لم يتغير ولم يتطور مع الرشيد ولا مع غيره
     
  4. arto

    arto تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    377
    0
    0
    ‏2011-04-02
    معلم
    يابن الحلال هاتها من قاصرها وقل رجعوني وزير للتربيه وقضينا
     
  5. alnahsh8

    alnahsh8 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    11
    0
    1
    ‏2009-01-30

    هذا المسمى الرشيد عندما سئل عن سبب تعيين المعلمين على بند 105 رد بكل وقاحة إجبرت على ذلك
    وعندما سئل بعد إقالته عن ماذا قدمت للمعلمين والمعلمات قال بكل نشوة يكفي أنني فعلت بطاقة المعلم
     
  6. بدر البلوي

    بدر البلوي المدير العام إدارة الموقع

    15,725
    110
    63
    ‏2008-01-03
    الرشيد والحالي
    كلهم نفس الطعم والتوجه والإنفتاح
    لكن الاول يداوم والثاني ماهو شايف احد
    عموماً والله ان الاثنين اشين من بعض
    جحيش اخو جحنّش
     
  7. الراية الخضراء

    الراية الخضراء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    263
    0
    0
    ‏2010-03-17
    معلم
    اللهم يامجري السحاب يا هازم الأحزاب من أراد ببناتنا وشبابنا شر ا فأشغله في نفسه هذا والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه
     
  8. Rodina

    Rodina مراقبة إدارية مراقبة عامة

    4,215
    0
    36
    ‏2012-01-03
    معلمة
    بدري يالرشيد كلفت على عمرك :icon28:

    مستوى التعليم في انحطاط مستمر
     
  9. الغريب

    الغريب تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    530
    0
    0
    ‏2009-01-11
    :icon30::icon30::icon30::icon30:
     
  10. صدى الاطلال

    صدى الاطلال تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    210
    0
    0
    ‏2009-01-19
    لازال يبحث عن المنصب
    ولاحظوا معي انه نسب التطوير الى نفسه ساحباً البساط من تحت الوزير الحالي بمعنى ان الوزيرين اللذان اتيا بعده ماهما الا منفذين لتوصياته وتوجهاته
    اعجبتني عبارة ( فخلال عملي عشر سنوات، كوزير للتعليم ) لازالت رائحة الانا تفوح وفي نفس الوقت النقص والدونية يعوضها بذكر ماضيه الاسود
    عموما اثمه اكبر من نفعه فالتعيين على البند سنة افتتحها وسنها واضر باناس كثر اسأل الله ان يجعل وزرها برقبته ومن اعانه وتغاضى على الباطل معه
     
  11. ابوفواد

    ابوفواد تربوي عضو ملتقى المعلمين

    109
    0
    16
    ‏2012-08-31
    معلم
    بلا رشيد بلا هم : الله يحفظ خادم الحرمين الملك عبدالله انقذ المعلمين من بند 105 حيث كان اي موظف افضل من المعلم وياليت يتم اعطاء المعلمين الدرجة المستحقة وحذف المادة 18أ
     
  12. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أظن الرشيد في كلامه هذا قد وقع في التدليس عن سبق إصرار وترصد
    وبحثه هذا الذي قدمه يجب أن يحرق وينسف نسفا
    وكل ما قام بإيراده على مناهج التربية الإسلامية من إشكالات هو نفسه وارد على بقية المناهج والمواد الأخرى
    فمثلا : ماذا استفدنا من المعادلات والمتراجحات والقطع الزائد والقطع الناقص وووالخ
    وكلام بن باز وبن عثيمين إن صح نسبته إليهم فقصدهم صياغتها للأفضل أما الرشيد فيريد التسلل تحت كلامهما ليعيد صياغتها للأسواء حسب هواه ومزاجه
     
  13. أم فيصل

    أم فيصل مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,695
    0
    0
    ‏2009-10-18
    جدي سيبويه
    متى ؟؟*
    مازلنا نرزح تحت ظلم هذا البند*
    مازلنا مكبلين بلعناته ...*

    المنقذ هو الله وحده ...*
     
  14. كأني هنا

    كأني هنا عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    12,897
    11
    38
    ‏2010-05-14
    معلم -وكيل بالواسطه
    هو يريد ان يعود للاضواء حتى لو باطلا" بعدما تمكنت من ملامحه ويلات النسيان
    هم هكذا لايعشقون الظل حتى لو اوردوا انفسهم للظلال ؟!!