اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الجاميـــة .... مـــاذا يريدون ؟

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة نايل, بتاريخ ‏2012-10-09.


  1. نايل

    نايل موقوف موقوف

    3,730
    0
    0
    ‏2011-07-05
    مثلكم
    كان يوماً عادياً حتى تم استدعائي لغرفة المدير مع أحد الزملاء الافاضل
    للقاء مشرف المادة لمادة التخصص لكن كان عندي اعتراض على اني
    لا أدرس مواد التخصص والجدول يقول اني ادرس مواد الدين
    تحت اللحاح المدير والزميل وانها رغبت المشرف انه يردني من اجل شخصي ؟!
    ذهبت بعد السلام وترحيب توجه لي بسؤال مباشر عن امكانية تعزيز الجانب الوطني والوطنية من خلال
    المواد الدينية .... فأجبت مباشرة على طريقته لم احاول ولن احاول ... حصل جدالطفيف
    انتهاء بتحويل الموضوع الى موضوع أخر ... وبدأ يتكلم ويستشهد ويحاول أن يثبت ويستند لمستندات
    قام بجلبها معه .. وانا انظر بذهول .. لما يحاول هذا الرجل المتدين الملتزم أن يثبت

    توقعوا ماذا ظن انه اثبت؟
    ان علم المملكة العربية السعودية هو بذاته علم الرسول صلى الله علية وسلم ... ويجب علينا غرس ماتوصل الية
    في قلوب الطلاب ؟؟؟؟؟.... هنا اتوقف وانتقل الى مابعد ذهاب هذا
    الشخص المعتل عقلياً ... كنت محتار جداً حتى توجه لى احد الزملاء وقال لي لاتحتار ابحث وأقراء
    عن الجامية وذهب ! الجامية من هم أول مرة أسمع بها ؟ بعد ان قرأت فهمت وزالت عني الحيرة !

    *****
    الجامية
    / هم خطرٌ على الدعوة والمجتمع .. وهم شرذمة من الذين ينتسبون إلى الدعوة .. شغلهم الشاغل تصيد أخطاء العلماء والمشايخ والتشهير بهم وسبهم وتفسيقهم وتبديعهم بحجة الجرح والتعديل .. وأي شخص يخالف آراءهم يقومون مباشرة بتصنيفه وإخراجه من دائرة السلفية في أغلب الأحوال .. ولو كان تصيدهم للأخطاء من باب النصيحة والتقويم لهان الأمر .. ولكنه تعدى ذلك إلى الشتم والقذف والغيبة والبهتان ( الوقوع في الأعراض ) ..
    إنهم باختصار : الجامية أو أدعياء السلفية ،، بل هم : أعداء السلفية الحقة ..!!


    *****

    بداية ُ نشأتهم

    تقريباً كانتْ في حدودِ الأعوام ِ 1411 / 1412 هـ ، في المدينةِ النبويّةِ على ساكنِها أفضلُ الصلاةِ والسلام ِ ، وكانَ مُنشئها الأوّلُ محمّد أمان الجامي الذي توفّيَ قبلَ عدّةِ سنواتٍ ، وهو من بلادِ الحبشةِ أصلاً ، وكانَ مدرّساً في الجامعةِ الإسلاميّةِ ، في قسم ِ العقيدةِ ، وشاركهُ لاحقاً في التنظير ِ لفكر ِ هذه الطائفةِ ربيع بن هادي المدخلي ، وهو مدرّسٌ في الجامعةِ في كليّةِ الحديثِ ، وأصلهُ من منطقةِ جازانَ . لا أعلمُ على وجهِ التحديدِ الدقيق ِ وقتاً دقيقاً محدّداً للتأسيس ِ ، إلا أنَّ الظهورَ العلني على مسرح ِ الأحداثِ ، كانَ في سنةِ 1411 هـ ، وذلكَ إبّانَ أحداثِ الخليج ِ ، والتي كانتْ نتيجة ً لغزو العراق ِ للكويتِ ، وكانَ ظهوراً كفكر ٍ مُضادٍّ للمشايخ ِ الذين استنكروا دخولَ القوّاتِ الأجنبيّةِ ، وأيضاً كانوا في مقابل ِ هيئةِ كِبار ِ العلماءِ ، والذين رأوا في دخول ِ القوّاتِ الأجنبيّةِ مصلحة ً ، إلا أنّهم لم يجرّموا من حرّمَ دخولها ، أو أنكرَ ذلكَ ، فجاءَ الجاميّة ُ واعتزلوا كلا الطرفين ِ ، وأنشأوا فكراً خليطاً ، يقومُ على القول ِ بمشروعيّةِ دخول ِ القوّاتِ الأجنبيّةِ ، وفي المقابل ِ يقفُ موقفَ المعادي لمن يحرّمُ دخولها ، أو يُنكرُ على الدولةِ ، ويدعو إلى الإصلاح ِ ، بل ويصنّفونهُ تصنيفاتٍ جديدة ً .


    أشهر أسماء الجامية


    وأمّا أسماءهم التي عُرفوا بها فمنها : الجاميّة ُ ، وهذا نسبة ً إلى مؤسّس ِ الطائفةِ ، محمّد أمان الجامي الهرري الحبشي ، والمداخلة ُ ، نسبة ً إلى ربيع بن هادي المدخلي شريك الجامي في تأسيس ِ الطائفةِ ، وتارة ً يسمّونَ بالخلوفِ ، وقد أطلقَ هذا الاسمَ عليهم العلاّمة ُ عبدالعزيز قارئ ، وتارة ً يسمّونَ أهلَ المدينةِ ، نسبة َ إلى نشأةِ مذهبهم فيها ، وأنا أرى أن يُسمّوا موارقَ الجاميّةِ ، وذلكَ لمروقهم عن طائفةِ المُسلمينَ العامّةِ ، ونكوصهم عن منهج ِ السلفِ ، وتبنّيهم لفكر ٍ دخيل ٍ مبتدع ٍ منحطٍ ، لا يعرفُ التأريخُ لهُ نظيراً أبداً . هذا المذهبُ في بدايتهِ ، كانَ يقومُ على البحثِ في أشرطةِ المشايخ ِ ، والوقوفِ على متشابهِ كلامهم ، أو ما يحتملُ الوجهَ والوجهين ِ ، ثمَّ جمعُ ذلكَ كلّهِ في نسق ٍ واحدٍ ، والتشهيرُ بالشيخ ِ وفضحهُ ، ومحاولة ُ إسقاطهِ بينَ النّاس ِ وفي المجتمع ِ ، وقد استطاعوا في بدايةِ نشوءِ مذهبهم من جذبِ بعض ِ من يُعجبهُ القيلُ والقالُ ، وأخذَ أتباعهم يكثرونَ وينتشرونَ ، وذلكَ بسببِ جرأتهم ووقاحتهم ، وتهوّرهم في التصنيفِ والتبديع ِ ، وممّا زادَ أتباعهم كثرةً أنَّ الدولة َ في تلكَ الفترةِ كانتْ ضدَّ أولئكِ المشايخ ِ المردودِ عليهم ، فوجدوا من الدولةِ هوىً وميلاً لهم ، هذا إضافة ً إلى من كانَ من رجال ِ الداخليّةِ أصلاً ، وهو يعملُ معهم ويجوسُ في الديار ِ فساداً وإفساداً ، أو من كانَ مُستغلاً من قِبل ِ الداخليّةِ والدولةِ .


    الجامية في مرحلتها الأولى


    وفي تلكَ الفترةِ الحرجةِ ، والممتدةِ من سنةِ 1411 إلى سنةِ 1415 هـ ، كانوا قد بلغوا من الفسادِ والتفرقةِ أمداً بعيداً ، واستطاعوا تمزيقَ الأمّةِ والتفريقَ بينهم ، ولم يتركوا شيخاً ، أو عالماً ، أو داعية ً ، إلا وصنّفوهُ وشهّروا بهِ ، إلا هيئة َ كبار ِ العلماءِ ، وذلكَ لأنّها واجهة ُ الدولةِ الرسميّةِ ، وكذلكَ لم يصنّفوا مشايخهم ، أو من كانَ في صفّهم ، كلَّ هذا وقوفاً مع الدولةِ ، وتأييداً لها .


    ومن المشايخ ِ الذين أسقطوهم في تلكَ الفترةِ : سفر الحوالي ، سلمان العودة ، ناصر العمر ، عايض القرني ، سعيد بن مسفر ، عوض القرني ، موسى القرني ، محمد بن عبدالله الدويش ، عبدالله الجلالي ، محمد الشنقيطي ، أحمد القطان ، محمد قطب ، عبدالمجيد الزنداني ، عبدالرحمن عبدالخالق ، عبدالرزّاق الشايجي ، وغيرهم .


    وكانَ أساسُ تصنيفهم للعالم ِ والداعيةِ ، هو موقفهُ من الدولةِ ، فإن كانَ موقفُ الشيخ ِ مناهضاً للدولةِ ، ويدعو إلى الإصلاح ِ ، أو إلى تغيير ِ الوضع ِ القائم ِ ، فإنّهُ من الخوارج ِ ، أو من المهيّجةِ ، أو من المبتدعةِ الضالّينَ ، ويجبُ التحذيرُ منهُ وإسقاطهُ !! .


    وعندما أصدرَ الشيخُ بنُ باز ٍ – رحمهُ اللهُ – في سنةِ 1413 هـ بياناً يستنكرُ فيهِ تصرّفهم ، ويعيبُ عليهم منهجهم ، وقامَ الشيخُ سفرٌ بشرحهِ في درسهِ ، في شريطٍ سُمّي لاحقاً : الممتاز في شرح ِ بيان ِ بن باز ، طاروا على إثرها إلى الشيخ ِ – رحمهُ اللهُ – وطلبوا منهُ أن يزكّيهم ، حتّى لا يُسيءَ الناسُ فيهم الظنَّ ، فقامَ الشيخُ بتزكيتهم ، وتزكيّةِ المشايخ ِ الآخرينَ ، إلا أنّهم لفرطِ اتباعهم للهوى ، وشدّةِ ميلهم عن الإنصافِ ، قاموا ببتر ِ الكلام ِ عن المشايخ ِ الآخرينَ ، ونشروا الشريطَ مبتوراً ، حتّى آذنَ لهم بالفضيحةِ والقاصمةِ ، وظهرَ الشريطُ كاملاً وللهِ الحمدُ .


    أشهر شيوخ الجامية


    وكان من أشدَّ الجاميّةِ في تلكَ الفترةِ ، وأنشطهم : فالحٌ الحربيُّ ، و محمّد بن هادي المدخلي ، وفريدٌ المالكيِّ ، وتراحيبٌ الدوسريًّ ، وعبداللطيف با شميل ٍ ، وعبدالعزيز العسكر ، أمّا فالحٌ الحربيُّ فهو سابقاً من أتباع ِ جُهيمانَ ، وسُجنَ فترة ً بسببِ علاقتهِ بتلكَ الأحداثِ ، وبعد خروجهُ من السجن ِ ، تحوّلَ وانتحلَ طريقة َ موارق ِ الجاميّةِ ، وأصبحَ من أوقحهم وأجرئهم ، وأمّا فريدٌ المالكي فقد انتكسَ فيما بعدُ ، وأصبحَ من أهل ِ الخرابِ ، وهو حقيقة ٌ لم يكنْ مستقيماً من قبلُ ، ولكنّهُ كانَ يُظهرُ ذلكَ ، وأمّا باشميل فوالدهُ شيخٌ معروفٌ ، ومؤرخٌ فاضلٌ ، إلا أنَّ ولدهُ مالَ عن الحقِّ ، وأصبحَ جامياً ، بل من أخبثهم أيضاً ، ولهُ عملٌ رسميٌّ في المباحثِ ، وباسمهِ كانتْ تسجلُ التسجيلاتُ في مدينةِ جدّة َ ، وعن طريقهَ سلكَ الأميرُ ممدوحٌ وولدهُ نايفٌ ، طريقَ الجاميّةِ ، أمّا عبدالعزيز العسكرُ فقد فضحهُ اللهِ بفضيحةٍ شنيعةٍ ، فُصلَ على سببها من التدريس ِ ، وأمّا تراحيبٌ فهو مؤلّفُ كتابِ القطبيّةِ ، وأمّا صالحٌ السحيميُّ فإنّهُ من غلاة ُ الجاميّةِ ، وأكثرهم شراسة ً وتطرّفاً ، وفي محاضرةٍ لهُ ألقاها بجامع ِ القبلتين ِ ، جعلَ الشيخين ِ سفراً وسلمانَ قرناءَ للجعدِ بن ِ درهمَ وللجهم ِ بن ِ صفوانَ ولواصل ٍ بن ِ عطاءٍ في الابتداع ِ !! .

    *******
    برتوكولات الجامية
    ...................
    البروتوكول الأول: الولاء التام للحكام :
    نحن لا ننكر أن من أصول أهل السنة والجماعة عدم الخروج على الحاكم وطاعته بالمعروف. ولكن للأسف أن هذا الأصل في العقيدة بين إفراط وتفريط، فهذه الجماعة ممن أساء فهم هذا الأصل حتى جعلت نصح الحكام خروجا، وجعلت طاعتهم أن تعبدهم وذلك بالرضا في تحليل الحرام -كما يرضا عن الولاء للكفار والرضا بمناصرة الكفار على المسلمين ونحو ذلك-.

    أما الرضا في تحريم الحلال مثل الرضا عن سجن العلماء وطلبة العلم والمجاهدين حيث حرموا عليهم نشر العلم الواجب نشره . وقد قال شيخ الإسلام لما قضي بسجنه (من قال أن ذلك فعل بالشرع فهو كافر بإجماع المسلمين) الفتاوى 3/254.وهذا بلا شك إفراط في هذه القضية .


    أما التفريط في ذلك فهو كما يراه بعض الإخوة هداهم الله حيث ظنوا أن سب الحكام مطلقا والتوسع في تكفيرهم وحث الجماعات على ذلك هو الدين الحق وهو المنهج المطلوب وهذا لا شك أنه ضلال عن جادة الصواب.


    وأما الذي أراه في ذلك هو ما يلي :

    أولا : طاعة ولاة الأمر -المسلمين- بالمعروف .
    ثانيا : عدم الخروج عليهم إن كانوا مقيمين لشرع الله أو كان في القيام والخروج عليهم مفسدة غالبة .
    ثالثا : مناصحتهم سرا في المنكرات العامة، وأمام جميع الناس وذلك في حالات :
    أ - إذا نوصحوا سرا ولم يستجيبوا .
    ب - إذا كان المنكر المطلوب إزالته من المنكرات العظيمة التي لا تتحمل السكوت كأن يكون هذا المنكر مما يمس أصل العقيدة أو كان من المنكرات التي تعجل العقوبة فيه كمحاربة الله بالربا ونحو ذلك .
    ت - إذا علم أن هؤلاء الحكام على معرفة بحكم هذا المنكر .
    ث - إذا خشي من السكوت أن يظن العامة إن هذا المنكر المسكوت عنه ليس منكرا -وما أكثر ذلك-.

    --------------------------------------------------------------------------------


    البروتوكول الثاني : عدم التفريق بين الطائفة المنصورة والفرقة الناجية :

    وعندهم أن من فرق بينها فهو ضال مبتدع خارج عن دائرة السنة وللرد على هذا الأمر لا بد من مقدمتين :
    المقدمة الأولى / هل ما قالوه بكون الناجية والمنصورة طائفة واحدة حق أم أن هذا الأمر غير مسلم لهم فيه؟؟؟!!!
    المقدمة الثانية / لو كان الأمر على ما قالوه هل يبدع كل من يفرق بينها حتى لو استند بذلك على أدلة نقلية عقلية صحيحة؟؟؟!!!

    أما المقدمة الأولى/ فأنا والله لا أوافقهم عليه وذلك أن حمل الفرقة الناجية على الطائفة المنصورة غريب فإن النصوص لا تذكر تلازما بينهما إلا من جهة كون هذه ناجية والأخرى منصورة واجتماعهما في النجاة والنصر لا يعني اتحادهما من كل وجه فإن الناجية ما قابلت الطوائف الخارجة عن سبيل المؤمنين ويندرج به عامة المسلمين الذين لم يخرجوا عن الكتاب والسنة والإجماع أما الطائفة المنصورة فاتفقت الأحاديث على تسميتها بالطائفة والمعنى في الطائفة أخص من الفرقة والدليل على ذلك قوله تعالى: (فلولا نفر من كل فرقة طائفة ليتفقهوا في الدين). ولا أريد أن أطيل في هذه المسألة ومن أحب البسط في هذه المسألة فلا مانع .


    أما المقدمة الثانية/ فنقول حتى لو سلمنا بكونها فرقة وطائفة واحدة فلا يعني هذا تبديع من فرق بينهما وذلك أن التفريق لم يكن عن هوى عند المفرِّق بل عن اجتهاد وأما من زعم أن التفريق يعني إدخال الفرق المبتدعة في الفرقة الناجية فهذا لم يقله أحد –فيما أعلم- ولن يقوله أحد من علماء السنة وإنما هي ظنون فاسدة واتهامات باطلة من هذه الجماعة المشؤومة.


    --------------------------------------------------------------------------------


    البروتوكول الثالث: الكلام في أعراض المخالفين :

    سواء كانوا علماء أو طلبة علم أو كانوا من عامة شباب الصحوة وهنا أوجه السؤال التالي :

    هل غيبة المسلم جائزة أم لا ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

    فإن قلتم غيبته جائزة فأنتم كفار خارجون عن الملة لأن من أحل شيئا حرمه الشارع فهو كافر مرتد –كما لا يخفاكم- وإن قلتم هم ليسوا بمسلمين فأنتم خوارج وذلك أنكم تكفرون بالمعصية والبدعة، وإن قلتم هم مسلمون لكن مبتدعة قلنا لكم لنا معكم وقفات :

    الوقفة الأولى :

    إثبات بدعية ما تزعمون بدعته .

    الوقفة الثانية :

    ليس كل من فعل البدعة يكون مبتدعا وإلا لزم ما يلي :
    1- تبديع بعض الصحابة كابن عمر الذي كان يتحرى في السفر الأماكن التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي فيها .
    2- تبديع الإمام أحمد بن حنبل الذي يرى نتر الذكر بعد قضاء الحاجة وأفتى شيخ الإسلام ببدعة هذا الفعل .
    3- تبديع أكثر الحنابلة الذين يرون مشروعية النطق بالنية في الصلاة.
    4- تبديع عثمان بن حنيف الذي ثبت عنه أنه يرى جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد موته.
    5- تبديع القائمين على الحرمين الشريفين وجميع الجوامع في هذه البلاد بكونهم اتخذوا أذانين للجمعة مع أن الأذان الأول بدعة عند الشيخ الألباني رحمه الله.
    6- تبديع الإمام أحمد في تجويزه قراءة القرآن على القبر - في آخر الروايات - عنه وقد حكم شيخ الإسلام في الاختيارات ببدعتها .
    والأمثلة في ذلك كثيرة ولا حاجة إلى الإطناب في ذكرها ولعل ما ذكر فيه كفاية في توضيح المراد وبيان المشكل.

    الوقفة الثالثة :

    أن من فعل ما نراه بدعة مستندا بذلك إلى أدلة شرعية وثوابت صحيحة فهو في نظرنا مجتهد مخطئ أي له أجر واحد فقط …كذا المنهج السليم والمنطق الصحيح والسلفية الحقيقية . فهل ضلل الإمام أحمد الأئمة الثلاثة في عدم قولهم بنقض لحم الإبل للوضوء؟!! أم هل ضلل الإمام أحمد الإئمة الثلاثة في عدم تكفيرهم لتارك الصلاة مع صراحة الأدلة في تكفير تارك الصلاة؟؟!!.

    --------------------------------------------------------------------------------


    البروتوكول الرابع : قولهم (من السياسة ترك السياسة) :

    وقائل هذه المقالة أحد رجلين إما مغفل لا يدرك معنى ما يقول –وهم الغالبية إن أُحسن الظن فيهم-، وإما مغرض دخيل على الصحوة يبذر فيها سمومه بلباس السلفية الزائفة . ومراد هذه المقالة باختصار –فصل الدين عن الدولة-. فيا سعادة العلمانين بهذه المقالة، ويا فرحة الغرب بهذاالمنهج الضال.
    ....................................

    غيبت المشائخ لديهم حلال
    وهذا مقطع لاحد مشائخهم عبدالعزيز الريس
    وهو يقول افضل الاعمال والقربات الى الله غيبة العلماء
    ( تعالى الله عما يدّعون )

    [YOUTUBE]Oe6DpDOcZPY[/YOUTUBE]

    الشيخ سلمان العودة يرد على المنحرف الجامي

    [YOUTUBE]G1V6671k_6Y[/YOUTUBE]

     
  2. رذاااذ المطر

    رذاااذ المطر عضوية تميّز عضو مميز

    1,660
    0
    0
    ‏2012-05-25
    Teacher
    اول مرة اسمع فيهم
    غريبة رشحوه مشرف تربوي !
    اللي مثل هذا خطر على المجتمع
    علماني بلباس الدين !

    شكرا نايل على المعلومة الجديدة
     
  3. مكنونات

    مكنونات قلم مميز عضو مميز

    4,729
    0
    0
    ‏2011-07-11
    تدريس
    يا الله ... والله ما ادري وش اقول ...
     
  4. مكنونات

    مكنونات قلم مميز عضو مميز

    4,729
    0
    0
    ‏2011-07-11
    تدريس


    الله يقلعه...
     
  5. بنت أطيب انسآن

    بنت أطيب انسآن تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    886
    0
    0
    ‏2011-06-01
    عاطلة مع مرتبة الشرف
    الجامية يلبسون ثوب الصلاح والاستقامه ويخفون حقيقتهم بذالك اللباس
    كعملاء المخابرات يبررون أخطاء الحكام ويلبسونها اللباس الشرعي
    ويجعلون أنفسهم أبواقا للحكام في الخير والشر
    لكن مانقول الا اللهم انا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم
    مشكوور ابو فارس بس فضلا لاامرا لاتكتب مره ثانيه بهذا الخط او اللون انعمت عيوننا
     
  6. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة
    صدمه كبيره جداااااا ... فلم اعلم عن هذه الفئة الا الآن
    وربما الآن استخدموا طُرقا أكثر خُبثا كي لايُعرفوا ... فهم كالسراب ترى خيرهم في وهمك لكن حقيقتهم كسواد قلوبهم
    كفانا الله شرهم
    يارب يا الله ثبتنا على دينك ومايرضيك وجميع من نحب يارب
    بارك الله فيك أستاذ نايل معلومات جدا مهمه
     
  7. شقاوي90

    شقاوي90 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    10
    0
    0
    ‏2012-09-09
    معلم
    والله بهالزمن الواحد م يدري مين الصح ومين الغلط.
    اللهم اشرح صدورنا للحق
     
  8. نبيل1399

    نبيل1399 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    380
    0
    0
    ‏2009-05-06
    معلم
    لم اعرف الجامية الا عندما انتقلت للمدينة المنورة قبل ست سنوات
    فهم منتشرون بكثرة فيها ويمسكون زمام الدعوة فيها
    وايضا كانت زمام امور الجامعة الاسلامية في ايديهم قبل تولي العقلا

    وخذوها مني لا يتم تعيين خطيب الا بسبه لجماعة التبليغ ولسلمان العودة والقرني ويستثنى من ذلك بعض المشائخ المعتبرين

    بل والادهى والامر يعقدون مجالس خاصة للتشهير باخطاء المشائخ سواءا اكانت صحيحة او خاطئة
    وعندهم تسجيلات خاصة في شارع باخشب في جدة وقد انكرت على صاحب المحل لان جميع الاشرطة الموجودة فيه قدح في بعض المشائخ حتى لا تجد شريط قران يباع في هذه التسجيلات

    وان لم تخني الذاكرة اسم التسجيلات الاجري

    واحدهم على المنبر يسب ويشتم في الشيخ العلامة ابوبكر الجزائري
    فهو اعمى البصر والبصيرة واسمه عبيد الجابري

    فالجامية باختصار شديد هم مرجئة مع الحكام والامراء وخوارج مع العلماء والمشائخ

    بمعنى لا يكفرون الحاكم ولو صدر منه كفرا بواحا وفي المقابل يكفرون العلماء ويفسقونهم ويبدعونهم ولو على اخطاء بسيطة او ياولون كلامهم
    لذا هم في حرج شديد من نولي مرسي لرئاسة مصر لشدة عدائهم للاخوان المسلمين بسبب مواقفهم مع الدولة
    فانقسموا الى قسمين فريق لزم منهج الجاميةبحذافيره وهو موالاة الحكام
    وفريق انتكس عن منهجه
     
  9. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    أنار الله قلبك وبصيرتك نايل كما أنرت عقولنا

    والله شئ يوجع القلب أن يكون مثل هؤلاء بيننا

    حسبنا الله فيهم ونعم الوكيل

    تسلم ناااااااايل ويعطيك العافية​
     
  10. جـارالزمن

    جـارالزمن تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    11
    0
    0
    ‏2012-02-07
    معلم
    مرحب اخوي نايل
    اولا/ماقام به الاخر ليس له علاقه بالدين ولاباالدوله بل يمثل الطريقه والمنهج الذي هوعليه إلا إذاكانت الدوله تخالف نظامها
    ثانيا/الجاميه فرقه منتشره في الحجاز وهم سبب الفجوه بين الدوله والعلماء
    ثالثا/ذكر الاسماء غيبه واتهام ولكن انااعرف من الجاميه اوالفرقه التي شغلها الشاغل تكفير العلماءوطلبة العلم فالح الحربي /ربيع المدخلي/عبيد الجابري /صالح السحيمي
    قاموبتكفيرمشايخ كثر منهم الشيخ صالح المغامسي /العريفي/العوده/وغيرهم

    لايهموننا ولاكن يجب على الدوله الحذرمنهم ومن خطرهم
    الذي يهمناولكي لايخرج الموضوع عن مساره إن ديننا امرنا بطاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وولاة الامر في غير معصية الله
    اما مايخص تعزيز الوطنيه فهذا يرجع لما توليه الدوله للمواطن من رعايه واهتمام
    وإذا كان يجب علي حب الوطن هل يجب على وطني ان يحبني ام يستعملني في مصلحة فئه معينه من الناس
    استطراق( عمربن الخطاب يقول لو عثرة بغله بالعراق لسئلة عنها )(الرسول صلى الله عليه وسلم يقول اعطو الأجير اجره قبل ان يجف عرقه) كيف يعزز الوطنيه من قهر في حقه بل في ابسط حقوقه وحق كفله له الشرع والنظام اين الشرع واين النظام

    الله يحفظ لنا ديننا وامننا وولاة امرنا ووطنا ويكفنا شر الدخلا على الدين
    إليكم نظام الحكم في المملكه اين هو من الواقع اليوم

    النظام الأساسي للحكم

    مادة (1):
    المملكة العربية السعودية دولة عربية إسلامية ذات سيادة تامة، دينها الإسلام، ودستورها كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولغتها هي اللغة العربية، وعاصمتها مدينة الرياض .

    مادة (2):
    عيدا الدولة هما: عيدا الفطر والأضحى .. وتقويمها هو التقويم الهجري .

    مادة (3):
    يكون علم الدولة كما يلي:-
    أ- لونه أخضر .
    ب- عرضه يساوي ثلثي طوله .
    ج- تتوسطه كلمة "لا إله إلا الله محمد رسول الله" ، تحتها سيف مسلول . ولا ينكس العلم أبداً .
    ويبين النظام الأحكام المتعلقة به .

    مادة (4):
    شعار الدولة سيفان متقاطعان، ونخلة وسط فراغهما الأعلى . ويحدد النظام نشيد الدولة وأوسمتها.



    نظام الحكم

    مادة (5):
    أ-نظام الحكم في المملكة العربية السعودية .. ملكي .
    ب- يكون الحكم في أبناء الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود وأبناء الأبناء، ويبايع الأصلح منهم للحكم، على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
    ج- يختار الملك ولي العهد، ويعفيه بأمر ملكي .
    د- يكون ولي العهد متفرغاً لولاية العهد، وما يكلفه به الملك من أعمال .
    هـ- يتولى ولي العهد سلطات الملك عند وفاته حتى تتم البيعة .

    مادة (6):
    يبايع المواطنون الملك على كتاب الله تعالى وسنة رسوله وعلى السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره .

    مادة (7):
    يستمد الحكم في المملكة العربية السعودية سلطته من كتاب الله تعالى وسنة رسوله وهما الحاكمان على هذا النظام وجميع أنظمة الدولة .

    مادة (8):
    يقوم الحكم في المملكة العربية السعودية على أساس العدل والشورى والمساواة وفق الشريعة الإسلامية .



    مقومات المجتمع السعودي

    مادة (9):
    الأسرة هي نواة المجتمع السعودي، ويربى أفرادها على أساس العقيدة الإسلامية وما تقتضيه من الولاء والطاعة لله ولرسوله ولأولي الأمر، وإحترام النظام وتنفيذه ، وحب الوطن والإعتزاز به وبتاريخه المجيد .

    مادة (10):
    تحرص الدولة على توثيق أواصر الأسرة والحفاظ على قيمها العربية والإسلامية ورعاية جميع أفرادها وتوفير الظروف المناسبة لتنمية ملكاتهم وقدراتهم .


    مادة (11):
    يقوم المجتمع السعودي على أساس من إعتصام أفراده بحبل الله وتعاونهم على البر والتقوى والتكافل فيما بينهم وعدم تفرقهم .

    مادة (12):
    تعزيز الوحدة الوطنية واجب، وتمنع الدولة كل ما يؤدي للفرقة والفتنة والإنقسام .

    مادة (13):
    يهدف التعليم إلى غرس العقيدة الإسلامية في نفوس النشء وإكسابهم المعارف والمهارات وتهيئتهم ليكونوا أعضاء نافعين في بناء مجتمعهم محبين لوطنهم معتزين بتاريخه .



    المباديء الإقتصادية

    مادة (14):
    جميع الثروات التي أودعها الله في باطن الأرض أو في ظاهرها أو في المياه الإقليمية أو في النطاق البري والبحري الذي يمتد إليه إختصاص الدولة، وجميع موارد تلك الثروات ملك للدولة وفقاً لما يبينه النظام .
    ويبين النظام وسائل إستغلال هذه الثروات وحمايتها وتنميتها لما فيه مصلحة الدولة وأمنها وإقتصادها .

    مادة (15):
    لا يجوز منح إمتياز أو إستثمار مورد من موارد البلاد العامة إلا بموجب نظام .

    مادة (16):
    للأموال العامة حرمتها وعلى الدولة حمايتها وعلى المواطنين والمقيمين المحافظة عليها .

    مادة (17):
    الملكية ورأس المال والعمل مقومات أساسية في الكيان الإقتصادي والإجتماعي للمملكة ، وهي حقوق خاصة تؤدي وظيفة إجتماعية وفق الشريعة الإسلامية .

    مادة (18):
    تكفل الدولة حرية الملكية الخاصة وحرمتها، ولا ينزع من أحد ملكه إلا للمصلحة العامة على أن يعوض المالك تعويضاً عادلاً .

    مادة (19):
    تحظر المصادرة العامة للأموال ولا تكون عقوبة المصادرة الخاصة إلا بحكم قضائي .

    مادة (20):
    لا تفرض الضرائب والرسوم إلا عند الحاجة وعلى أساس من العدل . ولا يجوز فرضها أو تعديلها أو إلغائها أو الإعفاء منها إلا بموجب النظام .

    مادة (21):
    تجبى الزكاة وتنفق في مصارفها الشرعية .

    مادة (22):
    يتم تحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية وفق خطة علمية عادلة .



    الحقوق والواجبات

    مادة (23):
    تحمي الدولة عقيدة الإسلام، وتطبق شريعته وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقوم بواجب الدعوة إلى الله .

    مادة (24):
    تقوم الدولة بإعمار الحرمين الشريفين وخدمتهما، وتوفر الأمن والرعاية لقاصديهما بما يمكّن من أداء الحج والعمرة والزيارة بيسر وطمأنينة .

    مادة (25):
    تحرص الدولة على تحقيق آمال الأمة العربية والإسلامية في التضامن وتوحيد الكلمة، وعلى تقوية علاقتها بالدول الصديقة .

    مادة (26):
    تحمي الدولة حقوق الإنسان، وفق الشريعة الإسلامية .

    مادة (27):
    تكفل الدولة حق المواطن وأسرته في حالة الطواريء والمرض والعجز والشيخوخة وتدعم نظام الضمان الإجتماعي وتشجع المؤسسات والأفراد على الإسهام في الأعمال الخيرية .

    مادة (28):
    تيسر الدولة مجالات العمل لكل قادر عليه، وتسن الأنظمة التي تحمي العامل وصاحب العمل .

    مادة (29):
    ترعى الدولة العلوم والآداب والثقافة، وتعنى بتشجيع البحث العلمي وتصون التراث الإسلامي والعربي ، وتسهم في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية .

    مادة (30):
    توفر الدولة التعليم العام، وتلتزم بمكافحة الأمية .

    مادة (31):
    تعنى الدولة بالصحة العامة، وتوفر الرعاية الصحية لكل مواطن .

    مادة (32):
    تعمل الدولة على المحافظة على البيئة وحمايتها وتطويرها ومنع التلوث عنها .

    مادة (33):
    تنشيء الدولة القوات المسلحة وتجهزها من أجل الدفاع عن العقيدة والحرمين الشريفين والمجتمع والوطن .

    مادة (34):
    الدفاع عن العقيدة الإسلامية ، والمجتمع والوطن واجب على كل مواطن، ويبين النظام أحكام الخدمة العسكرية .

    مادة (35):
    يبين النظام أحكام الجنسية العربية السعودية .

    مادة (36):
    توفر الدولة الأمن لجميع مواطنيها والمقيمين على إقليمها، ولا يجوز تقييد تصرفات أحد أو توقيفه أو حبسه إلا بموجب أحكام النظام .

    مادة (37):
    للمساكن حرمتها، ولا يجوز دخولها بغير إذن صاحبها، ولا تفتيشها إلا في الحالات التي يبينها النظام .

    مادة (38):
    العقوبة شخصية ولا جريمة ولا عقوبة إلا بناءً على نص شرعي أو نص نظامي ، ولا عقاب إلا على الأعمال اللاحقة للعمل بالنص النظامي .

    مادة (39):
    تلتزم وسائل الإعلام والنشر وجميع وسائل التعبير بالكلمة الطيبة وبأنظمة الدولة، وتسهم في تثقيف الأمة ودعم وحدتها . ويحظر ما يؤدي إلى الفتنة أو الإنقسام أو يمس بأمن الدولة وعلاقتها العامة أو يسيء إلى كرامة الإنسان وحقوقه، وتبين الأنظمة كيفية ذلك .

    مادة (40):
    المراسلات البرقية والبريدية والمخابرات الهاتفية وغيرها من وسائل الإتصال مصونة، ولا يجوز مصادرتها أو تأخيرها أو الإطلاع عليها أو الإستماع إليها إلا في الحالات التي يبينها النظام .

    مادة (41):
    يلتزم المقيمون في المملكة العربية السعودية بأنظمتها، وعليهم مراعاة قيم المجتمع السعودي وإحترام تقاليده ومشاعره .

    مادة (42):
    تمنح الدولة حق اللجوء السياسي إذا إقتضت المصلحة العامة ذلك، وتحدد الأنظمة والإتفاقيات الدولية قواعد وإجراءات تسليم المجرمين العاديين .

    مادة (43):
    مجلس الملك ومجلس ولي العهد مفتوحان لكل مواطن ولكل من له شكوى أو مظلمة، ومن حق كل فرد مخاطبة السلطات العامة فيما يعرض له من الشؤون .



    سلطات الدولة

    مادة (44):
    تتكون السلطات في الدولة من:
    - السلطة القضائية .
    - السلطة التنفيذية .
    - السلطة التنظيمية .
    وتتعاون هذه السلطات في أداء وظائفها وفقاً لهذا النظام وغيره من الأنظمة، والملك هو مرجع هذه السلطات .

    مادة (45):
    مصدر الإفتاء في المملكة العربية السعودية كتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم . ويبين النظام ترتيب هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء وإختصاصاتها .

    مادة (46):
    القضاء سلطة مستقلة، ولا سلطان على القضاة في قضائهم لغير سلطان الشريعة الإسلامية .

    مادة (47):
    حق التقاضي مكفول بالتساوي للمواطنين والمقيمين في المملكة، ويبين النظام الإجراءات اللازمة لذلك .

    مادة (48):
    تطبق المحاكم على القضايا المعروضة أمامها أحكام الشريعة الإسلامية وفقاً لما دل عليه الكتاب والسنة وما يصدره ولي الأمر من أنظمة لا تتعارض مع الكتاب والسنة .

    مادة (49):
    مع مراعاة ما ورد في المادة الثالثة والخمسين من هذا النظام ، تختص المحاكم في الفصل في جميع المنازعات والجرائم .

    مادة (50):
    الملك أو من ينيبه معنيون بتنفيذ الأحكام القضائية .

    مادة (51):
    يبين النظام تكوين المجلس الأعلى للقضاء وإختصاصاته، كما يبين ترتيب المحاكم وإختصاصاتها .

    مادة (52):
    يتم تعيين القضاة وإنهاء خدمتهم بأمر ملكي، بناءً على إقتراح من المجلس الأعلى للقضاء وفقاً لما يبينه النظام .

    مادة (53):
    يبين النظام ترتيب ديوان المظالم وإختصاصاته .

    مادة (54):
    يبين النظام إرتباط هيئة التحقيق والإدعاء العام وتنظيمها وإختصاصاتها .

    مادة (55):
    يقوم الملك بسياسة الأمة سياسة شرعية طبقاً لأحكام الإسلام، ويشرف على تطبيق الشريعة الإسلامية والأنظمة والسياسة العامة للدولة وحماية البلاد والدفاع عنها .

    مادة (56):
    الملك هو رئيس مجلس الوزراء، ويعاونه في أداء مهامه أعضاء مجلس الوزراء وذلك وفقاً لأحكام هذا النظام وغيره من الأنظمة، ويبين نظام مجلس الوزراء صلاحيات المجلس فيما يتعلق بالشؤون الداخلية والخارجية وتنظيم الأجهزة الحكومية والتنسيق بينها، كما يبين الشروط اللازم توافرها في الوزراء وصلاحياتهم وأسلوب مساءلتهم وكافة شؤونهم . ويعدل نظام مجلس الوزراء وإختصاصاته وفقاً لهذا النظام .

    مادة (57):
    أ- يعين الملك نواب رئيس مجلس الوزراء والوزراء الأعضاء بمجلس الوزراء ويعفيهم بأمر ملكي .
    ب- يعتبر نواب رئيس مجلس الوزراء والوزراء الأعضاء بمجلس الوزراء مسؤولين بالتضامن أمام الملك عن تطبيق الشريعة الإسلامية والأنظمة والسياسة العامة للدولة .
    ج- للملك حل مجلس الوزراء وإعادة تكوينه .

    مادة (58): يعين الملك من في مرتبة الوزراء ونواب الوزراء، ومن في المرتبة الممتازة، ويعفيهم من مناصبهم بأمر ملكي ، وذلك وفقاً لما يبينه النظام .
    ويعتبر الوزراء ورؤساء المصالح المستقلة مسؤولين أمام رئيس مجلس الوزراء عن الوزارات والمصالح التي يرأسونها .

    مادة (59):
    يبين النظام أحكام الخدمة المدنية، بما في ذلك المرتبات والمكافآت والتعويضات والمزايا والمعاشات التقاعدية .

    مادة (60):
    الملك هو القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، وهو الذي يعيّن الضباط وينهي خدماتهم وفقاً للنظام .

    مادة (61):
    يعلن الملك حالة الطواريء والتعبئة العامة والحرب، ويبين النظام أحكام ذلك .

    مادة (62):
    للملك إذا نشأ خطر يهدد سلامة المملكة أو وحدة أراضيها أو أمن شعبها ومصالحه أو يعوق مؤسسات الدولة عن أداء مهامها أن يتخذ من الإجراءات السريعة ما يكفل مواجهة هذا الخطر، وإذا رأى أن يكون لهذه الإجراءات صفة الإستمرار فيتخذ بشأنها ما يلزم نظاماً .

    مادة (63):
    يستقبل الملك ملوك الدول ورؤساءها، ويعين ممثليه لدى الدول، ويقبل إعتماد ممثلي الدول لديه.

    مادة (64):
    يمنح الملك الأوسمة وذلك على الوجه المبين بالنظام .

    مادة (65):
    للملك تفويض بعض الصلاحيات لولي العهد بأمر ملكي .

    مادة (66):
    يصدر الملك في حالة سفره إلى خارج المملكة أمراً ملكياً بإنابة ولي العهد في إدارة شئون الدولة ورعاية مصالح الشعب، وذلك على الوجه المبين بالأمر الملكي .

    مادة (67):
    تختص السلطة التنظيمية بوضع الأنظمة واللوائح فيما يحقق المصلحة أو يرفع المفسدة في شئون الدولة وفقاً لقواعد الشريعة الإسلامية، وتمارس إختصاصاتها وفقاً لهذا النظام ونظامي مجلس الوزراء ومجلس الشورى .

    مادة (68):
    ينشأ مجلس للشورى، ويبين نظامه طريقة تكوينه، وكيفية ممارسته لإختصاصاته وإختيار أعضائه .
    وللملك حل مجلس الشورى وإعادة تكوينه .

    مادة (69):
    للملك أن يدعو مجلس الشورى ومجلس الوزراء إلى إجتماع مشترك وله أن يدعوا من يراه لحضور هذا الإجتماع لمناقشة ما يراه من أمور .

    مادة (70):
    تصدر الأنظمة والمعاهدات والإتفاقيات الدولية والإمتيازات، ويتم تعديلها بموجب مراسيم ملكية.

    مادة (71):
    تنشر الأنظمة في الجريدة الرسمية وتكون نافذة المفعول من تاريخ نشرها ما لم ينص على تاريخ آخر .



    الشئون المالية

    مادة (72):
    أ- يبين النظام أحكام إيرادات الدولة وتسليمها إلى الخزانة العامة للدولة .
    ب- يجري قيد الإيرادات وصرفها بموجب الأصول المقررة نظاماً .

    مادة (73):
    لا يجوز الإلتزام بدفع مال من الخزانة العامة إلا بمقتضى أحكام الميزانية، فإن لم تتسع له بنود الميزانية وجب أن يكون بموجب مرسوم ملكي .

    مادة (74):
    لا يجوز بيع أموال الدولة أو إيجارها أو التصرف فيها إلا بموجب النظام .

    مادة (75):
    تبين الأنظمة أحكام النقد والمصارف والمقاييس والمكاييل والموازين .

    مادة (76):
    يحدد النظام السنة المالية للدولة، وتصدر الميزانية بموجب مرسوم ملكي، وتشتمل على تقدير الإيرادات والمصروفات لتلك السنة وذلك قبل بدء السنة المالية بشهر على الأقل، فإذا حالت أسباب إضطرارية دون صدورها وحلت السنة المالية الجديدة وجب السير على ميزانية السنة السابقة حتى صدور الميزانية الجديدة .

    مادة (77):
    تعد الجهة المختصة الحساب الختامي للدولة عن العام المالي المنقضي وترفعه إلى رئيس مجلس الوزراء .

    مادة (78):
    يجري على ميزانيات الأجهزة ذوات الشخصية المعنوية العامة وحساباتها الختامية ما يجري على ميزانية الدولة وحسابها الختامي من أحكام .



    أجهزة الرقابة

    مادة (79):
    تتم الرقابة اللاحقة على جميع إيرادات الدولة ومصروفاتها والرقابة على كافة أموال الدولة المنقولة والثابتة، ويتم التأكد من حسن إستعمال هذه الأموال والمحافظة عليها ورفع تقرير سنوي عن ذلك إلى رئيس مجلس الوزراء . ويبين النظام جهاز الرقابة المختص بذلك وإرتباطه وإختصاصاته .

    مادة (80):
    تتم مراقبة الأجهزة الحكومية والتأكد من حسن الأداء الإداري وتطبيق الأنظمة . ويتم التحقيق في المخالفات المالية والإدارية ويرفع تقرير سنوي عن ذلك إلى رئيس مجلس الوزراء .
    ويبين النظام الجهاز المختص بذلك وإرتباطه وإختصاصاته .

    أحكام عامة

    مادة (81):
    لا يخل تطبيق هذا النظام بما إرتبطت به المملكة العربية السعودية مع الدول والهيئات والمنظمات الدولية من معاهدات وإتفاقيات .

    مادة (82):
    مع عدم الإخلال بما ورد في المادة السابعة من هذا النظام لا يجوز بأي حال من الأحوال تعطيل حكم من أحكام هذا النظام إلا أن يكون ذلك مؤقتاً في زمن الحرب أو في أثناء إعلان حالة الطواريء وعلى الوجه المبين بالنظام .

    مادة (83):
    لا يجري تعديل هذا النظام إلا بنفس الطريقة التي تم بها إصداره .
     
  11. *مشاري*

    *مشاري* تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    27
    0
    0
    ‏2012-09-19
    مرشد
    الله يعصمنا من فتنة الدنيا ،،،
     
  12. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    جزاك الله خير أخي نايل ...
    وفي السنوات الأخيرة زادت الفتن فتمايزت الصفوف حتى تبين لعامة الناس فضلا عن خاصتهم أمور و أشياء لم يكن يعلمها قبل ذلك إلا القليل منهم ....
    كانت تلك الفتن من قدر الله سبحانه وتعالى الذي ليس شرا محضا وإنما فيه خير عظيم علمه من علمه وجهله من جهله ...
    ومن ذلك الخير الذي تبين لنا أنا علمنا حقيقة الشيعة ومعتقداتهم وطوائفهم الرئيسية وتشكل لدينا صورة واضحة عنهم وكيف سيفعلون في حال وصولهم لسدة الحكم ...
    و كذلك علمنا حقيقة بني علمان وبني ليبرال ...
    وعلمنا حقيقة منتحلي العلم الشرعي ...
    فتمايزت الصفوف وتبين الصادق من الكاذب والمحق من المبطل والمؤمن من المنافق والمصلح من المفسد
    قال تعالى ( أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ .... وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ )
    وهؤلاء القوم الذين تحدثت عنهم هم من ضمن ماعلمناه وتبين لنا حقيقته في السنين الأخيرة ...
    قوم لا أستطيع أن أقول إلا : الله يهديهم إلى الحق ...
    فهم قوم ضلوا وأضلوا ...
    ضيعوا العقل والشريعة
    ومنهجهم الذي يسيرون عليه ليس منهج للعقلاء ولا منهج لمحمد صلى الله عليه وسلم
    قال الله تعالى عن منهج محمد وأصحابه ( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ )
    وهؤلاء قلبوا الآية بأن أصبحوا أشداء على أصحابهم من أهل الدعوة رحماء بكل خصوم الدعوة من الكفار والمنافقين
    فتراهم يؤلفون المؤلفات ويسجلون المحاضرات الطويلات ليقولوا : العالم فلان أخطأ في كذا و الشيخ فلان أخطأ في كذا والداعية فلان أخطأ في كذا ( وياليتهم يفعلون هذا بأسلوب مؤدب وصحيح ولكن يفعلون هذا ويقدمونه للناس في قوالب من التنقص والاستهزاء والتنفير فتراهم يقولون فلان الخبيث وفلان المبتدع وفلان فيه وفيه
    يقول الشيخ ناصر العمر حفظه الله أنهم بهذه الطريقة المنحرفة تسببوا في ردة بعض المسلمين في البرازيل
    ويقول الشيخ أبو إسحاق الحويني حفظه الله أن مجموعة منهم ذهبوا لكندا وأخذوا يلقون محاضرات في مساجدها يقولون لمسلمي كندا : أحذروا فلان وأحذروا فلان ... الخ
    يقول الشيخ أبو إسحاق متعجبا : في كندا الناس يجهلون الكثير من أساسيات الدين وأنتم ذهبتم تنفرونهم من الدعاة ... أو كما قال حفظه الله .
    وليت هذا المنهج مضطرد عندهم ... بمعنى ينقدون كل الناس على حد سواء وبنفس القدر
    ولكن المصيبة أن تركيزهم منصب على أهل العلم و حملة الدعوة الإسلامية فقط
    أما سواهم من الحكام والأمراء و الوزراء و المنافقين .... الخ فقد سلموا من حدتهم وشدتهم
    ولديهم غلو واضح في جانب الحكام وأخشى أن يتطور منهجهم هذا مع مر الزمن فيأتي أناس من طلابهم يعبدون الحكام من دون الله بطريقة اليهود والنصارى عندما كانوا يعبدون أحبارهم ورهبانهم من دون الله فيحلون ماحرم الله ويحرمون ما أحل الله فيطيعونهم
    لديهم لوثة الإرجاء واضحة وضوح الشمس ... ولدى بعضهم مؤلفات يؤصل فيها لعقيدة المرجئة ...
    وصدق أخي نبيل في هذه الجزئية عندما قال " هم مرجئة مع الحكام والامراء وخوارج مع العلماء والمشائخ "
    وكثيرا ما يستشهدون أثناء محاضراتهم وخطبهم بكلام أئمة العلم مثل الأئمة الأربعة أو ابن القيم وابن تيمية أو بن باز وبن عثيمين والألباني أو صالح الفوزان والمفتي ... الخ
    إلا أن طلاب العلم الشرعي يعلمون حقا أن هؤلاء القوم ليسوا على منهج هؤلاء الأئمة من أهل العلم وإنما هم منحرفون عنه انحرافا فيه شطط كبير
    و طريقتهم في ذلك هي أخذ واجتزاء ما يوافق هواهم من كلام هؤلاء الأئمة وترك وإهمال ما يخالف هواهم من أقوال هؤلاء الأئمة الأعلام

    أخيرا أحب أن أنوه أن هؤلاء المنحرفين هم من المجاهيل و لايعرفهم الكثير من الناس وليس لهم كثير من الطلاب وذلك أن دعوتهم منبوذة ممقوتة بيّن عوارها لايخفى حتى على عامة الناس في هذا الزمان
    و أذكر أني قد أشرت إليهم قديما بقولي " أظن أن من حكم على الشيخ خالد الراشد بــ 15 سنة و من حكم على يوسف الأحمد بــ 5 سنوات هم منهم "
    بل من عجائبهم أن شلتهم في مصر وقفوا في صف العلمانيين والليبرالليين ورشحوا أحمد شفيق العلماني المنحرف للرئاسة في مصر نكاية و مضادة لجماعة الإخوان المسلمين "
    ولا جرم عندي أن من يفعل هذا الفعل قد خرج من حدود الشرع بل إنه قد خرج من حدود العقل إلى الجنون والله المستعان ...



     
    آخر تعديل: ‏2012-10-11
  13. حياتي كلها اسرار

    حياتي كلها اسرار تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    322
    0
    0
    ‏2012-10-12
    شايل هم الانسانيه
    والله اننا باخر الزمان وتشعبة امة محمد علية افضل الصلاة والسلام ولن يبقى منها الا ماكان علية الرسول عليه الصلاة والسلام وصحبة وغيرهم فهم بالنار

    اتمنى ان يكون لدى العلماء وطلبت العلم معرفة بان الاختلاف بالحوار والرأي لا يعني تصنيف المتحاور او المتحدث فلنراعي الله فيما نقول ونعمل لكي لانكون مفلسين

    دمتم بسلام وبعزة الاسلام
     
  14. Rodina

    Rodina مراقبة إدارية مراقبة عامة

    4,215
    0
    36
    ‏2012-01-03
    معلمة
    الأخوة الكرام / نايل ــ جار الزمن ــ أبو عبد الله

    جزاكم الله خير الجزاء وأنار الله قلوبكم بالإيمان

    لم أعلم عن هذه الفئة إلا الآن :tears:

    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي وقلوب اخوتي على دينك الإسلامي


    لا حول ولا قوة إلا بالله

     
  15. بديلة صابرة 1430

    بديلة صابرة 1430 مراقبة عامة مراقبة عامة

    1,650
    0
    0
    ‏2012-04-10
    بدون
    لاحول ولا قوة إلا بالله

    مع الشكر لصاحب الموضوووع
     
  16. turki ali

    turki ali عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,739
    0
    36
    ‏2009-12-26
    قوس قزح
    كانت مفاجئة غير متوقعه كشفت الغطاء أخيرا
    جزاك الله خيرا أخي نايل وبارك الله فيك ...
     
  17. Tema1404

    Tema1404 عضوية تميّز عضو مميز

    679
    0
    16
    ‏2012-06-06
    تربوية



    كنت أعرف من الجامية المسمى فقط لكن أول مره أعرف عن منهجها ونشأتها

    أوافقكـ الرأي أختي آريسا لأن طريقتهم أصبحت واضحة فلابد من التخفي بأساليب جديدة


    اللهم ثبت قلوبنا وعقلولنا على دينكـ ليوم الدين

    الله يعطيكـ العافية أخ نايل

    وتسلم على الطرح
     
  18. نايل

    نايل موقوف موقوف

    3,730
    0
    0
    ‏2011-07-05
    مثلكم
    [​IMG]

    {الله مولانا ولا مولى لهم }

    الحمد لله رب العالمين، الفعال لما يريد، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
    له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

    قال تعالى :(ويمكرون ويمكروا الله والله خير الماكرين)
    والله يأخوان تجاوز الامر الظن وكبر الموضوع وفعلوها وأصبحت انا لهم غاية,هذا وانا معلم مدرسة؟
    كيف لو كنت أحد المشايخ !
    حاولوا بكل وقاحة وردهم الله على أعقابهم خاسئين , وأعلم أنهم لن يقنعو , وأعلم ان هذا أمر قد دبر بـ ليل , وأعلم ان الله كافيني شرهم ولله الحمد والمنه من قبل ومن بعد.


    [COLOR=DarkRed][I]لاغالب الا الله [/I][/COLOR]


     
  19. أمة البارىء

    أمة البارىء <font color="#4CC417">مبدعة الاستراحة </font> عضو مميز

    4,074
    0
    36
    ‏2011-05-19
    English Teacher
    لا اله الا الله
    مخييييف هالكلام مرعب وربي
    وشذا الدين الي حرفوه ولعبو فيه
    خلاص ماصار في عقل يفرقون بين الحق والباطل
    هل هذا بدايه لنكون
    غربااااااء
    الله المستعان
    يارب سلم يارب سلم
     
  20. خالد المدني

    خالد المدني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    299
    0
    0
    ‏2010-06-18
    معلم
    أتمنى أن تنشط يا أبا عبد الله
    وتسلط الضوء بشكل مفصل وأوسع فمثل هذا المنهج ليس هو وليدا حديثا
    بل هو معروف منذ القرن الأول الهجري ومن أشهر من كان ينتهج هذا الفكر الحجاج بن يوسف الثقفي رحمه الله
    وممن كان على مثل هذا المنهج الذين حرضوا الخليفة على الإمام أحمد وعلى علماء الأمة في فتنة القول بخلق القرآن ومثلهم الذين حرضوا الأمراء على شيخ الإسلام ابن تيمية
    ورغم تباين الزمان وتباعده بينهم إلا أنهم يشتركون في مبدأين اثنين
    1- مخالفة قواعد الإسلام العامة من تحريم الأعراض والدماء واستباحة أعراض ودماء مخالفيهم من المسلمين
    2- تزكية الحاكم على الإطلاق وصرف النظر عن مخالفاته الشرعية وإماتة شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مجالس السلاطين

    ومما أحب أن أنبه له أن بعض مداخلات الإخوان فيها من المغالطات الشيء الكثير
    ولعل هذه المغالطات تولدت من كونهم يسمعون عن من يسمون بالجامية
    ولم يعرفوهم عن قرب بل إن ما طرحوه يغلب عليه ان يكون من رواية خصومهم