اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


روح مُخمليهـ .....

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة Arisa, بتاريخ ‏2012-11-10.


  1. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة
    [​IMG]
    .
    .
    يُحكى أن هناك حديقة سحريه ..
    لم يُخلق مثلها على هذه الارض ..
    وربما وجودها هو سماوي أكثر منها واقعا وملمس ..
    تلك الحديقة .. احتوت اجمل ورد وزهر وريحان .. وربما أكثر ما تميزت به هو حجم جورياتها المخملية وإزهارها النرجسية وتعدد ألوانها فقد كانت كبيرة و بتلاتها امتدت ارتفاعا لتصل عنان الأحلام وجدائل الشمس الذهبيه ... ومن بينها .. استقرت جورية كانت الأكثر جمالا والأروع عطرا .. هكذا قالوا عنها رغم أنها لا ترى نفسها كذلك ... فهي بنظر ذاتها جورية ارضية بيضاء عاديه ..
    ولكن ..
    ما هي متأكدة منه انها جورية حزينه وحيده ... بتلاتها محملة بغبار الهم والحيرة ...
    فهي تحب وبلهفه .. نحلة مسافرة اعتادت ان تسكن بتلاتها لتنطلق كل صباح بحثا عن عسل الحياة
    كانت تتمنى أن تبقى معها وقتا اطول كي تتبادل واياها اطراف الحديث ... كي تخبرها كم تحبها حقا وتقدر وجودها في حديقتها وبين بتلاتها ...
    لتخبرها كم هي مهمة جدا وكم هي عزيزة عمقا على قلبها ...
    لكنها مع الاسف لم تفهم النحلة يوما نداءات تلك الجورية ... وربما لم تنتبه قط الى توهج بتلاتها في كل مرة يلوح طيفها في افق تلك الحديقة .
    يئست تلك المخملية بعد طول انتظار .. ويبدو انها فهمت أخيرا ان تلك المسافرة لم ولن تراها بعينين مُحبتين حقا .. ربما هي تحبها سرا لكنها لا تعرف كيف تخبرها بذلك .. ولن يعرف احد يوما حقيقة مشاعرها ان استمرت على عاداتها المعهوده .
    أما تلك المخملية .. وخوفا على بتلاتها من ضررا لا يبرأ .. فقد رسمت ذات ليلة نسخة مطابقة لها تماما فلم تكن ترغب ان يعلم أي مخلوق ... أي نفس ... أي ذات في تلك الحديقة بمأساتها وألمها
    وقبل ان يفضح الصباح دموعها العذبه ... غطت نفسها بتلك اللوحة ... أما هي .. فقد اغلقت بتلاتها على نفسها ... ولبثت في ظلام حزين مانعة ذاتها حق معانقة الشمس كل صباح لزواياها المرهفه ...
    أجمل ما في الموضوع ان الجميع انطلت عليهم الحيلة وصاروا ينظرون لتلك اللوحة على انها جوريتهم النقية صاحبة الابتسامة المعهودة ... والضحكة المألوفه ...
    يالها من رسامة شيطانية ... على ذاتها طبعا
    كانت تتمنى ان تفتقدها تلك النحلة وتشتاق الى حكاياتها وأخبارها .. قصصها وطرائفها .. عطرها .. إليها ... لكن ....
    يبدو أن عسل الحياة قد سيطر على عقلها لدرجة أصبحت معها لا ترى شيئا سوى بريق العسل ولاشيء غيره ...
    يا الله .. كم تخاصمتا كثيرا .. حتى أن الجورية طلبت مرة من تلك الطائرة ان تُعيرها اجنحتها برهة من الوقت حتى تستكشف السماء التي سرقت منها اعز ما تملك .....
    وهكذا ..... إلى ان اصبح مجرد الحديث خطا أحمر لا يجب ان يتم أو يجري مُطلقا ..
    هذه الذكريات .. جعلت تلك الرقيقة تنغمس في ظلامها أكثر وأكثر ... وأكثر
    ثم ..
    وذات مساء .. وبينما كانت في جدال مُر مع صخب سكونها وضجيج صمتها ... تناهى إلى سمعها همسات ضاحكة .. صغيرة جدا ... ضعيفه لكنها لذيذه .. لذيذة حتما
    ذهبت تستطلع وترى حقيقة ما يجرى فإذا بخلف احدى بتلاتها ... تويجاتها الصغيرة الشقيه وقد اتخذت تلك الزاوية مرسما لها ... لوحات جدارية كبيرة ... مُذهله
    كانت ترسم نوافذ روحيه ... قد اصابها الكثير من الخُرافة والسحر الفتان .. حتى انها استخدمت غُبارها الذهبي لتخلق عالما مشعا خلف تلك البتلة المحظوظه ...
    ويبدو ... أن الامر لم يقتصر على ذلك فمن الواضح ان تلك التويجات قد جمعت نُدف الثلج من الخارج خلف بتلة أُخرى لتخلق عالما ابيض ملؤة الصراخ والقهقهه .. جاعلة منها صالة تزلج لا مثيل لها
    وفي أُخرى .. رأت كيف خبأت تلك التويجات اطنانا من حلوى الخطمي وغزل البنات محيلة تلك الواحة جنونا طفوليا بقفزها و اصوات استمتاعها بطعم الحلوى والسكر ...
    هل انا حقا بين بتلاتي ؟!!!
    لم تُصدق تلك الحورية انها تتجول فعلا داخل روحها ... داخل نسيجها ... و انها تملك واقعا مثل هذا العالم الفريد ...
    يكفي انها اكتشفت انها لم تكن مُخملية بيضاء تماما .. وأن بين طياتها عروقا من الوان خلابة لم تُسعفها القواميس يوما في وصفها ...
    انها تملك حكاية خلف كل بتلة .. واسطورة مع كل تويجه ... وملحمة منتصرة مع كل ذرة غبار من هم وحزن تحاول الهبوط بين عالمها ... وهكذا ... اشرق داخلها بسعادة غامرة .. لا يمكن التعبير عنها بما تستحقه ... واطلقت بتلاتها مجددا نحو السماء لتجد أن الأخيرة كانت تُمطر ... ويا الهي كم كانت عطشى .....
    ومرت اعوام تلو اعوام ومازال الجميع يعتقد أن في تلك الحديقة السماوية تعيش جورية سحريه .. فبينما تذبل الازهار حولها كل عام كانت تتالق وتزداد ابهارا تلو عام ..
    ويُقال ... انه في تلك الليلة الماطره .. عُثر على نحلة متهالكة عند اسوار الحديقة ... كانت مرهقة من طول السفر ووهم العسل ...
    ويُقال أن تلك المُخملية استقبلتها احتراما لأيام مضت وابتسامات قديما سكنت ... ومازالت هذه النحلة تُحاول استعادة شمس مضى شُعاعها تطلعا نحو السماء ولم تستطع حتى الآن أن تكسر شيئا من ضيائها نحو قلبها الذي لم يحتضن ضيائها زمنا ذات مساء .....
    .
    .

    (ان مع العُسر يُسرا إن مع الُسر يُسرا )
    ,
    ,

    لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك إلا إذا انحنيت

    ياتُرى .. متى سنحذو حذوها ؟!!!!

    اهداء إلى كُل الأرواح ....
    رسالة سقطت عمدا في قلب المحيط
    فان استراحت على شواطئكم فهذا مُرادها , وإن بقيت في اعماق المحيط فهو ايضا مُرادها لانه في هذه الحياة .. كل شيء ممكن
    وأي شيء دُري يبقى في عمق المحيط زمنا يصبح دوما ... اغلى ثمنا
    .
    .
    .
    .
    أريسا
     
  2. الشمال شرقي

    الشمال شرقي مراقب عام مراقب عام

    3,543
    0
    36
    ‏2010-11-20
    معلم
    حبكة وابداع.. وطرح اكثر من راااائع


    شكرا لك
     
  3. السهم الأخير

    السهم الأخير مشرفة مميزة وقديرة عضو مميز

    1,030
    0
    36
    ‏2012-04-13
    معلمة
    وما أكثر تلك الجوريات في حياتنا....

    وكما قيل.....أسعد نفسك ولا تنتظر من أحد أن يسعدك...

    لنعش الحياة ببساطة وبكامل تفاصيلها..

    أعجبتني حكايتك اريسا.....

    كل الشكر على ماسطرتي...

    ’’’’

     
  4. نايل

    نايل موقوف موقوف

    3,730
    0
    0
    ‏2011-07-05
    مثلكم
    لايملك النحل الحاسه السادسة , احزنتني تلك النحله الهائمه
    اما تلك الجوريه الغبيه الكئيبه فصمتها يبقى علتها
    ولتنتظر من النحل ان يفهم لغة عيونها
    ااااه ولن يستطيع ان يفهم
    الكئابه لو كانت مخمليــه ترهب النحل دائماً ... ان كان هذا يعتبرمهم !
     
  5. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    فعلا .. لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك إلا إذا انحنيت

    طررررح جدا ررررائع يعطيكِ العافية
     
  6. سعوديه والفخرليه

    سعوديه والفخرليه مراقبة عامة مراقبة عامة

    4,280
    17
    38
    ‏2012-03-27
    معلمة
    أسعد الله وقتك اينما كنتي
    راقت لنا باقات روحك المخملية
    ومشاعرك المترفة

    دمتِ للجمال عنوان ي أختي اريسا

    ,,,


     
  7. turki ali

    turki ali عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,739
    0
    36
    ‏2009-12-26
    قوس قزح
    بورك فيك على طرحك المميز ...
     
  8. ♥ حنان ♥

    ♥ حنان ♥ موقوف موقوف

    7,037
    0
    0
    ‏2009-01-16
    .
    "

    رآئع ماسطرتي يا ذات الروح المخمليه

    رسالة جميلة بحروف مخملية

    وخمس نجوم ..
     
  9. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة
    /
    بل الشكر لك على تشريفي بالمرور والتعليق استاذنا الفاضل
    بارك الله فيك وكتب لك الخير والسعادة
     
  10. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة

    وهذا مايجب ان يكون عليه ديدنُنا في الحياة
    غاليتي احببت مرورك فلك مني جزيل الشكر
    بارك الله فيك وكتب لك الهناء والرضا
     
  11. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة
    اما أنا فقد احزنتني فعلا تلك الحاسة السادسه فهي دائما السبب الرئيسي وراء كل لامبالاة وعلامة استفهام حتى وان كانت غير مقصودة !!
    التغابي مهم جدا كي تسير الحياة بسلاسة احيانا وخاصة عندما تنبت بين اغصان الحدائق علامات تعجب لا حصر لها
    وتلك الجورية واي جوريه مثلُها غباؤها الوحيد أنها لم تُدرك يوما مقدار روعتها وجمال عالمها الداخلي ..
    كل كآبة مخمليه .... وأقول مُخملية وليست أي جورية أو زهرة نرجسيه ... هي شيء مهم دوماً
    وليتذكر النحل ذلك أبداً .....
    .
    .

    بارك الله فيك أستاذنا الفاضل وكتب لك كل خير
     
  12. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة

    ويعافيك ربي اسعدتني جدا بمرورك غاليتي الحنونه

    بارك الله فيك وكتب لك كل خير
     
  13. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة

    حضورك مصدر فخر لي فكيف بجمال ورقي احرفك
    شكرا لك من القلب
    اسعدك الباري اينما حللتي وكل غال عليك
     
  14. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة
    اسعدك الرحمن شاكرة مرورك
     
  15. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة

    غيمتي الغاليه حضورك طوق فرح وسمو اعتز به دائما وابدا
    اسعدك الرحمن في الدنيا والآخره
    كوني قريبة دائما ....