اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مشاريع مهلهلة

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة د.عبدالله سافر الغامدي, بتاريخ ‏2012-11-28.


  1. د.عبدالله سافر الغامدي

    د.عبدالله سافر الغامدي عضوية تميّز عضو مميز

    321
    2
    18
    ‏2008-05-15
    مشرف
    مشاريع مهلهلة





    فما من مواطن إلا ويرجو أن تكون معيشته هنيئة، وأموره يسيرة، وحياته مريحة، وهو الذي يتطلع دائماً إلى مشاريع حكومية؛ تلبي احتياجاته الأساسية، وتسهم في تحقيق مطالبه المعيشية.



    ومعلوم أن لكل إدارة حكومية مشاريع معتمدة في كل ميزانية سنوية؛ إلا أنك تشاهد ما يسوءك فيها، حيث لا تقام بعضها، أو يتم تنفيذها ثم تظهر فيها ـ بعد مدة ـ عيوباً كبيرة، وأخطاء جسيمة ، فكم من مشروع جرى عمله، ثم بعد عدة أشهر من استخدامه؛ هبطت أرضياته، وتشققت جدرانه، وظهر عيبه.



    وهاهي شوارعنا كحالها قبل نصف قرن؛ تحفر وتدفن ، ثم تحفر وتدفن (عشرات المرات )؛ دون أي تنسيق، أو تعاون بين الجهات الخدمية.



    كذلك فإن لدينا خاصية مميزة في جميع مشاريعنا الحكومية؛ وهي التعثر الشديد في التنفيذ، والتأخر الكبير في التسليم؛ على الرغم من المبالغ الخيالية المرصودة ، والقوى الإشرافية القائمة عليها.



    خذ مثلاً: مشروع الإسكان؛ ذلك المشروع الضخم؛ الذي اعتمدت له منذ سنوات المبالغ المالية اللازمة ؛ ومع ذلك لم يسجل نسبة إنجاز، ولو كانت ضئيلة، فمن هو الملوم؟!



    والحق أن أغلب مشاريعنا التي نسمع عنها؛ لا يتولى أمرها إلا مقاولي الباطن؛ الذين يتحملونها عن المقاول الكبير، وهم الذين ليس لديه مقدرة مالية، ولا مهارة فنية في تنفيذ المشاريع، بل لا يملكون سوى عمالة رخيصة، ومواد رديئة، وقد قيل صدقاً؛ المقاول الأجنبي أكثر أمانة وضماناً ، وجودة ونجاحاً، وقوة واتقاناً.



    إن مشكلة المشاريع القائمة لدينا؛ هي أنك لا تجد من إداراتها المراقبة الدائمة واللصيقة لسير العمل فيها، ولا المحاسبة الدقيقة لمقاوليها، صحيح أن لدينا نظاماً رائعاً مكتوباً لذلك؛ لكنه لا يطبق على المتعثر المهمل، ولا الغشاش المخادع؛ والسبب أن في إداراتنا موظف مرتشٍ، وقيادي فاسد؛ يستغلان منافذ النظام، ويستثمران ـ لمصلحتهما ـ نقاط الضعف فيه.



    وحتى تنجح مشاريعنا، وتستقيم أمورنا؛ فإننا بحاجة دائمة إلى تعزيز الرقابة الذاتية في نفوسنا، والخوف المستمر من علام الغيوب، قال تعالى: (ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون)، وقد غلّكل من خان في شيء خفية.



    ولعل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) ؛ تكون قادرة حقاً؛ في القيام بدورها على محاربة الفساد المالي ، ومعالجة الخلل الإداري، حفظاً للمال العام، وحماية لمرافق البلاد وممتلكاتها العامة.
     
  2. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه




    الله المستعاااان
    شوارع تحفر وتردم بالسنة ثلاث مراات"كأنهم يبحثوون عن كنزمدفوون"
    مبااآني حكومية مستأجرة ولم يتم تشغيلهااا
    أرآضي حكوومية مّد النظرتتوآلى عليها السنوووات وتنسى وتتحول بقدرة قآدر لأملآك خآصة
    مشاريع لانعرف عنهااا سوى لوحة تعريفيةعن أسم المشروع والشركة المقاااولة ومدةالعقد
    والسبب..
    أنهم يبيعوون هذه المشآآريع بـ"البآطن"
    ،

    الأمرفي غاااية البساطة فقط يحتااج
    إخلاص المسؤول ووفاء المنفذ وعدم تهاون المستفيد في المطالبة بالتنفيذ ويستحيل أن يتم شيء من ذلك بغير قوانين عادلة ""وهذي أشياءمستحيلة"
    لأن المحسوووبية والوآآآسطة مع الأسف فوووق الكل

    ،
    شكراً لك أستاااذنا الفآضل
    موااضيعك دآئماًتلامس الوآقع الذي نعيشه
    ،



     
  3. الشمال شرقي

    الشمال شرقي مراقب عام مراقب عام

    3,543
    0
    36
    ‏2010-11-20
    معلم
    والله لو كان هناك مصداقيه وخوف من الله لكانت بلادنا بنصف ما يرصد من اروووووع مايكون

    لكن إلى الله المشتكى


    ( إذا ضيعت الامانه فانتظر الساااااااعة )



    والشكر كله لدكتورنا الفاضل على ما قدّم
     
  4. حياتي كلها اسرار

    حياتي كلها اسرار تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    322
    0
    0
    ‏2012-10-12
    شايل هم الانسانيه
    نفع الله بما سطرت

    فوالله ان ما تتكلم عنه هو الواقع وملموس لدى الجميع كل ما استطرقت إليه لكن من المسؤول لاننا بحلقه مفقودة تحت مظلة البيوقراطيه