اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


كيف نغرس شجرة الصدق في أطفالنا ؟

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة نور آل قيس, بتاريخ ‏2013-01-04.


  1. نور آل قيس

    نور آل قيس عضوية تميّز عضو مميز

    100
    0
    0
    ‏2011-06-07
    رئيسة الإعلام التربوي النسائي بخميس مشيط
    غرس شجرة الصدق يقتلع الكثير من الأخلاق السيئة من نفوس أولادنا ، بل ويساعدنا على غرس الكثير من الأخلاق الطيبة فيهم ، فالصدق بداية سلسلة الأخلاق الحسنة ، والكذب هو بداية سلسلة الأخلاق السيئة ، وليس هذا مبالغة ، ولكنها وصية نبوية خالدة « إن الصدق يهدى إلى البر، وإن البر يهدى إلى الجنة، وإن الكذب يهدى إلى الفجور، وإن الفجور يهدى إلى النار... »
    وحتى تغرسي هذه الشجرة المباركة في نفوس أبنائك.. إليك بعض النصائح والأفكار:

    1. خصصي يومًا أو جزءًا من يوم تجتمعين فيه مع أولادك ، تسمينه اليوم السعيد وحاولي تخصيص حوالي ساعة من هذه الفترة لجلسة ربانية تجمعكم تعقبها نزهة أو فترة ترفيهية، إن هذه الساعة الربانية التي تجمعكم كأسرة سيكون لها من الأثر المبارك على أخلاق أولادك الكثير، أما إن استطعت أن تجعلي هذه الساعة يومية فقد أنجزت إنجازًا كبيرًا.

    2. لا تتركي فرصة مائدة الطعام تفوتك ، إذ يمكنك استغلالها في الحوار حول موضوع تطرحينه أو إجراء المسابقات الترفيهية على أن يكون فيها سؤال عن الخلق الذي تريدينه.

    3. استغلى فترات الانتظار لتحكى لأولادك قصة أو لتوصلي لهم معلومة ولو بسيطة.

    4. عند زيارتك لبيت الجد والجدة اتفقي معهما على أن يحكيا شيئًا من السيرة يخدم الخلق، فالأولاد يتأثرون بهما كثيرًا، وكلما تعددت مصادر دعم الخلق كان أثبت في نفوس أولادنا .
    ولنتذكر أن العملية التربوية لا تقتصر على وقت معين ، بل هي وظيفة العمر يمكن أن تؤدى في أي وقت من أوقات اليوم، فلنحاول أن نستغل أوقات أولادنا، وألا نضيع عليهم أيامهم، وذلك بمحاولة استغلال كل الفرص والأوقات التي تسنح لنا خلال اليوم لتعليمهم أي معلومة ولو بسيطة، وليس معنى ذلك أن نظل نصدر لهم الأوامر ليل نهار، فالتربية والتعليم ليسا فقط بالموعظة المباشرة، بل قد يكونان بلقطة تلفاز تعلقين عليها أو بدعوات تتلفظين بها وأنت تطهين طعامك فيلتقطها منك أولادك.

    ما المنهج ؟ ... وكيف نطبقه ؟

    علمنا الأستاذ/ عبد الله ناصح علوان في كتابه «تربية الأولاد في الإسلام» أن وسائل تربية الأولاد خمسة:
    1. التربية بالموعظة.
    2. التربية بالقدوة.
    3. التربية بالعادة.
    4. التربية بالملاحظة.
    5. التربية بالعقوبة.
    أولاً: التربية بالموعظة
    1. لا مانع من الاتفاق مع أولادك على شعار للشهر، وفى خلق الصدق يمكن أن يكون الشعار (الصدق طمأنينة، والكذب ريبة)، ويمكنك كتابته وتعليقه في مكان بارز في المنزل.
    2. عمل مسابقة بين الأولاد في حفظ بعض الآيات التي تحض على الصدق مع شرح الآيات المختارة في الجلسة التربوية، وقد تكون المسابقة في الحفظ والشرح مع تخصيص هدية بسيطة للفائزين ، والآيات التي يمكن حفظها لخلق الصدق (المائدة: 119 - البقرة: 177، وفيها معنى عملي لصفة الصدق).
    3. إجراء مسابقة كذلك في حفظ بعض الأحاديث التي تحض على الخلق، ويمكنك إدخال الابتكار على المسابقة بأن تكتبي كلمة الحديث على أوراق منفصلة وتخلطي الورق، وتعملي منه عدة نسخ بحسب عدد أولادك ، وأيهم يرتبها أولاً يفوز، وقد يتم الخلط بين أكثر من حديث، ويمكنك كتابة الأحاديث بخط جميل، أو بواسطة الكمبيوتر وتعليقها في مكان بارز في المنزل بجوار الشعار، بحيث تكون أمامهم لمدة شهر مثلاً فيسهل حفظها وتستطيعين أخذ الأحاديث من كتاب رياض الصالحين، أو خلق المسلم للغزالي ، ويمكنك استغلال المناسبات كنجاح الأولاد وغيرها لعمل حفل وتوزعين فيه جوائز الحفظ، ويتلون ما يحفظون من أناشيد وأحاديث كفقرات في الحفل.
    4. استغلال حكاية قبل النوم في سرد الحكايات عن الخلق مع استخدام أسلوب الإثارة والتشويق كأن تتركيهم يتوقعون نهايتها، وإذا كانوا يعرفون معظم القصص التي تعرفينها عن الخلق، فخصصي جائزة لمن يأتيك بقصة لا تعرفينها، فهذا يشجعهم على البحث والقراءة، وبالنسبة للصدق يمكنك حكى قصة الصحابي أنس بن النضر الذي نزلت فيه آية {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه...}، أو قصة الصحابي كعب بن مالك في قصة الثلاثة الذين خُلّفوا في سورة التوبة، وكذلك قصة العالم عبد القادر الكيلاني عندما عاهد أمه على عدم الكذب فتابت على يديه عصابة من اللصوص.
    5. عمل برنامج لتطبيق هذا الخلق وحتى تشجعي أولادك على الالتزام به أخبريهم أنك ستلتزمين به معهم، وبالفعل تعمدي أن يروك، وأنت تجيبين عن أسئلة البرنامج :
    o هل تحريت الصدق في كل أقوالك وأفعالك اليوم ؟
    o هل تحريت الصدق في المزاح ؟
    o هل ضبطت نفسك تكذب فسارعت بقول الصدق ؟
    o هل قلت الصدق ولو على نفسك ؟
    o هل دعوت الله أن يرزقك الصدق ؟


    ثانياً: التربية بالقدوة


    احرصي على ربط أولادك بالصحابة وجعلهم قدوة لهم بكثرة حكاياتك وتوفير الكتب التي تتحدث عنهم.
    احرصي أن تكوني قدوة لهم في الخلق الذي تربينهم عليه.
    يمكنك تعويد نفسك وأولادك على صيام يوم من أيام النافلة وقبل المغرب اجمعيهم للدعاء وتضرعوا إلى الله أن يرزقكم خلق الصدق، ويا ليت زوجك يشارككم الدعاء ، ويمكنك أن تدربي أولادك على الدعاء وتؤمنين وراءهم أنت ووالدهم.

    وهناك بعض السلوكيات التي قد تصدر منا دون أن ندرى وهى منافية لخلق الصدق:
    - كأن تعدينهم بشيء معين أو هدية ، ثم لا تفين بوعدك، وإذا اضطرتك الظروف لعدم الوفاء فتحاوري معهم واشرحي لهم الأسباب.
    - اعتذارك للمدرسة عن سبب غياب ابنتك بمرضها ، وتكون هي قد قامت متأخرة من النوم.
    - تمثلين أنك تضربين أحدهم لترضية آخر اشتكى منه.
    - اعتذارك عن تناول شيء من الطعام عند من تزورينها بصحبة أطفالك بدعوى أنك لا تشتهيه أو أنك تناولت وجبتك وتكون الحقيقة خلاف ذلك.
    - إنكار الأب أو إنكار نفسك عندما يسأل أحد عنكما.


    ثالثاً: التربية بالملاحظة

    يمكنك الاتفاق مع إحدى صديقاتك اللاتي تثقين بهن ممن يكون لها أولاد في مثل سن أولادك أن يقضى أولادك عندها يومًا من أيام إجازتهم، وكذلك يفعل أولادها، فصديقتك تستطيع أن تنقل لك صورة عن سلوكيات أولادك ومدى ما وصل إليه منهجك التربوي معهم، وكذلك تفعلين مع أولادها.
    قد تسنح لك الفرصة لأن تعرفي الأحداث الحقيقية لموقف حدث مع أولادك ، استفسري عنه منهم لتقيسي مدى صدقهم معك.


    رابعاً: التربية بالعقوبة

    عودي أولادك دائمًا أن الصدق منجاة أي أنهم إذا قالوا الصدق، فإنك لن تعاقبيهم، أو إذا كان الأمر يستدعى العقوبة فإن قولهم الصدق سيجعلك تخففينها، أما إن كذبوا فستكون العقوبة مضاعفة ؛ لأنهم جمعوا عصيانًا وكذبًا ، واحرصي على أن تفي بوعدك لهم.


    خامساً: التربية بالعادة

    عوّدي أولادك على أن يكون بينكم وقت معين يوميًا ولو 10 دقائق يحكون لك ما مر بهم في يومهم ، فإن الحوار بينك وبينهم له فوائد كثيرة منها أنه يساعدهم على الانفتاح عليك وفتح قلبهم لك فتأتيهم الشجاعة لقول الصدق وإن أخطأوا.

    وأخيرًا لا تنسى الدعاء، ثم الدعاء، ثم الدعاء والتضرع إي الله أن يهدى أولادك ويصلحهم ويبعد عنهم رفقة السوء ويرزقهم الصحبة الصالحة التي تدلهم على الخير وتعينهم عليه.
     
  2. أمولته 26

    أمولته 26 عضوية تميّز عضو مميز

    1,390
    0
    0
    ‏2012-12-14
    انجبرت إداري
    جزاك الله الف خير ونفع بطرحك ...
     
  3. نور آل قيس

    نور آل قيس عضوية تميّز عضو مميز

    100
    0
    0
    ‏2011-06-07
    رئيسة الإعلام التربوي النسائي بخميس مشيط


    بارك الله فيك غاليتي وما طرحته هدفي الفائدة للجميع
    وهو منقول من أحدى المنتديات . للعلم
     
  4. مكنونات

    مكنونات قلم مميز عضو مميز

    4,729
    0
    0
    ‏2011-07-11
    تدريس
    الله يوفقك ويكتب اجرك ويجعلك من الصادقين