اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


كاميرات مراقبة داخل دورات مياة في المدرسة.....

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة المتحاور, بتاريخ ‏2008-03-08.


  1. المتحاور

    المتحاور تربوي عضو ملتقى المعلمين

    568
    0
    16
    ‏2008-03-04
    معلم
    تذمر طلاب مدرسة ثانوية في حائل من انتهاك معلمي المدرسة خصوصياتهم بعدما قررت الإدارة أخيراً تركيب كاميرات مراقبة في دورات المياه.

    ونقل عدد من طلاب مدرسة «سهما» الخاصة تضايقهم من وجود الكاميرات عند باب دورة المياه، متهمين الإدارة بإحراجهم وإهانتهم، ما دفع بعضهم إلى تجنب الذهاب إلى دورة المياه حتى مع حاجته الشديدة إلى ذلك. وتساءل أحدهم ما المنطق «في أن ينظر المعلم أو المدير إلى الطالب وهو يدخل أو يخرج من الحمام؟» وفق ما صرحوا به لـ"الحياة" في عددها الصادر اليوم 30 صفر 1429هـ .

    مدير مدرسة «سهما» سليمان عبدالله الفويضل دافع عن قراره، وأكد أن وضع كاميرات مراقبة ليس مقتصراً على مدخل دورات المياه فقط «بل هناك كاميرات منتشرة في جميع أرجاء المدرسة»، لافتاً إلى أن الهدف من تركيبها يعود إلى «الحرص على مصلحة الطلاب وضبط حالات تسربهم من الحصص وتأخرهم عن العودة إلى الصف بعد الاستئذان في الخروج لقضاء الحاجة».

    ولا يبدو أن تثبيت كاميرات المراقبة في دورات المياه هو القرار الإداري الوحيد الذي يلقى استياء طلاب مدرسة «سهما»، إذ اعترض عدد آخر من الطلاب على قرار إدارة المدرسة بفصل طلاب الصف الأول الثانوي عن زملائهم في الصفين الثاني والثالث خلال وقت «الفسحة» ومدتها نحو 20 دقيقة.

    وفي حين استغرب بعض من تحدث إلى محرر «الحياة» من قرار فصل الطلاب، واعتبر حجة الإدارة في «منع طلاب الصف الأول الثانوي من الجلوس مع طلاب اكبر منهم سناً وإبعادهم عن أي مضايقات قد يتعرضون لها»، غير مقنعة، أبدى الطالب عبدالله الأشقر وهو من طلاب الصف الأول تأييده المطلق للقرار الذي «أسهم في حل مشكلة الازدحام التي كنا نعاني منها في السابق».
    غير أن الطالبين عبدالله المليفي وعبدالرحمن الرشدان كان لهما رأي آخر، حين أشارا إلى أن إدارة المدرسة «لم تطبق قرار الفصل بحجة وجود أي إشكالات بين الطلاب كما يشاع، بل لان ساحة المدرسة الحالية لا تكفي جميع الطلاب أثناء تناول الإفطار وقت الفسحة»، مشيرين إلى أنهما كانا في السابق يضطران لإحضار وجبات معهما «لفشلهما في الشراء من المقصف الذي يشهد ازدحاماً شديداً».

    وهنا فند مدير المدرسة الذي تسلّم مهمته قبل نحو ثلاثة أشهر ادعاءات الطلاب بقوله: «ما يشاع حول قرار فصل الطلاب عن بعضهم بعضاً غير صحيح، فهم يجتمعون أثناء الاصطفاف الصباحي، وأثناء أداء الصلاة، وخلال إقامة الندوات والمحاضرات في المدرسة، وكل ما في الأمر أننا استحدثنا ساحة أخرى بعد مخاطبة مالك المبنى، بهدف افتتاح مقصف ثان والقضاء على مشكلة تزاحم الطلاب، إضافة إلى ضيق مساحة الساحة وعدم اتساعها للطلاب خلال الدقائق العشرين التي يتناولون فيها إفطارهم».:36_1_11[1]:
     
  2. عبــدالله الشــريف

    عبــدالله الشــريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    3,471
    1
    0
    ‏2008-01-03
    معلم
    كامرات مراقبة مرة وحدة .. ؟؟

    إلى متى هذا التعسف في اتخاذ مثل هذه القرارات ..
     
  3. ابو زيـَــاد

    ابو زيـَــاد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,329
    0
    0
    ‏2008-03-02
    ماادري بس احس فيه سبب اخر غير ما ذكر

    اكيد اللي اعترض هم طلاب الصف الثالث والثاني


    اذا نظرنا للموضوع من زاويه اخرى فأنا ارى ان يتم الغاء دورات المياه داخل المدارس
    لأن دورات المياه اعزكم الله تجتمع فيها القاذورات والاوساخ ووجودها داخل المدرسه يلوث البيئه ويضر بالطلاب وخصوصا الصغار منهم

    ويكتفي بدورة مياه واحده او اثنتين تكون في مكان مكشوف بحيث تسمح للتهويه والرؤيه من جميع الاتجاهات ولامانع من وجود مغاسل للوضوء في مكان اخر بعيدا عن دورة المياه​
     
  4. رتانيا

    رتانيا مشرفة سابقة عضو ملتقى المعلمين

    4,662
    0
    0
    ‏2008-01-13
    أظن أن بعض المدارس خصوصاً الثانويات,,, تحتاج الى مثل هذه الإجراءات,,,

    لأن الطلاب يعملون مصايب في الحمامات الله أعلم بها,,,