اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الجنادرية تكرم وزير المعارف الأسبق د/الخويطر

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة مبارك الفهمي, بتاريخ ‏2009-02-12.


  1. مبارك الفهمي

    مبارك الفهمي عضوية تميّز عضو مميز

    784
    0
    0
    ‏2008-11-25
    معلم
    يمد مهرجان الجنادرية في دورته الجديدة جسرا لتعزيز الحوار بين الثقافات، منطلقا في ذلك من المبادرة التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لترسيخ قيم التسامح والتواصل بين أتباع الأديان والحضارات. ويفتتح الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدورة الرابعة والعشرين من مهرجان الجنادرية مساء الأربعاء7 ربيع الأول المقبل, وعلمت «عكاظ» ان المهرجان ينطلق تحت عنوان «حوار الثقافات» بحضور عدد من الشخصيات السياسية والثقافية البارزة، ويأتي هذا المحور امتدادا لمؤتمرات مكة ومدريد والأمم المتحدة للتأكيد على الأهداف السامية التي دعت اليها مبادرة الملك يحفظه الله لتعزيز الحوار والتقارب. ويشارك في حفل الافتتاح الشاعر عبدالله بن ادريس بقصيدة فصيحة الى جانب الشاعر النبطي خلف بن هذال، وتتناول القصيدتان الهموم الإسلامية، فضلا عن التغني في الوطن، كما يشهد حفل الافتتاح لأول مرة في تاريخ المهرجان مشاركة فرق شعبية من خارج المملكة (الهند، لبنان) في العروض المصاحبة لأوبريت «شمس وشعب وملك» الذي كتب كلماته صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالمحسن ولحنه الفنان عبدالرب ادريس.
    ويكرم المهرجان د. عبد العزيز الخويطر وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء، باعتباره شخصية العام، والخويطر موسوعة ثقافية تشكلت عبر السنين الطويلة, ويعتبر أول من نال درجة الدكتوراه في المملكة حيث درس التاريخ وتخرج من جامعة لندن عام 1380 هـ، وعين في العام نفسه أمينا عاما لجامعة الملك سعود, ثم وكيلا للجامعة عام 1381 هـ، وانتقل منها رئيسا لديوان المراقبة العامة لمدة عامين ثم وزيرا للصحة ثم وزيرا للمعارف في ذلك الحين، وفي عام 1416هـ عين الخويطر وزيرا للدولة وعضوا في مجلس الوزراء.
    واهتم الخويطر بالأدب الى جانب التاريخ من خلال إطلالاته (الفلكلورية) الشهيرة على التراث، التي امتطى من خلالها متن المعرفة والخيال الأدبي مصطحبا جيل اليوم في (زيارات) لمضارب الأمس، وعاداته وتقاليده وطبائع أهله وأساليب عيشهم، ونشرها عبر خمسة مجلدات، بعنوان (أيْ بني).
    ودون الخويطر سيرته الذاتية المليئة بالإنجازات في كتاب أدبي جاء بعنوان «وسم على أديم الزمن» يعكس ملامح شخصيته ومعالم نبوغه، وأصدر حديثا «النساء رياحين» تحدث فيه بتأثر عن المرأة أما.. وزوجة.. وبنتا..، وأشار في مقدمة الكتاب إلى أنه عندما كتب أحد فصول الكتاب تحت عنوان (أمي وأبي) كان دمعه يسيل من عينيه بسبب تذكره بعض المواقف المؤثرة لوالدته.

    المصدر صحيفة عكاظ
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2009-02-12
  2. خالد السلمي

    خالد السلمي عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    10,828
    0
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    الخويطر يستاهل كل خير

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...

    لك مني أجمل تحية .



    ينقل الموضوع إلى العام