اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الشورى” يدرس إستراتيجية لإلزامية التعليم الابتدائي وفتح كليات لكبار السن

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة مبخوت الدوسري, بتاريخ ‏2009-02-13.


  1. مبخوت الدوسري

    مبخوت الدوسري <font color="#0066FF">عضولجنة العلاقات العامة لمعل عضو مميز

    138
    0
    0
    ‏2008-01-17
    معلم
    شرع مجلس الشورى في دراسة طلب وزارة التربية والتعليم القاضي بوضع إستراتيجية وطنية لإلزامية التعليم الابتدائي للقضاء على الامية و توفير تخصصات تعني بتعليم الكبار في الجامعات . واوضحت الوزارة ان عدم تطبيق إلزامية التعليم الابتدائي لاستيعاب جميع الاطفال الذين هم في سن الدراسة و لسد منابع الامية ، امر يدعو الى القلق حيث ان عددا ممن هم في سن الدراسة لا يزالون خارج اسوار المدرسة لإهمال أولياء أمورهم لهم او لعدم ادراكهم لاهمية التعليم مع وجود اماكن للدراسة قريبة منهم .
    وطلبت الوزارة في تقريرها من مجلس الشورى إصدار قرار يتضمن تنفيذ خطة استراتيجية وطنية شاملة و ملزمة على مستوى الدولة لمواجهة الامية والقضاء عليها ، يشارك في تنفيذها جميع فئات و افراد المجتمع للوصول الى مجتمع بلا امية لتحقيق مبدأ مملكة خالية من الامية ، مشددة على ضرورة الزام ولي الامر بالحاق ابنائه وفق آليات يتم الاتفاق عليها لسد منابع الامية من خلال الزامية التعليم للجنسين .
    ورأت الوزارة أن عدم قدرة المتحررين من الأمية حديثا مواصلة الالتحاق بحلقات التعليم في المستويات الاعلى ، او تحسين مجموعة المعارف والمهارات المكتسبة لديهم عن طريق البرامج التدريبية ، وذلك لعدم رغبتهم او لعدم توفرها لديهم ، وطالبت الوزارة بتوفير تخصص يعني بتعليم الكبار وبرامج محو الأمية في الجامعات تكون على شكل "كليات تربوية " و إعطاء المعلمين دورات تأهيلية (فصل دراسي ) لتأهيلهم في هذا المجال بعد ان لاحظت الوزارة قلة العناصر البشرية المؤهلة في مجال تعليم محو الامية .
    وأكدت الوزارة أن ضعف الحوافز المادية والعينية التي تستقطب الاميين ساهمت في تزايد أعداد الاميين ، بالاضافة الى تأثير العوامل الاقتصادية والاجتماعية التي تحد من إقبالهم على التعليم او مواصلته ، و الاقتصار على جهود الوزارة مع عدم مبادرة القطاعات العامة والخاصة بالمشاركة في محو الامية و ضعف الوعي المجتمعي بخطورة الامية وصعوبة ووعورة الاماكن التي يتواجد فيها الاميون والاميات حيث المناطق الجبلية الوعرة ، والهجر النائية ، مطالبة ببناء استراتيجية اعلامية تتناول هذه المشكلة بكل ابعادها وتشارك فيها مختلف الوسائل والجهات الاعلامية ، والافادة من خطباء المساجد والفئات ذات التأثير .
    واوضحت الوزارة انها افتتحت (31) مدرسة لمحو الأمية ، و(22) مدرسة متوسطة و (20) مدرسة ثانوية داخل السجون و الإصلاحيات التحق بها (3878) طالبا وبين التقرير ان المدارس تهدف الى تذليل الصعوبات التي تحد من التحاق السجناء بالدراسة ، وحث النزلاء على الالتحاق بالدراسة خلال فترة سجنهم ، بالإضافة إلى تفعيل دورها التربوي في إصلاحهم .
    “المدينة” حاولت الاتصال باللواء علي الحارثي مدير عام السجون لسؤاله عن معوقات المدارس في السجون و عزوف النزلاء عن الدراسة ، وتعلل بانشغاله بمكالمات أخرى و أغلق الهاتف .
    واشار تقرير وزارة التربية والتعليم الى وجود (20،917) اميا يدرسون في مدارس الوزارة منهم (15،804) سعوديين ، حيث وصل عدد المستجدين فيها الى (6،482) منهم (5،057) سعوديا يدرسون في (895) مدرسة. كما بين التقرير أن منطقة مكة المكرمة بها (3038) اميا و (5745) اميا بالمدينة المنورة ، ولم يشر التقرير إلى أعداد المعلمين و الإداريين الذين يخدمون تلك الفئة.
    وبين التقرير ان محو الأمية توغل في الأحياء تحت مسمى الحي المتعلم فنفذ مشروع في حي المصفاة وحي الجامعة وحي غليل بجدة ، وتم وضع خطة لتنفيذه في كل من الطائف والقنفذة والليث بناء على قرار مجلس منطقة مكة المكرمة والتحق بالمشروع (338) دارسا . وبينت انها تهدف إلى محو أمية الذين لا يقرؤون ولا يكتبون داخل النطاق العمراني من الفئة العمرية 15- 45 سنة من المواطنين والمقيمين إقامة دائمة ، كما التحق بالبرنامج المكثف لمحو الأمية (895) أميا .
    و ذكر التقرير انه تم تنفيذ مراكز الثانوية المفتوحة على الصف الاول و الثاني ثانوي وفي صدد تنفيذه على طلاب الصف الثالث ثانوي العام الحالي ، وذلك لمواجهة مشاكل الرسوب والتسرب في المدارس الثانوية الليلية في (17) ادارة تعليمية بمختلف مناطق المملكة .