اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


هل يرتاد أحدكم اليوم المكتبات؟

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة د.عبدالله سافر الغامدي, بتاريخ ‏2009-02-13.


  1. د.عبدالله سافر الغامدي

    د.عبدالله سافر الغامدي عضوية تميّز عضو مميز

    321
    2
    18
    ‏2008-05-15
    مشرف
    هل يرتاد أحدكم اليوم المكتبات؟

    للكتاب منذ الزمن القديم ؛عشاقه، والمتابعين له، والحريصين على النهل منه ، والاستفادة من محتوياته، ولكن بعد توفر خدمة الإنترنت في أغلب المنازل ؛ أصبحت الكتب مهملة ،ومهمشة، بل ومهجورة، فكيف الحال بالمكتبات العامة، التي كانت تشكو من عزوف الناس عن ارتيادها، بالرغم من أنها علامة هامة ،ومؤشر بارز لقياس المستوى الثقافي والحضاري للشعوب .

    تصوروا مكتبة ضخمة في جامعة الملك عبدالعزيز في جده ، احتوت على آلاف العناوين ،ولا تجد في دوامها المسائي سوى عدد من الطلاب لايتجاوز أصابع اليدين،؛ من بين أكثر من ثلاثين ألف طالب، ولا أدري كيف يصنع الطلاب أنفسهم، وكيف يبنون عقولهم، إذا لم يرتادوا المكتبات!!!

    والمكتبات التي كانت تتبع لوزارة التربية ، هاهي الآن بيد وزارة الثقافة والإعلام، والتي فقدت بريقها، وتدهورت مناشطها، وضعفت خدماتها.
    لكن الذي يهمنا اليوم؛ كيف نجذب الأبناء للكتب ، كيف نجعلهم يعشقون القراءة، كيف نبني فيهم احترام الكلمة المفيدة ، وطرق البحث عن العلم والمعرفة.
    لاأدري هل نستطيع حقاً ؛ في ظل المغريات والملهيات المنتشرة في القنوات والجوالات الجاذبة، وفي مواقع الشبكة الجذابة ؛ أن ننجح في هذا الدور؟!
     
  2. هيوووفة

    هيوووفة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    90
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلمة
    [align=center]
    أنا أقرأ للمتعة أولاً ,, وثانياً ,, وثالثاً وبعدها للفائدة


    لا يمكنني أن أستمر بقراءة كتاب غير ممتع و إن كان مفيد


    والكثير مثلي ،،،


    يمكن حتى طلابنا ,, مثلي


    أشكرك لطرحك

    /
    [/align]
     
  3. راضي الشمري

    راضي الشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,438
    0
    0
    ‏2008-01-20
    معلم
    د/عبدالله

    بارك الله فيك موضوع رائع جدا

    ولا اخفيك لم ادخل المكتبات منذ انتشرار النت

    فكل ما اريده اجده في النت حتى الكتب متوفره بالنت

    ولكن تبقى المكتبه والكتاب هم المرجع الاساسي

    دكتورنا الفاضل تضيئ مواضيع اقسام ملتقنا دائما

    حفظك الله ورعاك

    دمت بصحه وعافيه
     
  4. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي د. عبدالله
    بارك الله فيك
    موضوع رائع جدا

    العزوف الآن عن المكتبات أصبح أكثر من السابق
    والسبب كما تفضلت هو الإنترنت
    لأن الإنترنت سهل عملية البحث عن المعلومات بعد أن كانت مجهدة مرهقة في السابق
    أما الآن فبضغطة زر تجد النتائج أمامك
    وهذه الطريقة لها جوانب إيجابية وأخرى سلبية
    وبالنسبة لي أنا فإني لا أستطيع قراءة موضوع طويل على الإنترنت فضلا عن أن أقرأ كتابا الكترونيا على شاشة الحاسب ..... ولذلك فإني أفضل الكتب الورقية
    وعلى أية حال يظل الكتاب الورقي يحتفظ بمكانته في قلوب عشاقه الأولين

    أخي د . عبدالله تقبل تحياتي
     
  5. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    شكرا على طرحك أخي
    وحقا نحن نشارك الطلاب في قطيعة المكتبات ولعل النت زاد الهوة
     
  6. تداعيات كاتب

    تداعيات كاتب عضوية تميّز عضو مميز

    863
    0
    0
    ‏2008-08-10
    موظف حكومي
    كلامك عيــن العقــل د/ عبدالله ..

    بالفعل أصبحت المكتبات تشكي قلة زوارها ..وقد أخشى من أن موجة تفريغ العقول قد باتت على أشدها ...

    لماذا أصبحت سلبيات تلك الظاهرة جزءاً أساسياً من حياة أغلب شبابنا اليوم ..

    شيء مؤلم حينما نسمع ونقراء بأن أغلب شعوب العالم تقراء ,يقرؤون في المكتبات ,وفي المطارات ,

    وفي القطارات ,,في المطاعم ,وعلى البحر..

    الكثير يحمل معه كتاباً ليقــــرأه في وقت الفراغ..

    من المحزن أن تنقلب الآية في زماننا هذا عليـــنا نحن ..

    أحيــانا أقــول بأن التعليـــم مســؤل عن ذلك ..

    فــلو أننــا تخيلنــا بأن لو كان التعليم لدينا قبل 25 سنه تعليم يركز على بناء الطالب بحيث يكون

    الطالب منتجاً محباً للقراءه والبحث والأطلاع والأختراع والفلسفه..

    لو كان تخيلنا هذا فعلاً على أرض الواقع لأصبحنا مجتمعاً متقدماً منتجاً غير مقلد لغيرة ولما أصبحنا

    فريســـة لغيـــرنـــا..

    وأحياناً أخــرى أقول أنه العيب فيـنــا نحن

    وذلك بعدم أهتمامنا بما ينفعنا وتعلقنا بكل ما يظرنا وأنشغالنا بتوافه الأمور وصغارها وتوقف طموحنا

    عند المتوفر وعدم بحثنا عن الأفضل وذكرنا للماضي وأمجاده وعدم تفكيرنا بالمستقبل وتحدياته

    كل ماذكر في السطور السابقه هي عوامل أدت الى ما نحن علية من تخلف وقلق وأستضعاف

    وما إلى ذلك ...


    د/عبدالله

    مـــوضوع شيق جداً ...وأطروح رائـــع جداً ولو أنني سردت جميع مافي مخيلتي من وجهات نظر تناقش

    تلك الظاهره ..

    لمـــا تشبع بها قلمي من محاكاتها ...

    دمت بــــود