اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


حكاية الدرباوية

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة د.عبدالله سافر الغامدي, بتاريخ ‏2013-03-13.


  1. د.عبدالله سافر الغامدي

    د.عبدالله سافر الغامدي عضوية تميّز عضو مميز

    321
    2
    18
    ‏2008-05-15
    مشرف
    حكاية الدرباوية

    الدرباوية مصطلح مأخوذ من كلمة الدرب، التي تعني الطريق الذي يسير عليه الإنسان، وهو يطلق على فئة من الشباب المنحرفين قولاً وفعلاً، والذين ظهروا قبل عقد من الزمان في دول الخليج ، ثم اشتهر فسقهم، وانتشر شرهم في بلادنا ، بعد أن ساهم الإنترنت في تيسير التواصل فيما بينهم، ونشر كل ما يتعلق بهم.

    وهم فئة قليلة، لهم أماكن وتجمعات خاصة، ولهم مظاهر وطقوس معينة، منها: ما تراه عليهم؛ من ارتداء للملابس الغريبة، والأشمغة الملونة، التي يربطونها على شكل عصابة رأس، أو على هيئة لثام.

    كذلك تجد الدرباوية يحرصون على تزيين سياراتهم وتنجيدها بأشكال ووشاحات غريبة، كما يعمدون إلى ترفيعها، أو تنزيلها، ثم السير بها خلف بعضهم البعض، يقودونها ببطء شديد، وفي وسط الطريق ، وعلى إيقاعات الأغاني، وصخب الموسيقى ؛ مما يتسببون في إعاقة السير، وسد الطرقات، ومضايقة الآخرين.

    وهي فئة تمارس الطيش والعبث بالسيارة في مواقع معروفة فيما بينهم، وأمام المدارس في فترة الاختبارات؛ حيث يقومون ـ وهم تحت تأثير المخدرات ـ بالتفحيط بها، وقيادتها بحركات خطيرة مهلكة؛ كالتي تسمى: تربيع، تخميس، سلسلة، استفهام، ويستخدمون لذلك إطارات قديمة؛ لكي يشتعل فيها النار، وتكون سريعة الانفجار.

    ومما يصنعه هؤلاء بالسيارات؛ تعمدهم إيقافها على مكان مرتفع، أو تنزيلها في حفرة، ثم بناء الحجارة عليها من كل جانب، دون هدف معلوم، ولا مصلحة ظاهرة من ذلك؛ سوى التسلي، ولفت الانتباه، والبحث عن الإثارة والإعجاب.

    ولعل من أهم القضايا الجنائية التي يتكرر وقوعها من شباب الدرباوية؛ قضايا الممارسات الشاذة، والميول المثلية، وحوادث السطو والسرقة، والمضاربات بالأسلحة والآلات الحادة ، والتي تكشف لنا عن أنفسهم المملوكة بالغفلة والجهالة، والمملوءة بالغواية والجناية.

    وهم الذين يظنون أن أعمالهم فيها رجولة وشجاعة، وقوة وقيمة ، بينما هي تدل دلالة كبيرة على عقلياتهم المتهورة، وأنفسهم الملوثة؛ فقد ابتعدوا عن الدين، وتربوا على الفساد والاندفاع ، وتعودوا على سلوك الشقاء والضياع.

    فالواجب علينا نحوهم؛ أن نعتني بمعالجة أمورهم المحبطة، وقضاياهم المعلقة، كالفراغ والبطالة واضطراب الهوية، كما ينبغي استثمار طاقاتهم المعطلة، وقدراتهم المهدرة؛ في بناء مشاريع صالحة، وبرامج نافعة، يرفعون بها أنفسهم، وينفعون بها مجتمعهم.

    كذلك ينبغي علينا توجيه الأسر الغافلة عن ممارسات أبنائها السلبية، والنظر في محاسبتها على تفريطها في التربية، وتهاونها في المتابعة، كما نحتاج إلى غرس المرور السري فيما بينهم؛ حتى نستفيد منه في قمع الجانحين المجرمين ، وردع المعاندين المفسدين.
     
  2. turki ali

    turki ali عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,739
    0
    36
    ‏2009-12-26
    قوس قزح
    ظاهره ملاحظه وهي دخيله على مجتمعنا المحافظ
    شكرا لك ولقلمك الرائع الذي له حضور مميز لا عدمناه ...
     
  3. الشبح

    الشبح موقوف موقوف

    271
    0
    0
    ‏2011-09-15
    معلم

    بدأ ظهور الهيبيز أولاً في سان فرانسيسكو ،كاليفورنيا و من ثم انتشروا الى أن وصلوا الى كندا و حتى أوروبا ...

    و خلال الخمسينات كانت المقاهي و نوادي الجاز مكان تجمع لهؤلاء الناس لكي يناقشوا رأيهم ...
    و شعورهم إزاء ما يجري في الحياة و في العالم ككل ...
    معظم الهيبيز كانوا من المراهقين و كانوا بين 15 و 25 سنة . ...

    ونتيجه الاحباط الذي ساد في ستينيات القرن الماضي قرروا بأن هناك تغييراً يجب أن يحدث. ..
    لقد أصبح المراهقون يدافعون عن آرائهم و معتقداتهم الخاصة و ذلك في وجه والديهم و المجتمع...
    و كانوا يتركون بيوت أهلهم في سن مبكر لينضموا الى جماعات الهيبيز ...
    أهم ما كان ظاهراً في حياة الهيبيز هو استخدامهم المنتظم للمخدرات و أكثر مخدر كان مستخدماً هو الماريجوانا ....
    كان الهيبيز و خاصة المراهقون منهم يتظاهرون في الشوارع لكي تستمع اليهم الحكومة و كانوا صريحين جداً ...
    الحركة التي قام بها الهيبيز لازالت تاركة أثراً في العالم حتى اليوم، بالرغم من اختفاءهم في الثمانينات ...
    الهيبيز يدافعون عن آراءهم و معتقداتهم و عدم الخوف من كونهم انفسهم و أن يعيشوا حياتهم الى أقصى درجة فيها ...
    أعتقد أن الهيبيز رغم الدمار الفكري الذي خلفوه ورائهم الا انهم لم يستطيعوا أن ينفعوا العالم و لو بشيء بسيط…..
    باختصار
    هم جماعه من الشباب والشابات يقودون الدراجات الناريه من نوع هيبيز ويتجولون بها او يسافرون بها ...
    بمعنى ان الشاب يقود و تركب معاه صديقته. وكلا يفتخر بدراجته....
    الغاية مما سبق هو هل يمكن ان تكون ظاهرة الدرباويه هي امتداد لتلك الحركه ...
    وهل يمكن اننا الان نعاني مما عانى منه الشعب الامريكي خلال السبعينيات الا يمكن ان نكون نسخه تتكرر فقط ...
    اي ان ما نمر به اليوم هو تتكرر لما مرت به تلك الشعوب المتقدمه ...

     
  4. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    المشكلة الآن أن كلمة ( درباوي ) صارت تلاقي استحسان الشباب بالابتسامة والرضا

    أقصد أن من أهم أسباب انتشار هذه الفئة عدم وجود الرادع الحقيقي لهم

    ومن أمن العقاب أساء الأدب

    لو أن هناك آلاف من الشباب وقفوا في وجه تيار مخالف لديننا وعقيدتنا

    لما نشأت ضلالة المضلين في أرض الحرمين الشريفين ..

    لكن دعنا نقول الحقيقة نحن من صنع الدرباوية برضانا وليس هم فقط

    بل نحن من نصنع كل الأخطاء والسلوكيات الشاذة التي قد تصل لمناكر عظيمة

    بالابتسامة وسخرية الرضا ..

    نحن نحتاج لرجال يقفون ضد هذا الفكر الآثم وإلا فــ انتظروا ما يحل بمجتمعنا من تيه

    نسأل الله السلامة ..
     
  5. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد

    هي ظاهرة وتدل على عدم الوعي والإدراك

    وسببها أعتقد عدم الاهتمام من أولياء الأمور لأولادهم والصحبة السيئة

    وممكن البطالة ولفت الانتباه

    الله الهادي