اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


وتلك الأيام نداولها بين الناس ...

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة **أبوعبدالله**, بتاريخ ‏2013-03-24.


  1. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذا الموضوع الذي سأتكلم عنه الليلة ليس من اختصاصي وإنما يمكنكم اعتباري متابع أو هاو أو مشارك ... الخ
    ومع ذلك فإن هذا لايمنعني من طرح وجهة نظري فيه وعليكم التصحيح إن رأيتم أي خطأ أو زلل
    ولكن قبل أن أدلف إلى موضوعي هذا أدعوكم لقراءة هذا الخبر :


    قبرص: إغلاق البنوك لأسبوع مخافة سحب الودائع والمدخرات

    وبعد :
    هذه هي حقيقة الاقتصاد العالمي الحالي القائم على الربا ...
    1 - الدول تتاجر ـ في الأسواق العالمية ـ بأموال الناس المودعة لديها في البنوك بل وتقرض منها دول ومؤسسات وأفراد ....
    2 - هذه الآلية التي يسير عليها الاقتصاد القبرصي هي نفسها الآلية التي يسير عليها الاقتصاد العالمي برمته ...
    3 - ولو عزم كل الناس في أرجاء العالم على سحب أموالهم المودعة لدى البنوك في وقت واحد لما استطاعت البنوك الوفاء لهم بأموالهم ولأفلست البنوك والدول !!
    3 - هذا الطريق الذي تسير فيه " قبرص " هو طريق الإفلاس والسقوط وهو نفس الطريق الذي تسير فيه الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي و يقودون معهم العالم بأجمعه
    4 - الخطة التي وضعها الأوروبيون القبارصة ليس هدفها حل المشكلة وإنما هدفها مواصلة الهروب للأمام وتأخير السقوط قليلا
    5 - أظن أن هذا السقوط لقبرص سيكون مشابه لسقوط حبات الدومينو حيث ستكون هي الأولى وسيليها غيرها من الدول الأوروبية ثم سيتسلسل الأمر إلى أن يصل إلى الدول الأوروبية العظمى لأن الدول الصغرى ملتزمة بديون للدول العظمى وعندما تفلس الصغرى فسيتعذر تسديد الدين وهكذا بطريقة تشبه " أزمة الرهن العقاري " التي اجتاحت أمريكا قبل سنتين ...
    6 - يقودني هذا الخبر ـ أعني خبر إفلاس البنوك القبرصية وعدم قدرتها على أداء أموال الناس المودعة فيها ـ يقودني و يجعل فكري يشد رحاله ليحطها في زمن قديم كان فيه العلماء السابقين الذين عاصروا إنشاء البنوك الربوية في الدول الإسلامية العربية ومنهم ( الألباني رحمه الله ) كانوا يحذرون الناس حينها من التعامل مع تلك البنوك لأنها ربوية وكانوا أيضا يوجهون الناس إلى عدم حفظ أموالهم في تلك البنوك وربما سخر منهم البعض حينها أو أورد عليهم بعض الإشكالات
    وأنا أزعم الآن أن كلامهم كان صحيحا وأنهم بالفعل قد سبقوا زمانهم بعقود في استقراء ما سيحدث للعالم من جراء تلك البنوك
    هذه البنوك يا كرام كانت ومازالت تنظّم و تؤمن لأمريكا وبريطانيا وفرنسا الريادة والقيادة الاقتصادية والسياسية والعسكرية في العالم
    و سيستمرون على ذلك إلى أن يسقطون ويسقطون معهم العالم كله في هاوية إقتصادية عظيمة وإفلاس ليس له نظير في التاريخ ....
    أخيرا وقفة : إنطلاقا من قوله تعالى ( وتلك الأيام نداولها بين الناس ) أقول :
    النظام السياسي والاقتصادي والعسكري العالمي الذي يتزعمه الثلاثي الصليبي (الولايات المتحدة الأمريكية و بريطانيا وفرنسا تتبعهم دول أخرى أقل منهم )
    هذا النظام بدأت تظهر عليه علامات العي و المرض والهرم والشيخوخة ...
    ومثلهم في ذلك كمثل المريض الكبير في السن الذي جاوز 90 عاما وبدأ يتعرض للجلطات و الانتكاسات و الأمراض ... الخ
    وشيئا فشيئا بدأت تكثر زياراته و مراجعاته للمستشفى ... الخ
    ثم في النهاية يموت ...
    ذلك النظام العالمي بدأت تظهر عليه علامات الشيخوخة و المرض
    وبدأت تشتكي منه أعضاء صغيرة و كبيرة
    هم الآن في مرحلة نظيرة لمرحلة مراجعة المستشفيات بالنسبة للرجل المريض آنف الذكر ...
    وقريبا سيكونون في مرحلة الموت والسقوط المدوي
    وبعد سقوطه سيعتلي القمة نظام عالمي آخر
    من يكون ؟
    أرجوا وأظن وأتوقع أن النظام العالمي الصاعد الذي سيعتلي القمة سيكون " الإسلام "
    و هو القائد القادم للعالم يؤيد هذا الظن مايجري من غليان في العالم الإسلامي والعربي الآن من تحرر للمسلمين من رق العلمانيين والليبراليين والمنافقين ... الخ
    والله أعلم
    والحمد لله رب العالمين .

    ====
    أبو عبدالله
    السبت 11 / 5 / 1434 هـ


     
    آخر تعديل: ‏2013-03-24
  2. الشمال شرقي

    الشمال شرقي مراقب عام مراقب عام

    3,543
    0
    36
    ‏2010-11-20
    معلم
    تحية اجلال وتقدير لما سطرت اناملك ,

    حقيقة ان المنطقية تتجلّى بكل معانيها فيما طرحت اخي الفاضل .

    وإن غدا لناظره لقريب
     
  3. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أهلا بك أخي العزيز
    أشكرك على جميل مرورك و حسن جوابك وطيب ثنائك وأسأل الله تعالى أن يجزيك خير الجزاء
    دمت بصحة وعافية ...
     
    آخر تعديل: ‏2013-03-25
  4. الشبح

    الشبح موقوف موقوف

    271
    0
    0
    ‏2011-09-15
    معلم
    وقريبا سيكونون في مرحلة الموت والسقوط المدوي

    اي شي مشابهه ل
    لكساد الكبير أو الانهيار الكبير في عام 1929م

    وبعد سقوطه سيعتلي القمة نظام عالمي آخر من يكون ؟

    قال رجل الصناعة الشهير اليهودي "جون روكفيلير" :"
    يوجد الكثير من المتشائمين ولكن خلال حياتي التي امتدت لثلاثة وتسعين عاماً كانت الأزمات
    تأتي وتذهب ولكن يجب أن يأتي الازدهار بعدها دائماً".

    *يقصد بالأزمات تأتي بالحروب التي يأتي بعدها الازدهار لهم ...

    أرجوا وأظن وأتوقع أن النظام العالمي الصاعد الذي سيعتلي القمة سيكون " الإسلام "
    و هو القائد القادم للعالم يؤيد هذا الظن مايجري من غليان في العالم الإسلامي والعربي
    الآن من تحرر للمسلمين من رق العلمانيين والليبراليين والمنافقين ... الخ
    والله أعلم

    ينفي هذا الأمر ما تسببه الأزمات من اضطرابات سياسية تدفع الدول لأتخاذ وتمرير
    القوانين التي تدفع بالمواطنين اليائسين إلى الديماجوجية التي تنطلق بهم عكس
    ارادتهم وتجعل امرهم بيد المجانين منهم

    *و تعريف الديماغوجيا في ويكيييديا يفسر الأمر .

    سيتمكن السياسيين من توجيه الجماهير الغربيه لما يخالف مبادئهم وقوانينهم الانسانيه ...
    باختصار لن يتبعوا الاسلام في شي بل سيحاربون الاسلام واهله ان منعوهم عن ثرواتهم واسواقهم ...

    اليهود ياستاذي الكريم يوجهون العالم بخفه ...
    هي الحرب او الاستعمار اختر واحدة لتكن منطقي ....

    طرح رائع منك يفوق المتوقع في هذا المنتدى وغيره ..
    فكرك راقي يتجاوز حدود المتلقين هنا ...
    مع الاحتفاظ بكامل احترامي لهم ...
     
  5. Mr.X

    Mr.X تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    705
    0
    0
    ‏2009-01-12
    معلم
    المشكلة أن نظام الصيرفة الإسلامية لايطبق حتى عندنا .. وحتى من بنوك تدعي إسلاميتها

    الضريبة التي تكلمت عنها في أزمة قبرص جالسين ياخذونها من حساباتنا الآن بدون أي أزمة .. البنوك تاخذ تقريبا 2.5 شهريا على أي حساب تقل ودائعه عن مبلغ معين أليس هذا ربا أيضا

    هذا غير القروض والتورق اللي يتم بدون أي سلعة فقط نقد بنقد
     
  6. غدي أملي

    غدي أملي مراقبة عامة مراقبة عامة

    1,204
    2
    38
    ‏2011-10-24
    معلمة
    الله يعطيك العافيه على التحليل المتميز..
     
  7. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    انها السياسة حين تنعدم الاخلاق..ويعلو الجشع .

    موضوع منتهى الروعة يتميز بقوة الطررح ورقي الفكر

    الف شكر ولاتفي استاذي الفاضل​
     
  8. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أهلا وسهلا بك أخي الكريم
    وأشكرك على مداخلتك الطيبة
    وأعتذر عن التأخر في الرد فقد شغلت بسفرة قصيرة خلال هذا الأسبوع وللتو تفرغت للكتابة هذه الليلة ...
    ويطيب لي أن أعلق على بعض ما ذكرت هنا وأقول :
    في ظني أن الغربيون مقبلون على مصيبة أكبر من مشكلة الكساد الكبير التي كانت في أوائل القرن الماضي ..
    ولكي أوضح لك هذه الصورة ـ من وجهة نظري ـ أدعوك للدخول في هذا الرابط :

    اضغط هنا
    هذه الدراسة لميزانيات عام 2008 و 2009
    وسألفت نظرك إلى جزء مهم من هذه الجداول :
    العجز الحاصل في ميزانيات قادة الصليب العالميين أصحاب النفوذ والريادة على العالم
    وإن شئت فقل الحلفاء ضد الإسلام وأرضه و أهله
    وتحالفهم هذا له أهداف متعددة أمهما
    1 - أهداف دينية تغذيها الكنيسة
    2 - أهداف إقتصادية توفر لهم النفوذ والريادة في العالم من خلال استعمار الدول العربية الإسلامية ( ولو بطريقة غير مباشرة وغير عسكرية )
    فإذا نظرنا في الشق المادي الاقتصادي
    وجدنا أن هذه الدول العربية الإسلامية كتب الله أن تملك عصب الاقتصاد العالمي فجعل جل نبع النفط في العالم من تحت أقدامهم
    ولذلك اقتتتلت عليهم الأمم فهناك معسكر صليبي غربي تقوده ( الولايات المتحدة ) وحلفاءها ( أبرزهم بريطانيا وفرنسا ) وذنبهم في المنطقة ( إسرائيل )
    وهناك معسكر شرقي تقوده ( روسيا ) وحلفيتها وابنتها ( الصين ) وذنبهم في المنطقة ( إيران )
    كل هؤلاء يقتتلون من منهم ينهب العالم الإسلامي العربي
    والذي تكون له الغلبة منهم هو الذي سيقود العالم
    ومنذ قرن تقريبا سقطت الخلافة الإسلامية بأيدي الغربيين وبأيدي العثمانيين أنفسهم لما أعرضوا عن شرع الله
    وتم تقسيم العالم الإسلامي العربي إلى دويلات بهدف السيطرة عليه من قبل الغربيين
    وبالفعل تم لهم مايريدون فأصبحوا قادة العالم وتمكنوا من التغلب على المعسكر الشرقي وبسطوا سيطرتهم على المنطقة بأسرها
    وما يقومون بنهبه من المنطقة يوفر لتلك الدول الصليبية القوة الاقتصادية اللازمة لبسط نفوذهم على الكرة الأرضية
    ونتيجة لذلك استطاعت أمريكا السيطرة على بحار وأجواء العالم بل وفضاء الكرة الأرضية حتى قيل أن أمريكا تملك ضعف مايملكه العالم من طائرات عسكرية و كذلك يقال " أن قوة سلاح البحرية الأمريكي أعظم من أقوى 13 سلاح بحرية في العالم اجمع " هذا بخلاف الترسانة النووية التي يزعمون امتلاكها وأنها هي سلاح الردع بين الأقوياء ..
    هذه القوة الجبارة لايمكن لهم تمويلها من عند أنفسهم وإنما تم لهم ذلك بعدة أمور منها عولمة التجارة و استعمار الدول اقتصاديا وإذا لزم الأمر سرقتها واستخدام العقوبات الاقتصادية والعسكرية لتأديب الدول الضعيفة التي تشذ عنهم و لاتلتزم بأصول هذه اللعبة ...
    بذلك أو بشيء قريب من ذلك استطاعوا أن ينهبوا خيرات الدول الإسلامية و العربية و يضاف إليها ما ينهبونه من فتات الدول الأخرى المنتثرة في إرجاء العالم ...
    هذه المصاريف اللازمة لريادة العالم تنوء بها الجبال وليس بمقدورهم الاستمرار في تغطيتها بل ليس بمقدور العالم بأكمله أن يغطيها ...
    ومن خلال الجدول الذي أرشدتك إليه أدعوك للنظر في العجز الحاصل في ميزانيات ثلاثي الصليب العالمي لعام واحد فقط :
    1- الولايات المتحدة الأمريكية 1700 مليار دولار
    2 - المملكة المتحدة ( بريطانيا ) 313 مليار دولار
    3 - فرنسا 216 مليار دولار
    المجموع = 2 تريليون و 229 مليار دولار
    ثم دعنا ننظر في إجمالي ميزانيات أغنى الدول الخليجية :
    1 - السعودية : الميزانية بالكامل ( 293 مليار دولار )
    2 - الكويت ( 113 مليار دولار )
    3 - الإمارات ( 83 مليار دولار )
    4 - قطر ( 40 مليار دولار )
    مجموع ميزانيات هذه الدول = 529 مليار دولار ( أي نصف ترليون )
    وهذا المبلغ ( نصف تريليون دولار ) إذا افترضنا أنه بمقدور الولايات المتحدة وحلفائها أن يحتلوا هذه الدول ويسرقون كامل ميزانياتها فإنه لا يفي حتى بـ 30 % من العجز في الموازنة الأمريكية لعام واحد
    فكيف سيغطون الدين الأمريكي بأكمله الذي اقترب حجمه من ( 14 ترليون ) منذ الحرب العالمية إلى الآن ؟!
    ثم كيف سيغطي إجمالي الدينللثلاثي الصليبي أمريكا و بريطانيا وفرنسا ؟!
    وكيف إذا علمنا أنهم في حال احتلالهم تلك الدول فلن تقف شعوبها متفرجة وتموت من الجوع
    بل سينتج عن ذلك عملية مقاومة من قبل شعوبها وسيترتب على هذا مصاريف زائدة لإدارة تلك الحروب قد تستنفذ ما يسرقونه من تلك الدول وزيادة ...
    أردت من هذا السرد أن أجعلك تتصور معي المشكلة الاقتصادية التي هم في سياقها
    إنهم في سياق الموت ياعزيزي
    و الرقعة قد اتسعت على الراقع حتى أنه أصبح عاجزا عن سدها ولو استخدم لها كل القماش الذي تحت يده
    وأنا أظن ـ والله أعلم ـ أن ما يقومون به الآن هو مجرد هروب للأمام و تأخير السقوط سنين عددا ...
    هذه وجهة نظري القاصرة من الناحية المادية الاقتصادية البحتة
    أما من الناحية الشرعية وهي التي أنا أثق بها وأعول عليها كثيرا فأقول :
    وأظن ـ والله أعلم ـ أنهم في حرب مع الله سبحانه وتعالى وأنهم قد استحقوا عقوبته ولكن يؤخرها لأجل مسمى
    فقد أتوا بكل موبقات الأقوام السابقين الذين أهلكهم الله من أجلها ( قتل ، استضعاف ، ربا ، فواحش ، فساد اقتصادي ومالي وووو الخ )
    ليس عندي شك في أن الله يستدرجهم ويملي لهم و يؤخرهم إلى أجل مسمى ثم سيأخذهم كما أخذ غيرهم إن أخذه أليم شديد ...
    وقد يصيبهم بكارثة إقتصادية أو بشيء آخر يأتي من وراء الغيب
    وهذا الاقتصاد هو جند من جنود الله قد يكون به سقوطهم وقد يكون بأمر آخر
    كما أن " الرعب " كان جند من جنود الله سلطه على أعداءه وأعداء نبيه صلى الله عليه وسلم قال تعالى عن اليهود " فقذف في قلوبهم الرعب "
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم " نصرت بالرعب مسيرة شهر "
    كلام هذا اليهودي ليس له قيمة لأنه ليس نبي يوحى إليه حتى نأخذ كلامه على أنه صالح لكل زمان ومكان ...
    وهذا الكلام أقرب ما يكون للتفاءل و العجرفة والتعالي منه للواقع والمنطق
    ويذكرني هذا الكلام بكلام غيره من الطغاة
    قال تعالى عن عاد ( فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ )
    وكذلك يذكرني بكلام " فرعون " قبل سقوطه وسقوط دولته ...
    بل ويذكرني أيضا بكلام بعض الطغاة المعاصرين مثل " بشار الأسد " و" القذافي "
    هم يمكرون لاستمرار علوهم والله سبحانه وتعالى يمكر بهم وهم لايشعرون
    قال تعالى عن التسعة رهط الذين كانوا يفسدون في المدينة ( وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ{48} قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ{49} وَمَكَرُوا مَكْراً وَمَكَرْنَا مَكْراً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ{50} فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ{51} فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ{52} وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ )
    نسأل الله أن يصيبهم بما أصاب به هؤلاء التسعة
    و نحن في هذه الدنيا نرجوا أن نكون من عباده المتقين الذين شملهم الله بالنجاة في الآية الأخيرة في المقطع السابق

    قد يكون هذا ، ولكنها ستكون مرحلة فقط ...
    وقد لايكون ...
    و ربما يفصل مرحلة سقوط النظام العالمي القديم عن مرحلة قيام النظام العالمي الجديد مرحلة فاصلة قد تمتد لقرن من الزمان أو قد تزيد أو تنقص
    وقد يشوبها نقص في الأموال والأنفس والثمرات ...
    كل ذلك في علم الله وتقديره وحكمته ...
    والأنبياء والرسل ومن آمن معهم مروا بمرحلة تمحيص وابتلاء قبل التمكين لهم في الأرض فكيف بمن دونهم من الناس ...
    ولكي تنتقل من سفح الجبل إلى قمته لابد أن تمر بمرحلة صعود شاقة وعسيرة على النفس

    قد يحصل شيء من هذا ، وقد لايحصل نتيجة عجزهم ...
    كذلك يحسن التذكير هنا أن ثمة قوى أخرى في العالم تتطلع للصعود
    وأنا عندما قلت " أرجو و أظن وأتوقع " لم أغفل أن هناك قوى عظمى أخرى تتطلع للصعود كالصين والهند وغيرهما ...
    كما أن سقوط الغربيين من القيادة لايعني ـ بالضرورة ـ اختفاءهم عن وجه الأرض
    والناظر في التاريخ يجد أن الدول التي تسقط من القيادة وتتفكك وتتفتت غالبا لاتختفي عن وجه الأرض وإنما تبقى موجودة ولكنها تهبط من المقدمة ويصعد غيرها ...
    وتدخل هي في مرحلة عداء كامن وتعبئة نفسية وإيدولوجية لأفرادها ولكن قدراتها المادية لاتسمح لها بعمل شيء
    هكذا كانت تفعل أوروبا في عصورها المظلمة التي هي مظلمة لأوروبا ولكنها كان مضيئة للمسلمين
    وعندما نربط هذا الكلام بالنظرة الشرعية نجد أن سنن الله الكونية تدعم هذا :
    فالليل يليه نهار
    والظلام يتبعه نور
    والعسر بعده يسر
    والنوم يعقبه يقظة
    ونحن نحسن الظن بربنا أنه لن يخذلنا وسينصرنا بمنه و كرمه وليس لأنا مستحقون للنصر ...
    وقد نصر الله بني إسرائيل بعد 40 سنة من التيه كانت عقوبة لهم عندما رفضوا متثال أمر ربهم بدخول الأرض التي كتب الله لهم و قالوا لنبيهم عليه السلام ( إذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون )
    والأمة الإسلامية الآن في قرابة 90 عام من التيه يسومها عدوها سوء العذاب وبلاشك فهذا بسبب ذنوبها وإعراضها ولكن ظنّنا بربنا أنه بمنه وكرمه سيجعل لنا من بعد عسر يسرا ومن بعد ضيق وشدة فرجا و مخرجا ...

    نعم هم يفعلون ذلك
    لكن عندما تستحضر في ذهنك أن هناك خالق عزيزحكيم مدبر عظيم تتضاءل وتضمحل قدرة هؤلاء على التدبير
    فتدبيرهم لن يخرج عن تدبير ربهم ومكرهم لن يخرج عن مكره
    قال تعالى ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )
    وقال تعالى ( وَمَكَرُوا مَكْراً وَمَكَرْنَا مَكْراً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ{50} فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ )
    يجب أن نستحضر كل هذه المعاني من تعظيم للخالق في أذهاننا حتى لانفتن بقدرة هؤلاء اليهود والنصارى على التدبير فننسى تدبير ( المدبر ) ( العزيز ) ( الحكيم )
    ويخشى على صاحب هذا الظن من أن يتعاظم عنده " الخوف القلبي " منهم فيقترب بهذا الظن من دائرة الشرك فيظن بهم أنهم هم المسيرون لشؤون هذا الكون أو يخاف منهم خوفا لاينبغي له أن يصرفه إلا لله ....

    أشكرك أخي الكريم على طيب ثناءك
    وجزاك الله خيرا على هذا المرور العطر
    وكلامي هنا هو كلام متواضع على قدر علم صاحبه القليل و هو من باب الظن
    والعلم الأكيد عند الله سبحانه وتعالى يحكم مايشاء ويفعل مايريد آمنا به ورضينا بما يكتبه لنا ونسأله تعالى أن يحفظنا في هذه الدنيا من الخزي والفتنة وأن يجعل آخرتنا خير وأبقى والحمد لله رب العالمين
     
  9. عكس التيار

    عكس التيار موقوف موقوف

    630
    0
    0
    ‏2012-05-14
    إداري
    طرح جميل ورائع أخي الكريم أبو عبدالله وأشكرك عليه جزيل الشكر .. وقد تذكرت كلاماً حول النظرية الرأسمالية القائمة في أصلها على الربا وتوقع ما يحدث من ازمات اقتصادية في الدول الكبرى و كان هذا في مقال للدكتور جعفر شيخ ادريس حول فشل النظرية الرأسمالية وهو تحت هذا الرابط
    http://www.aleqt.com/2008/10/11/article_13851.html

    وفقك الله وبارك في جهدك واهتمامك ..
     
  10. خبير تربوي 22

    خبير تربوي 22 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    4
    0
    0
    ‏2013-03-29
    رئيس قسم التربية البدنية
    تحية اجلال وتقدير لما سطرت اناملك ,

    حقيقة ان المنطقية تتجلّى بكل معانيها فيما طرحت اخي الفاضل .
     
  11. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أهلا بك أخي الكريم ...
    في ظني ـ والله أعلم ـ أنه لايوجد بنك إسلامي 100 %
    ممكن يوجد بنك 60 % إسلامي ...
    أو 70 % إسلامي ...
    والأنظمة والإجراءات التي بين البنوك تجبرهم أحيانا على خرق القواعد الإسلامية
    وكذلك تجبرهم على تبني آراء مرجوحة وترك آراء راجحة في الفقه الإسلامي ( هكذا أظن وأتوقع )
    لكن بلاشك أن الحكمة والعقل تقضي بأن التعامل مع بنك يعتبر إسلامي 60 % خير وأفضل وأبرأ من التعامل مع بنك غير إسلامي أو إسلامي لكن بنسبة أقل من 60 %
    الضريبة في قبرص ضريبة هائلة جدا ولاتقارن بما يخصمه البنوك من مبالغ زهيدة شهريا
    ونظام الضرائب هو نظام غير إسلامي تفرضه بعض الحكومات لتقتص به جزء من قوت الناس المساكين
    والمشكلة أن هذا النظام غالبا لايطبق إلا على الناس المساكين من عامة الشعب أما الخاصة والمليارديرات فيتم استثناءهم من هذا أو يتهربون من الضرائب بطرق ملتوية وغير قانونية
    سمعت المليونير المصري أشرف السعد يتحدث أثناء مداخلة هاتفية له مع قناة الحافظ قبل عدة أسابيع عن هذا الموضوع وكان مما قاله أنه لما كان يمارس نشاطه التجاري في مصر قبل أن يضطره حسني مبارك للرحيل من البلد يقول : لم يدخل عليه مأمور الضرائب قط ويقول أيضا إن هذه الضرائب لا تؤخذ إلا من الغلابا ( أو كما قال )
    وأحد الحلول المطروحة الآن لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي هو زيادة نسبة الضرائب على الأثرياء في أمريكا
    ومعلوم أن أكثر الأثرياء والمليارديرات في أمريكا هم من الجمهوريين بينما يعتبر الديمقراطيين من الناس العاديين الذين لا يملكون الكثير من الأموال ولكنهم يملكون فكر وثقافة ومؤهلات ومنهم الرئيس الحالي للولايات المتحدة " أوباما " وقد ذكر عنه أنه تم إحصاء رصيده المالي وذمته المالية قبل دخوله لمنصب الرئاسة فكان رصيده حوالي 5 مليون دولار وكان معظمها عبارة عن عوائد مادية لنشر وبيع كتاب قام بتأليفه
    دعني أعود لما كنت بصدد توضيحه قبل هذا الاستطراد وهو : أن أحد الحلول المطروحة لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي هي فرض ضريبة على دخل الأثرياء وبنسبة عالية هذا كان مشروع قرار تم طرحه في الكونجرس و مجلس الشيوخ وتم رفضه من قبل الجمهوريين الأثرياء الذين يتمتعون بأغلبية ساحقة في المجلسين ...
    والآن رفعوا سقف الدين العام لتتمكن الحكومة الأمريكية من تأمين ميزانيتها من الدين بواسطة إصدار سندات وبيعها ...
    هم الآن يقفون بين حلين كلاهما خطير :
    الأول : زيادة الدين العام من خلال بيع السندات وبهذه الطريقة يمارسون الهروب للأمام و يشفطون الفوائض من الاقتصاد العالمي ويؤمنون بها عجز ميزانيتهم وأظن ـ والله أعلم ـ أن أي فائض لأي بلد استولوا عليه فلن يقوموا بتسديده مطلقا وسيسقط اقتصادهم وستذهب كل تلك الأموال هدرا ...
    الثاني : فرض المزيد من الضرائب على الشعب وترشيد الإنفاق العسكري والداخلي وهذا سينتج عنه مشكلتين :
    1 - زيادة الضرائب تهددهم بثورة داخلية من الشعب
    2 - ترشيد الانفاق العسكري سيؤدي لتعرضهم لمخاطر دولية وإقليمية واستراتيجية من خصومهم المنتشرين في جنبات العالم ..
    .
    الله أعلم
    لكن عندي ملاحظة على هذه القروض التي تؤخذ من البنوك
    ألم تلاحظ أن الناس يسمونها " قروض " وهذا تخلص وتخفف من الحيلة اللفظية
    فإن كانت هذه تجارة فيها بيع وشراء فلماذا يسمونها قروض ؟!!
     
  12. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    الله يعافيك ...
    أشكرك على مرورك وتعليقك الطيب ...
     
  13. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    العفو أختي الكريمة
    وشكرا على مرورك وتعليقك الطيب ...
     
  14. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أهلا بك أخي الفاضل ...
    وأشكرك على مرورك الطيب العطر ....
    قمت بالاطلاع على الرابط الذي وضعته ، وبالفعل فماورد فيه من كلام هو عين العقل ...
    فالنظام الرأسمالي يتناقض مع نفسه !!
    فتارة يدعي حرية الفرد في ممارسة تجارته حتى وإن كان سيشتغل في "الجرارة " أكرمك الله أنت وبقية القراء ....
    وتارة يتدخل في حرية الفرد بفرض قيود على تدفق البضائع سواء باتفاقيات تقيد وتحتكر الصناعة لهم أو بجمارك تجبى من التجار والتجار يأخذونها من المستهلكين أوغير ذلك من وسائلهم الرخيصة
    قال تعالى عن نبيه شعيب وهو يعظ قومه عن فسادهم الاقتصادي ( وَلاَ تَقْعُدُواْ بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِهِ وَتَبْغُونَهَا عِوَجاً وَاذْكُرُواْ إِذْ كُنتُمْ قَلِيلاً فَكَثَّرَكُمْ وَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ) الأعراف86
    كانوا يقعدون في الطريق ويهددون الناس بأخذ ثيابهم أو يدفعون المكس
    أخيرا : ستسقط الرأسمالية كما سقطت الاشتراكية وسيتضح للبشر أن الاقتصاد الإسلامي الذي حرم الربا والضرائب والجمارك وغيرها من طرق الفساد هو أفضل اقتصاد لأنه نزل من عند الله سبحانه وتعالى واستنبط من كتابه وسنة نبيه ولم يشبه تحريف البشر وربهم هو البصير بشؤون عباده وهو الخبير بهم وبما فيه صلاح دنياهم وآخرتهم ....
    أما هؤلاء المجرمين الخبثاء أصحاب النظريات الرأسمالية والاشتراكية فأهدافهم ليس خير البشرية و إنما بسط نفوذهم وسيطرتهم المادية و السياسية والعسكرية على شعوبهم وشعوب العالم أجمع وزيادة ثرائهم الفاحش إلى حد سحق عامة الناس من البسطاء الذين يسعون لكسب لقمة عيشهم بالحلال ..
     
  15. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أهلا وسهلا بك أخي الكريم
    أشكرك على مرورك الطيب ...
     
  16. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    من الاشكالات المطروحة الآن :
    أن هذا هو حال الغرب
    فهم مشغولون باقتصادهم المنهار
    ثم يظهر في هذا الجو أناس يدعون للتغريب وينفذون بعض بنوده ويبررون ذلك بالضغوط الغريبة ...
    هذا التبرير غير مقبول في هذا الوقت تحديدا لأننا صمدنا أمام الضغوط الغربية في أوج شدتها وفي وقت شدة قوتهم و شدة ضعفنا
    فكيف نستجب لها وهم الآن في بداية الضعف ونحن من يدعمهم اقتصاديا !!
     
  17. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    وهذا الكلام يقودنا لترجيح أن من ينفذ التغريب الآن هو مؤمن به وليس السبب أنه يتعرض لضغوط غربية !!
     
  18. turki ali

    turki ali عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,739
    0
    36
    ‏2009-12-26
    قوس قزح
    ما شاء الله عليك رائع كعادتك
    بارك الله فيك وفي قلمك ...
     
  19. $ ~ سفانة ~ $

    $ ~ سفانة ~ $ مراقبة عامة مراقبة عامة

    2,355
    0
    0
    ‏2010-10-18
    معلمة


    ليس في ذلك شك ... أن أولئك المنادون بالتغريب لديهم قناعة تامة ،،

    بأن كل مايطبق في الغرب خيرٌ من النظم الإسلامية ،، وهذا مخالف للدين والعقل !!

    فالله جل جلاله هو من خلق الخلق ،، وهو أعلم بما هو خيرٌ لهم في دنياهم وآخرتهم !!

    وقد وضع لهم قواعد وأحكام يسيرون عليها ،، ولم يترك أمرآ من أمورهم إلا جعل له حكمآ

    ظاهرآ أو قيس على أمثاله أو إجتهد فيه أهل العلم .

    * ومن يشك في ذلك فإنه ــ والعياذ بالله ــ يرى أن الدين ناقص ،، وهذا يعارض كلام رب العالمين جل وعلا .. حيث قال :ــ

    (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينآ )) .


    * * * * * *

    فنقول لكل مسلم يدعي بأن القوانين الوضعية خيرٌ وأفضل من أحكام الشريعة الإسلامية ،،

    ومنها مايتعلق بالمعاملات المالية والسياسية ،، ظنآ منه أنها أكثر تقدمآ وتطورآ ،،

    إحذر أن تنخدع فتهلك !!!

    ** فمن المعلوم أن من نواقض الإسلام العشر : من رأى أن حكم البشر أفضل من حكم

    الشريعة التي جاء بها محمد صلى الله عليه وسلم .

    فيكفينا قول الحق جل وعلا : (( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون )) .

    وقال في آية أخرى : (( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون )) .

    وقال أيضآ : (( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون )) .


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    بارك الله فيك أخي (( أبو عبدالله )) ،، طرح مميز كما تعودنا منك !!

    ولاتحتاج من يعقب على كلامك ،، لكن من باب المشاركة معك لاأكثر !!

    .
     
    آخر تعديل: ‏2013-03-31
  20. الشبح

    الشبح موقوف موقوف

    271
    0
    0
    ‏2011-09-15
    معلم
    كتاباتك جداً ملفته جميله مقننه تختزن بداخله الكثير من المفاهيم العميقه ...

    هنا ذكرت إيمان المتغربين فهل أيمانهم ...

    هو إيمان ..
    بمبادئ وقناعات كاي طائفه ضلت وأضلت ...
    وهم كما ترى بالباطل فرحون وبما لديهم يعتقدون أنهم مهتدون ...
    قال تعالى { ويحسبون أنهم على شيء } ..
    لذا تجدهم أصحاب الجدل والتأويلات الباطلة والتحريف ...
    اذن هم الذين أخبرنا الله عنهم بقوله ...
    { إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء }


    ام هو إيمان ...
    العابد الخاضع لمشيئة ربه ..
    ان كان هذا فقد اشركوا وكفروا وأعرضوا عن الحق بكل وضوح ..
    قال تعالى { وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون } ..

    ام هو إيمان ...
    المستضعف المغلوب على نفسه اي ( المُستعبد المملوك) ...
    قال الله تعالى
    {ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا} ..
    الآ يحتج بها على أن الكافر لا يمكن له ان يملك العبد المسلم....

    بعد هذا كله (ان كان صحيح ) ...
    كيف لنا ان نسميهم مغتربون الصحيح ان نقول انهم كافرون ...