اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الصمت وحفظ اللسان

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ساعد وطني, بتاريخ ‏2013-06-11.


  1. ساعد وطني

    ساعد وطني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    107
    0
    0
    ‏2012-05-30
    الأمن الفكري
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
    فإن كثرة الكلام واللغط فيه من مساوئ الأخلاق وأراذلها، وإن حسن الكلام واعتداله، والصمت عن الفحش من القول من مكارم الأخلاق وأحاسنها.
    وإن النبي صلى الله عليه وسلم علَّم أُمَّتَه أن يكونوا بعيدين عن الفحش، فليس المؤمن بالطعان، ولا اللعان، ولا الفاحش البذي، بل المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده.
    ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت.
    * الصمت لغة:
    مصدر قولهم: صمت يَصْمُت: إذا سكت، وهو مأخوذ من مادَّة: (ص م ت) التي تدلُّ على إبهامٍ وإغلاقٍ، يُقال: صمتَ الرجل وأصمت: إذا سكت.
    وقال الجوهريُّ: يقال: صمت يصمتُ صمتًا وصموتًا وصماتًا، وأصمت، وقيل: أصمت: معناه: أطالَ السّكوتَ مثله، والتّصميتُ: التّسكيتُ، ومثله السُّكوت، ورجل صمِّيت؛ أي: سكِّيت، والصُّمتةُ بالضّم مثل السّكتة، ويقال: رميتُه بصماته وسكاته؛ أي: بما صمت به وسكت، وفي حديث أسامة -رضي الله عنه-: «لمّا ثَقُلَ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم دخلت عليه يوم أصمت؛ فلم يتكلّم».
    وقال ابن الأثير: يقال: صمت العليل وأصمت؛ فهو صامت ومصمت: إذا اعتقل لسانه.
    * الصمت اصطلاحًا:
    قال الكفويُّ: الصَّمت: إمساكٌ عن قولِ الباطل دون الحقِّ.
    * أما حفظ اللسان، فمعناه اصطلاحًا:
    أن يصونَ المرءُ لسانَه عن الكذبِ، والغيبة والنّميمة، وقول الزُّور، وغير ذلك ممَّا نهى عنه الشّارعُ الحكيم.
    * الأحاديث الواردة في الصمت وحفظ اللسان:
    1-عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: «من كان يُؤمن بالله واليوم الآخر؛ فليقل خيرًا أو ليصمُت، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر؛ فليكرم جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر؛ فليكرم ضيفه» [متفق عليه].
    2-عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «مَن صمت نجا» [الترمذي].
    3-عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أنَّه أدرك عمر بن الخطاب في ركبٍ، وعمر يحلف بأبيهِ، فناداهم رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم: «ألا إنَّ الله -عزّ وجلّ- ينهاكم أن تحلِفُوا بابائِكُم، فمن كان حالفًا؛ فليحلف بالله، أو ليصمُت» [متفق عليه].
    4-عن عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: يا رسول الله إنَّ البكرَ تستحي، قال: «رضاها صمتُها» [متفق عليه].
    5-عن أبي أُمامةَ -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «أنا زعيمٌ ببيتٍ في ربضِ الجنَّة لمن ترك المراءَ وإن كان محقًّا، وببيت في وسط الجنَّة لمن ترك الكذب وإن كان مازحًا، وببيت في أعلى الجنَّة لمن حَسُنَ خلقُه» [أبو داود].
    6- عن أبي موسى -رضي الله عنه- قال: سُئل رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أيُّ المسلمين أفضل؟ قال: «مَن سَلِمَ المسلمونَ من لسانِه ويدِه» [متفق عليه].
    * من أقوال الصحابة والتابعين في الصمت وحفظ اللسان:

    برنامج التبادل المعرفي
     
  2. عااشق المستحيل

    عااشق المستحيل عضوية تميّز عضو مميز

    202
    0
    0
    ‏2011-03-25
    معلم
    لسانك حصااانك