اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


ردا على المشرف العام الأستاذ عبد الله الشريف مع التحية

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة طالب رزق الله, بتاريخ ‏2009-02-15.


  1. طالب رزق الله

    طالب رزق الله تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    200
    0
    0
    ‏2009-01-14
    الإخوة الأعضاء

    بعد التحية


    كلنا قرأنا الموضوع الذي أنزله المشرف العام على الموقع الأستاذ عبد الله الشريف

    أبان خبر إعفاء وزير التربية الدكتور عبد الله العبيد

    والذي أثنى فيه على الدكتور وتواضعه ونسى أو تناسى أن الدكتور عبد الله هو من داهن

    على الملك وتسبب في استمرار الفساد في الوازارة حينما تآمر مع وزير الإعلام مدني

    بإلغاء حلقة الهيبة الغائبة على البرنامج الشهير 99 وذلك قبل ساعات قليلة من إذاعته

    وهاك الخبر بالتفصيل


    الجميع يعلم عن التصرّف " الذكي " في زمن الأذكياء من معالي وزير التربية والتعليم د. عبدالله بن صالح العبيد حينما اتصل بحرقة وألم على نظيره معالي وزير الثقافة والإعلام أ. إياد مدني ، لينقذ ما يمكن إنقاذه في أروقة وزارة التربية ، حينما همّ البرنامج الأمني الاجتماعي 99 الذي يعده ويقدمه المذيع اللامع الأستاذ صلاح الغيدان بمناقشة قضايا المعلمين والمعلمات العالقة في حناجر مسؤولي التربية مع توفّر الحلول , كان اتصال العبيد " المُلغي " للحلقة قبيل بثها بسويعات قليلة , الضيوف مستعدون للجلوس على طاولة البرنامج , وحالة الطاقم مستنفرة كعادتهم في كل حلقة , و الجمهور تخلّوا عن مواعيدهم في ليلة الإثنين تلك عند الساعة 7.30 مساءً في انتظار حلقة ( الهيبة الغائبة ) عسى أن يجدوا فيها ما يشفي غليلهم في تعليمٍ حصل على المركز الثالث من الأخير , من بين مجموع عشرين دولة , خرج الضيوف وقد " تحايل " عليهم مقدّم البرنامج صلاح الغيدان محاولاً أن يُصلح ما أفسدهُ الوزير بلباقةٍ إعلامية خالصة ، وأوهمهم بأن الحلقة تأجلت لظروفٍ صدقها المعلمون المساكين!! انتشر الخبر وخلّف ضجّة كبيرة ، وبانت الحقيقة وزاد حقدُ المعلمين على وزارتهم الموقرة , وتهاون كثيرٌ منهم في أداء واجبهم تجاه التدريس بسبب هذا الأمر, وانقلب محور التعليم في ذلك الأسبوع في المدارس عن" تسعتين معقوفتين وهيبةٍ غائبة", لم يترك المعلمون المغبونون حيلة إلا وسلكوها , من له حيلةٌ فليحتل ، دائماً ينتشر هذا السلوك في أوساط مجتمعنا الكاتم للأفواه والمغيب للحقيقة , وصلوا إلى معالي وزير الثقافة و الإعلام " أمـلـهـم الأخير " ورئيس مجلس إدارة اللسان الناطق الذي يصب في أذن ولي الأمر, هذا اللسانُ الكبير الذي يتحدّث نيابةً عن كل مضطهد , ويطبّقُ مبدأ وليّ أمرنا " حفظه الله " المشهور الذي يقول: " أكثر ما يثير حفيظتي إخفاء الحقيقة " , سألوا الوزير عن أسباب تأخير بثّ الحلقة التي تأجلت ؟ فأجاب على لسان مستشارهِ الأستاذ محمد قزّاز بأن برنامج 99 قد خرج عن إطاره حينما فتح موضوع المعلمين !!
    ياللعجب!! لم يجد الوزير إجابة ألطف من هذه الإجابة على معلمين محتقنين ، من حقهم أن يروا قضيتهم على شاشتهم التي تعود ملكيتها لهم , بل تفوّق على معالي الوزير مقدّم البرنامج حينما احتوى الضغوطات الهائلة بابتسامة وتصبُّرٍ لمن سأل وإجابةٍ مفادها التأجيلُ فقط!! , تعلمُ و نعلمُ أنك تعلمُ يامعالي الوزير , وإن لم تكن تعلم فالمصيبةُ أعظمُ أن برنامج 99 أمنيٌّ اجتماعيٌّ يناقشُ القضايا التي تخصّ جانب المساس بالحياة ومحاولة تبنّي المواضيع التي تساهم في استقرار المجتمع , ولعلنا هنا نتساءل؟ هل ألبسك وزير التربية نظارته التي يرتديها لتحجبَه عن رؤية مايدور في تعليمنا من ضجيجٍ صباحيٍّ حادّ , يستمرٌّ حتّى الزوال , وينشطُ ويتكاثر في فصل الاختبارات ؟؟ هل علمت يامعالي الوزير أن التربية مفقودة في أوساط المدارس بفعل وزيرها وقراراته التي هي ضدّ المعلم ؟ وهذا الأمر ليس سراًّ ، فلو سألت من حولك من المعلمين لأجابوك بأن قرارات التربية لمعلميها تصدرُ من شخصٍ لايمارسُ التعليم !! وهل علمت أن أقسام الشُّرط في جميع مناطق المملكة تعاني من استقبال حالات الاعتداء الجسماني على المعلمين ؟ والتي في معدلاتها السابقة كان السببُ فيها وزير التربية والتعليم ؟ بينما النسب القادمة ستكون أنت حاضراً و شريكاً في جُرمٍ دخيلٍ لانعلمُ من أين أتى !! هل علمت بأعداد السيارات المحترقة ؟ وإشغال فرق الإطفاء بإخماد النيران الملتهمة لسيارات المعلمين بسبب تصرفاتِ مراهقينا الطلاب ؟ هل علمت عن الآلات الحادّة التي يقتنيها الطلابُ بين الكتب تأهباً للانتقام من المعلم ؟ و هل علمت عن آلاف المعلمين الذين هاجروا إلى الكويت وتركوا وظائفهم السعودية لأغنى دولةٍ عربية ؟ وعن الآخرين الذين زحفوا إلى قطر رغبةً في الهدوء والاستقرار؟ هل علمت عن ماينزفُهُ معلمي الممكلة من دماءٍ في المشاجرات المتواترة مع الطلاب ؟ و هل علمتَ بالرقصات الماجنة التي يتعلمها الطلابُ أمام معلميهم في غرفة الفصل بلا حياءٍ وبلا خوف من هيبة المعلم ؟ هل علمت بأن المعلم اليوم أصبح بلا قيمة ؟ وأن هذه الكارثة ستزيدُ من تخلف تعليمنا الذي يسعى الملك عبدالله حفظه الله لتطويره ؟؟ هل علمت بأن معلماتنا الواحدة منهن تحمد الله إذا دخلت منزلها قادمةً من المدرسة ؟ وتدعو الله الستر إذا همّت بالدخول صباحاً إلى المدرسة خوفاً من اعتداءات طالبتها ؟ وهل علمتَ أنّ كل معلم يُحسم من رابته عمداً مايعادل 2500 ريال شهرياً بسبب قضيّة المستويات التي عجزت التربية عن حلها ؟ هل علمتَ أنك ووزير التربية أصبحتما شريكان في التستر على مصالح البلد ؟ هل علمت أنكما لن تستطيعا أن تحجبا الشمس " بغربال" ؟ وهل علمتَ أنّ تقريراً مفصّلاً مع الأفواه التي كممتماها سيصلان إلى أبي متعب في مواجهةٍ جريئة ومصارحةِ ( رجلٍ لرجل ) ؟ وهل علمت أن كارثتكما قد دنت ؟
    نعرفُ أنك حين تقرأ هذه الأسطر ستردُّ بابتسامتك المعهودة ؟؟ ولسانُ حالك يقول : ومادخلي في مشاكل صديقي وزير التربية ؟؟ نجيب معاليك : بأنّ معلمينا حين فقدوا الأمل من قائدهم بعد مطالباتٍ رسميةٍ لم تتعدّى المراجع دامت سنين ، اتجهوا إلى الطريق الصحيح لطرحها للرأي العام عن طريقكم - حفظكم الله - فامتدّت صلاحياتُ وزير التربية بأعجوبةٍ تثير الضحك والاستغراب ليصبح حاملاً لحقيبتين في آنٍ معاً !! , ويلغي كلمة وزير معتبر في المجلس والدولة المتمثّلُ في شخصكم الكريم لتطغى سياسته المكشوفة على إعلام وتعليم !!! على مرأى ومسمع من عباد الله ، ماذا بقي لكم إذاً ؟ إسأل نفسك هذا السؤال ؟ لو كان مكانُك رجلاً مخلصاً هل سيوافق على إلغائها ؟ إنك مُدانٌ أمام شعبٍ يشهدُ له العالمُ بالمسالمة, لايتعدّى على أحد ولايحبُّ التشهير , لكنّهُ لايسمحُ في نفس الوقت لكائنٍ من كان أن يمسّ مصالحهِ العامة ونحنُ نتحدّثُ عن مربيي الأجيال وسترى فعلتكما تنعكسُ على جيلٍ كامل حتّى تُعفيا , ويأت الله بأمرٍ كان مجهولاً

    الكاتب أبو لُجين إبراهيم
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2016-06-22