اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


اخبار السوبر السعودي في الصحف المحلية

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة سعيد آل شاكر, بتاريخ ‏2013-08-18.


  1. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم
    مطرف القحطاني لعكاظ "العمري لم يوفق في احتساب ركلات الجزاء"

    سالم السبيعي (الأحساء)


    أوضح الحكم السابق مطرف القحطاني أن لجنة الحكام لم توفق في إسناد مباراة السوبر التي أقيمت بين فريقي الاتحاد والفتح البارحة على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة وانتهت بفوز الفتح بثلاثة أهداف لهدفين للحكم عبدالرحمن العمري، مبينا أن اللجنة من المفترض أن تسند المباراة لأحد الحكام الشباب ومنحهم الفرصة بدلا من أن تسندها لحكم لم يتبق له سوى أشهر في الشارة الدولية، مفيدا أن حال التحكيم في المباراة لا يبشر بموسم جيد، مؤكدا أن العمري لم يحتسب ركلة جزاء للفتح في الدقيقة 80 وكذلك لم يحتسب ركلة جزاء للاتحاد بعدها بدقيقة واحدة، بينما احتسب ركلة جزاء غير صحيحة للاتحاد في الدقيقة 90 من المباراة، وهذه الركلة كادت تغير نتيجة المباراة، وذكر أن من حسن حظ الحكم أن هذه الركلة لم تكن مؤثرة على سير المباراة حيث فاز فريق الفتح في نهاية المطاف.

    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20130818/Con20130818629087.htm


    أكدوا أن اللياقة خذلته.. النقاد:
    الاتحاد دفع ثمن تخبطات إدارته


    عكاظ
    اتفق المدربون الوطنيون والمحللون الفنيون على أن عامل نقص اللياقة في الفريق الاتحادي من أهم عوامل انتصار الفتح، مؤكدين أن تألق الفتح جاء استكمالا لما كان عليه الموسم الماضي، محملين ادارة الاتحاد خسارة الفريق كأس السوبر بسبب تخبطاتها ، "عكاظ" تقرأ آراءهم في الأسطر التالية:
    عنبر: النموذجي واصل تألقه
    أرجع المدرب الوطني يوسف العنبر انتصار الفتح إلى عامل اللياقة الواضح في الفريق والذي تسبب للفريق بتحكمه برتم المباراة بشكل واضح من خلال تسريع وتهدئة اللعب، وأضاف: الفتح استحوذ بشكل واضح على مجريات المباراة من خلال دوران الكرة بين لاعبي الفريق وتناقلها بشكل واضح وسلس الأمر الذي جعل الفريق يتقن الاستحواذ على منتصف الملعب.
    وتابع: الفتح واصل مستوياته المميزة التي اختتم بها الموسم الماضي وظهرت تلك اللمحات الفنية التي قدمها اللاعبون العام الماضي من خلال التسديد من خارج منطقة الجزاء ولعب الكرات البينية بين اللاعبين من خلال تناقلها بين إلتون وحمدان الحمدان ودوريس سالومو، كما أن طريقة الأهداف التي كنا نشاهدها العام الماضي كانت على نفس النمط الماضي ما يدل استمرار الفريق على المنوال نفسه.
    السويد: لاعبو الفتح سيّروا المباراة كما يريدون
    فيما أكد إبراهيم السويد أن الفتح لعب بالطريقة الألمانية وهي الطريقة ذاتها التي عرفت عن الفتح في الموسم الماضي، واستطرد: لاعبو الفتح عرفوا كيف تؤكل الكتف وقدموا مستوى مميزا، شاهدنا تفاهما وانسجاما كبيرا من اللاعبين وكل لاعب يعرف أين يقف وكيف تدار الكرة، وتمكنوا من تسيير المباراة بالشكل الذي يريدونه على عكس الاتحاد الذي ظهر أداؤه متباينا ولم يظهر بالشكل المطلوب وذلك عائد لغياب العنصر الأجنبي في الفريق حتى باتت معاناة الفريق الاتحادي ظاهرة في اللقاء. وأكد السويد أن الفريقين أعطيا انطباعا مميزا عن الكرة السعودية وأن الموسم القادم سيشهد تنافسا كبيرا للبحث عن لقب الدوري، مشددا على أن الفتح أكد أحقيته بلقب دوري زين الموسم الماضي وقدم نفسه كنموذج رائع للكرة السعودية.
    جمال: الإدارة أحبطت الجمهور
    وطالب المحلل والناقد الرياضي جمال عارف إدارة الاتحاد بتقديم استقالتها إن لم تتمكن من معالجة الأوضاع واللحاق بركب الأندية التي استعدت جيدا للموسم الرياضي الحالي، مبينا أن الفتح لم يقدم ما يشفع له من خلال تقديمه مستوى متذبذبا في غالب فترات المباراة إلا أن أداء الاتحاد ساهم في فوز النموذجي. وأضاف: لاعبو الاتحاد نجوم داخل الملعب ولا يلامون في خسارتهم ورغم الظروف التي أحاطت بهم خلال الفترات السابقة من قلة مادة إلا أنهم قدموا مستوى مميزا في المباراة، اتضح جليا تأثير غياب العنصر الأجنبي مع الفريق ونتمنى من إدارة الفريق سرعة إنهاء الموضوع ليتم تسجيل اللاعبين قبل انتهاء الفترة المحددة وبالتالي تكون مشاركتهم قانونية.
    وأضاف: الفتح استفاد فنيا من أجانبه، وغياب العنصر الأجنبي الاتحادي يسجل ضد الإدارة فهي لم تتمكن من تحقيق آمال وتطلعات الجماهير الاتحادية، ولو تواجد العنصر الأجنبي لاختلفت موازين المباراة بشكل كامل.
    العواد: اللياقة خذلت الاتحاد
    أكد المحلل الفني تركي العواد أن المباراة كانت رائعة وحملت تطلعات الجماهير الرياضية خاصة أنها أول مباراة، مبينا تأثر الاتحاد من سوء الإعداد الذي لازمة الفترة السابقة بالإضافة لعدم تواجد العنصر الأجنبي في المباراة، وأضاف: لاعبو الاتحاد كانوا في الموعد إلا أن نقص اللياقة لم يخدمهم كثيرا فالفريق كان حماسيا لدرجة كبيرة واتضح ذلك على لاعبيه إلا أن نقص اللياقة كان عاملا معاكسا لهم.
    وأثنى العواد كثيرا على الجماهير الاتحادية مشددا على أن الفريق لم يكن بجمالية الحضور الجماهيري.
    وحول الأداء التحكيمي، تابع: المباراة كانت رائعة وجميلة إلا أن التحكيم كان أقل من المستوى حيث كانت تدخلاته بشكل مبالغ فيه، خاصة أن ضربة الجزاء لم تكن واضحة بصورة كبيرة، مؤكدا أن مستوى التحكيم السعودي دائما يعود إلى الواجهة بالمستوى الأقل.
    المطلق: العميد غير جاهز للدوري
    أكد المدرب الوطني صالح المطلق أن بداية الموسم هي التي تعطي المحك الرئيسي في المباريات الرسمية، المباراة أظهرت أن الفريق الاتحادي غير جاهز ذهنيا ولياقيا بدليل عدم مقدرتهم على مجاراة الفتح، مشيرا إلى أن الإعداد الاتحادي ناقص في مباراة السوبر، معتبرا أن غياب العنصر الأجنبي لفريق الاتحاد ليس سببا في الخسارة لأن الفريق حقق العام الماضي كأس الملك للأبطال بلاعبيه الشباب. وأضاف: الفتح كان فريقا جيدا ذهنيا وفنيا في الملعب وهو الآن يخطو خطوة جيدة جاءت امتدادا لما قدمه العام الماضي. وأوضح المطلق أن الحكم لم يكن جاهزا لياقيا واتضح ذلك في أواخر المباراة.


    صحيفة المدينة ..

    فتح عنيد.. بدأ الموسم بلقب جديد
    الفيصل توجه بكأس السوبر بعد فوزه على الاتحاد 3-2
    عبد الرحمن الحربي - جدة / تصوير: عبدالرحمن الفقيه
    الأحد 18/08/2013
    فتح عنيد.. بدأ الموسم بلقب جديد
    توج أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل فريق الفتح بلقب بطولة السوبر بعد فوزه على الاتحاد بنتيجة 3-2 في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع.
    سجل للفتح كل من دوريس سالمو د (2) و(73) وإلتون (113)، بينما سجل للاتحاد مختار فلاتة هدفين عن طريق ركلتي جزاء في الدقيقتين 29 و90. ووضح تأثر العميد بضعف الإعداد من خلال نقص المعدل اللياقي للاعبين، بالإضافة لعدم مشاركة محترفيه الجدد، في حين كان الفتح أكثر استعداداً واستحق اللقب بجدارة.
    لم يترك فريق الفتح فرصة للاتحاد لجس النبض والتقاط الأنفاس فبادره بهدف السبق عن طريق سالمو في الدقيقة الثانية بعد أن تلقى كرة رأسية من مبارك الأسمري عالجها داخل الشباك مباشرة مستغلاً سوء التغطية الدفاعية.
    ساهم هذا الهدف في منح الأفضلية المطلقة للفتح الذي كان أفضل استعداداً وانسجاماً، فسيطر على منطقة المناورة لكن دون خطورة تذكر، في حين احتاج الاتحاد لعشرين دقيقة للدخول في أجواء اللقاء عندما مرر معن كرة طويلة لفهد المولد كسر بها مصيدة التسلل وسددها تصدى لها العويشير وارتدت لمختار الذي لم يتعامل معها كما ينبغي ليمسك بها الحارس كأول وأخطر فرص الاتحاد في الدقيقة 21.
    واصل الاتحاد سعيه لتعديل النتيجة وعند الدقيقة 28 تحصل مختار فلاتة على ركلة جزاء بعد أن تعرض لإعاقة من محمد نامي نفذها بنفسه محرزاً هدف التعادل.
    وفي الشوط الثاني تواصل نفس سيناريو الشوط الأول بهجوم ضاغط من الفتح الذي تحصل على فرصة خطيرة بتسديدة قوية من حمدان الحمدان تصدى لها القرني وعادت للمقهوي إلا أن فواز أنقذ الموقف ببسالة.
    وفي الدقيقة 73 لعب إلتون كرة عرضية متقنة على رأس دوريس حولها داخل الشباك كهدف ثاني في ظل قصر قامة لاعبي الاتحاد وعدم تمركزهم داخل المنطقة.
    وأهدر باسم المنتشري فرصة محققة بعد عرضية من أبو سبعان لم يحسن التعامل معها لتصل سهلة في يد العويشير، وقبل النهاية بدقيقتين تحصل مختار على كرة داخل المنطقة لكن كرته جاءت ضعيفة.
    وفي الدقيقة 90 تحصل عبد الرحمن الغامدي على ركلة جزاء بعد تعرضه لإعاقة من السعيد تقدم لتنفيذها مختار ووضعها على يسار الحارس كهدف تعادل أشعل معه المدرجات الاتحادية.
    مع بداية الشوط الإضافي الأول تحصل مدافع الاتحاد محمد قاسم على بطاقة حمراء بعد إعاقته لربيع السفياني خارج المنطقة، ونفذ الخطأ إلتون لكن القرني أبدع وأنقذ فريقه من هدف محقق. وتكالبت الأمور على الاتحاد بسبب إصابة مختار ومنصور شراحيلي ونقص المعدل اللياقي للاعبين، فدانت السيطرة للفتح وتحصل على عدد من الفرص لكن فواز القرني كان بالمرصاد. وفي الدقيقة 113 سجل إلتون الهدف الثالث للفتح من تسديدة قوية من خارج المنطقة استقرت في الزاوية اليسرى كهدف جميل.


    صحيفة الرياضية


    الفتح بطل السوبر
    اخبار
    رقم العدد: 9453
    تاريخ النشر: 2013-08-17 23:35
    مكة المكرمة - الرياضية

    توج أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل فريق الفتح بلقب بطولة كأس السوبر السعودي 2013 بعد أن تمكن من هزيمة فريق الاتحاد (3-2) في المباراة التي جمعتهما مساء يوم السبت على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة، والتي حضرها رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم أحمد عيد الحربي ونائبه محمد بن عبدالله النويصر. وانتهت شوطي المباراة الأصلية بالتعادل بهدفين لهدفين سجل هدفي الفتح دوريس سالومو في الدقيقتين (2، 73) بينما سجل هدفي الاتحاد الوحيد مختار فلاته في الدقيقة (29، 91) من ضربتي جزاء احتسبهما الحكم عبدالرحمن العمري، وفي الشوط الإضافي الثاني سجل خوزيه التون هدف الفوز لفريقه الفتح عند الدقيقة (111). وفي نهاية المباراة سلم راعي المباراة كاس البطولة والميداليات الذهبية لفريق الفتح فيما استلم فريق الاتحاد الميداليات الفضية جائزة المركز الثاني.


    صحيفة الوطن

    صاروخ "إلتون" يمنح كأس السوبر للفتح
    توج أمير مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، فريق الفتح بطلاً لأول مسابقة لكأس السوبر السعودي عقب فوزه على الاتحاد 3/ 2 في مباراة جمعتهما أمس في مكة وامتدت 120 دقيقة، وفي الصورة الفيصل يسلم الكأس إلى قائد الفتح إلتون . تفاصيل ص19 (تصوير: علي القرني)
    توج أمير مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، فريق الفتح بطلاً لأول مسابقة لكأس السوبر السعودي عقب فوزه على الاتحاد 3/ 2 في مباراة جمعتهما أمس في مكة وامتدت 120 دقيقة، وفي الصورة الفيصل يسلم الكأس إلى قائد الفتح إلتون . 


    جدة: عماد عيسى 2013-08-18 1:52 AM
    توج أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، فريق الفتح بطلاً لأول مسابقة لكأس السوبر السعودي الأول لكرة القدم، عقب فوزه على الاتحاد (3/ 2) في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس في ملعب مدينة الأمير عبدالعزيز الرياضية في الشرائع بمكة المكرمة.
    وجاءت المباراة مثيرة في مجرياتها، افتتحها الفتح مبكراً جداً بمتابعة ذكية من دوريس سالومو في الدقيقة الثانية، قبل أن يعود الاتحاد إلى إدراك التعادل في الدقيقة 29 من ركلة جزاء نفذها مختار فلاتة، لكن الفتح عاد إلى المقدمة في الشوط الثاني بقدم ساولومو في الدقيقة 73، لكن مختار رفض إنهاء المباراة بالخسارة فأدرك التعادل من ركلة جزاء أيضاً في الدقيقة 90.
    ومع دخول المباراة أشواطها الإضافية نجح قائد الفتح المحترف البرازيلي إلتون جوزيه في حسم الأمور نهائيا في الدقيقة 113 بقذيفة بعيدة استقرت عن يسار حارس الاتحاد فواز القرني.
    وشهد الشوط الإضافي الأول طرد لاعب الاتحاد محمد قاسم لخشونته المتعمدة.
    جسدت دقائق البداية تفاصيل إثارة نفضت غبار "كساد" الصيف الكروي ومنحت الجماهير المترقبة جرعة تفاؤل لموسم "جميل"، كشفت خلالها أقدام لاعبي الفتح عن ثبات فني لم يتغير كثيراً عن موسم استثنائي سابق، فيما تبددت "مخاوف" الاتحاديين من نتائج تحضير مرتبك لفريق يتطلع لحضور مختلف، على رغم ضربة الكونجولي دوريس سالومو المبكرة جداً عندما تعامل برشاقة مع كرة طائرة وأودعها في مرمى فواز القرني هدفاً وضع أبطال الدوري في المقدمة حتى قبل أن تبتل قمصان لاعبي الفريقين.
    وبدأ الاتحاد يعود تدريجياً لأجواء "السوبر"، ولم تنتظر جماهيره كثيراً حتى أعادها مختار فلاتة لأجواء الفرح بتنفيذ متقن لركلة جزاء أعلن عنها عبدالرحمن العمري عند الدقيقة 29 بعد تدخل لم يحسب عواقبه محمد نامي ضد فلاتة نفسه.
    فرض هذا التعديل كثيراً من "الهدوء" على الفريقين تلاشت معه كل إثارات البداية ولم يحفظ "جمال" المواجهة في نصفها الأول سوى "أهازيج" المدرجات الاتحادية وتفاعل نظيرتها على الطرف الآخر مع "فواصل" مهارية عزفها الثنائي المولد والتون.وأبطلت براعة فواز القرني محاولة "استنساخ" فتحاوية لبداية اللقاء، وهذه المرة عبر تسديدة قريبة لحمدان الحمدان على مشارف منطقة الخطر الاتحادية اعترض طريقها القرني، في محاولة أعلنت جدية أبناء النخيل في بحثهم عن التقدم من جديد مع مطلع الشوط الثاني، وهي رغبة جسدتها تحركات لاعبيه الأسرع في منتصف الملعب، وكان نظراؤهم في الاتحاد على النقيض منهم تماماً، وإن كادت كرة ثابتة لمحمد بوسبعان تجد طريقها لمرمى الفتح بعد ارتدادها من العويشير متخطية فلاتة.
    واختار الجبال أن يستهل "لعبة المدربين" بتعزيز مقدمته بربيع السفياني مستبعداً حسين المقهوي، بعد أن لمس تراجع المخزون اللياقي لمنافسه، تلك القراءة الجيدة لأحداث اللقاء جاء حصادها سريعاً عبر تزايد المحاولات الفتحاوية عن طريق المتألق التون، بيد أن الكلمة الأعلى عند الحديث عن الأهداف تكون دائماً للكونجولي سالومو الذي تلقى هدية توأمه البرازيلي برأسه مانحاً تقدماً مستحقاً سعى الفتح كثيراً إليه.
    وتدخل الإسباني بينات مجبراً بعد إصابة معن الخضري ليزج بعبدالرحمن الغامدي، دون أن يوقف ذلك سيل هجمات الضيوف نحو مرمى القرني، الأمر الذي استدعى تدخله مرة أخرى للبحث عن حلول فاختار إبعاد الفريدي "الغائب" وبو سبعان وإشراك هتان باهبري وعبدالفتاح عسيري لتعديل أوضاع الفريق في ما تبقى من دقائق قليلة، ونجح الغامدي في الحصول على جزائية أخرى في الرمق الأخير ترجمها فلاتة بنفس أسلوب الأولى ليفرض التمديد.
    تلقى الاتحاد ضربة موجعة مبكرة مع بداية الوقت الإضافي بطرد مدافعه محمد قاسم لإعاقته "المنفرد" السفياني، ووسط تراجع لياقي اتضح أكثر على لاعبي الاتحاد، استغله جيداً الفتح وإن متأخراً، عبر "ساحره" إلتون بتسديدة غاضبة تفجرت في شباك الاتحاد، منهية تألق حارسه القرني طوال نصف ساعة في التصدي لكل كرات الضيوف.
    الفيصل يمتدح "البطل".. ويرمي الكرة بملعب "الاتحاد"
    امتدح أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، الأداء الذي قدمه الفتح في مباراته أمس، وأكد أنه يستحق اللقب بعد ما ظهر بمستوى فني ولياقي متميز. وشدد الأمير خالد على أن الاتحاد بذل جهده حسب الإمكانيات المتوفرة لديه في المباراة، وقال: "أبلغتني الإدارة أن هناك نواقص عدة في الفريق منها اللاعبون الأجانب"
     
    آخر تعديل: ‏2013-08-18