اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


شيطان بلحية

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة جبل الثلج, بتاريخ ‏2013-09-10.


  1. جبل الثلج

    جبل الثلج موقوف موقوف

    194
    0
    0
    ‏2011-05-05
    متقاعد
    يظن البعض إن هذا الحديث ... لمجرد ضغينة لأحد
    او إن هذا الكاتب ... ذو كفر او به نافق ....
    وإنه يكره الإسلام وأهله ....

    كل ما في الأمر نحن نريد ان نربط .... دماغه بقلبه ( لبه بعقله )
    حتى لا نطيل .... ان تربط نفسك بدماغك ... حتى يكونان في تناغم
    لبك يجمع يحلل وايضا يفكر ويعيطيك النتيجة ... والأنا تتخذ القرار
    فأي خلل في اللب وفي العقل المميز يكون القرار مشوها ...
    كله شر .... العياذ بالله

    الشيطان يا سادة ... ليس مادة كما يظن الاخرين ... رغم وجوده
    لهذا نحن لا نراه بالعين المجردة ... إلا في حالة واحدة
    إذا استطاع ان يغير حاله من الحالة كطاقة إلى حالة مادية
    تستطيع ان تراه وتلمسه .... وغير ذلك لا يمكن ..
    فالشيطان توعد بني ادم بالغواية ... ولم يتوعدهم عبثا
    ولكن لثقته بمقدراته التي اعطاه الله اياها .... بعد ان كفر بانعم الله عليه
    ولعنه الله وطرده من رحمته .... وحقد الشيطان اعظم من تصور بني البشر
    واجابه الله بأن لك ماشئت ... ان تفعله بالغاوين منهم اما عبادي الصالح فليس لك
    عليهم سلطان

    وهنا نضع نص الآيات .....

    قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ

    إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ

    قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ

    إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ

    من كان بائن الكفر والفسق والكفر ..فقد علمهم العامة قبل الخاصة
    فلا خشية منهم .... فلا يتبعهم إلا من كان في غيهم ....

    ولكن من هم الخطر .... هم اصحاب المنابر ...الذين لحاهم إلى سرهم
    وثيابهم إلى الركب ... هم الخطر الحقيقي .. على الأمة
    يحفظون القرآن والحديث .... وقلبوهم جوفاء .... كالحمار يحمل اسفار
    نحن لا نقول الكل ولكن البعض .... من اصحاب اللحى والثياب المقصرة

    وسنعرفهم في بعض الامثلة ..... شياطين تسير على الأرض

    احدهم حلل الغناء .... وتأمل ايها القارئي الكريم كيف دخله الشيطان
    وكان شيطان بلحية وثوب قصير .....
    هذا الشخص لم يكن يملك شيئ من التمييز لحظتها ... وقد غلبت عليه شهوته
    وسيطرت على الأنا فيه وفقد التمييز بين الخير والشر ....
    هنا وقد وقع الخلل في النفس ... وليس في اللب
    وسوس له الشيطان ليسقطه من نعمة انعم الله بها عليه ...
    بعد ان كان امام لكل المسلين .... ولا اعظم من ان تكون
    رئيس لوفد وتقابل ملك او رئيس ... فما بالك ان تكون المقابلة
    لملك الملوك ... والله انه لشرف عظيم .... واي شرف اعظم من هذا
    ولله المثل الاعلى ....

    والنفس ياسادة بما إنها طاقة يستطيع الشيطان رؤيتها ويعرف مكامن الخلل فيها
    ومن تلك النقاط يدخل عليك منها ..إن كانت شهوة دخل منها وإن كانت عاطفية
    وإن كانت ايمان ( الارتباط بالله )
    و بها يكتسح الأنا وتفقد التمييز أنت ... وتصبح من الغاوين ... بل شيطان كشيطانك

    ساكتب هنا نص واترجمه واصنع منه تمثيلية .. لتكتمل الصورة للمشاهد
    بعد ان زهت نفسه بهذا المنصب .... عرف الشيطان كيف يصل إليه وبغوايته يفعل الكثير
    بالناس التابعين له بناء على الظن الحسن به لكل من يقتدي به ....
    فووس له الشيطان كما وسوس لابيه آدم ... إن اكلت من هذه الشجرة لاصبحت بعدها ملك
    فقال له انت الآن امام للحرم ... وشأنك عظيم ... واصبحت اهل للفتوى ... وراح يصدقك الناس
    فلما لا تكون امام وعالم ... وبهذا تكون اعظم مرتين .... وكيف
    اذهب واعتلي منابر الفتوى ... وما اراك إلا اهل لها ...
    وبهذا تكون اعظم ما تكون .... امام مفتي .... عالم يشار إليك بالبنان
    فعظمت نفسه ..... والمسكين لا يعلم من هو ..
    وبعد ان عظمه حتى اعمى بصيرته وفقد التمييز ...
    وسوس له ... وسأله ... الا تحفظ القرآن يا شيخ ..فاجابه :بلى
    احفظه كاملا وعن ظهر قلب
    وكرر السؤال .:هل وجدت فيه آية صريحة تحرم الغناء
    فقال له لا
    فاعاد عليه السؤال ..فما بال قومك يحرمون شيئ لم يحرمه الله
    فذهل المسكين ...فلم يجب .. ووقف مبهوت امام شيطانه
    فعلا سؤال محير ... هناك خلل في ادمغة العلماء ... وفي علمهم
    فقال له شيطانه اذهب ايها الامام العظيم والعالم الجليل
    ابحث في بطون الكتب .... لعلك ان تجد ما يجلي عن بصرك تلك الحيرة
    فذهب فلم يجد غير اراء علماء ... تستند إلى احاديث ورؤيا علماء
    فعاد الى شيطانه وقال له وجدت كل امتي على هذا واحاديث بسيطة
    فقا له الشيطان ... رؤى العلماء اجتهاد ... والحديث لربما كان ضعيف
    والقرآن هو الفيصل فهو ليس مقول ولا مكذوب ولا ضعيف ...
    انه كلام الله اليس كذلك ... بلى ... وان لو كان الغناء حرام لحرمه الله
    كالمحرمات الاخرى .... بلى ... المهم من كل كلمة اقناع قالها له
    إذا هنا ايها الشيخ العظيم ...ارح امتك بالغناء ...لأنه شيئ طيب
    وفي الغرب يداوون بها المرضى النفسيين .. ومن كل غواية مبدأ
    فمسكه الشيطان من تلابيبه ... وقال تعال لننفي حرمة هذا الغناء
    فاعطاه القلم واملاه ما يكتبه للملأ ... وكانت الطامة الكبرى
    فاصبح عنده هيفاء وهبي ومثيلاتها ... من العاهرات الراقصات
    حق في ان تغني وإن كان .... في فندق بجانب الحرم ...
    اليس الغناء حلال .. وعلى لسان امام الحرم ....
    فتوى من اعظم رجل وامام للمسلمين ... ماذا تريدون
    بعد هذا .... فتوى لم يستسغها حتى اهل الفجور والمجون
    فنهره العلماء عنها ...فعاد إلى شيطانه ... وقال العلماء
    لم يرضون عن الفتوى ... وقلبوا المنسف على رأسي
    وتبسم الشيطان ساخر منه ... أنت إنسان ضعيف
    وإلا لكنت جابهت القوم ... ودافعت عن فتواك
    ايها العالم السكة ... عد لهم وقل ان العلماء
    هولأ حجارة صماء ... مازالت في الماضي .. ويفتون على حسب ما تعودوا عليه
    تحداهم بالقرآن .. وقل لهم هذا القرآن بين ظهرانيكم أتوني منه بآية
    تكذب ما اقول وتحرم الغناء .... وعاد المسكين ياهجم العلماء
    وزادت السخرية منه حتى من اهل المجون والرقص والغناء ...
    فاسقطه الحاكم من امامة الحرم ...فقهقه الشيطان عليه
    عندما سقط ... وقال ضحكت عليك واسقطتك ..لقلة عقلك ..
    حتى اصبحت من امام الى رجل بسيط في الشارع ...

    هذا مثال بسيط ... وانتم تقرؤون وتسمعون اكثر مني عن فتاوى البلح
    فهناك من يلعن عائشة وهناك من يسب عمر وابو بكر ومعاوية
    ويعتدي على اصحاب رسول الله ... رضي الله عنهم وارضاه
    وهناك من يؤلب القوم ويتهم الأمة والعلماء ... ويهرف بما لا يعلم
    والقوم كالخرفان وقت الظهيرة ... رؤوسها إلى الارض ....
    وهناك من اتخذ خط الهدم ... واسماه مشروع النظهة والتنوير
    مسلم ... يشرك في مشروعه يهودي ونصراني ...
    ويجمع شباب الأمة ... لصب فيهم هذيان غوايته

    اكتفي بهذا القدر ....

    ملاحظة بسيطة خذوها مني ...
    لا يجتمع غناء وقرآن في قلب إنسان ... فذاك طريق الحق والاخر طريق الغاوون

    والسلام عليكم
     
  2. مكنونات

    مكنونات قلم مميز عضو مميز

    4,729
    0
    0
    ‏2011-07-11
    تدريس
    العنوان ملفت ...

    بارك الله فيك .. الاغاني والمعازف تستفز الواحد وتخليه يتكرن ....

    عند الاشارات في الطريق نكون رايقين بس خل واحد يجي جنبك وهو مشغل اغاني قمة الاستفزاز والعصبية
     
  3. مغترب ببلادي

    مغترب ببلادي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    38
    0
    0
    ‏2008-01-18
    بارك الله فيك
     
  4. جبل الثلج

    جبل الثلج موقوف موقوف

    194
    0
    0
    ‏2011-05-05
    متقاعد
    نعم يا سيدتي ... إنها مستفزة ...
    بالمناسبة ... الجاهلين لا يعلمون ... إن هناك ما يسمى بالحداء
    وهو من الاهاجيز كان يستخدمها الرعاة والفلاحين واهل الصناعة
    حين يكون في اعمالهم كنوع من التسلية ...
    ولكنها بالتأكيد ليس مزامير الشيطان ... التي يمارسها اهل التفاهات
    ومن هنا يخلط هولأ الشياطين بين الحق والباطل ....
    وهنا تكمن الخطورة ...على العامة من الناس ... وتذهب بهم الظنون

    دمت بخير
     
  5. جبل الثلج

    جبل الثلج موقوف موقوف

    194
    0
    0
    ‏2011-05-05
    متقاعد
    وبارك فيك ... وجعلك من اهل الحق