اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


وقفة العمر

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة أبو ياسر الحكمي, بتاريخ ‏2013-10-15.


  1. أبو ياسر الحكمي

    أبو ياسر الحكمي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    175
    0
    0
    ‏2011-03-06
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وقفة العمر

    تمر على الإنسان في عمره مواطن عديدة يطوف بها ووقفات كثيرة يقفها منها ما يسعده ومنها ما يشقيه ويكدر صفو حياته , ويعيش الإنسان في دنياه على هذا النحو , غير أن هناك وقفة تطوف على الخلائق مرة كل عام هي حقيقة وقفة العمر وهي الأجدر أن يقفها كل إنسان ذلك أن فيها من الخير والسعادة والفوز العظيم ما لا يعلمه إلا الله , إنها وقفة الوقوف بعرفة يوم الحج الأكبر والركن الأعظم من أركان الحج الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الحج عرفة ) , فإدراك الحج هو الوقوف بعرفة ومن لم يدرك الوقوف بعرفة قبل طلوع فجر يوم النحر فلا حج له وعليه أن يتم عمره , فلا مجال للتهاون في هذا الأمر لمن كان يرجو لقاء الله واليوم الآخر .

    يا لها من وقفة عظيمة تمر في حياة الإنسان فمن وقفها ولو لمرة واحدة في عمره مخلصا النية مقبلا على ربه بقلبه وجوارحه تاركا الدنيا ومتاعها لاهثا لسانه بالذكر والدعاء حاله بين التذرع والبكاء فقد نال كل الخير وفاز أعظم فوز وكانت له أعظم تجارة رابحة , وأي ربح أعظم من ان يغفر الله للإنسان ذنوبه ويعود طاهرا نقيا كيوم ولدته أمه , فما أعظمها من وقفة يمن الله بها على عباده ويباهي بهم ملائكته وينزل عليهم رحماته وهباته ويقهر فيها الشيطان وأعوانه وغير ذلك مما لا يعلمه إلا الله لمن وفقه الله لهذه الوقفة المباركة .

    إنه لمشهد مهيب وموقف مجيد لا يشهد العالم مثله قط , إنه موقف تتوحد فيه القلوب والتوجه والغاية رغم اختلاف الألوان واللهجات والجنسيات , فما مثل هذا يكون في غير هذا الموقف البديع وإن اجتمع الأنس والجن لفعل ذلك , إن من يشاهد الوقوف بعرفة ليعجب كل العجب كيف اجتمعت الملايين في يوم واحد ووقت واحد ومكان واحد ولا يعي ذلك إلا من امتلأ قلبه إيمانا بالله ويقينا بقدرته وحكمته – سبحانه وتعالى – الذي جعل أفئدة الناس تهوي إلي هذا المكان وترتحل إليه ملبية في نفس المكان والزمان لا ترجو شيئا سوى رحمة ربها ومغفرته التي وسعت كل شيء فسبحان من قدر ذلك , وما اكرم الله بعباده أن جعل لهم هذه الوقفة العظيمة في كل عام ليغفر لهم ويمن عليهم بفضله وواسع رحمته .

    إنها وقفة تدمع لها العيون لتروي القلوب وتلين قسوتها , وترتجف لها الجوارح وتقشعر منها الجلود من رهبتها وعظيم شأنها ثم تلين الجلود والأبدان طمأنينة وسكينة وأمانا وإيمانا وذلك أن الله عز وجل ينشر رحمته على عباده في ذلك المكان الطاهر , فأي مغنم وفضل وبركة يكسبه الإنسان في وقفته هذه , إن من أقبل على الله بقلب سليم ووقف ذلك الموقف العظيم فقد فاز فوزا عظيما , وأما من أدبر وأعرض واستكبر فقد خسر خسران مبينا ولم يوفق إلى ما وفق إليه غيره من الخير الوفير , وكثير من هم الذين يعرضون ويستكبرون ويحسبون أنهم على شيء وهم في الأذلين , وكم هو الذل عظيم حينما يلاقي العبد ربه وقد خفت موازينه هنالك يخسر المبطلون .

    إن الوقوف بعرفة من أعظم الشعائر في الإسلام وكل الأديان من حين نزول أمر الله الواحد القهار على عبده ونبيه وخليله إبراهيم عليه السلام بأن يؤذن بالحج في قوله تعالى : { وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق } حتى يرث الله الأرض ومن عليها , فمن استجاب لأمر الله فقد أفلح , ومن أعرض عن أمر الله فقد خاب وخسر , وأما من استجابت نفسه لأمر الله وتعلق به قلبه غير أنه لا يستطيع إليه سبيلا فعسى أن يشملهم الله برحمته إذ قال سبحانه وتعالى { ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين } .

    فيا من أنعم الله عليك بنعمة الإسلام ووسع لك في رزقك وآتاك الله سبل الاستطاعة لا تحرم نفسك هذا الفضل العظيم ولا تسوف من عام لعام فإنك لا تدري متى ينقضي الأجل وسارع إلى مغفرة من ربك وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين , فكن من أولئك المتقين الذين يحرصون على المسارعة لفعل الخيرات وإن من اعظم الأعمال التي يتقرب بها العبد من ربه هو الوقوف بعرفة ,فلا تحرم نفسك يا عبد الله أن تقفها فإنها وقفة العمر .
    وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .



    بقلم / أبو ياسر الحكمي​

     
  2. Arisa

    Arisa عضوية تميّز عضو مميز

    1,481
    0
    0
    ‏2012-06-30
    معلمة
    اسال الله تعالى ان يتقبل منا ومن الجميع صالح الاعمال
    وان يستجيب دعواتنا في يوم عرفه وسائر الايام ... اللهم امين
    سلمت بارك الله فيك