اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مدير جامعة الجوف لـالوطن:مواساة الملك.. خففت "فاجعتنا"

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عطر الكون, بتاريخ ‏2014-04-05.


  1. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    أبها: محمد آل عطيف - الوطن


    [​IMG]
    رغم حشود المواسين الذين توافدوا من مناطق الجنوب، لمواساة مدير جامعة الجوف
    الدكتور إسماعيل بن محمد البشري، في أبنائه الخمسة، الذين توفوا في حادثة سير بمحافظة الأحساء السبت الماضي، إلا أنه استجاب لتساؤلات "الوطن" حول تفاصيل الحادثة التي تفاعل معها السعوديون، وشكلوا لحمة وطنية يضرب بها المثل.
    يقول البشري من منزل شقيقه بمدينة أبها "الحمد لله.. الحمد لله.. الحمد لله، قابلنا المصائب بالصبر والاحتساب، وكل إنسان يعتريه الضعف، وتنتابه حالات من الحزن العميق على فقد حبيب وعزيز، لكن عندما يجد حوله من يعزيه ويواسيه في مصابه تخف الآلام، فما بالكم حين تكون المواساة من خادم الحرمين الشريفين، فإن كلا منا سيستجمع قواه ويقف أمام ما أصابه".
    وأضاف البشري "لن أنسى ما حييت اتصال سمو ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وما تلقيته من دعم نفسي شكلته وقفة الشعب السعودي بأطيافه كافة".
    وفيما لم يخف مدير جامعة الجوف
    حبه للإمارات بعد أن ارتبط بها كثيرا إبان توليه إدارة جامعة الشارقة لعدة أعوام، استعاد قصة "الرحلة المأساة" التي انتهت فصولها برحيل خمسة من فلذات كبده، وقال: "أصر أبنائي على أن تكون الرحلة بواسطة طريق البر، وعند عودتنا عبر ثلاث سيارات بعد أن انضم إلينا زوج ابنتي الكبرى، أدركتنا صلاة المغرب في مكان بري مهجور، واتفقنا على أداء الصلاة في "سلوى"، وبينما كنت أراقب مسيرة أبنائي خلفي، انقطع الاتصال بيننا، ولم يجيبوا عن جوالاتهم، مما دعاني للعودة مجددا، وهنا شاهدت سيارات للدفاع المدني والهلال الأحمر تسير بسرعة عالية، وما هي لحظات حتى شاهدت، زوج ابنتي يتنقل بين حطام سيارة أبنائي بحثا عنهم".
    وكشف البشري أن ابنه الصغير "سلطان" توفي بعد لحظات من وصوله لمستشفى "سلوى"، وصارع الموت كثيرا قبل أن يلحق بإخوانه إلى ثلاجة الموتى بمستشفى الملك فهد بالأحساء.



    [​IMG]