اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


عشيري .. كل مامرّيت هلاّ ..!!

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عطر الكون, بتاريخ ‏2014-06-09.


  1. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    [​IMG]

    العنوان .. كان مدخل للجذب فقط

    استدرجني حديث عن المصطفى عليه صلوات الله وسلامه قرأته من قبل يقول :

    عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " رأيت النار، فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن قيل: أيكفرن بالله ؟ قال:يكفرنالعشير، ويكفرن الإحسان ، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت: ما رأيت منك خيرا قط". متفق عليه.

    العشير: الزوج.
    لا إله إلا الله …
    كنت أقرأ يوما في صحيح البخاري …
    فاستوقفني هذا
    ال
    حديث
    نعم …
    لقد أدهشني هذا
    ال
    حديث
    بعد ذلك …
    تأملت واقع بعض نساءنا فوجدت أن حالهم ينطبق عليه هذا
    ال
    حديث
    يا الله …
    لقد خشيت على والدتي من النار …
    لقد خشيت على أخواتي وأقاربي من النار …
    لقد خشيت على نساء المسلمين من النار …
    بعد هذا التأمل !
    قرأت هذا
    ال
    حديث مرّة ومرتين وثلاثة بل حفظته ، ثم نقلته لأهلي …
    فقلت لم لا أنقله لأخواتي المسلمات من أجل تذكيرهم ونصحهم حتى لا يكنّ من أهل النار …

    أيتها المرأة الغالية !!
    أرجوا أن تقرئي هذا الحديث الآن *

    لعلكِ فهمتي ما يقصد هذا الحديث *
    أختي المسلمة /
    … الآن …
    أعيدي شريط الذكريات من المواقف التي أنكرتي فيه إحسان زوجكِ أو أبيكِ أو أحد إخوانِك …

    سواء كان ذلك ( أي الجحود ) مشافهة ً معهم **
    أو
    كان ذلك عن طريق سماعة الهاتف مع زميلاتك **
    أو
    كان ذلك مع والدتك ، وأخواتك **
    أو
    كان ذلك عن طريق معاملتك السيئة مع والد أو والدة زوجك ، أو أبناء إخوانك **
    أو
    كان ذلك عن طريق التعامل السيئ مع أي فردٍ منهم **
    أو أو أو …
    أرجوا أن تتذكري … وتتأملي في أحوالك ..
    لا تستعجلي …
    إذا تذكرتي وانتهيتي …

    فأرجوا أن تعيدي قراءة حديث الرسول صلى الله عليه وسلم …
    أيها الغالية … أنتِ تريدين الجنة ولا شك في ذلك …
    فما هي لمساتكِ بعد هذا الحديث

    أولا ً /
    استغفري الله وتوبي إليه ، واعلمي أن هذا دين العدل ، ودين الرحمة ، ودين المحبة …
    توبي إلى الله عز وجل توبة صادقة لا رجعة فيها …
    فيا حسرة من كانت النار مسكنها بسب جحودها لإحسان لزوجها أوإحسان غيره …
    نعم قد تكوني من الصالحات وقد تكوني من الداعيات لكن قد تكوني مبدعة في فن الجحود وإنكار الجميل …



    ثانياً /
    عودي نفسك على الإحسان لزوجك مهما بدر منه ، وأيضا ربّي نفسك على عدم الجحود سواء كان ذلك لله عز وجل ، أو للزوج أو للمخلوقين …
    ولقد دعتني للخلاف عشيرتي.. … ..فعددت قولهم من الإضلال
    إني امرؤٌ فيَّ الوفـــــاء سجيـة.. … .وفعــال كل مهـذب مفضـال


    ثالثاً /
    أشكري زوجك على أفعاله الحسنة ، وذكريه بما فات من معروفه الذي قدّمه لكِ ، أو قدّمه لأهلِك ،
    ف
    الرسول صلى الله عليه وسلم يقول( من لا يشكر الناس لا يشكر الله ) ، وأيضاً لا تنسي أبيكِ ومن له حقٌ عليكِ …


    رابعا /
    إذا كان زوجك أو أحد أقاربك له صفات ذميمة ، أو تعامل سيئ ، أو أنكر لكِ جميلا فقابلي ذلك بالصبر والإحسان …
    فالجميل كإسمه، والمعروف كرسمه، والخير كطعمه …


    خامسا ً /
    ابتعدي عن كثرة الجدال … لأن ذلك قد يفضي أثناء غضبك إلى الجحود والنكران ..


    سادسا /
    لا تتفنني في زخرفة الخيال لديك بأهمية تأديب الزوج بهذا الأسلوب… وأن الرجال لا ينفع معهم إلا ذلك …
    ولكن كوني امرأة صالحة منصفة …لا تجرح مشاعر زوجها ولا تنكر إحسانه …

    أختي المسلمة /
    بعد قراءتك وفهمك وحفظك لهذا الحديث
    لا تلبسي النظارة السوداء عندما يسود الخلاف بينكما ، فما يقع فيه بعض النساء من الخلاف الطبيعي بين الزوجين يجعل بعضهن تلبس هذه النظارة فلا ترى كل شيء على كيانه ….
    فتجدها تخفي الحسن من أفعال ذلك الزوج ، وتظهر القبح …

    و ما ينجر عليه بعض النساء من الجحود والنكران هو أن كل امرأة تبدأ تعرض لصديقاتها ذلك فتقول زوجي عصبي ( وهو إنسان له أخلاقه الحسنة لكنه غضب في أحد الأوقات ، فعلقت المرأة هذا الموقف على جميع محاسنه) .
    أو أن تقول زوجي بخيل (لأنه رفض لها طلب غير مقتنع فيه أو لم يتيسر له مبلغ هذا الطلب آنذاك ومع ذلك يؤدي النفقة الواجبة واللوازم التي ينبغي أن ييسرها) .
    أو غير ذلك من الأمثلة حيث تعلق بعض النساء موقف سلبي في حياة الرجل على مواقفه الإيجابية في حياته كلها …
    أختي المسلمة /
    القناعة كنز لا يفنى … فاقنعي بالقليل يأتيك الكثير ولا يملأ فم ابن آدم إلا التراب …
    وتذكري عاقبة الغيبة فما سمعنا ولا قرأنا في كتاب الله ولا في سنة رسول الله شيئا يبيح ويحلل غيبة الزوج أو غيبة الرجال .



    أسأل الله لنا ولكنّ الصلاح والخير في الدنيا والآخرة



    ابوثامر
    منقول
     
  2. الفيروز -

    الفيروز - عضوية تميّز عضو مميز

    4,074
    0
    0
    ‏2012-12-08
    .........
    اولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة

    ثانيا : هذا الموضوع يحث على حقوق الزوج وسعادتة ولم يضع نقطه واحده

    او يحث على حقوق الزوجة وسعادتها .

    قلتها من زمان

    البعض اتخذا هذا الدين العظيم حسب مصلحتة

    وليس لنشر الفضيله والدين والأخلاق والعلم !؟





    -
     
  3. كأني هنا

    كأني هنا عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    12,898
    12
    38
    ‏2010-05-14
    معلم -وكيل بالواسطه
    ^
    ^
    'طبعا مامداني احسد نفسي على التميز منك ياعطر والواقعيه ...الا وصدمني رد الشيخه فيروز
    عموما بارك الله فيك
    والله يهدي الجميع