اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


غلالة الدمع المسكوب ليلة العيد

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة حكاية من الماضي, بتاريخ ‏2014-07-23.


  1. حكاية من الماضي

    حكاية من الماضي موقوف موقوف

    424
    0
    0
    ‏2014-04-09

    مع كل نهاية رمضان ....
    تشرأب الدموع من مآقيها
    طفل فقد اباه ... وام ثكلى
    امرأة مطلقة .. وأخرى ارملة
    كم من العيون ... في ليلة العيد
    تحتسيها الدموع الساخنة
    *******************
    ما أن يقترب العيد ... حتى تهامجني
    تلك الهواجيس اللعينة ...
    ابحر في عالم .... من الألم ...
    فأصبح كسفينة ... بلا قبطان
    تعبث بها ... ريح هوجاء ....
    الله المستعان .... والله على كل شيئ وكيل
    هكذا هي الحياة ... لا تدوم بالفرح الإنسان


     
  2. حكاية من الماضي

    حكاية من الماضي موقوف موقوف

    424
    0
    0
    ‏2014-04-09

    بالتأكيد كان في مثل هذا التوقيت لهم تواجد
    واليوم .... تفتقدهم القلوب وتبكيهم العيون
    وذكريات تأخذنا إلى الماضي ...
    وتلك الأيام الجميلة .....
    لا اعرف كيف اكتب .... تخنقني العبرة
    كم أناس فقدوا احبتهم ... فلم يعد لهم سوى
    الحزن في هذا العيد ... والذكريات المؤلمة
    كان هناك عيد في الاعوام الماضية ...
    مع من لا تحلو الاعياد إلا بهم ...
    واليوم لا شيئ سوى الدموع .. والأسى ...
    ولكنه القدر ... وليس لنا سوى الصبر ....

    لم اشأ ان استثير العيون .... والحزن بالقلوب
    ولكنها تلك المآسي اليومية إلتي ...
    تمطرنا بها القنوات الاخبارية صباح مساء
    حرب ..قتل .. تدمير ... حوادث ...موت الفجأة
    كلها مآسي كفانا الله شرها ....
    ودعائي لكل مسلم غادر هذه الدنيا .....
    بأن يغفر الله له ..... ويسكنه فسيح جناته ....








    ك