اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


لماذا في التشهد دائما نذكر النبي ابراهيم-عليه السلام-من بين الانبياء؟؟

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة الدور الثاني, بتاريخ ‏2014-07-23.


  1. الدور الثاني

    الدور الثاني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    5,019
    0
    0
    ‏2009-05-07
    .......
    سؤال ؟

    لماذا في التشّهد دائمًا نذكر النبي إبراهيم -عليه السّلام- من بين الأنبياء ؟

    إذا كان جوابك : لأنه أحد أولي العزم الخمسه
    سأُعيد السُؤال : أُولو العزم 5 لِمَ اختصّ الله إبراهيم ؟

    لماذا لانذكر عيسى ونوح وموسى أيضًا ؟
    مع أنّهم من أولي العزم ؟

    5 صلوات في اليُوم ونذكر اسمه في كلّ صلاة
    و أيضًا في أذكار الصباح و المساء نُصلّي على النبي عشرًا ..
    و أفضل صيغة للصلاة على النبي هي : الصلاة الإبراهيميّه
    أي : التي نذكر فيها اسم نبيّنا إبراهيم عليه السّلام

    هل سألت يومًا نفسك لِماذا ؟

    ستجد الإجابة في القُرآن واضِحه ..
    واضِحه جدًا لمِن "يتدبّر"

    في سُورة الشُعراء ذكر الله الأدعيه التي دعا بِها النبي إبراهيم - عليه السّلام -
    من ضمن الدُعاء : "واجعل لي لسانَ صدقٍ في الأخرِين"

    "وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ * سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ * كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ"

    ما نفعلُه اليُوم من ذكر لإبراهيم - عليه السّلام -
    هو استِجابة الله لدعوة نبيّه


    يا الله :
    كان إدريس عليه السلام خياطاً وكان لايدخل الإبرة
    ويخرجها الا ويقول اربع كلمات :
    سبحان الله و الحمدلله و لا إله إلا الله و الله أكبر
    حتى قال الله له :
    يا إدريس أما تدري لماذا رفعتك مكاناً علياً ؟
    لقوله تعالى: (ورفعناه مكاناً علياً)
    قال : لا أدري يارب
    قال : يرتفع إلي من عملك كل يوم مثل نصف أعمال أهل الدنيا من كثرة الذكر
    (إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه)


    جعلني الله و إياكم من الذاكرين لله كثيراً و الذاكرات
    كلما أكثرت من الكلام كثرت أخطاؤك !
    إلا " ذكر الله "
    فكلما أكثرت منه
    مُسحت أخطاؤك ..

    ذكر من حولك بالله .... !!
    "ليس القروب مجموعة أسماء فقط وإنما:
    كتلة قلوب ... تقودها قيم "

    فما أحوجنا لتصافي القلوب لِتُعيننا على الدروب"
    قال تعالى :
    "وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا"
    يقول ابن القيم :
    يأبى الله تعالى أن يدخل الناس الجنة فرادى فكل صحبة يدخلون الجنة سويا"
    يارب أجعلنامن الصحبه الصالحه 
     
  2. نَاي الغُرُوب

    نَاي الغُرُوب طاقم الإدارة مراقبة عامة

    1,107
    8
    38
    ‏2014-06-25

    وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : لماذا خُص إبراهيم عليه السلام بدعوة التوحيد ، مع أن جميع الأنبياء دعوا إلى التوحيد ؟

    فأجاب :

    "كل الأنبياء جاءوا بالتوحيد ، قال تعالى : (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا

    نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ) الأنبياء/25، لكن إبراهيم أبو العرب ، وأبو

    الإسرائيليين ، وهو يدعو إلى التوحيد الخالص ، واليهود والنصارى ادعوا أنهم

    أتباعه ، والمسلمون هم أتباعه ، فكان هو عليه الصلاة والسلام قد خُصَّ بأنه أبو

    الأنبياء ، وأنه صاحب الحنيفية ، وأمرنا باتباعه ؛ لأننا نحن أولى بإبراهيم ، كما

    قال عز وجل : (إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُوا) آل

    عمران/68 ، وقال رداً على اليهود والنصارى : (مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلا

    نَصْرَانِيّاً وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) آل عمران/67" انتهى .


    المصدر :"لقاء الباب المفتوح" (189/السؤال رقم 7) .
    بوركت سيدي الفاضل
    ورزقك الفردوس الأعلى