اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


سبحان الله يقول سويت هالفعل ولاتوقعت ان يحصل معي هالشي جراء هذا الفعل

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ساكتون, بتاريخ ‏2014-08-30.


  1. ساكتون

    ساكتون <font color="#4CC417">داعية الملتقى </font> عضو مميز

    1,280
    0
    0
    ‏2011-02-08
    طالب
    لله دره من رجل قرات موضوعه في احد المنتديات وهو يقول فيه



    ===============



    سويت هالفعل ولاتوقعت ان يحصل معي هالشي جراء هذا الفعل



    ===============



    يقول في موضوعه



    مريت على مكتب الجاليات وتعرفت على الداعية الفلبيني عندهم وسالته لماذا لاتمر على الورش وتدعو الفلبينيين هناك للإسلام فقال ان مدراء الورش يطردوني ولايتعاونون معي لذالك لا أمر عليهم واكتفي فقط بتوزيع الكتب فلو كان معي سعودي لأحترموني وقدروني ولا ضايقوني



    قلت ليش ماتمر على سكنهم في الليل قال في الليل يجون تعبانين ولايمديهم يفهمون مني هذا غير ان هذا وقت راحتهم وهم يكرهون ان احد يزعجهم فيه



    فعرضت عليه فكرة اني آخذه معي بسيارتي الى الورش واكلم له مدراء الورش ونستأذنهم بحيث نأخذ فقط 10 دقايق منهم يكلم فيها الداعية الفلبينيين وهذه العشر دقائق لن تؤثر على سير العمل



    فقلت له تجهز وبكره بمر عليك ويصير خير بإذن الله هذا الكلام في يوم الأثنين الماضي



    مريت عليه من بكره صباحا وخذيته بسيارتي ومريت على بعض الورش وكان عددها 5 ورش وكل ورشه فيها على الأقل 4 فنيين فلبينيين غير مسلمين



    كلمت المسؤلين عن الورش بأسلوب طيب وهادئ بحيث انني لاأريد الا بعض الدقائق ورغبتهم بالأجر عندما يهتدي احد العماله



    فكانت المفآجأة جميعهم تعاونو معي بل استدعو العمالة وامروهم ان يتحلقو حول الداعية ويسمعو منه مادام ان الدعوى كلها 10 دقايق او بالكثير ثلث ساعة فلن تؤثر كثيرا على العمل



    ولن انسى ذلك الشاب السعودي وهو صاحب الورشة الذي كان يعمل بيده مع عمالته لن أنسى عندما كان متحمسا وجمعهم جميعا وجلسهم وقال كلموهم عن الإسلام وغيره من الورش الأخرى التي وجدنا منهم كل ترحيب وحفاوة



    أما انا فمريت على البقالة وجبت عصيرات وبساكيت ( حلويات ) عشان نوزعهم عليهم أثناء سماعهم للداعية من باب اطعم الفم تستحي العين ومن باب تأليف قلوبهم وتطييب انفسهم



    مرينا على الورشة الأول ثم الثانية والثالثة والرابعة الى ان جئنا الى الورشة الخامسة



    في الورشة الخامسة كان باقي على صلاة الظهر حوالي ربع ساعة فاخبرت الداعية انني سأتركه معهم وسأجلس في المسجد اقرأ القرآن الى ان يؤذن ويقيم واصلي ثم بعدها ساذهب الى عملي واعوض النقص في ساعات الدوام في الصباح بحيث اجلس في دوامي الى بعد العصر بقليل



    فلما انتهت الصلاة لم اجد الداعية معنا في المسجد فكلمته وقلت له اين انت تعال للمسجد لكي ارجعك للجاليات واذهب لعملي فرد على جوالي وكان يكاد يطير من الفرح وهو يكلمني واخبرني بأحلى خبر سمعته في حياتي وقال تعال الى الورشة بسرعة قلت له لماذا فقال اسلم فلبينيين اثنان تعال لكي تلقنهم وتنطقهم الشهاده



    اذكر اني بكيت وبكيت وبكيت وهو يخبرني
    وخرجت من المسجد وانا اجري الى الورشه لقد كنت اجري فرحا على قدمي ومن سرعتي اذكر انه انقطع حذائي اعزكم الله وكنت اسحبها سحبا الى ان دخلت الورشة فلم أكن احس بنفسي ولا بمن حولي



    دخلت الورشة فوجدته يحتضن اثنان من الفلبينيين وهو يبتسم في وجهي ويقول ابشر فقد اسلم اثنان احتضنهم فأحتظنتهم وكلي تأثر وحاله مايعلم بها الا الله



    قلت له هل لقنتهم الشهادة قال لا لن يلقنهم الشهاده الا انت فانت من كنت سببا بعد الله في وجودنا هنا فلقنهم الشهاده



    اخذتني العبره وانا القنهم الشهادة ودموعي على عيني وهم يرددون خلفي اشهدو اشهدو ان ان



    لقنتهم أشهد ان لا إله الا الله واشهد ان محمد رسول الله واشهد ان عيسى نبي الله ورسولة وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه وان الله يبعث من في القبور



    بعدها أحسست انني اخذت مثلي الدنيا ومافيها مرتين فقد قال نبينا وحبيبنا وسيدنا صلى الله عليه وسلم لئن يهدي الله بك رجلا فهو خير لك مما شرقت عليه الشمس وغربت فمابالكم ياخوان بمن اسلم على يديه اثنان بفضل الله فقد بشرت بمثل الدنيا مرتين



    بعد نطقهم الشهادة كبرنا ورفعنا صوتنا بالتكبير وخرجت للشارع وناديت على المارة واخبرتهم ان هناك اثنان اسلمو الآن فطلبت منهم ان يسلمو عليهم فجاء الناس من خارج الورشة وسلمو عليهم واحتضنوهم فكان منظرا مؤثر بحق



    اخذا الداعية ارقام جوالاتهم ووعدهم ان يمر عليهم لاحقا بباص الجاليات في وقت استراحتهم بحيث يأخذهم الى الجاليات ويعلمهم هناك باقي اركان دينهم الجديد ثم بعد ذلك دخل الداعية لكي يصلي الظهر
    بعدها ارجعته بسيارتي الى مركز الجاليات وذهبت الى عملي



    -------------



    أخواني الكرام الهمة الهمة



    عمل بسيط قمت به بتيسير الله في وقت قليل قد يكون بإذن الله سببا لدخولي الجنة



    افعل مثلي اخي الكريم وانصر دينك بالدعوة له والعمل له



    الفلبينيان الأثنان بعد اسلامهم سيسلم بإذن الله ابنائهم وبناتهم وزوجاتهم وقد يسلم ابويهم ويكون هناك جيل جديد يتوالد ويتكاثر على التوحيد والإسلام



    يوم القيامة الكل يفرح بصلاته وصومه اما انا فبإذن الله سأجد صلاة وصيام كثير من الناس في ميزان اعمالي ان شاء الله



    وانا نايم او مع اهلي هناك منهم من يسجد ويركع ويصوم ويقرأ القرآن ويعبد الله وكلها بإذن الله في ميزان حسناتي



    --------



    فهل عجزنا ان نفعل مثله ومكاتب الجاليات في جميع مناطق المملكة وهي مفتوحة للجميع
    لله دره



    اعمل لدينك أخي الكريم فاليوم عمل ولا حساب وغدا حساب و لا عمل