اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الأقـــــدار .... !!

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة *جناح الليل*, بتاريخ ‏2014-09-05.


  1. *جناح الليل*

    *جناح الليل* عضوية تميّز عضو مميز

    956
    13
    18
    ‏2012-08-01
    ذكر
    ............

    الأقـــــدار ...
    ريشة متطايرة ... تحملها الريح ...
    الجبرية .. و التسيير ...
    إن تصورنا للجبرية و التسيير المطلق يخلق استفهامات عديدة ... فلِم النار .. و الثواب ... و لِم الوجود ... ؟
    فذلك أقرب للإيمان بسيرنا بماضٍ عُرِفت طرقاته و رُسِمت من قبل ... غير إنّا مجبرين بالمضي بها ..
    فقد اسقطنا خياراتنا و التكليف و التبديل .. فلا مفترق يحيــّرنا بأيّ درب هو الموصل .. تنعدم معه لحظات الحيرة
    فنحن أوقفنا معه الخُطا و جمدنا الأزمنة و الحضارات أو بالأصح تطوّر أبعاد أوقاتها و أماكنها في كل تقدّم ..
    لعلنا نجــد الرحـــمة فلا دخل لأيدينا و لا جناية .. فهي أمواج شرعت تتلاعب بنا .. و آمنّا بهذا
    فأقمنا الظلم .. و البرهان ... و الأسئلة .. لا معنىً من وجودنا ..
    بالمقابل
    التخيير المطلق .. نصل إلى ترجيح الفوز فيه لأهل الدراية و المعرفة من أصحابه .. فيما يقع البعض من أهل
    إطلاقه بالحيرة أمام مفترق الطرق و الخيارات و احضار الذات و العقل لحمل المسؤولية في خياراتنا و يكون
    بعدها إما الرضى عليها في اختيار و عمل الصواب أو الّلوم و التحسّـــر على الطريق و الخيار الخاطئ
    فتنشـــأ لنا موازين تعذيب الذات و السخط ..
    بهذا قام أهله بالإشادة بتقدم الحضارات و الفكر في الغرب ممن جعله على الاطلاق وهذا لا يقيدنا أن اخذنا
    بالتكليف فالدين لا يتعارض مع التقدم لكن حملوه على أهل التسيير المطلق ..
    بهذا تكون أقرب صورة للوصول لمعرفة بعض جوانب القدر عدم الإطلاق على التسيير فقط أو التخيير ..
    بل أخذ من هذا و ذاك يقوم معه الدعاء و طلب الخيرة و الدراية بما يقع منك بالتكليف و ليس عليك
    أو بك فهناك فارق بينها ..
    و إن حَمَلَت أقدارك و أفكارك .. الكثير من الغموض .. فلا عجب ..
    فهذا ســرّ الله في خلقه ..
     
    آخر تعديل: ‏2014-09-05
  2. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه





    ؛
    إن حَمَلَت أقدارك و أفكارك .. الكثير من الغموض .. فلا عجب ..
    فهذا ســرّ الله في خلقه ..

    ؛
    يعطيك العااافية




    ؛