اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


غداً .. اعدام الايرانية “ريحانه” السنيّة التي قتلت ضابطا شيعياً حاول اغتصابها

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ♥ حنان ♥, بتاريخ ‏2014-10-15.


  1. ♥ حنان ♥

    ♥ حنان ♥ موقوف موقوف

    7,037
    0
    0
    ‏2009-01-16
    .
    صرحت والدة الشابة الإيرانية (ريحانه جباري) 26 سنة آنه سيتم تنفيذ حكم الإعدام في ابنتها المحتجزة فى سجن الأهواز هذا الأسبوع.

    وتعود قصة (ريحانه جباري) لعام 2007 عندما حاول أحد ضباط الشرطة إغتصابها فقاومته وضربته بحجر كبير على راسه فأردته قتيلاً وكانت تبلغ من العمر 19 عاماً فى ذاك الوقت.

    وحكمت المحكمة الإيرانية عليها بالإعدام بالرغم من وجود آثار مقاومتها للقتيل الذي حاول اغتصابها والسبب أنها سنية من القبائل التى تسكن جنوب ايران فى منطقة الأهواز ، بينما القتيل ينتمي للشيعة حيث ينص القانون الإيراني أن السنى يحكم عليه بالقتل إذا ما قتل شيعياً مهما كانت المبررات.

    من جانبها استنكرت منظمة العفو الدولية الحكم واصفةً اياه بعدم الإنصاف بينما أصرت الحكومة الإيرانية على تنفيذ حكم الإعدام.

    وتم إستدعاء والدة ريحانه جباري من قبل إدارة السجن وسمحوا لها بزيارة مطولة تم بعدها تسليمها متعلقات إبنتها بعد إنتهاء الزيارة وأبلغوها بأنه سيتم تنفيذ حكم الإعدام خلال الأسبوع الجاري .

    السيدة سرفناز جيت ساز رئيس لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية قالت بهذا الصدد ان الفتيات والشابات الايرانيات اللاتي يعانين من التمييز الممنهج والقمع المضاعف لسن في مأمن من رذائل الملالي وعناصر المخابرات وعملاءالنظام.

    وان المصادقة على حكم الاعدام بحق هذه الشابة تأتي بهدف تشديد أجواء الرعب في المجتمع خاصة تهديد الفتيات والنساء اللاتي عقدن العزم بأي شكل ممكن أن يتصدين الوقوف بوجه الممارسات القمعية والرذائل التي يمارسها النظام اللا انساني للنساء.
     
  2. ♥ حنان ♥

    ♥ حنان ♥ موقوف موقوف

    7,037
    0
    0
    ‏2009-01-16
    .
    على مثل هذه تذرف الدموع ...
    حسبها رب خلقها لن يدعها ولن يجري عليها الا مارضاه مولاها جل علاه لها وهو لايظلم احد فاأن كان في الموت خيراً لها فقد اصطفاها عنده وابعدها عن كل مايؤذيها من امور دنيا زائله
    وان كانت الحياة خير لها فلن يستطيع احد انهائها وان اجتمعو
    كلي ثقه بالله سبحانه وتعالى انه المطلع على حالها ويعلم بسؤلها ولن يصيبها الا ماكتبه الله لها
    لمثلها يرفع الدعاء ولمثل أمها يُدعى بالصبر له
    اللهم استودعناك اختنا فيك فاارحمها من القوم الظالمين
    اللهم افرغ على فؤاد امها صبرا وارضيها بما قسمت لها فرحاً او حزنا
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا الرافضه
     
  3. (أنثى من زجـــــــــــاج)

    (أنثى من زجـــــــــــاج) مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,306
    0
    0
    ‏2011-05-13
    معلمـــة
    ﻻحول وﻻقوة اﻻبالله
     
  4. أوركيدا

    أوركيدا مراقبة عامة مراقبة عامة

    6,887
    2
    0
    ‏2010-12-11
    حسبي الله عليهم تعدم لانها دافعت عن شرفها
    اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق كن لها ناصرا ومعينا عليهم
    يارب العالمين​
     
  5. أوركيدا

    أوركيدا مراقبة عامة مراقبة عامة

    6,887
    2
    0
    ‏2010-12-11
    عاجــــــــل ... طهران
    ===========
    أمر الرئيس الإيرانى (حسن روحانى) بوقف تنفيذ حكم الإعدام بحق (ريحانه جبارى).
    وهذه نص الرسالة من منظمة العدل الدولية :
    Dear Mr. Said Afify,
    On Monday, Reyhaneh Jabbari's mother got a call from her daughter.
    Reyhaneh told her that she would be executed early the next morning.
    Iranian authorities confirmed the execution and told Reyhaneh's mother she should come to the prison the next day to 'collect the body'.
    But at the last minute, the execution was postponed - possibly due to public outcry as Reyhaneh's story went global.
    Reyhaneh received a reprieve.
    That means we have a last chance to save her.
    Reyhaneh could be executed any day. Add your voice now to stop this from happening.
    Reyhaneh, now 26 years old, has been in prison for seven years.
    At just 19, she was charged with murder after stabbing a man she says was trying to rape her.
    Reyhaneh admits to stabbing the man once, but maintains a third person was involved in his killing.
    These claims, which could clear Reyhaneh's name, have never been properly investigated.
    Please, help fight for this woman's life. Sign the petition now.
    Reyhaneh has been subjected to a flawed investigation and unfair trial.
    She spent two months in solitary confinement, without access to her lawyer or family. She was also subjected to other forms of ill-treatment or torture during this period of isolation.
    We need to create public pressure again, right now -- a young woman's life depends on it.
    Join us. Demand Reyhaneh's execution be halted immediately.
    In hope,
    Jasmine Heiss
    Senior Campaigner, Individuals and Communities at Risk
    Amnesty International