اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


دور المعلم في القرن الواحد والعشرين

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الشاكرة لربها, بتاريخ ‏2014-11-30.


  1. الشاكرة لربها

    الشاكرة لربها تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2
    0
    0
    ‏2010-10-11
    دور المعلم في القرن الواحد والعشرين
    يتسم هذا العصر بالتغير المعرفي والتكنولوجي السريع فلم يعد المعلم كما كان قديماَ مقتصراَ على القاء الدرس وتقديم المعلومات للطالب،ولم يعد الطالب كما كان قديماَ معتمداً على المعلم والمدرسة في تلقي المعرفة بل أصبح الطالب مطلعاً مدركاً لما حوله نتيجة استخدامه التقنية في حياته اليومية ، لذلك أصبح دور المعلم أكبر وأشمل فعليه أن يقوم بتهيئة الجو الملائم لنمو الطالب النفسي والعقلي واستثارة الميل والرغبة في في التعلم لدى الطالب حتى يستطيع أن يواكب التغيرات الثقافية والمعلوماتية والاجتماعية وتكوين اتجاهات إيجابية نحو المجتمع والحياة ...
    بالإضافة الى دوره التعليمي يقوم المعلم أيضا بأدوار أخرى مثل الأشراف والإرشاد والتخطيط وتنظيم أنشطة أخرى خارجة عن نطاق المنهج
    باختصار ....تحول دور المعلم من ملقن للمعرفة الى ميسر للمعرفة
    فيتوجب على المعلم أن يكون على أطلاع دائم بالجديد من المعلومات
    والتقنيات الحديثة ودمجها بالمنهج الذي يتم تدريسه هذا من شأنه أن يحفز العملية التعليمية وان يرفع المستوى المعرفي لدى الطلاب .
    اننا مقبلون على عصر جديد يحمل آفاقاَ وتحديات جديدة والمعرفة ليست مجرد وسيلة أنها غاية في حد ذاتها.[/center]
     
  2. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم
    موضوع جيد
    وصحيح
    على المعلم أن يكون مطلعاً على كل ماهو جديد
    لأن الطلاب مطلعين أيضاً والوصول للمعلومة أصبح
    أسهل وأيسر ..

    شكراً لك
     
  3. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    موضوع جميل ومحتواه مفيد ورائع
    لكن عندي ملاحظة على العنوان
    أرى أن العنوان سيكون أفضل لو كان كالتالي :
    دور المعلم في القرن الخامس عشر

    هذا العنوان فيه إشارات أهمها :
    1/ إشارة للمعلم الأول وهو النبي صلى الله عليه وسلم وذلك من خلال اعتماد تاريخ هجرته
    2/ إشارة للهوية الإسلامية والاعتزاز بها ومفارقة للتبعية الغربية من خلال اهمال تاريخهم الذي فرضوه على العالم بقوتهم

    بارك الله فيك وهذي مجرد وجهة نظر ...