اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


عالم يهودي يعتمد القرآن الكريم في الإرشاد التربوي

الموضوع في 'ملتقى إستراحة الأعضاء' بواسطة شرحبيل, بتاريخ ‏2015-02-09.


  1. شرحبيل

    شرحبيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,337
    6
    38
    ‏2008-02-07
    معلم
    العالم اليهودي عوفر غروزبارد يعتمد القرآن في الإرشاد التربوي

    [​IMG]



    20-04-1436 01:01
    موقع المثقف الجديد - أحمد أبو دقة::
    الطبيب النمساوي سيغمون فرويد هو أحد أبرز مؤسسي علم النفس، كان يعتقد أن النزعات النفسية و الصراع بين القيم و الغرائز البشرية ترجع إلى النظرية التي وضعها حول الأجزاء التي تنقسم إليها النفس البشرية وهي حاليا محور علم النفس و تتكون بحسب فرويد من " الأنا" و التي تمثل الحالة الأكثر اعتدالا للشخص و " الأنا الأعلى" التي تقبل تصرفات الآخرين وتربطها بقيم المجتمع وهي الأكثر التزاما بالمثل العليا، و "الهو" وهي الحالة النفسية الثالثة التي من طباعها عدم الالتزام بالقيم أو الحالة المعتدلة للنفس البشرية. لم يكن يعلم فرويد في حينه أن الله عز وجل يقول في الآية "16" في سورة "ق" (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ).

    في الأسابيع الماضية كان عالم النفس اليهودي الدكتور عوفر غروزبارد يبحث عن حلول لمشاكل [​IMG]تربوية و اجتماعية تواجه بعض طلبة المدارس في المناطق العربية في الكيان الصهيوني. يقول في حوار نشره موقع "مصدر" الصهيوني"بينما كنت أُقدّم درسا روتينيّا لطلاب اللقب الثاني من البدو في علم النفس التطوري، في مكان ما في اسرائيل، حاولت أن أفهم كيف يمكن مساعدة الطلاب في معالجة المشاكل التي يواجهونها في المجتمع". يتابع حديثه قائلا" "توجّهت إليّ إحدى الطالبات، واسمها بشرى، وقالت لي في أحد الدروس: هل تعلم أنّ كلّ ما نتعلّمه هنا لا يفيد. كيف عليّ أن أردّ على والدين يتوجّهان إليّ بزعم أنّ "شيطانا سيطر على ابنهما". سألتها ماذا تعتقدين أنّه يمكن أن يساعدهما؟ لقد أجابت بشكل تلقائي تقريبا: القرآن. لم أقرأ بنفسي هذا الكتاب ولم أفهم عمّ تتحدّث".

    يقول الدكتور غروزبارد في حينها فهمت أن القرآن يحوي الكثير من النصوص التربوية و يركز على العلاقات بين بني البشر و بين الأم وابنها و بين الجيران و الخصوم. بعد ذلك حصل عالم النفس اليهودي على نسخة مترجمة من القرآن باللغة العبرية وأخذ يتصفحها. في أحد الأيام يقول أخرجت بعض الآيات من القرآن, و طلبت من الطلبة إحضار قصة من حياتهم اليومية تلائم كل آية، يضيف فوجئت بأن أحضر الطلاب أكثر من 300 قصة مختلفة ومثيرة. بعد ذلك حصلت على موافقة أربعة علماء دين مسلمين على هذه التجربة وتحولت لكتاب " القرآن الكريم مرشد لتربية الأولاد".

    يضيف، واجه الكتاب معارضة من بعض مثقفي جامعة الأزهر، لكن يعقب على ذلك قائلا" إن الذين حرصوا على انتقاد الكتاب لم يكلفوا أنفسهم عناء قراءة القضايا التي قمنا بتحليلها". ما أثار البروفيسور اليهودي أن أكثر المشاكل النفسية التي يعيشها الناس تتلاءم مع نصوص قرآنية كثيرة، وكانت متوفرة منذ مئات السنين، أي قبل أن يعرفها علم النفس.

    لا يشك الدكتور غروزبارد في كون النصوص القرآنية تحمل حلولا لمشاكل المجتمعات الإسلامية وخصوصا [​IMG]على صعيد التطرف، فالآيات القرآنية فيها طاقات كبيرة لتحسين مكانة الإنسان و انخراطه في المجتمع. يتابع البروفيسور اليهودي" لم أقرأ القرآن مطلقا قبل الحادثة وتجربتي هي مع طلابي العرب الذين التقيت بهم في علم النفس السريري. من خلال قراءتي وتحليل القرآن لم آخذ انطباعا عن التطرّف. على العكس، وجدت الكثير جدّا من الاهتمام بالمجتمع، بالعلاقات بين البشر".


    ويتابع حديثه " إحدى الآيات المثيرة للإعجاب هي: "وإنْ جنحوا للسّلم فاجنح لها وتوكل على الله إنّه هو السميع العليم"، وهي آية مثيرة للإعجاب من جوانب نفسية حديثة تهتمّ بالاحترام، وبجوانب الثقة بالناس، وبتشجيع الأعمال الصالحة".

    وحول رأيه في الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يقول" أعتقد أنّه شخصية نجحت في إحداث ترتيب في الشرق الأوسط، وفي دفع الملايين، ووضعهم في مقدّمة التاريخ. لقد كان مليئا بالحنان والرحمة والحكمة، ممّا أقدّره جدّا. تركّز القيم التي حاول غرسها في العرب والمسلمين في العالم مرة أخرى على الجماعة والعلاقات بين الأفراد. وهو أمر لا يمكن أن نجده، على سبيل المثال، بمثل تلك الحماسة في التوراة".
     
  2. *جناح الليل*

    *جناح الليل* عضوية تميّز عضو مميز

    956
    13
    18
    ‏2012-08-01
    ذكر
    ............

    و هذي هي المشكلة أخي شرحبيل رضانا واستشهادنا بأقوالهم فيه دون سماع اعتراف بنبوته منهم .. و و صفهم لنبينا بالعظمة و العلم و غيرها من صفات مديح دون اعتراف برسالة أو نبوّة لماذا لا يقولون عنه ( نبي ) و يعترفون بهذا ... أقرأ أقوالهم عنه ... عند حدوث هذا منهم لن تجد إساءة له و لن يرضون .. مثل تأكّدنا و اعترافنا بنبوّة موسى فلن تجد اساءة له من المسلمين ...
    اللهمّ صلّ و سلّم عليك يا رسول الله