اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الله أكبر : ردُّ وزارة الثقافة والإعلام المزلزل على قمر إيران الصناعي , صورخطيرة

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ملهم, بتاريخ ‏2009-02-28.


  1. ملهم

    ملهم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    105
    0
    0
    ‏2008-05-15
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين , والصلاة والسلام على نبينا محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
    أما بعد :
    فإيران لمن لايعرفها دولة مجوسية رافضية , وقد أخذت على عاتقها نشر عقيدة الرفض وإيقاد نار المجوسية في العالم , وكان هذا الهدف من أهم وأولى أهدافها التي قامت على أساسه ثورتها بقيادة صنمها البائد الخميني , ومن خلفه سائر القطيع المجوسي .
    والغريب أن إيران ظلت تسير واثقة الخطى نحو هدفها هذا , رغم ماعانته من انتكاسات ونكبات , حيث اضطرت للدخول في حرب خرجت منها منهكة متهالكة , إلا أنها لم تقف بعد تلك الحرب موقف المتفرج المتضعضع , بل عملت على ترميم ماتصدع من بنيانها , وتضميد ما اندمل من جراحاتها , وأحسب أنها قامت بإعادة النظر في حساب مصالحها , ومدى الاعتماد على غيرها في علاقاتها , ولهذا فقد انطلقت بصمت وثقة نحو بناء قوة يحسب لها العالم المادي حساباً , ويمنحها فرصة أقوى لفرض إرادتها , أو على الأقل قوة في التفاوض , لاسيما وهي تقع في منطقة غنية وحساسة جدا .
    انطلقت إيران لبناء مفاعل نووي , وهي متهمة بامتلاك قنبلة ذرية ذات صنع محلي , ولديها رصيد هائل من المواد القابلة للتصنيع كأسلحة دمار شامل , ولهذت فقد وجدت نفسها قادرة على إعلان أنها دولة عظمى , ورأى بعض ساستها أنه أضحى مؤهلا عسكريا لأن يقول إن دولة الإمارات العربية المتحدة لاتستحق منه أكثر من زورق وأقل من ساحة لاحتلالها أو تدميرها .
    كما لم تكتفي بالمنافسة في التسليح العسكري وحده , بل سعت لإطلاق قمر صناعي تجسسي يتيح لها رصد ما تريد رصده , أو معرفة ما تود معرفته , وقد شاهد العالم ذلك الحدث وتداعياته .

    أيها الفضلاء :
    إن حديثي عن دولة المجوس ليس لتعظيمها في أعين الناس , فهي أقلُّ قدرا عندي من أن أثني عليها لأنه ( ومن يهن الله فماله من مكرم ) , ولكني أسوقه لأخذ العبرة منه , لأننا أمام تحديات صعبة وضخمة , وقد مررنا بأزمات ومحن تحتاج منا إلىإعادة نظر ومراجعة .
    وقد سقت إيران مثلا لأني أرى أنها أقرب الشواهد التي لازالت عالقة في أذهان كثير منا , ولأني أرى أنها خير ما يمكن ضربه كمثال لكثير من كتاب الصحف الذين يتحدثون عن خطورة إيران علينا كمجتمع خليجي لاكمجتمع مسلم حسب فلسفتهم , لأنهم يفرقون بين نوايا إيران في التوسع , ويستبعدون من تلك النوايا الهدف المذهبي , وما ذاك إلا لجهلهم ومغالطتهم .
    نعم إن إيران خطر علينا وعلى عقيدتنا , وهذا الخطر يحتاج منا إلى مواجهته بقوة رادعة على كل الأصعدة , وليس الصعيد العسكري فحسب .
    وبما أن إيران قد أطلقت قمرا صناعيا , وهو في العلم الحديث يعتبر إنجازا حضاريا , فلابد لنا أن نسأل وبوضوح : ماهي المنجزات الحضارية التي تمت لمواجهة ذلك الخطر المجوسي ؟ .
    لن أتحدث عن جميع المجالات , وإنما سأقتصر على مجال الإعلام , الذي رصدت له الدولة ميزانية ضخمة , والذي يعتبر من أعظم الأسلحة للهجوم والدفاع والتثقيف .
    هذا الإعلام الذي يفترض أن يأخذ دوره وبقوة , ليقطع الطريق على زحف المجوس , وليحصن المجتمعات من ذلك السرطان الذي بدأ يستشري في جسد الأمة , وبدل أن تنطلق الأقلام المسعورة للنيل من بعض الحركات كحماس وغيرها لمهادنتها إيران , ومصانعتها لها سياسيا , ومعلوم أن ذلك النقد ليس خشية أن تتحول حماس إلى المذهب الرافضي , لأن كثيرا ممن كتب لايرى الخوض في المذهبيات بزعمه , بل إن كثيرا ممن كتب عن حماس وغيرها يمكن أن يصنف على أنه من أبعد الناس عن مذهب أهل السنة , بل هو إلى اليهود والنصارى في التوجه والولاء أقرب منه إلى المسلمين , ولكنه أراد من حديثه النيل من أهل الإسلام عبر بعض الحركات المنتسبة له , لينطلق في تقرير قناعة يعمل جاهدا على تقريرها , وهي أن هؤلاء الإسلاميين لهم طموحات وأهداف لاتقل عن أهداف وطموحات الأعداء الآخرين .
    لقد ذكرت من قبل أن لي مؤاخذات وملحوظات على حماس وبعض الحركات الأخرى , ولعل مصانعتها السياسية لإيران من بين تلك المؤاخذات , ولكني هنا أريد أن أثبت أن أعداء إيران من الليبراليين , لم ينطلقوا في عداوتهم من منطلقات شرعية , لأن ذلك لايعنيهم في شيء , بل انطلقوا من منطلقات قومية , وأكثرهم انطلق مسايرة لأسياده في بلاد الغرب , الذين يربطون خطورة إيران بمدى تهديدها للكيان الصهيوني , وأحيانا بما لهم من مصالح في المنطقة .
    أيها الفضلاء :
    بين يدي مثال واحد , وهو نموذج لعشرات الأمثلة المثبتة , يكشف حجم التلاعب والغش الذي تمارسه وزارة الثقافة والإعلام , وكيف أن جهود إيران الضخمة تقابل من قبل هذه الوزارة بمثل هذه الجهود , وبين يديكم هذا الخطاب العظيم الذي هو واحد من خطابات ودراسات وقرارات تمَّ تمريرها , وماخفي من حجم الفساد أدهى وأمرُّ .
    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]





    أيها الفضلاء :
    إن حديثنا ليس عن عشرة آلاف أو ضعفها أو عشرة أضعافها تصرف في شيء من المباحات , أو على أقل تقدير في شيء من المكروهات , بل حديثنا عن مشورة ودراسة وعقدٍ يراد إبرامه مع قناة لعينة لا تنشر إلا الخنا والفجور , ويبلغ هذا العقد في قيمتة قرابة ربع مليار ريال سعودي .
    هذا المبلغ الضخم الذي ستنفقه الوزارة بعد التحايل على وزارة المالية في هذه المنكرات , يمكن استثماره في مشاريع دارَّة يتم من خلالها تزويج ما يزيد على عدد الأفلام المهينة والأغاني المحرمة التي اشتمل عليها العقد في كل سنة , وخاصة من شبابنا الذي أثقلته الديون , أو ألهبت ظهره سياط البطالة .
    هذا المبلغ يمكن أن يمنح قرضا لمايزيد على ألف مسلم محتاج يتيح له فرصة السكن في مكان آمن هو وأسرته بعيدا عن ملاحقته من قبل مُلاَّك العقارات .
    هذا المبلغ يمكن أن يساهم في إنقاذ آلاف الأسر المحتاجة , ويعيد لها البسمة , ويسترها عن أن تتعرض للاستغلال والمساومة .
    هذا المبلغ يمكن أن يوجد مئات الفرص الوظيفية وبمرتب لائق .
    هذا المبلغ يمكن أن ......... وأن ........... وأن ........... وأن ....... , ولكن هل هو المبلغ الوحيد الذي ضاع من أموالنا عن طريق تفاهات هذه الوزارة , وتصرفات وزيرها ومستشاره ؟ .
    ثم هل هذا التفاهم مع روتانا التي طالما ألحقت بمجتمعنا السعودي خاصة والخليجي عامة عارا, وتسببت في تشويه سمعته بين مجتمعات المسلمين , كونها تنسب إلينا , ولاتبث إلا مايخالف شريعتنا , أقول هل هذا التفاهم مع هذه القناة الفاجرة , وعلى عمل محرم , هو السر في استمرارها , وهل تريد هذه الوزارة بحماقاتها تأكيد مايشاع كذبا من أن تلك القنوات الفاسدة متبنَّاة رسميا ؟ .
    وهل يعني هذا التحايل على وزارة المالية والبحث عن صيغة مرضية لها لتمرير ذلك الفساد أن هناك عقودا فاسدة تمَّ تمريرها بحيلة أخرى وماحجمها ؟ .أيها الفضلاء :
    لعلكم تذكرون حين أخبرتكم أن كثيرا من أجراء الإعلام وخاصة في صحفنا المحلية , والذين يزعمون أنهم يسعون إلى الإصلاح , لايملكون من مقومات زعمهم شيئا , بل كل همِّهم الفساد , والفساد وحده .
    كم كتب أولئك عن الهيئة والدعوة والتعليم , وتحدثوا أن المجتمع لايحتاج إلى هذه الجهات , وأن الإنفاق عليها من الهدر , ونحن نسألهم انطلاقا من مسلماتهم هذه , وهل المجتمع اليوم بحاجة إلى إهدار هذا المبلغ في مسلسلات وأغاني ؟ , ثم على فرض أنها جائزة - ومعاذالله أن يقول بذلك مسلم – فمافائدة إنفاق هذا المبلغ فيها وهي يمكن أن تشاهد في قناة أخرى , كما هي حجة كثير منهم أنه يمكن مشاهدة البرامج الشرعية لمن يرغب فيها من غير الحاجة إلى تخصيص دعاة أو موجهين ؟! .
    وحين أخبرتكم أن هؤلاء الأجراء من كتاب الصحف يرون القذاة في عين الهيئة ومناشط الخير , ويتعامون عن الجذع في عين وزارة الثقافة والإعلام , لم يكن حديثي من فراغ , بل هو من منطلقات مثبتة , وإلا فهل تقدر صحيفة الرياض مثلا والتي كذبت بزعمها أن الهيئة غير مرغوب فيها , وأنه آن الأوان للتدخل ووضع حدٍّ لتجاوزاتها , وخاصة في القضية الأخيرة التي تحاشت الهيئة أن تنشر تفاصيلها حفاظاعلى المرأة والتزاما بمبدأ الستر , أن تنشر تلك العقود الجائرة والوثائق السوداوية التي تُبرم في أروقة وزارة الثقافة والإعلام ؟ .
    ومن العجائب أن قيمة ذلك العقد الآثم تساوي نصف ميزانية الهيئات لهذا العام , وهي الميزانية التي يذهب معظمها في بند الرواتب , ومع هذا فقد حظيت منهم مايسمونه أخطاء الهيئة بجهد منقطع النظير , وحماس لامثيل له , رغبة في تشويه سمعتها بين الناس , وتأليب الرأي العام عليها , واستعداء السلطات , فضلا عن تحريض المنظمات الأجنبية واستعداء دعاة حقوق الإنسان زعموا .
    هل سيتجرأ أحد رؤساء التحرير أو غلمانهم على تناول هذا اللون من الفساد في تلك الوزارة ؟ , أم أنهم سينطلقون لتبرير تلك الحماقات كعادتهم , وتصوير هذا التصرف بالإنجاز العظيم , ورفع الأصوات ضد من يعارض هذه المنكرات , ووصفه بالتشدد , واتهامه بالرجعية والتطرف , وأنه يقف ضد رغبات المجتمع , فضلا عن قيام بعضهم باستعداء السلطات , ومطالبتها بملاحقة من ينشر مثل تلك التجاوزات التي يجب أن يراها الناس ليعلموا مايدور في الخفاء , وليتأكدوا أننا حين نصرخ محذِّرين فإن ذلك لإدراكنا خطورة الأمر , وأن فضح هؤلاء أضحى من الضروريات .

    أيها الفضلاء :
    لم يعد سرَّا إن قلت إن هناك مخططا رهيبا يسعى المنافقون لتنفيذه , حيث تقوم وزارة الثقافة والإعلام بإبرام مثل تلك العقود , وتوظيف النساء , وتغيير طواقم النوادي الأدبية واستبدالها بطواقم مرنة كما يزعمون , ومنحها فرصة أكبر لكثير من المناشط , وخاصة ما يتيح لها الاختلاط , والإذن لها بالعروض السينمائية , وتنظيم معارض الكتاب ومايصاحبها من نشاطات ثقافية , وتمرير مايمكن تمريره من كتب مخالفة بل ومصادمة للشريعة , والتحجج بعد تمريرها بفوات الفرصة وضيق الوقت عن الاطلاع عليها أو منعها , وإطلاق ألسنة الصحفيين والإعلاميين للنيل من مناشط الخير ورجال العلم والدعوة , ومناقشة كثير من المسلمات في شريعة الله من قبل أجهل الناس , وتلفيق الحقائق والكذب الصريح على عباد الله , وإثارة العامة بأخبار كاذبة مفتعلة , وغير ذلك من الأمور التي يراها الناس بأعينهم , ولم يعد الحصول على أدلتها وشواهدا أمرا معجزا أو مستحيلا, هذا علاوة على مايمارسه الليبراليون في منتدياتهم من حملات لتشويه الحقائق والكذب الفاضح , بل إنك لتعجب أن بعض الأطروحات القذرة في المنتديات الليبرالية تمارس على أرض الواقع وكأن من يباشر تنفيذها يستقي تعاليمة من تلك القطعان الليبرالية .
    سترون غدا كيف تخرج علينا وزارة الثقافة والإعلام بأحاديث عبر مسؤوليها تفيد بأنها لن تسمح بما يخالف الأنظمة في معرض الكتاب , وبأنها لاتقبل مايعكر صفو المعرض , وأنها الجهة المخولة للمراقبة والمنع , وأنها تفتح قلبها للملحوظات , ثم في نهاية المعرض سنرى أولئك الذي صرحوا بالأمس يعتذرون بأنه لم يمكنهم تلافي السلبيات نظرا لكثرة المعروضات , ولأنه ضاق عليهم الوقت , وأن ذلك لن يتكرر في الأعوام القادمة , وهكذا دواليك .
    وأنا على ثقة تامة أن هؤلاء ممن يستحلبون الكذب استحلابا , لأن من منع كتبا بسبب لفظة واحدة في سفر ضخم , كلفظة ( الرافضة ) لن يعجز عن منع كتب إلحادية وأخرى إباحية لاتحتاج منه أقل من قراءة عناوينها , وهو قادرلو كان صادقا على أن يُجَنِّد جيوشا من المخلصين ببعض المبالغ التي ينفقونها في الأفلام والأغاني , وتتولى فحص الكتب وتقييمها .
    وهذا هو مايجعلهم يشرقون بالمحتسبين , ويكرهون وجودهم , ويؤلبون عليهم الدولة والعامة , لأنهم يرون فيهم صدَّا لمخططهم , وفضحا لمكائدهم , وتعطيلا لمشروعهم , وإحراجا لهم , فالمحتسبون مثلا في معرض الكتاب يقومون بجرد الكتب التي تحتوي على مخالفات شرعية وأخطاء عقدية , ويقومون بإثبات ذلك عن طريق شراء نسخة واصطحاب فاتورة الشراء , ثم التوجه للمسؤول وجعله أمام الأمر الواقع , إلا أن التراخي والإهمام هو سيد الموقف , لأن النتيجة محسومة سلفا باعتذار بارد في نهاية المعرض ووعد بعدم تكرار الملحوظات .
    أيها الفضلاء :
    مما يكشف نوايا كثير منهم المبيتة للشر , أنهم يحتجون على مطالبتهم بنشر كتب الزندقة والمجون بانتشارها عبر الشبكة العنكبوتية , وأنه بإمكان أي إنسان الحصول على مايريده اليوم , وأن التضييق والكبت والمصادرة قد ولى زمانها , وهذه الشبهة تسقط عند أول مناقشة لهم بأنه إذا كان الأمر كذلك فهل يسري هذا على الكتب التي تدعو للنعنف والتفجير والتكفير , وهل تحظى الكتب الأصولية بنصيب من شبهتكم تلك ؟ .
    كلهم يتفقون على وجوب مصادرة كتب العنف والتفجير والتكفير مع أنها موجودة في الشبكة , وكلهم يرى ضرورة صيانة المجتمع منها , فلماذا لم يحتجوا لها بما احتجوا به لغيرها ؟ .
    ليست هذه وحدها مايمكن الاعتماد عليه لفضحهم , بل هي نموذج عابر ناسب المقام ذكره , وإلا فالشواهد على فضيحتهم ولله الفضل أكثر من أن يحصيها العادون .
    ومن هنا فإني أدعو كل مسلم غرَّه هؤلاء بزخرف القول أن يراجع نفسه , وأن يتبصر بحقيقة مايدور , وبأن لايستعجل في الحكم , أو يندفع في التهمة , فقد رأيت من المسلمين من يقبل الشائعات وكأنها حقائق مسلمة , مع أنه لو تأمل وتبصَّرلأدرك أن كثرة الشائعات , والمبالغة في تقصد الهنات والهفوات , وتكلف التجريم والإدانة , وخاصة من الصحافة ومنتديات قطعان الليبراليين نحو الهيئة , ليس له هدف إلا إقناع الناس بأنها خطأ لابد من تصحيحه , وتصحيحه لايكون إلا بإزالتها أو الحد من نشاطها , وهذا غاية أمنياتهم ومنهى أحلامهم , حتى يقولوا بصوت واحد :
    خلا لك الجو فبيضي واصفري ** ونقِّري ماشئت أن تنقري
    ولهذا فالواجب الوقوف مع أهل الخير , ودعمهم ومؤازرتهم , والمطالبة بمنح مزيد من الصلاحيات للهيئات , والأخذ على أيدي السفهاء في الإعلام , ونشر الوعي بين الناس , وتبصيرهم أن مايردده الإعلام من كذب وتلفيق يراد منه طمس شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتي لاتساوي الأمة بدونها شيئا , ولايتحقق لها بتركها خيرية ولافلاح .
    يجب أن يحفظ الناس لرجال الهيئات والدعوة والاحتساب قدرهم وفضلهم , وأن يعلموا أنهم حتى وإن وقع منهم الخطأ فهم أولاً غير معصومين , كما إنهم لايتقصدون فعل الخطأ غالبا , ولهذا فهو دارج تحت الاجتهاد , بل ربما هي أخطاء يضطرهم إليها المقام اضطرارا , ناهيك عن كون القضايا التي يواجهونها مما يشعل في النفس الغيرة والحمية , ولذلك فضبط النفس فيها رغم شناعتها لايهدى إليه إلا قلة من الناس , وكونه يحسب على رجال الهيئات تلك الأخطاء مع ضخامة حجم القضايا , بحيث يمكن اعتبار نسبتها في حدود 2% فهذا دليل نجاح لاعلامة إخفاق , وهذا يحسب لصالحهم وليس ضدهم , لكن إعلام التزييف , ودعاة الباطل , يجعلون من الحبة قبة , ولا يسعدهم أن يتحدثوا عن النجاحات , بل هم كالذباب لايقع إلا على القذر , وكالغراب لايأنس إلا بالجيف , وإلا فلو أنصفوا وصدقوا مع ضمائرهم قبل الناس لعلموا أن تلك التي يصفونها أخطاء يقع أشنع منها وأشد في كل القطاعات التي يتم فيها مواجهة الجمهور , ولكنهم يكرهون الحديث عنها لأنه لايحقق لهم مايصبون إليه من السعي للانفلات الأخلاقي .أذكر أن شابا تحدث إليَّ مرة عن موقف صار له مع الهيئة , حيث كان على موعد مع فتاة أجنبية عنه , وحين أركبها وهمَّ بالتحرك قبض عليه رجال الهيئة , وأوثقوه وأركبوه معهم , وكان يتضجر من كونهم أوثقوه وأركبوه , وذلك أنه يريد حسب زعمه أن يتاح له فرصة اللحاق بهم وكأن الأمر طبيعي جداً .
    سألته واشترطت الصراحة والصدق في الإجابة : لو رأيت شاباً يركب أختك بجواره فماذا أنت صانع ؟.
    فردَّ بانفعال وغيرة : والله أقتله والله أقتله .


    فقلت له : الحمدلله أنك لم تقع في يد أخيها ليقتلك , وإنما وقعت بيد رجال الهيئة الذين منعوك عن المنكر , وصانوا تلك البنت من فساد وفضيحة .
    ولعلي أن أناقش بإسهاب تلك القضايا والمعالجات التي تتهم بها الهيئة , وتوجيه تلك المسائل بما أراه شرعا , لكني أرغب من كل مسلم ألا يلتفت إلى أخبار الإعلام وتهويلاته فهو إعلام مزيف لايعرف للحقيقة مسلكا , ولا يدلُّ لها طريقا , همُّه الإثارة وإن خربت البيوت , ومقصده الفتنة وإن اشتعلت فيها النيران .
    اللهم عليك بالفجرة المنافقين , والخونة الليبراليين , والرجس العلمانيين
    اللهم اهتك سترهم , وزدهم صغارا وذلا , وأرغم آنافهم , وعجل إتلافهم , واضرب بعضهم ببعض , وسلط عليهم من حيث لايحتسبون .
    اللهم اهدِ ضال المسلمين , وعافِ مبتلاهم , وفكَّ أسراهم , وارحم موتاهم , واشفِ مريضهم , وأطعم جائعهم , واحمل حافيهم , واكسُ عاريهم , وانصر مجاهدهم , وردَّ غائبهم , وحقق أمانيهم .
    اللهم كن لإخواننا في غزة مؤيدا وظهيرا , ومعينا ونصيرا , اللهم سدد رميهم , واربط على قلوبهم , وثبت أقدامهم , وأمكنهم من رقاب عدوهم , وافتح لهم فتحا على فتح , واجعل عدوهم في أعينهم أحقر من الذر , وأخس من البعر , وأوثقه بحبالهم , وأرغم أنفه لهم , واجعله يرهبهم كما ترهب البهائم المفترس من السباع .
    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه , والباطل باطلا وارزقنا اجتنابه , ولاتجعله ملتبسا علينا فنضل .
    اللهم أصلح أحوال المسلمين وردهم إليك ردا جميلا
    اللهم أصلح الراعي والرعية
    هذا والله أعلى وأعلم , وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
    وقفه
    هذه امانه في اعناق المعلمين والمعلمات لتحذير ابنائنا وبناتنا من الشيعه
    وما يقومون به من مخططات ضدنا
    وان الاحداث الاخيره التي حصلت في المدينه المنوره ما هي الا لاحداث الفوضى وزعزة الامن في بلادنا الغاليه واثارة الجدل حول هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ليتحد الشيعه والليبرالين في السعوديه ضدها(هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر)
    وليعلم كل مواطن سعودي ان صحيفة الوطن وكتابها ما هم الا شرذمة السعوديين الذين يريدون الانحلال والاختلاط في وطننا0
    ولكن نقول لهم وبصوت عالٍ اننا سائرون على منهج محمد صلى الله عليه وسلم ولو كره الشيعه والليبراليون0
    منقوووول




     
  2. ملهم

    ملهم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    105
    0
    0
    ‏2008-05-15
    معلم
    تشرفت بمرورك