اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


امراض الجيل الذهبي

الموضوع في 'ملتقى الصحة' بواسطة عذبة المعاني, بتاريخ ‏2015-02-12.


  1. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    حمى النيل الغربي - West Nile Fever
    حمى النيل الغربي (West Nile Fever) فيروس حمى النيل الغربي هو واحد من سبعين نوعا من الفيروسات التي تنتمي الى عائلة الفيروسات المصفرة (Flavivitidae). معظم هذه الانواع من الفيروسات تنتقل بين ذوات..
    تشيـخ الجلد - Skin aging
    تبدا عملية تشيـخ الجلد (Skin aging) منذ لحظة الولادة. خلافا لاجهزة الجسم الاخرى، التي تبلغ النضوج في مرحلة اكثر تقدما من العمر، يعتبر جلد الاطفال، المواليد الجدد، بوجه عام، النموذج المثالي للجلد..
    البومين - Albumin
    يحتوي مصل الدم (Blood serum) على كميات كبيرة من البروتين. والالبومين (Albumin) هو البروتين الاساسي الموجود في الدم، ومجموعة كبيرة اخرى من البروتينات هي الغلوبولينات (Globulins). يتم انتاج الالبومين..
    الدنف - Cachexia
    عرف الدنف (Cachexia) منذ العصر اليوناني, والمصطلح "كاخيكتسيا" (Cachexia) هو يوناني الاصل ويعني "وضع صعب". يمكن تعريف الدنف بانه فقدان حاد وخطير لكتلة العضلات في الجسم, وهو الذي..
    قرحة الضغط - Pressure sore
    قرحة الضغط (الناقبة) (Pressure sore / decubitus ulcer) هو جرح او قرحة تنتج نتيجة ضغط موضعي متواصل عند مريض طريح الفراش او على كرسي متحرك. كثيرا ما تنشا قرحات الضغط في مناطق الضغط على العظام عند..
    التنكس البقعي - Age-related Macular Degeneration
    التنكس البقعي المتعلق بالجيل (Age - related Macular Degeneration - AMD) هو السبب الاكثر انتشارا لفقدان الرؤية الحاد لدى ابناء سن الـ 50 عاما وما فوق, في العالم الغربي. تزداد نسبة انتشار التنكس..
    الخرف - dementia
    الخرف (dementia) هو حالة كانت تسمى، في الماضي، "متلازمة الدماغ العضوية". حسب ICD - 10 (تصنيف طب نفسي للاضطرابات النفسية، حسب منظمة الصحة العالمية) فان الحديث يدور عن تشكيلة من الاضطرابات..
     
  2. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    حمى النيل الغربي

    حمى النيل الغربي

    (West Nile Fever)


    فيروس حمى النيل الغربي هو واحد من سبعين نوعا من الفيروسات التي تنتمي الى عائلة الفيروسات المصفرة (Flavivitidae). معظم هذه الانواع من الفيروسات تنتقل بين ذوات الفقريات المختلفة عن طريق لدغات الحشرات – القراد او البعوض.
    الحاضن الطبيعي لفيروس حمى النيل الغربي هو الطيور, وانتقالها الى بني البشر يحصل عن طريق الصدفة فقط، بواسطة لسعة بعوضة من نوع الباعضة (Culex). ولذلك، لا يمكن ان تحدث اصابة بين بني البشر بدون لسع البعوض.
    وقد تم رصد الحالة الاولى من حمى النيل الغربي في اوغندا, في منطقة النيل الغربي, ومن هنا اتت التسمية. ينتشر حمى النيل الغربي في منطقة العالم القديم، وخصوصا على طول مسارات هجرة الطيور من افريقيا، مرورا بالشرق الاوسط, الى دول البلقان وشرق روسيا.


    في العقد قبل الاخير طرا ارتفاع ملحوظ في مدى انتشار حمى النيل الغربي، اذ انتشر بسرعة كبيرة في منطقة شمال افريقيا , مرورا بالمحيط الاطلسي.
    معظم المصابين بهذا الفيروس لا تظهر لديهم اية اعراض مرضية بتاتا. اما الذين تظهر لديهم اعراض المرض فيشكون من درجة حرارة معتدلة شيئا ما، يرافقها احيانا طفح وردي اللون, يختفي بسرعة. هذا المرض يسمى حمى النيل الغربي. احيانا، يصيب الفيروس الجهاز العصبي المركزي. ويزداد خطر الاصابة بهذا المرض، بشكل خاص، لدى المرضى المسنين.
    هنالك العديد من العلامات والاعراض العصبية التي تظهر في اعقاب التلوث بفيروس حمى النيل الغربي : التهاب الدماغ (Encphalitis)، التهاب السحايا (Meningitis), التهاب النخاع / نقي العظم (Myelitis), وقد يصيب الضرر، احيانا، الاعصاب المحيطية.
    ثلثا المرضى الذين يصابون بالتهاب الدماغ يبقون مع ضرر دماغي طويل المدى.



    بالرغم من وجود لقاح بيطري مضاد لحمى النيل الغربي، الا انه لا يتوفر، حتى الان، لقاح لبني البشر، كما انه لا يتوفر حتى الان اي علاج ناجع قادر على شفاء هذا المرض بعد ظهوره.
    الطريقة الوحيدة لتفادي الاصابة بهذا المرض والوقاية منه هي بواسطة الرصد المتواصل لاصابة الطيور بالفيروس، الابادة الناجعة للبواعض واتخاذ التدابير الاحتياطية ضد لسعات البعوض، وخصوصا لدى الفئات الاكثر عرضة، مثل المسنين.


    أعراض حمى النيل الغربي

    اعراض حمى النيل الغربي تشبه اعراض اي التهاب اخر في الدماغ. معظم المرضى يعانون من اعراض خفيفة مثل الحمى والصداع ويختفي المرض من تلقاء نفسه.
    بعض المرضى، والمسنون منهم خاصة، قد يعانون من مرض حاد في الجهاز العصبي المركزي. وفي الحالات القصوى قد يسبب المرض اضطرابات حادة في الجهاز العصبي المركزي ، تصل حد الغيبوبة (Coma) او الموت.
    في العموم تظهر الاعراض بعد 5 - 15 يوما من لسعة البعوض.

    أسباب وعوامل خطر حمى النيل الغربي

    ينتقل حمى النيل الغربي عن طريق لسعة البعوض. بصورة عامة، يتم نقل هذا الفيروس بواسطة الطيور المهاجرة، ثم ينتقل من الطيور الى الانسان عن طريق لسعة البعوض.
    مبدئيا، قد يصاب بالعدوى اي انسان يتعرض للسعة البعوض. ومع ذلك، يجب التنويه الى ان معظم انواع البعوض لا يصاب بعدوى الفيروس ولا ينقله بالتالي الى الانسان.
    الاصابة بعدوى الفيروس لا تعني بالضرورة الاصابة بحمى النيل الغربي، او بمرض خطير اخر.
    المسنون، بصورة عامة، هم فقط الذين يتطور لديهم مرض حاد وخطير، بينما يعاني الشباب من مرض خفيف.


    علاج حمى النيل الغربي

    ليس هنالك علاج لمرض حمى النيل الغربي محدد. فمعظم المرضى يشفون بدون علاج. اما الاشخاص الذين يعانون من حالة حادة، فتتم لديهم معالجة الاعراض فقط بانتظار ان يزول المرض من تلقاء نفسه.
    الوقاية من حمى النيل الغربي

    يوصى باستعمال طاردات الناموس او البعوض، وفي حال المبيت خارج البيت، ينصح بوضع شبكة واقية. اما في حال السكن في منطقة يكثر فيها البعوض فيفضل الخروج من البيت بملابس ذات اكمام طويلة واستعمال طارد للبعوض.
     
  3. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    تشيـخ الجلد

    تشيـخ الجلد

    (Skin aging)


    تبدا عملية تشيـخ الجلد (Skin aging) منذ لحظة الولادة. خلافا لاجهزة الجسم الاخرى، التي تبلغ النضوج في مرحلة اكثر تقدما من العمر، يعتبر جلد الاطفال، المواليد الجدد، بوجه عام، النموذج المثالي للجلد الجميل. ومن هنا مصدر الوصف بالقول "ناعم كجلد طفل". ومع مرور الزمن، تظهر على الجلد علامات تدل على عملية التشيخ.
    وظيفة الجلد: من الناحية البيولوجية، تتمثل وظيفة الجلد في انه يشكل حاجزا يفصل بين الجسم وبين بيئته الخارجية المحيطة. وفي اطار هذه الوظيفة، ينبغي على الجلد ان يحمي الجسم من الاضرار المختلفة، مثل اضرار اشعة الشمس، فقدان السوائل، العوامل التلوثية المختلفة، وان يسهم في موازنة درجة حرارة الجسم. في بعض الاحيان، وكجزء من دوره في حماية الاعضاء الداخلية، يتكبد الجلد الجزء الاكبر والاساسي من الضرر، كما في حالة التعرض لاشعة الشمس، مثلا - يكون الجلد المتضرر الاساسي.



    خلال عملية التشيخ، تحصل في الجلد تغيرات عديدة، من بينها:
    - يفقد الجلد نضارته فيصبح قاتما ومصفرا
    - تحصل تغيرات في توزيعة الاصباغ (Pigments) المنتشرة في البشرة (الطبقة العليا / الخارجية من الجلد - Epidermis)، مما يؤدي الى ظهور بقع بنية اللون على الجلد.
    - يصبح الجلد اكثر جفافا، بسبب تضاؤل نشاط الغدد الزهمية / الدهنية (Sebaceous glands)
    - تقل كمية الياف الكولاجين والايلاستين في الادمة (طبقة الجلد التي تقع تحت البشرة مباشرة - Dermis) ويتضرر مبناهما. ونتيجة لذلك، يفقد الجلد مرونته وتظهر فيه التجاعيد والثنيات.
    - نتيجة للاضرار التي تلحق بالالياف الداعمة لجدران الاوعية الدموية، يحدث نزف دموي بمجرد التعرض الى اية اصابة صغيرة.



    - تقل كمية الدهون تحت الجلدية، في اطار عملية الضمور (Atrophy) في جلد الوجه، وكذلك في جلد اليدين، فيبدو شكله، نتيجة لذلك، اقل دائرية واكثر هزالا.
    - تضعف العضلات التحت جلدية، مما يؤدي الى ترهل الجلد.
    انواع التجاعيد وكيفية التمييز بينها:
    - تجاعيد الايمائية (Mimic): تظهر في سن مبكرة، نسبيا، نتيجة انقباض الجلد المتكرر بسبب الافراط في تحريك العضلة الواقعة تحته. الاشخاص الذين يتميزون بالايمائية القوية، تبدو التجاعيد لديهم اكثر بروزا وتظهر في سن مبكرة اكثر. يظهر هذا النوع من التجاعيد في منطقة ما بين الحاجبين، على الجبين وحول العينين.
    - تجاعيد الجاذبية (Gravity): تظهر هذه التجاعيد نتيجة لتلف الالياف الداعمة للادمة، مما يؤدي الى فقدان الجلد مرونته وليونته، والى تدليه على شكل خطوط فيبدو الخط الواصل بين زاوية الانف وزاوية الفم (الطية الانفية الشفوية - Nasolabial fold) واضحا، كما تظهر تجاعيد في الشفة العليا وفي الذقن.


    عوامل تؤثر على وتيرة تشيخ الجلد:
    باستثناء العوامل الوراثية التي لا سيطرة للانسان عليها، يمكن التاثير على وتيرة تشيخ الجلد وعلى نتائجها، بواسطة تجنب التعرض الى عوامل بيئية ضارة، مثل الشمس او التدخين.
    - التعرض لاشعة الشمس: يؤدي الى تشيخ الجلد في وقت مبكر، نتيجة اتلاف الالياف الداعمة (الكولاجين والايلاستين) وبسبب الاضطراب في الخلايا الصبغية. كما قد يحفز التعرض الى اشعة الشمس نشوء اورام جلدية خبيثة.
    - التدخين: يسبب التدخين انخفاضا في تزويد الدم الى الجلد والى تكون مواد سامة. ونتيجة لذلك، يصبح لون الجلد شاحبا، ويزداد عمق التجاعيد، وخصوصا في الشفة العليا.
    - التغذية غير السليمة: توثق الابحاث العلمية تاثير التغذية الصحية السليمة على وتيرة تشيخ الجلد، وبصورة محدودة حتى الان. وبالرغم من ذلك، لا شك في ان للتغذية السليمة دورا هاما في الحفاظ على شباب الجلد، متانته ونضارته.
    - النشاط الجسماني: ممارسة النشاط الجسماني بشكل منتظم ودائم تحافظ على توتر العضلات (Muscle tone) في الوجه والرقبة وترفع من وتيرة تدفق الدم الى الجلد. بهذه الطريقة، يحصل الجلد على كمية كافية من الاوكسجين ويتم تصريف الفضلات بشكل اكثر فاعلية.



    العلاج الهرموني البديل: يطرا هبوط في مستوي هرمون الاستروجين لدى النساء بعد الاياس ("سن الياس" – Menopause)، وجراء تضرر الالياف الايلاستية والهبوط في افراز الدهن الجلدي الطبيعي ترتفع وتيرة تشيخ الجلد.
    الامراض: قد يؤدي اي مرض في الجسم لا تتم معالجته الى ظهور اثار على الجلد في الوجه، الذي تبدو عليه علامات التعب او التقدم بالعمر. فامراض القلب، امراض الاوعية الدموية وامراض الرئتين، تقلل من تزويد الجلد بالاكسجين. امراض الغدد الصم (Endocrine diseases)، مثل فرط الدرقية (Hyperthyroidism) او قصور الدرقية (Hypothyroidism)، تسبب هبوطا في وتيرة تجدد خلايا الجلد والى تدني افرازات الدهن في الجلد. السكري الغير متوازن يسبب ضررا للاوعية الدموية الصغيرة التي تزود الجلد بالدم وتخلي الفضلات منه.
    يمكن التاثير على منظر الجلد وعلى وتيرة تشيخ الجلد بعدة طرق مختلفة، بدءا من الوسائل البيتية، مرورا بالطرق التي تستخدمها اخصائيات التجميل وحتى الوسائل والطرق الطبية. وتزداد تشكيلة هذه الطرق والوسائل تنوعا وتعدادا، باستمرار، خلال السنوات الاخيرة.
     
  4. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    البومين

    (Albumin)



    يحتوي مصل الدم (Blood serum) على كميات كبيرة من البروتين. والالبومين (Albumin) هو البروتين الاساسي الموجود في الدم، ومجموعة كبيرة اخرى من البروتينات هي الغلوبولينات (Globulins). يتم انتاج الالبومين في الكبد، بشكل اساسي، بمعدل يقارب الـ 12 غم في اليوم، وهو يشكل 25% من مجموع انتاج البروتينات في الكبد. كذلك فان تفكيك الجزء الكبر من الالبومين يتم في الكبد، ايضا، بعد متوسط حياة يتراوح بين 17 - 20 يوما. يتواجد معظم الالبومين (نحو 60% منه) في سوائل الجسم خارج الاوعية الدموية، بينما تتواجد الـ 40% المتبقية في مصل الدم. تركيز (مستوى) الالبومين السليم في مصل الدم هو 3،5 – 5،5 غم/ديسيلتر واجمالي مستوى البروتين في المصل هي 5،5 – 9،0 غم/ديسيلتر.


    للالبومين وظيفتان اساسيتان في جسم الانسان:
    1. يشكل عاملا اساسيا في منع خروج سوائل الدم من الاوعية الدموية الى انسجة الجسم (يخلق ضغطا جرميا - Oncotic pressure - ايجابيا). بناء على ذلك، فان التعبير الاساسي عن النقص في مستويات الالبومين هو تراكم السوائل في الانسجة وظهور وذمات (Edema): في القدمين (وبشكل خاص، حول الكاحلين)، في الرئتين وفي جوف البطن (حبن / استشقاء – Ascites).
    2. وظيفة الالبومين الهامة الثانية هي ربط مركبات حيوية في تيار الدم ونقلها الى اعضاء الجسم. مركبات مثل: الهرمونات، الاحماض الدهنيه (Fatty acids)، العناصر الزهيدة المقدار (Trace elements)، والبيليروبين (Bilirubin).



    نقص البومين الدم (Hypoalbuminemia) هي الحالة التي يحصل فيها انخفاض في مستويات الالبومين في الدم فتقل عن المستويات الطبيعية السليمة (تحت 3،5 غم / ديسيلتر). في الغالب، تحدث هذه الحالة عقب انخفاض في انتاج الالبومين في الكبد، والذي قد ينجم عن اصابة في خلايا الكبد وتضرر قدرتها على انتاج الالبومين، او قد ينجم عن هبوط في استهلاك الاحماض الامينية، التي تشكل الوحدات الاساسية في البروتينات، من جراء حمية غذائية. امراض الكبد المزمنة، مثل التهاب الكبد الفيروسي المزمن وحالات اخرى تؤدي الى تشمع الكبد (Liver cirrhosis) - هي المسبب الاكثر انتشارا لانخفاض مستويات الالبومين في الدم، وذلك في اعقاب موت خلايا كبديه وضرر خطير في قدرة الكبد على الانتاج. فيما يتعلق بالمرضى المصابين بمرض كبدي مزمن، فان قياس مستويات الالبومين في مصل الدم يشكل احد المقاييس لمدى خطورة المرض وتقدمه. في امراض الكبد الحادة، مثل التهاب الكبد الفيروسي الحاد، لا تظهر خلال الاسبوعين الاولين من المرض، بشكل عام، مستويات منخفضة من الالبومين، وذلك حيال معدل زمن حياة الالبومين الموجود في المصل. من الممكن في المرض الحاد جدا والمستمر، يمكن تسجيل انخفاض تدريجي في مستويات الالبومين بعد هذه المدة الزمنية.



    وثمة حالة طبية اخرى تسبب انخفاض مستويات الالبومين في المصل هي امراض كلوية يتم خلالها افراز الالبومين في البول بكميات كبيرة، وهي حالة تسمى بالمتلازمه الكلائية (Nephrotic syndrome او: الكلاء - Nephrosis). في المتلازمة الكلائية، والتي قد تشكل تعبيرا عن اصابة اولية في الكليتين، او اصابة ثانوية لمرض مجموعي اخر، هنالك اصابة في كبيبات الكليتين (glomeruli) وقدرتها على التصفية. وهذه الاصابة تؤدي الى فقدان مكثف للبروتين في البول. وقد تظهر هذه الحالة، ايضا، في امراض اخرى مثل: السكري، امراض خبيثه (ورم لمفي – Lymphoma، ابيضاض الدم – Leukemia، ميلانوم – Melanoma)، الذئبة الحماميه المجموعية (Systemic lupus erythematosus) وامراض تلوثية مختلفة.


    كما ذكرنا انفا، قد يحصل انخفاض في مستويات الالبومين من جراء انخفاض في استهلاك اللبنة الاساسية في جميع بروتينات الجسم: الاحماض الامينية. في الوضع السليم، يتم التزود بمجمل الاحماض الامينية عن طريق الغذاء ويتم امتصاصها في الجسم من خلال الامعاء. الانخفاض في تزويد الكبد بالاحماض الامينية اللازمة لانتاج البروتينات قد يحدث اما نتيجة لاستهلاك منخفض في الغذاء (حالات سوء التغذية) واما نتيجة لمشكلة في امتصاصها من خلال الامعاء في الجسم. لذلك، ففي الامراض التي يتخللها ضرر في قدرة الامعاء على الامتصاص، مثل مرض كروهن (Crohn's disease) او مرض الذرب البطني (Celiac sprue) تظهر في الغالب مستويات منخفضة من الالبومين، ويشكل تركيزه مؤشرا على مدى خطورة نقص الامتصاص الموجود. امراض اخرى اضافية، مثل فشل القلب الاحتقاني (CHF - Congestive heart failure) او فرط الدرقية (Hyperthyroidism)، قد تؤدي هي الاخرى الى انخفاض تركيز الالبومين في المصل.


    وثمة حالات اخرى قد تؤدي الى انخفاض مستويات الالبومين هي: الحروق الواسعة، الحمل، وتناول ادوية معينة مثل الستيرويدات (steroids)، الهرمونات الذكرية (اندروجينات – Androgens) والانثوية (حبوب منع الحمل) والانسولين. في فحص الدم الذي ظهرت فيه مستويات منخفضة من الالبومين يجب نفي احتمال تناول الشخص المفحوص ادوية من هذه المجموعات.
    ومقابل المسببات العديدة التي قد تؤدي الى انخفاض مستوى الالبومين في المصل، فان ارتفاع مستواه هو امر غير شائع ويعبر، بشكل عام، عن حالات حادة من التجفاف (ضياع السوائل والشوارد – Dehydration).
     
  5. نَاي الغُرُوب

    نَاي الغُرُوب طاقم الإدارة مراقبة عامة

    1,107
    8
    38
    ‏2014-06-25
    شكرا جزيلا حبيبتي [​IMG][​IMG]
     
  6. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    أغلاى وأعذب ناااي
    مرورك يفوح شذااا
    كاالعااده
    الله لايحرمني طلتك ياااقلبي
     
  7. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    الدنف

    (Cachexia)


    عرف الدنف (Cachexia) منذ العصر اليوناني, والمصطلح "كاخيكتسيا" (Cachexia) هو يوناني الاصل ويعني "وضع صعب". يمكن تعريف الدنف بانه فقدان حاد وخطير لكتلة العضلات في الجسم, وهو الذي يحدث نتيجة لالتهاب مزمن يساهم فيه الجهاز المناعي في الجسم. هذا التعريف يساعد على التمييز بين الدنف وبين فقدان الوزن الناجم عن نقص التغذية.
    يمكن لعدة امراض ان تسبب الدنف. الاهم من بينها: الامراض السرطانية, الامراض التلوثية المعدية (مثل الايدز والسل), وفشل القلب الاحتقاني الحاد. بالاضافة الى ذلك، امراض اخرى مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid arthritis), مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD - chronic obstructive pulmonary disease), مرض كرون (Crohn disease) والتليف الكيسي (Cystic fibrosis).
    في بعض الامراض المذكورة اعلاه، ينتشر الدنف بصورة كبيرة جدا. فمثلا، يظهر الدنف لدى اكثر من 80% من مرضى السرطان او الايدز، قبل وفاتهم. 80% من مرضى سرطان الاعضاء العلوية من الجهاز الهضمي و 60% من مرضى سرطان الرئة يصابون بالدنف في مراحل مبكرة من تشخيص مرض السرطان.



    والدنف اوسع انتشارا لدى الاطفال وكبار السن, وقد يعود السبب في ذلك الى نقص في نمو الجهاز المناعي او الى هبوط في ادائه الوظيفي.
    ويسود الاعتقاد بان الامراض المسببة لمرض الدنف تنتج, سواء بواسطة الاورام الخبيثة نفسها, او بواسطة الجهاز المناعي, مواد، مثل السيتوكينات (Cytokines) بشكل اساسي، تؤدي الى عرقلة عمليات الايض / الاستقلاب (metabolism) في الجسم. هذه العرقلة تؤدي الى اضطراب في استقلاب مواد مثل البروتينات والسكاكر. والنتيجة النهائية لذلك تتمثل في فقدان كتلة من العضلات، بالاساس, اضافة الى فقدان كتلة اعضاء الجسم الداخلية، وهذا لا يقل خطورة.
    ونظرا لكون هذه الامراض امراضا مزمنة, يكون التشخيص سهلا ويتم بالاعتماد على الخلفية الطبية, على الهبوط الحاد في الوزن وعلى فحص المريض.
    وتيرة تقدم الدنف ونهايته تتعلقان بالمرض الاساسي الذي ادى الى حصوله. لكن حالة الدنف يكون، بشكل عام، حالة مزمنة تستمر ما بين بضعة اشهر وحتى سنين قليلة. الاصابة بالدنف تزيد من خطر الاصابة بالتلوثات, بالمضاعفات التالية للعمليات الجراحية وبالمضاعفات التالية للعلاج الاشعاعي (Radiotherapy) والعلاج الكيماوي (Chemotherapy). وفي النتيجة النهائية، يقصر مؤمل الحياة (متوسط العمر المامول/ المتوقع - Life expectancy).

    أعراض الدنف

    تتعلق اعراض الدنف ودرجة خطورتها بمدى استمرار المرض. واي مزيج من بين العلامات التالية هو امر محتمل: فقدان الشهية, ضعف شديد جدا, شعور عام سيء, فقدان الوزن, الحمى, اضطرابات في حركة الامعاء, اضطرابات في النوم, تشوش وانخفاض في جميع مؤشرات التغذية التي يتم قياسها في فحوصات الدم.


    علاج الدنف

    العلاج الرئيسي للدنف يكمن في معالجة المرض الاساسي الذي ادى الى الدنف. بالاضافة الى ذلك، يمكن معالجة الدنف بواسطة تزويد المريض باغذية غنية بالسعرات الحرارية, ادوية تزيد الشهية (مثل، اسيتات المجيستيرول - Megestrol acetate), ادوية لبناء كتلة العضلات (مثل، الستيرويدات البنائية - Anabolic steroids والتستوستيرون - Testosterone), ادوية مضادة للالتهابات (مثل، اندوميثاتسين - Indomethatcin) وادوية مثبطة للتسيتوكينات (cytokines inhibitors) (مثل، ميلاتونين – Melatonin، مضادات التاكسد – Antioxidants، ثاليدوميد – Thalidomide، بنتوكسيفيلين - Pentoxifylline).


     
  8. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    قرحة الضغط

    (Pressure sore)


    قرحة الضغط (الناقبة) (Pressure sore / decubitus ulcer) هو جرح او قرحة تنتج نتيجة ضغط موضعي متواصل عند مريض طريح الفراش او على كرسي متحرك.
    كثيرا ما تنشا قرحات الضغط في مناطق الضغط على العظام عند الاستلقاء او الجلوس. على سبيل المثال، في الوركين (الحوض)، في عظم العصعص او في الجمجمة. وتنتشر تقرحات الضغط لدى نحو 10 ٪ من المرضى الذين يرقدون في المستشفيات، بينما تظهر 60 ٪ من تقرحات الضغط لدى المرضى فوق سن 70 عاما، فيما يختلف انتشارها في دور رعاية المسنين، لكنه قد يصل الى 50 ٪.
    في الوضع الطبيعي، يوفر الجهاز العصبي الحماية من الضغط الموضعي المتواصل, لكن الاشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الاحساس، او من الشلل، يفتقرون الى هذه الالية. وفي حال استمرا ر الضغط، يطرا خلل في تزويد النسيج المصاب بالدم فتحدث، بالتالي، غنغرينة (موات) في الموضع ذاته وينشا التقرح.
    ومن الممكن ان تحدث هذه الظاهرة في العمليات الجراحية التي تستمر لوقت طويل, لدى المرضى الموجودين في غيبوبة والمرضى الذين يستلقون لفترة طويلة على الجهة نفسها من الجسم بدون حراك.



    وثمة اسباب اخرى لظهور قرحات الضغط تشمل: اضطرابات في الاحساس, مرض السكري, سوء التغذية, عدوى ثانوية, الوذمات، الرطوبة ونقص تهوئة الانسجة.
    حتى يحصل ضرر غير قابل للاصلاح (غير معكوس) في الانسجة، قد تمر بضع ساعات فقط, تبعا لموضع الضغط وشدة الضغط الواقع عليه وتبعا لعوامل اخرى. واجمالا, كلما كان الضغط اقوى واشد، كان الوقت اللازم لتكون القرحة اقصر واقل.
    درجات جروح الضغط
    تصنف تقرحات الضغط تبعا لمستوى عمق الجرح:
    درجة 1 - احمرار في الجلد فقط، بعد ساعة من تخفيف الضغط.
    درجة 2 - نشوء نفطات (blister) او جروح سطحية.
    درجة 3 - تقرح يصل حتى الانسجة العميقة تحت الجلد (الدهون والعضلات).
    درجة 4 – قرحة ضغط تصيب ايضا عظمة معينة او مفصلا معينا.

    المصابون بقرحة الضغط المزمنة غالبا ما يعانون من قرحات تتراوح درجتها بين 3 و 4.
    مبادئ في معالجة تقرحات الضغط:



    الوقاية هي العلاج الاكثر اهمية، حتى لدى المرضى المزمنين الذين يلتزمون الفراش لسنوات كثيرة – بالامكان منع قروح الضغط ! يتم منع الضغط بواسطة تغيير وضعيات الاستلقاء، وكذلك بواسطة استخدام فرشات واسرة خاصة لتوزيع الضغط. هنا كاجهزة خاصة للكراسي المتحركة واسرة مع اجهزة اوتوماتيكية لتغيير الضغط. الاخلاص وتدريب الكوادر التمريضية واستعمال المعدات المناسبة، وكذلك المحافظة على تغذية وحالة صحية سليمتين جسدية جيدين - يمكن ان تشكل ضمانة لمنع تكون قروح الضغط في معظم الحالات. كما ينبغي ايلاء اهتمام خاص للمرضى الذين على عتبة الخضوع لعمليات جراحية مطولة.
    • قروح الضغط من الدرجة 1: يكفي، عادة، تخفيف الضغط الواقع على الجرح مما يجعل الجرح يتماثل للشفاء ذاتيا، عفويا، في غضون بضعة ايام.
    • قروح الضغط من الدرجة 2: تخفيف الضغط, الحفاظ على النظافة العامة والموضعية واضافة مرهم مضاد حيوي (Bacitracin 1%, Cr. Povidine - iodine, Ung.Mupirocin , Ung. Fuscidin) للوقاية من العدوى الثانوية - تضمن الشفاء في غضون اسبوعين.


    • قروح الضغط من الدرجة 3: يجب ان يشمل العلاج ازالة الانسجة المتقرحة (بواسطة الجراحة، لكن، عادة يمكن العلاج احيانا بواسطة مستحضرات تمتص السوائل الناتجة من التقرح، مثل كالتوستات (Kaltostat)، او يرقات معينة (ديدان خاصة تقوم بالتهام الانسجة المتقرحة). وبعد المعالجة الموضعية، تمر الجروح الصغيرة (التي يتراوح قطرها بين 0 و 3 سم) بعملية شفاء ذاتية تستغرق بضعة اسابيع. اما القروح الكبيرة فتستوجب تدخلا جراحيا من اجل اغلاقها، وذلك بواسطة زراعة انسجة جلدية جديدة, او بواسطة وضع حامل موضعي للنسيج يقوم بتقريب النسيج من بعضه حتى اغلاق الجرح.
    • قروح الضغط من الدرجة 4: ازالة العظم او المفصل المتضرر هو جزء من العلاج الجراحي. بعد ازالة جميع الانسجة المتقرحة والمتضررة, يتم وضع نسيج جديد في المنطقة (عضلة، بشكل عام) ضروري لملء الفراغ الناجم .
    يتوقف مدى نجاح معالجة تقرحات الضغط على قدرة المريض على اعادة تاهيل نفسه وتجاوبه مع العلاج. عموما, اذا كان المريض الذي لا يزال طريح الفراش في نفس الظروف، فان الضغط يتواصل على المنطقة التي تمت معالجتها جراحيا حتى تظهر قرحة الضغط مرة اخرى. معدلات معاودة قروح الضغط تتراوح بين 16 ٪ الى 70 ٪، تبعا لامكانات التاهيل، موضع قرحة الضغط، عمر المريض وعوامل اخرى ساهمت في نشوئه.
     
  9. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    التنكس البقعي

    (Age-related Macular Degeneration)



    التنكس البقعي المتعلق بالجيل (Age - related Macular Degeneration - AMD) هو السبب الاكثر انتشارا لفقدان الرؤية الحاد لدى ابناء سن الـ 50 عاما وما فوق, في العالم الغربي. تزداد نسبة انتشار التنكس البقعي المتعلق بالجيل مع التقدم في السن. وفقا للتقديرات سيصاب بالتنكس البقعي المتعلق بالجيل في الولايات المتحدة في سنة 2020 نحو 8 ملايين من البالغين سن 65 عاما وما فوق. عامل الخطر الاساسي هو السن, ولكن هنالك علاقة للتاريخ العائلي، ايضا.



    البقعة (Macula) هي المنطقة في مركز الشبكية, المسؤولة عن الرؤية المركزية. الرؤية الدقيقة في القراءة, في السواقة, في ادراك الوجه وفي كل هدف دقيق اخر, تتم في البقعة, التي مركزها هو النقرة (Fovea) – البقعة الصفراء (macula lutea).
    هنالك صورتان من التنكس البقعي في سن متقدمة: الصورة غير الوعائية (الجافة) والصورة الحديثة التوعي – Neovascular (الرطبة). وفقا للتقديرات، فان 10% - 20% من مجموع المصابين بالمرض يصابون به بصورته الرطبة, وهي الصورة المسؤولة عن 90% من حالات فقدان الرؤية الحاد من جراء التنكس البقعي المتعلق بالجيل. جدير بالذكر انه في حالات معينة يحدث تضرر جدي في الرؤية في الصورة الجافة للمرض، ايضا, لكن بنسبة انتشار اقل. العرض الاول للـ AMD بالصورة الجافة هو ظهور براريق شفافة (Drusen) في العين, وهي نقاط صفراء في منطقة البقعة المتواجدة في قاع العين. يتميز الـ AMD في صورته الرطبة بنمو اوعية دموية شاذة تحت الشبكية (Choroidal Neovascularization - CNV). تتطور هذه الافات عند نمو اوعية دموية جديدة شاذة من طبقة المشيمية (Choroid) الموجودة تحت الشبكية, وانتشارها من خلال تمزقات في غشاء بروك (Bruch's membrane – طبقة من النسيج الضام بين الشبكية والمشيمية), الى ما تحت الشبكية. يتسرب من هذه الاوعية الشاذة مصل, دهون ودم تتراكم كلها تحت طبقة الظهارة الصبغية الشبكية (Retinal pigment epithelium),



    البقعة (Macula) هي المنطقة في مركز الشبكية, المسؤولة عن الرؤية المركزية. الرؤية الدقيقة في القراءة, في السواقة, في ادراك الوجه وفي كل هدف دقيق اخر, تتم في البقعة, التي مركزها هو النقرة (Fovea) – البقعة الصفراء (macula lutea).
    هنالك صورتان من التنكس البقعي في سن متقدمة: الصورة غير الوعائية (الجافة) والصورة الحديثة التوعي – Neovascular (الرطبة). وفقا للتقديرات، فان 10% - 20% من مجموع المصابين بالمرض يصابون به بصورته الرطبة, وهي الصورة المسؤولة عن 90% من حالات فقدان الرؤية الحاد من جراء التنكس البقعي المتعلق بالجيل. جدير بالذكر انه في حالات معينة يحدث تضرر جدي في الرؤية في الصورة الجافة للمرض، ايضا, لكن بنسبة انتشار اقل. العرض الاول للـ AMD بالصورة الجافة هو ظهور براريق شفافة (Drusen) في العين, وهي نقاط صفراء في منطقة البقعة المتواجدة في قاع العين. يتميز الـ AMD في صورته الرطبة بنمو اوعية دموية شاذة تحت الشبكية (Choroidal Neovascularization - CNV). تتطور هذه الافات عند نمو اوعية دموية جديدة شاذة من طبقة المشيمية (Choroid) الموجودة تحت الشبكية, وانتشارها من خلال تمزقات في غشاء بروك (Bruch's membrane – طبقة من النسيج الضام بين الشبكية والمشيمية), الى ما تحت الشبكية. يتسرب من هذه الاوعية الشاذة مصل, دهون ودم تتراكم كلها تحت طبقة الظهارة الصبغية الشبكية (Retinal pigment epithelium),



    وتحت الشبكية نفسها. فيما بعد يتشكل نسيج ندبة يستبدل نسيج الشبكية الخاص بالبقعة ويؤدي الى فقدان للرؤية غير قابل للعكس . ليست هنالك، عادة، اية اعراض للـ AMD الجاف, اللا وعائي. اما في الـ AMD الرطب, الحديث التوعي, فهنالك بشكل عام اصابة في الرؤية المركزية تظهر كبقعة او تشوه في الرؤية المركزية (يسمى تشوه المرئيات – Metamorphopsia). احيانا، يرى المرضى صورة مصغرة, او بحجم مختلف، في كل عين. في احيان نادرة من الممكن ايضا حدوث هلوسات ابصارية (Visual hallucination).
    توقعات سير المرض (Prognosis) للمحافظة على رؤية جيدة لدى المرضى المصابين بـ AMD حديث التوعي منخفضة. من الممكن حدوث فقدان حاد للرؤية المركزية بسرعة. حدة الرؤية بمقدار 6/60 او اقل (والتي تعتبر عمى مركزيا) تتطور في عيون العديد من المرضى خلال سنتين من موعد التشخيص. نحو 12% من المرضى الذين اصيبوا بـ AMD حديث التوعي في عين واحدة, و- 50% من المرضى الذين اصيبوا بـ AMD حديث التوعي في كلتا العينين, يصابون بعمى جزئي خلال 5 سنوات من بدء ظهور المرض. وبالرغم من عدم تسبب المرض بالعمى الكامل, الا انه يؤدي الى تقييد المرضى في الاداء اليومي، مثل: القراءة, مشاهدة التلفاز, تحديد/ تمييز الوجوه, التوجه المكاني في الشارع وفي اماكن غير معروفة, وما الى ذلك.



    تشخيص التنكس البقعي

    يعتمد تشخيص التنكس البقعي المتعلق بالجيل على فحص قاع العين (Fundus of eye) بواسطة منظار العين (Ophthalmoscope), على فحص طبيب العيون بمساعدة عدسة خاصة, بالاضافة الى التصوير مع حقن مادة تباين فلوريسيئينية (تصوير اوعية بالفلوريسيئين - Fluorescein angiography).
    في فحص تنظير العين, اذا لوحظ خلال رفع طبقات قاع العين, وجود دم, سائل, او ترسبات دهن, تحت الشبكية او تحت طبقة الظهارة الشبكية التي تحتها, ينبغي الاشتباه بوجود اوعية دموية شاذة. كذلك عند وجود منطقة يميل لونها الى الاخضر- الرمادي او نسيج مندب (مع ندوب) في قاع العين، يجب الاشتباه بوجود التنكس البقعي المتعلق بالجيل. التصوير بالفلوريسيئين يعطي صورة خاصة من التصوير (ليس تصويرا باشعة سينية), يمكن من خلاله اكتشاف نسيج اوعية دموية جديدة حديثة التوعي. التركيب, المكان والحجم الخاص بالـ CNV - تؤثر على الوسائل والتوصيات العلاجية.


    علاج التنكس البقعي

    في حالة الـ AMD اللاوعائي يهدف علاج التنكس البقعي الى التقليل من احتمالات تطور المرض وتفاقمه الى AMD حديث التوعي.
    نشرت مؤخرا نتائج بحث كبير جدا, متعدد المراكز, تدل على نجاعة الفيتامينات والمعادن المضادة للتاكسد (مضادات تاكسد – Antioxidants), في منع التحول من AMD جاف الى AMD رطب. وقد اجري البحث من قبل معاهد الصحة الوطنية الامريكية (National Institutes of Health – NIH) في الولايات المتحدة. في الواقع، هذه هي المرة الاولى التي يثبت فيها ان مضافات الطعام ناجعة في تثبيط تطور التنكس البقعي المتعلق بالسن. اذا ما بقي الـ AMD الحديث التوعي من دون معالجة يحصل تفاقم سريع في وضع الرؤية المركزية. اكتشاف التنكس البقعي المتعلق بالجيل المبكر هو امر حاسم ومصيري من اجل تحويل المريض في مرحلة مبكرة الى طبيب عيون مختص بامراض الشبكية, ليكون في الامكان، بذلك، تقليل احتمالات التراجع الحاد في القدرة البصرية. في الماضي, العلاج الوحيد الذي اثبتت نجاعته في ابحاث مدققة, هو العلاج بالليزر. ولكن العلاج بالليزر كان ممكنا لدى جزء ضئيل فقط من المرضى. العلاج الحديث, الذي تطور في السنوات الاخيرة, والذي يشكل انجازا كبيرا في علاج التنكس البقعي المتعلق بالسن, هو علاج متقو بالضوء (Photo Dynamic Therapy – PDT). يعتبر هذا العلاج انجازا، لكنه يؤدي، هو الاخر، الى استقرار الحالة البصرية فقط، ولا يؤدي الى تحسنها.


     
  10. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    الخرف

    (dementia)



    الخرف (dementia) هو حالة كانت تسمى، في الماضي، "متلازمة الدماغ العضوية". حسب ICD - 10 (تصنيف طب نفسي للاضطرابات النفسية، حسب منظمة الصحة العالمية) فان الحديث يدور عن تشكيلة من الاضطرابات النفسية التي جمعت معا على قاعدة سببية مشتركة واضحة تتعلق بمرض، بكدمة او باصابة اخرى في الدماغ تشوش عمله. يتم تصنيف الاضطرابات الى مجموعتين اثنتين، طبقا لمميزاتها:
    ا. متلازمات تتميز، بالاساس، بضرر معرفية (Cognitive) (مثلا: هذيان – مع اضطرابات في الوعي والاصغاء, الخرف - Dementia – مع ضرر في الذاكرة وفي مجالات معرفية اخرى)، متلازمة فقد الذاكرة (Amnestic syndrome) – تتميز بضرر معرفي يتركز في الذاكرة فقط.



    ب. متلازمات يكون الخلل المعرفي فيها ضئيلا، او يصعب تقديره، وتظهر مميزاتها البارزة في المجالات السلوكية، الوظيفية والعاطفية، مثلا: تغير مرضي للشخصية والسلوك (Organic personality disorder)، اضطرابات في الادراك (Organic hallucinations)، اضطرابات عضوية في محتوى التفكير (Organic delusional schizophrenia - like disorder)، اضطرابات عضوية في المزاج (Organic mood disorder) وغيرها. معظم الاضطرابات النفسية العضوية تظهر في سن متقدمة، او في فترة الشيخوخة. يتعلق الخرف بتوقيت تشخيصه من ناحية تطور المرض، بامكانيات العلاج المتاحة وبعوامل المرض.

     
  11. turki ali

    turki ali عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,739
    0
    36
    ‏2009-12-26
    قوس قزح
    يعجز اللسان عن شكرك
    يعطيك العافية ...​